:: تجارب زوجية :: دفء الذكريات ( واقعية ) .

عمر بن رحال

عضو جديد
إنضم
2 ديسمبر 2005
المشاركات
2,384
مجموع الإعجابات
97
النقاط
0
دفء الذكريات​

أنا رجل في منتصف العقد الرابع من العمر‏.‏ تزوجت منذ أحد عشر عاما من فتاة تحمل اسم زهرة تشتهر بجمال رائحتها وقصر عمرها‏,‏ ويوم التقينا أحس كل منا بأنه خلق للآخر وأصبحت هي لي كل أحلامي‏,‏ ويحضرني هنا يوم ذهبنا لشراء الشبكة وكان يوم جمعة وفي أثناء الشراء أذن للصلاة فأصرت علي الخروج من عند الجواهرجي للصلاة وهي تهمس في أذي‏(‏ وذروا البيع‏) آية من كتاب الله .‏ وطلبت أن نكتب تاريخ أول مرة رأي كل منا الآخر علي الدبلة - والدبلة بدعة نصرانية ، لا تجوز للمسلمين !! - بدلا من تاريخ الخطبة وتزوجنا وأصبحت حياتي هي السعادة بعينها مع زوجة صافية النفس بيضاء القلب مبتسمة السريرة رائعة الجمال‏,‏ جعلتني أمتلك الدنيا كلها وأحب الحياة بحبها‏,‏ ومع ذلك كانت لا تحب أن تستأثر بي لنفسها بل تغضب مني إذا ما قصرت في صلة رحمي‏.‏ ولقد كنت يا سيدي مصابا بالسكر‏,‏ وبالرغم من أنني أعمل في الحقل الطبي إلا أنها كانت طبيبتي الحريصة علي دوائي ومواعيد الحقن وكانت دائما تذكرني بأن المرض المزمن يدخل صاحبه الجنة‏.‏ كانت مثالا للرضا والقناعة وما من أحد تعامل معها إلا وأحبها قريبا كان أو نسيبا أو صهرا‏..‏ كانت تستيقظ لصلاة الفجر وتوقظني وهي مبتسمة قائلة لي إنها تكسب ثوابا علي حسابي وتذكرني بقراءة القرآن‏,‏ فإذا ما تلعثمت أو أخطأت صححت لي خطئي‏..‏ أقمت بعد الزواج مع والدتي فترة قبل أن يتوفاها الله وكانت آخر كلماتها وهي تنظر لزوجتي إنني راضية عنك بعدد كل شعرة في بدني وعلي زوجتك ‏.‏
ورزقني الله بطفلين ربتهما علي نفس طباعها من تربية دينية وعواطف جياشة واستمرت الحياة هكذا وأنا أشعر بقلق داخلي لأنني تعودت أن أي سعادة أو فرحة في حياتي قد يعقبها حزن وتعاسة ولن أستطرد في ذلك طويلا فقد كان ما خشيت منه وبدأت الزهرة في الذبول‏,‏ فمرضت بمرض سريع ولكنه خطير وكعادتها كانت الصبور الراضية بقضاء ربها بلا تذمر ولا شكوي فتخفي عني ألمها وتقول لي أنت عطية الله لي ونور حياتي وملاذها‏,‏ أتريد أن تدخل الجنة بمفردك‏.‏ كلانا مريض وما من شوكة تصيب المؤمن إلا وتكتب له حسنة أو ترفع عنه خطيئة ويتعجب الأطباء من قوة احتمالها وصبرها وفي لحظات التعب الشديد تطلب مني بعض الرمل لكي تتيمم للصلاة وتطلب مني أن أسامح بعض القريبين منها الذين قصروا معها وتمر الأيام سراعا وتذبل الزهرة ويسترد الله وديعته ويتركني وحيدا مع الطفلين اللذين يبلغ أحدهما العاشرة والآخر الثامنة وأبكي فيقول لي طفلي الأكبر‏:‏ كيف تبكي وهي في الجنة؟‏!‏
إن الحزن يطاردني في كل مكان كانت لنا فيه ذكري وأشعر بالحنين إليها وأسمع من الأهل أن الموت هو المولود الوحيد الذي يولد كبيرا ويصغر مع الأيام‏.‏

ولكاتب هذه الرسالة أقول‏ - عبد الوهاب مطاوع - :‏
تهدأ الأحزان دائما يا صديقي كلما بعدت الذكري وطالت الأيام‏.‏ وهدوء الأحزان بعد حين ضرورة إنسانية لا مفر منها لكي يطرد تيار الحياة العام ويستمر في طريقه المقدور له كماء النهر الذي يمضي إلي الأمام دائما ولا يرجع إلي الخلف أبدا‏.‏ كما أنه لا يعني أبدا نسيان الأعزاء الراحلين أو عدم الوفاء لذكراهم‏..‏ وإنما يعني فقط تحول الحزن الحارق الذي يكوي الجسد والنفس إلي حزن رفيق نبيل ينطوي عليه القلب‏,‏ لكنه لا يمنع صاحبه من التعامل مع الحياة‏..‏ ولا يقعد به عن أداء رسالته فيها أو التفتح لاستقبال مؤثراتها والتفاعل معها بطريقة سليمة‏.‏
وللقلب الحزين في ذكرياته الجميلة عن هؤلاء الأعزاء بعض السلوي وبعض العزاء عن خسارته فيهم‏.‏ وفي استشعار وجودهم في الوجدان والخواطر كل حين ما يخفف بعض وحشة افتقادهم والحنين إليهم‏..‏ فتقبل أقدارك راضيا يا صديقي‏..‏ واصبر علي لسع اللهب الحارق إلي أن يخمد أواره بمرور الأيام‏..‏ وبالتسليم بالقضاء‏..‏ واعتياد الأمر الواقع مهما يكن مؤلما وبقدرة الإنسان علي التكيف مع الأوضاع‏..‏ والصبر علي المكاره‏..‏ وبعد ذلك تستطيع أن تفكر بهدوء في مسقبل طفليك وحياتك الشخصية إن شاء الله‏
.‏
 

مواضيع مماثلة

فارسي

عضو جديد
إنضم
27 يناير 2005
المشاركات
1,286
مجموع الإعجابات
24
النقاط
0
مشاركة

السلام عليكم

سأكتفي بكلمات قليلة ، حتى لا أدع للملل حيز بيني وبين كاتب الموضوع و ناقله

لأقول : أنها أجمل و أرق كلمات قرأتها حتى الآن من مواضيع كتبت أو نقلت

لكاتب الموضوع مني التحية والاحترام

و لناقله المثل و زيادة

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
 

مروة 1022

عضو جديد
إنضم
7 أغسطس 2006
المشاركات
1,199
مجموع الإعجابات
39
النقاط
0
ما شاء الله
كلمات واحاسيس رائعه
شكرا لكاتب الموضوع وناقله
وجزاكم الله خيرا
 

عمر بن رحال

عضو جديد
إنضم
2 ديسمبر 2005
المشاركات
2,384
مجموع الإعجابات
97
النقاط
0
الأخ الفاضل/ الفارسي - وفقه الله - .
جزاكم الله خيرًا ، ونفع الله بي وبك .
 

ابوهشوم

عضو جديد
إنضم
19 يناير 2009
المشاركات
4,572
مجموع الإعجابات
322
النقاط
0
مشكووووووور
فعلا خير متاع الدنيا الزوجه الصالحه
 

mafia7002007

عضو جديد
إنضم
30 يونيو 2009
المشاركات
1
مجموع الإعجابات
0
النقاط
0
ما شاء الله على هذه الكلمات الراقيه واحمد الله يا اخي على انه وهب لك هذه الزهرة ، وتأكد ان الله حافظها لك في الجنة ان شاء الله واعمل عملا صالحا يدخلك الله به الجنة لتقابل حبيبتك ، وارضي بما قسمه الله لك وإعلم بأنه يوجد ازواج يعيشون مع بعض حتى الان ولم يشعرو بطعم هذا الرضا والأمان الذي شعرت به مع زهرتك ولك مني خالص التقدير على هذا الوفاء النادر لهذه الزوجة الصالحة التي يتمنى اى رجل بأن يكون نصيبه مع زوجة بها نفس اخلاق زوجتك رحمها الله
 

eng abdallah

عضو معروف
إنضم
7 فبراير 2009
المشاركات
6,892
مجموع الإعجابات
446
النقاط
83
جزاك الله خيرا على ما تقدمه لنا
 

محسن 9

عضو جديد
إنضم
31 مارس 2006
المشاركات
3,101
مجموع الإعجابات
132
النقاط
0
نشيدة زوجي

وجدتها طيبة المعاني وللعبرة مع فصة اخي عمر جزاه الله كل خير وللجميع العبرة من النساء والرجال ولكل الاخوة بنات وشباب

زوجي الغالي وخير َ أب ْ = سيد الأزواج ِ أُسَّ أدب ْ

أشكر ُ الخلاّقَ كل َّ زمن ْ= إذ حباني فيك كل َّ قُــرَب ْ

قد أراني فيك رمز َسمو ْ = وانتماء ٍ للتقى ونســـــب ْ

والذي لي قلتَه ُ لَــهُو َ = دائمـا ً للســـُـعْــد ِ خير سـبب ْ

أنت مني قطعة ٌ ودم ٌ = شمعة ُ الآمال ِ نــبض ُ قَــلِــب ْ

كيف َ أعصي فيك َ ربِّي َ يا = جنة ً طابت بدون ِ نصب ْ

والذي أوصيتني قسما ً = صار َ للعينين ِ مثل َ هَـــدَبْ

إنّما الإيمان ُ مجتــمع ٌ = كل ُّ ذي عــقْل ٍ ثراه ُ أَحـَــب ْ

واكتسى الأنوار َ فيه ِ ضُــحى = أو دجى فالفضل ُ منه ُ وُهِـــب ْ (1)

واستمع ْ مني هُدِيَــت َ إلى = خير ِ ربي سيدي وأجب ْ

في صلاح الزوج ِ سقف ُ ثرى = بيتـــه ِ من نِـــقْــمــة ٍ بسُــحِب ْ

واجتهد في طاعة ٍ لتر َ = في غــد ٍ فينا بريق َ ذهب ْ (2)

واغرس ِ المعروف َ صبــح َ مسا = واجني َ الخَــيْرات ِ ثُــم َّ رُتب ْ

لا تلمني إن سهوت ُ وهــب ْ = سوء فعلي – زوجُ- عُذرَك َ هب ْ (3)

إنني أنثى كطير ِ ســما = قلبه للطيبات ِ وَثَـــب ْ

فاخبر ِ الأجيال كُــلِّهِــم ِ = هدي ُ ربي في بديع ِ كُتب ْ

ليس دين الله ِ قيد َ أحـــد ْ = إنمـــا حُرِّيَّــــة ٌ لِسِـــرِب ْ (4)

((تمت بحمد الله))
بقلم جاسم عيسى القرطوبي ((شاعر مقاعسة ))
 

محسن 9

عضو جديد
إنضم
31 مارس 2006
المشاركات
3,101
مجموع الإعجابات
132
النقاط
0
ارجو من الاخوة وضع قصص واشعار تفيدنا بحياتنا وتفيد كل زوج وزوجة لنعمل على محاربة المغنين والتلفزيونات لنعمل جاهدين في محاربة الفساد والرجوع الى الفضيلة لتكن القصص والاشعار مؤثرة
اشكركم وارجو ذلك
 

د.محمد باشراحيل

إستشاري الملتقى
إنضم
11 مارس 2009
المشاركات
7,042
مجموع الإعجابات
1,011
النقاط
0
موضوع يخص الذين توفى الله ازواجهم وزوجاتهم ،
ولكن عندما قرأت الموضوع تذكرت أمي
رحمها الله وتغمدها بمغفرته ورضوانه ولم يمض على وفاتها سوى 352 يوما

وتذكرت والدي غفرالله له واسكنه فسيح جناته
وقد مضى على وفاته 86 يوما فلم تتمالك عيني من انسياب دمعتين على خدي.

اللهم اغفرلجميع موتى المسلمين
الذي شهدوا لك بالوحدانية وماتوا على ذلك.
شكرا مهندس عمر بن رحال على الموضوع .
 

عمر بن رحال

عضو جديد
إنضم
2 ديسمبر 2005
المشاركات
2,384
مجموع الإعجابات
97
النقاط
0
موضوع يخص الذين توفى الله ازواجهم وزوجاتهم ،
ولكن عندما قرأت الموضوع تذكرت أمي
رحمها الله وتغمدها بمغفرته ورضوانه ولم يمض على وفاتها سوى 352 يوما

وتذكرت والدي غفرالله له واسكنه فسيح جناته
وقد مضى على وفاته 86 يوما فلم تتمالك عيني من انسياب دمعتين على خدي.

اللهم اغفرلجميع موتى المسلمين
الذي شهدوا لك بالوحدانية وماتوا على ذلك.
شكرا مهندس عمر بن رحال على الموضوع .

رحمهما الله أخي د/ محمد
وسدد الله خطاك
 

أسماء رضا

عضو جديد
إنضم
27 يونيو 2009
المشاركات
3
مجموع الإعجابات
0
النقاط
0
جزيل اشك لكاتب الموضوع قد اثرت الكلمات فى كتيرا وتمنيت ان اكون هذه المرأه اونصفها
 

مهندس محمد 2

عضو جديد
إنضم
24 مايو 2008
المشاركات
152
مجموع الإعجابات
35
النقاط
0
قصة مميزة .. رحم الله موتانا ومتى المسلمين جميعا
 
أعلى