لو سمحتو يا بشمهندسين ساعدوني من فضلكم

مواضيع مماثلة

د.م يوسف حميضة

إستشاري الهندسة المدنية
إستشاري
إنضم
2 يناير 2013
المشاركات
2,396
مجموع الإعجابات
3,191
النقاط
113

-
الوقاية العضوية من الإشعاعات الذريةالخرسانة المسلحة تعتبر من أنسب الدروع الواقية من اإلشعاعات النووية ألنه
يمكن تشكيلها حسب الحاجة وزيادة أسماكها ومكوناتها كما أنها أيضًا
رخيصة. والخرسانة المستخدمة هي الخرسانة الثقيلة السوبر ويطلق عليها
اسم الدروع الواقية من اإلشعاع لتمييزها عن األنواع األخرى من الخرسانة
وتسمى خرسانة ثقيلة ألن المتر المكعب منها يتراوح بين 1800 و2500 كيلو
جرام والخرسانة الواقية التي تتحمل حرارة أقل من 50 درجة مئوية فتسمى
خرسانة مرتفعة الحرارة، والخرسانة التي تتحمل حرارة أكثر من 350 درجة
مئوية تسمى خرسانة مقاومة للحرارة.ولقد وجد أن الخرسانة المخلوطة بخبث الحديد تتحمل 3500 درجة مئوية
والخرسانة المخلوطة بالكروميت واألسمنت البورتالندي تتحمل 1700 درجة
مئوية وتقل قوة الخرسانة كلما زادت درجة الحرارة المعرضة لها ألنها عند
تعرضها للحرارة الشديدة تفقد الماء منها وتتمدد وعندما تبرد تنكمش
وهذا يعرضها إلجهاد كبير ومستمر.
والتغييرات التي تحدث في التركيب الداخلي للخرسانة عند تعرضها لإلشعاع
النووي يعتمد على عاملين رئيسيين وهما المادة نفسها )تركيبها الكيميائي
ومكوناتها وخواصها( واألحمال اإلشعاعية )طبيعة اإلشعاع المتأين، الطاقة،
الكثافة، الشدة، الجرعة الممتصة، معدل امتصاص الجرعة وحالة اإلشعاع(.
إن تزايد اإلشعاع داخل المادة الخرسانية تغير من حالتها الكريستالية إلى
حالة غير متبلورة وهذا التغيير يتسبب في تمدد الخرسانة. وحيث أن الخرسانة
مكونة من أكثر من مادة فإن كل مادة تتمدد بقيمة مختلفة مما يؤدي في
النهاية إلى خلق إجهادات غاية في التعقيد داخل الخرسانة. وتزداد هذه
اإلجهادات بزيادة معدالت اإلشعاع إلى الحد الذي يؤدي إلى تحمل المادة
الخرسانية أعلى إجهاد في حدود قدرتها مما ينتج عنه شرخ صغير في
الكتلة التي تعرضت لإلشعاع.
ومع استمرار هذا التعرض أو إذا زادت كمية اإلشعاعات وتزايد اإلجهاد على
الركام داخل مخلوط الخرسانة فإن الشرخ يتسع ويفتح، وأي زيادة في
اإلجهادات بعد ذلك تؤدي إلى شرخ كامل بالمنشأ الخرساني وتنهار المادة
بدون بذل أي قوى خارجية عليها.
وكما رأينا أن عملية اإلجهادات على الخرسانة تحت ظروف اإلشعاع تتوقف
على مقدرة تحمل الركام الموجود بالخرسانة على اإلجهادات المختلفة،
ولقد وجد أن الركام المكون من الكوارتز يقاوم اإلجهادات بدرجة أكبر من
الخرسانة المخلوطة بالكروميت. كذلك يتوقف اإلجهاد الواقع على ركام
الخرسانة عند تعرضها لإلشعاع على أحجام وكمية الركام في المخلوط.
فالخرسانة التي تحتوي على نفس نسبة الركام في خرسانة أخرى ولكن
بأحجام ومقاسات مختلفة فإن اإلجهادات تختلف وتقل كلما قلت كمية
الركام في المخلوط الخرساني.
 
التعديل الأخير:
أعلى