استشعار و اطفاء الحرائق بالمبانى

م / وليد

عضو جديد
إنضم
14 أكتوبر 2006
المشاركات
257
مجموع الإعجابات
2
النقاط
0
اتحدث عن موضوع الحرائق و كيفية استشعارها و مكافحتها بالمبانى نسبة لاهمية الامر و ضرورة الالتفات اليه .
يبدا الامر من بداية التصميم الاولى حيث يجب وضع اعتبار الى مخارج الطوارىء و ارتباطها بوسائل الانتقال الراسى بالمبنى سواء السلالم او المصاعد حيث لابد من ادراج نظامين لكل مبنى الاول نظام استشعار الدخان او الحريق و الثانى نظام الاطفاء و الذى ينقسم ايضا الى نظامين حسب نوع المبنى و المواد المراد اطفاؤها.
و بحمد الله بدات القوانين المنظمة لاعمال المبانى تلزم صاحب المشروع ان يضمن هذه الجوانب فى التصميم قبل التصديق عليه و بداية التنفيذ خاصة فى المبانى المرتفعة.و اواصل ان شاء الله
 

مواضيع مماثلة

م / وليد

عضو جديد
إنضم
14 أكتوبر 2006
المشاركات
257
مجموع الإعجابات
2
النقاط
0
شكرا لك اخ وائل
اتحدث اليوم عن نظم استشعار الحريق و التى يمكن ان تقسم الى نظم استشعار الدخان و نظم استشعار الحرارة
اما الاولى فتتكون من شبكة متحسسات يتم تركيبها على السقف بحيث يغطى كل متحسس دائرة يختلف قطرها باختلاف نوع المتحسس فيمكن ان يكون بالغرفة الواحدة اكثر من متحسس ليغطى كل المساحة و ترتبط هذه المتحسسات بغرفة التحكم المركزية بحيث تعطى اشارة فى حال وجود دخان ليقوم الشخص الموجود بغرفة التحكم من التحقق من وجود حريق ام انه انذار خاطىء قبل ان يسمح لاجهزة الاطفاء بالعمل.
 

م / وليد

عضو جديد
إنضم
14 أكتوبر 2006
المشاركات
257
مجموع الإعجابات
2
النقاط
0
اما متحسس الحرارة فانة يستخدم بذات الطريقة الا انه يتحسس ارتفاع الحرارة فمتحسس الدخان قد يعطى فى كثير من الاحيان اشارة خاطئة ففى حال وجود صيانة او تدخين يمكن ان يعطى اشارة اما متحسس الحرارة فهو اكثر دقة و غالبا ما يعطى اشارة صادقة لوجود حريق يسبب ارتفاع الحرارة.




و نتحول للحديث عن انظمة الاطفاء و هى تتعدد بتعدد المواد المراد اطفاؤها فهناك الماء العادى و هناك المواد الرغوية و هناك الغاز و تتعدد اساليب استخدام كل منها وفق التصميم المطلوب فالماء يستخدم عبر الرشاشات التى يتم توزيعها فى سقف المكان المراد اطفاؤه بابعاد محددة و ايضا يستخدم عبر نقاط مركزية للاطفاء داخل المبنى ترتبط بخراطيم ماء تستخدم عند الطوارىء و كذلك يستخدم عبر نقاط اطفاء مركزية خارج المبنى يتم توصيل الخراطيم اليها عند الطوارىء حيث يضخ الماء اليها جميعا من خزانات الماء المخصصة لاطفاء الحريق و التى يتم حساب سعتها وفق حجم المبنى و المساحة المراد تغطيتها بشبكة الاطفاء و يستخدم الماء عادة لاطفاء المواد مثل الخشب و القماش و التى عادة توجد داخل المبنى فى شكل اثاثات و ابواب و شبابيك .
 

wonder11

عضو جديد
إنضم
23 نوفمبر 2010
المشاركات
1
مجموع الإعجابات
0
النقاط
0
thxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxx
 

م / وليد

عضو جديد
إنضم
14 أكتوبر 2006
المشاركات
257
مجموع الإعجابات
2
النقاط
0
و ناتى الى النوع الثانى من مواد الاطفاء و هو الغاز و الذى يستخدم فى الحالات التى قد يسبب فيها استخدام الماء ضررا او يزيد من تاجيج النيران فمثلا فى حالة اطفاء الاجهزة الالكترونية ذات القيمة العالية و الحساسة التى قد يؤدى استخدام الماء الى اتلافها تماما ففى هذه الحالة يتم ايجاد غرفة قريبة مؤمنة من الموقع الحاوى للاجهزة يتم وضع الاسطوانات المعباة بغاز الاطفاء داخلها و من ثم يتم توصيلها الى شبكة توزيع الغاز فى سقف الغرفة الحاوية للاجهزة عبر انابيب خاصة و فى حالة الحريق تبدا الاسطوانات فى تفريغ عبوتها اليا لتوزعها على الاجهزة المتضررة
ايضا هناك مساحيق الاطفاء التى يستخدم بعضها فى معدات الاطفاء اليدوية و التى تنفع فى الحالات الطارئة و قد اصبح وجود اسطوانة الاطفاء ملزما بالقانون فى الاماكن العامة و السيارات و بالبنايات السكنية المرتفعة
اما فى المطارات فيتم استخدام مواد اطفاء مختلفة لتتناسب مع اطفاء حرائق الطائرات و غالبا ما يستخدم سائل رغوى له مواصفات خاصة و فى احيان اخرى يتم استخدامه فى حالات الطوارىء و الهبوط الاضطرارى على المدرج فى حال عدم خروج اطارات الطائرة لتقليل الاحتكاك على سطح المدرج و منع الاحتراق
 
أعلى