مطار كنساي الدولي.....................في وسط البحر

وحش العمارة

عضو جديد
إنضم
24 يناير 2008
المشاركات
1,813
مجموع الإعجابات
11
النقاط
0
kansai.jpg



الاسم: مطار كنساي الدولي
الافتتاح : 1994 م
المكان : اوساكا باي اليابان
امتيازاته : اول مطار ينشأ في المحيط علي جزيرة صناعية.
كمية التربة التي دفنت بها الجزيرة الاصطناعية كافية لتغطية ولاية كونيتيكت الأمريكية

kansai0.jpg


مطار كنساي الدولي هوا الاول من نوعه في العالم الذي يبنى علي جزيرة صناعية في منطقة اوساكا باي يبعد نحو خمسة كيلومترات عن الشاطئ وهو اول مطار في اليابان صمم ليكون جاهز للخدمة 24 ساعة
في المرحلة الاولي من الخطة الرئيسية للمطار تم إنشاءه علي مساحة 511 هكتار ويحتوي علي مهبط واحد بطول 3500 متر وعرض 60 متر
القدرة القصوى المقدرة له هي160000 عملية أقلاع وهبوط في السنة

kansai1.jpg



في المرحلة النهائية التي لم يتم البدء بها حتى الآن سوف يتم توسيعه ليشمل مساحة 1300هكتار بمهبطين إضافيين والتي سوف تؤدي الي زيادة عمليات الإقلاع والهبوط الي300000 عملية أقلاع وهبوط سنويا

fut%20kansai.jpg



من أهم مميزات المطار انه ينقل بين الرحلات المحلية والدولية ببساطة بالانتقال بواسطة سلالم متحركة او مصعد للتقليل من زمن السفر بالنسبة للركاب الدوليين وبالإضافة إلي ذلك يحتوي المطار علي فندق يحتوي علي576 حجرة مكتب بريد دوليّ, مولّد, مركز طاقة يزوّد التّكييف, مركز علاج مياه الصرف و محطّة الصّرف, الكلّ يتواجد في جزيرة المطار بذلك يصبح المطار مدينة مستقلة بذاتها
يصل المطار باليابسة كوبري( بوّابة السماء) هذا الكوبري بطول 3.75 كيلومتر مكون من طابقين بطريق سريع ذو سّتّ حارات على السّطح العلويّ و سكّة حديد مزدوجة في الطابق السفلي السّفلى والدخول الي المطار من جهة البحر متاحة أيضا عن طريق القوارب السريعة
kansai2.jpg



جزيرة المطار انجازالهندسة المدنية الكبير

كان الجز الأكثر رهبة في المشروع هوا خلق جزيرة بمساحة 511 هكتار في المحيط في منطقة اوساكي باي حيث كان عمق المياه 18 متر ومايتطلبة من مجهودات ضخمة للهندسة المدنية و أجراء الاختبارات والتحليلات علي تربة المحيط الموجودة في مكان إنشاء الجزيرة وعملية معالجة التربة الرخوة الموجودة في القاع

تم البدء في المشروع في شهر ابريل لعام 1987م بإقامة سد بشكل مستطيل لتحديد الجزيرة من أنابيب من الصلب بارتفاع بين 3.3 متر و 6.2 متر فوق سطح البحر والقيام بنشر طبقة واحدة من الرمل بسمك 5 متر فوق طبقة الطين الرسوبية اللينة في قاع المحيط بواسطة أنابيب من الصلب بقطر 400 مليمتر و20.4 متر بعدد 70000 أنبوب وتملأ الجزيرة بحوالي 180 مليون متر مكعب فوق طبقة الرمل حتي الوصول لاستصلاح الجزيرة للدرجة المطلوبة

وقد قامت المحاجر في جزيرة اواجي في ولاية واكيما بتوفير الردم لهذا المشروع حيث اخذ 40% من حجم الجزيرة لعملية الردم حيث استمرت عملية الردم من ابريل 1987م الي ديسمبر 1992م حيث تم النقل الي الجزيرة لإتمام عملية الردم عن طريق عبارات ذات سعة كبيرة حيث يتم التفريغ من تلك العبَارت باستخدام فكرة القمع حيث يتم التفريغ داخل السد المحدد للجزيرة ويتم التحكم في عملية الردم والملء بواسطة الكمبيوتر الذي يحدد مكان الردم بدقة والتخلص من عملية التكرار في الردم في نفس المكان

بعد الانتهاء من عملية الردم تلخص التحدي في إنشاء مبني المطار حيث تم وضع 360000طن من الحديد تحت مكان المبني الرئيسي لزيادة التدعيم لأساس وأرضية المبني وقد أخذت العملية ستة اشهر لصب الخرسانة للمبني الطرفي وذلك للتحكم في الهبوط في تربة الجزيرة والذي كان مختلف من نقطة لاخري علي الجزيرة
ذلك ان الجزيرة حسب الهبوط لها وكان النتائج أنها سوف تهبط 8 أمتار خلال خمسون عاما
لكن الهبوط كان بمعدل 11 متر في الخمسين عاما وهذا أدي إلي تحدي كبير للمهندسين لان الجزيرة تغرق بمعدل أسرع من المتوقع


مبنى المحطّة : التّصميم الرّائع, الميزات الأحدث

صالة الوصول تتكوّن من مبنى المحطّة الرّئيسيّة بعلوّ أربعة طوابق والذي يمتد منه جناحان بمساحة ثلاثة طوابق 680 مترًا في الاتجاهين المساحة التي يشغلها مبني المطار بجزئية الاثنين 293,900 متر مربع يتضم تصمية علي هيكل من الحديد الصلب وهيكل من الاسمنت المسلح
تصميم مبني المطار يعتبر أعجاز في الهندسة المدنية والمعمارية بحد ذاته من حيث التصميم البديع والمساحات الكبيرة المتاحة للمسافرين وطريقة الإضاءة الطبيعة المتوفرة في اغلب الأوقات
والصلب اللامع وطريقة تغطية المجمع الرئيسي بالزجاج
المبني كبير يمتد بطول 1.7 كيلومتر

حيث يعتبر أول مبني في العالم الذي يتم تصميمه من الأعلى إلي الأسفل حيث الجدران موصلة بالسقف والوصلات بين المبني والسقف والأجزاء الاخري وصلات مطاطية لذلك لن يتشقق المبني نتيجة هبوط الجزيرة وكذلك أنابيب التوصيلات الكهربائية مرنة والوصلات بين أنابيب التهوية والتكيف مرنه أيضا
وللتحكم في استقرار المبني من هبوط الجزيرة الغير منتظم من نقطة إلي أخري علي أرضها توجد مجسات لقياس معدل الهبوط في كل نقطة وفي حاله هبوط جزء زيادة عن معدلة تقوم روافع هيدروليكية برفع الأعمدة حتى وضعية الاستقرار وتعويض مسافة الهبوط بواسطة ألواح من الصلب توضع تحت العمود
والنقاط التي توجد بها الروافع الهيدروليكية هيا تحت 900 عمود ولأجل التوقع المستقبلي للهبوط صمم الدرج لكي بزيادة درجتين او ثلاثة إضافية
وبرغم الهبوط المستمر للمبني والجزيرة بمعدل مليمتر في اليوم الواحد إلا أن إجراءات المراقبة والفحص وعمليات الرفع وابتكارات الهندسة الاخري ستضمن استقرارا المبني لعقود من الزمن
 

وحش العمارة

عضو جديد
إنضم
24 يناير 2008
المشاركات
1,813
مجموع الإعجابات
11
النقاط
0
اتمنى نيل اعجابكم ............شكرا لكم للمرور الطيب
 

م / وليد

عضو جديد
إنضم
14 أكتوبر 2006
المشاركات
257
مجموع الإعجابات
2
النقاط
0
شكرا للاخ وحش العمارة و المطار يعتبر معجزة هندسية فعلا
 

الفصول الاربعة

عضو جديد
إنضم
5 يناير 2007
المشاركات
44
مجموع الإعجابات
0
النقاط
0
عفوا لكن مقطع صالة الانتظار شبيه بصالة الانتظار في محطة القطار في ميلانو و ع كل جميلة
 

علاء49

عضو جديد
إنضم
30 يونيو 2007
المشاركات
14
مجموع الإعجابات
0
النقاط
0
شئ ممتاز لكن لايمكن تخيل التنفيذ
 

المعماري اسامه

عضو جديد
إنضم
26 أبريل 2008
المشاركات
118
مجموع الإعجابات
1
النقاط
0
درسنا عنه قبل ما نشوفه سنة 1994 ونحن سنة ثالثه عماره والان شفناه تسلم اخي
 

archocine

عضو جديد
إنضم
25 مارس 2006
المشاركات
109
مجموع الإعجابات
1
النقاط
0
يسلمو ايديك على هالمشروع الحلو
 

archocine

عضو جديد
إنضم
25 مارس 2006
المشاركات
109
مجموع الإعجابات
1
النقاط
0
بارك الله فيك وفقك الله
 
أعلى