وجب الأن التعريف بالدول الإرهابية ومن هم المجرمون السفاحون في هذا العالم الأن بداية من أمريكا

لبيبة

عضو جديد
إنضم
5 مايو 2011
المشاركات
4,052
مجموع الإعجابات
554
النقاط
0
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخوتي الأفاضل
وجب الأن التعريف بالدول الإرهابية
هم يصنفونا على كيفهم ومزاجهم وحسب مصالحهم ويقتلون ويدمرون ويسرقون ويغتصبون ويتاجرون بنا كشعوب
جاء الوقت لتعربف كل شعوب العالم من هم الإرهابيون حقا
التصنيف بداية من أمريكا التي قتلت الهنود الحمر والتصفية العرقية هناك
أمريكا التي قتلت الكثير في العراق وفي فلسطين
فرنسا التي قتلت مليون جزائري في الجزائر وهي من وضعت المجرم بشار في سوريا والخميني في إيران ليتحكم بداية من الشعب الايراني
اليهود ومعهم أمريكا
روسيا التي قتلت وساهمت في قتل الفلسطينيين في فلسطين مع اليهود والامريكان وأيضا في الشيشان وأفغانستان شراكة مع اليهود والامريكان وإيران
إيران التي ساهمت في قتل الفلسطينيين في لبنان ومنها مخيمات تل الزعتر وصبرا وشاتيلا ومعهم اليهودي شارون الذي وقف على هذه المجازر والتي تساهم في قتل السوريين والعراقيين
حسن نصر اللات اليهودي المجوسي
يجب فضحهم وكفاهم تكذيب وكفاهم تلاعب بشعوب العالم بداية من الشعب الامريكي والروسي والايراني والفرنسي وغيرهم من شعوب العالم التي صدقتهم
أما أن الأوان لفضح هذه الدول أمام شعوبها لتصحى الشعوب من غفوتها وتتعرف على حقائق يجب أن لاتغفل عنها
مع نشر هذه الحقائق في كل صفحات الانترنت وبلغات العالم
همتكم وتفاعلكم لإظهار هذه الحقائق ليعلم العالم أجمع من هم الإرهابيون حقاً في هذا العالم

 
التعديل الأخير:

مواضيع مماثلة

لبيبة

عضو جديد
إنضم
5 مايو 2011
المشاركات
4,052
مجموع الإعجابات
554
النقاط
0
من هم الإرهابيون؟

بقلم :د. صلاح عبد الفتاح الخالدي
كثر الكلام في هذه الأيام عن الإرهاب والإرهابيين، فما تكاد تخلو نشرة أخبار في إذاعة او تلفاز،
او صحيفة او مجلة، او منشور او «انترنت» من الكلام عن ذلك،
ولا تكاد أي خطبة لمسؤول او تصريح لسياسي، او مقابلة صحفية تخلو من الكلام عن ذلك.
وبداية نقرر:
اليهود هم أكثر الشعوب والأقوام ممارسة للإرهاب،
والكتاب الذي يؤمنون به ويزعمون أنه من عند الله، مليء بالنصوص والممارسات والتوجيهات والتعاليم الإرهابية..
ولا تكاد تساويهم في هذه الشهوة الإرهابية إلا امريكا،
اكبر مصنع للإرهاب في العالم،
وهي التي تدعي حمل رسالة مكافحة الإرهاب في العالم.
نقول هذا على هامش مؤتمر مكافحة الإرهاب الذي عقد في الرياض مؤخراً،
والذي حضره مندوبون عن أكثر من خمسين دولة، وتدارسوا فيه سبل ووسائل مكافحة الإرهاب، وتبادل المعلومات والخبرات حول مواجهة الإرهاب والقضاء عليهم، وتخليص العالم من شرورهم.
ونتساءل على هامش هذه المؤتمرات حول الإرهاب:
من هم الإرهابيون؟!
الإرهابيون وفق التصنيف اليهودي والأمريكي:
هم أولئك الذين يؤمنون بنظرات إرهابية، ويحملون أفكاراً إرهابية،
مثل الذين يؤمنون بأن الإسلام هو الدين الوحيد المقبول عند الله،
وان أي دين آخر غيره لا يقبله الله من صاحبه،
والذين يؤمنون بوجوب التحاكم الى شرع الله،
ووجوب الحكم بما أنزل الله وحرمة سنّ أي تشريع او قانون يخالف شرع الله،
والذين يؤمنون بحرمة الربا والزنا والخمر والسرقة والسلب والنهب،
والذين يدعون الى المحافظة على الأموال والأعراض،
ويقفون أمام سارقي الأموال والموارد والطاقات،
ويطالبون بحقوق الناس المظلومين والمضطهدين والذين يقفون أمام الطامعين والمحتلين ويحصنون الأمة أمام طوفان الفساد والشر والانحراف،
ويجاهدون أعداء الله، ويدافعون عن الأوطان!!
الإرهابيون وفق التصنيف اليهودي هم الذين يقولون:
فلسطين كلها أرض إسلامية مقدسة واليهود قوم كفار أعداء محاربون،
وهم محتلون مغتصبون،
ويجب جهادهم وقتالهم، حتى يتم تحرير فلسطين وباقي بلاد المسلمين من الخطر اليهودي!!
الإرهابيون وفق التصنيف الأمريكي هم الذين يقولون:
أمريكا إرهابية باغية ظالمة معتدية محتلة لبلاد إسلامية في أفغانستان والعراق وغيرهما،
ويجب تحرير البلاد المحتلة وإزالة العدوان الأمريكي عليها.
هؤلاء المجاهدون للأعداء المقاتلون ضد المحتلين،
الحريصون على تحرير الأوطان والإنسان هم الإرهابيون،
الذين يقود اليهود والأمريكان العالم كله في تنظيم
«الحرب العالمية الرابعة»
ضدهم، وتعقد المؤتمرات العالمية لمواجهتهم!!
وهذه ألوان من الخداع والتحريف، وصور من المغالطات والافتراءات، يقوم بها اليهود والأمريكان،
ويرددها آخرون بوعي او بسذاجة، وهي تخالف الواقع والمنطق وحقائق الأشياء!!
الإرهابيون أيها السادة هم اليهود،
الذين تجمعوا من مختلف بلاد العالم، وغزوا بلاداً مقدسة آهلة بسكانها،
الذين كانوا يعيشون فيها آمنين مطمئنين،
وسفكوا دماءهم، وانتهكوا اعراضهم وهدموا بيوتهم ونهبوا اموالهم وحولوهم الى لاجئين مطاردين..
وما زال سلاح الإرهابيين اليهود موجهاً ضد اصحاب الحق والأرض في فلسطين وما زال الإرهابيون اليهود يرتكبون المجازر والمذابح الدموية يومياً على ارض فلسطين.
أما جهاد هؤلاء الإرهابيين اليهود فليس إرهاباً،
وانما هو جهاد مبرور أوجبه الله على المسلمين،
والمجاهدون هم اصحاب الله واولياؤه..
الإرهابيون أيها السادة هم الأمريكان الذين أتوا من وراء المحيطات بجيوشهم وأسلحتهم وإرهابهم واحتلوا بلاداً إسلامية في افغانستان والعراق وغيرهما.
وقاموا بممارسات إرهابية على الأرض الإسلامية سفكوا فيها الدماء،
وانتهكوا فيها الأعراض وسلبوا الأموال..
اما جهاد هؤلاء الإرهابيين الأمريكان فليس إرهاباً،
وانما هو جهاد مبرور، أمر الله به المسلمين وهؤلاء المجاهدون هم خير الأمة وأفضل رجالها عند الله.
هذا ما يجب ان يعلمه كل مسلم ومسلمة،
وهذا ما يجب ان يقال في كل مؤتمر لمكافحة الإرهاب!
وإن الإرهابيين الكافرين هم المهزومون في النهاية،
وإن المجاهدين الربانيين هم المنتصرون في النهاية!
هذا وعد الله، وإن الله لا يخلف الميعاد!!.


 

لبيبة

عضو جديد
إنضم
5 مايو 2011
المشاركات
4,052
مجموع الإعجابات
554
النقاط
0
موضوع فلسطين : منذ أكثر من (50 سنة ) والصهاينة الحاقدون يسومون إخواننا الفلسطينيين سوء العذاب من قتل وتشريد وتدمير وهدم للبيوت على أهلها ويعتبر هذا العمل في نظر أبناء القردة والخنازير وأسيادهم الصليبيين في أمريكا وأوربا دفاعا عن النفس وما يقاوم به هؤلاء المضطهدون بالحجارة ونحوها يعتبرإرهابا وعنفا .
نفس الاعمال مكررة في العراق وسوربا ولبنان بيد المجوس واليهود والامريكان والروس وفرنسا


 

علي حسين

عضو معروف
إنضم
3 أبريل 2007
المشاركات
10,343
مجموع الإعجابات
2,973
النقاط
113
اتصور ان الغرب بشكل عام والامريكيون بشكل خاص - واقصد الشعوب - متعطشون الان لمعرفة الحقيقة التي غيبها عنهم ساستهم ومجرموهم بقصد وتعمد .. فمن السهولة اقناعهم بالحقيقة لكن الصعب هو جعلهم يستمرون على (قناعاتهم) الجديده ... نحن بحاجة الى بؤرة نبني عليها هذا ما ينقصنا في الوقت الحالي !!
 
التعديل الأخير:

لبيبة

عضو جديد
إنضم
5 مايو 2011
المشاركات
4,052
مجموع الإعجابات
554
النقاط
0
اشكرك أخي مشرفنا الكريم على المداخلة الطيبة
-----------------
تصور ان الغرب بشكل عام والامريكيون بشكل خاص - واقصد الشعوب - متعطشون الان لمعرفة الحقيقة التي غيبها عنهم ساستهم ومجرموهم بقصد وتعمد
---------------------------------

بل بتعمد وهم يلعبون عليهم حتى لا تثور الشعوب عليهم وخاصة الاعلام اليهودي هناك له دور فعال بالتضليل والكذب ولكن ستنكشف حقيقتهم بكل تأكيد وستنقلب الامور وقريبا سنشهد هذا إن أحيانا الله قريبا
 

لبيبة

عضو جديد
إنضم
5 مايو 2011
المشاركات
4,052
مجموع الإعجابات
554
النقاط
0
تعريف الارهاب

مفهوم الإرهاب عند أعداء الاسلام والإنسان هو :


الإرهاب عند الغرب :.

والعجيب حقّاً :

أن الدول الغربية – وخاصة أمريكا لم يضعوا إلى الآن تعريفاً للإرهاب !

وواضح أنهم سيدينون أنفسهم بأي تعريف يختارونه

ولذلك جعلوا اللفظة مبهمة المعنى

، فتنصرف إلى من يريدون إلصاق التهمة به.

إلصاق التهم ومنها
الإسلام والجهاد والإرهابيون هم المسلمون المجاهدون ,


لأجل هذا اجتمعوا على حرب الإسلام بحجة محاربة الإرهاب ,
 

لبيبة

عضو جديد
إنضم
5 مايو 2011
المشاركات
4,052
مجموع الإعجابات
554
النقاط
0
[FONT=&quot]من التاريخ
[/FONT]

[FONT=&quot]أن الإمبراطوريتين الهيلينية والرومانية
عرفتا صنوفاً عديدة من الإرهاب انعكس بعد زوالهما على الحضارات المسيحية والفرق والأحزاب التي ظهرت عبر التاريخ، وقد سجلت القرون الوسطى أبشع صور البطش والعنف متمثلة في محاكم التفتيش التي نصبها الباباوات
للانتقام من المارقين وكل من لا يدين بالولاء للكنيسة البابوية[/FONT]

 

لبيبة

عضو جديد
إنضم
5 مايو 2011
المشاركات
4,052
مجموع الإعجابات
554
النقاط
0
[FONT=&quot]من قال إن الإرهاب في الإسلام هو رديف القتل :[/FONT]

[FONT=&quot]فهو مخطئ ؛ لأن اللفظة لا تساعد على هذا المعنى ،[/FONT]

[FONT=&quot]فالإرهاب هو التخويف وليس القتل ،[/FONT]

[FONT=&quot]وقد أمرَنا ربنا تعالى أن نَرْهَبه ،[/FONT]

[FONT=&quot]أي : نَخافه ،[/FONT]

[FONT=&quot]كما في قوله تعالى :[/FONT]

[FONT=&quot]( وَإِيَّايَ فَارْهَبُونِ[/FONT][FONT=&quot])[/FONT]

[FONT=&quot]البقرة/40[/FONT]

[FONT=&quot]كما أمرنا بالاستعداد للعدو الذي يتوقع منه الكيد والحرب ،[/FONT]

[FONT=&quot]وهذا الاستعداد هو لإرهابه حتى لا نكون لقمة سائغة له ،[/FONT]

[FONT=&quot]وقد جاء ذلك موضحاً في قوله تعالى :[/FONT]

[FONT=&quot]( وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةٍ وَمِنْ رِبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدُوَّ اللَّهِ وَعَدُوَّكُمْ وَآخَرِينَ مِنْ دُونِهِمْ لا تَعْلَمُونَهُمُ اللَّهُ يَعْلَمُهُمْ )[/FONT]

[FONT=&quot] الأنفال/ من الآية 60[/FONT] .
[FONT=&quot]وقد أطلقت الدول المستعمرة الآثمة هذه اللفظة على الإسلام ،[/FONT]


[FONT=&quot]وأرادت تشويه صورته في نظر عامة الناس ،[/FONT]

[FONT=&quot]فأقيمت لذلك المؤتمرات ، وعقدت الندوات ، وأنشئت الأقسام باسم مكافحة الإرهاب ،[/FONT]

[FONT=&quot]ولم يكن في ذلك كله تعرض لتلك الدول المستعمرة المجرمة ،[/FONT]

[FONT=&quot]الجاثمة على صدور الضعفاء من المسلمين ،[/FONT]

[FONT=&quot]الروس في إرهابهم للمسلمين في الشيشان ،[/FONT]

[FONT=&quot]والأمريكان في إرهابهم للمسلمين في العراق وأفغانستان ،[/FONT]

[FONT=&quot]واليهود في إرهابهم للمسلمين في فلسطين ،[/FONT]

[FONT=&quot]وراح السذَّج من المسلمين يطلقون هذا اللفظ على كل من يحلو لهم محاربته ،[/FONT]

[FONT=&quot]وتنفير الناس منه ،[/FONT]

[FONT=&quot]ما بال تلك الدول الإرهابية ، وتلك المنظمات العنصرية المجرمة قد نجت من الوصف بهذا اللفظ ،[/FONT]

 

لبيبة

عضو جديد
إنضم
5 مايو 2011
المشاركات
4,052
مجموع الإعجابات
554
النقاط
0
[FONT=&quot]الإرهاب المشروع[/FONT]​

[FONT=&quot]إرهاب مشروع شرعه الله لنا وأمرنا به وهو إعداد القوة والتأهب لمقاومة أعداء الله ورسوله قال تعالى :[/FONT]

[FONT=&quot] ( وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة ومن رباط الخيل ترهبون به عدو الله وعدوكم وآخرين من دونهم لا تعلمونهم الله يعلمهم ) [/FONT]

[FONT=&quot]فهذه الآية الكريمة نص في أنه يجب على المسلمين
أن يبذلوا قصارى جهدهم في التسليح وإعداد القوة وتدريب الجيوش حتى يَرهبهم العدو ويحسب لهم ألف حساب
وجوب الإعداد للمعارك مع العدو أمر مجمع عليه بين علماء المسلمين سواء كان الجهاد جهاد دفع أو جهاد طلب
لكن ينبغي أن يُعلم أن مجرد القوة المادية من سلاح وعدة وتدريب لا يكفي لتحقيق النصر على الأعداء
إلا إذا انضمت إليه القوة المعنوية وهي قوة الإيمان بالله والاعتماد عليه والإكثار من الطاعات والبعد عن كل ما يسخط الله من الذنوب والمعاصي
فالمستقرئ للتاريخ يدرك صدق هذه النظرية قال تعالى[/FONT]
[FONT=&quot] : [/FONT]

[FONT=&quot]( كم من فئة قليلة غلبت فئة كثيرة بإذن الله والله مع الصابرين )[/FONT]

[FONT=&quot] وقال تعالى[/FONT][FONT=&quot] :[/FONT]

)[FONT=&quot]لقد نصركم الله في موطن كثيرة ويوم حنين إذ أعجبتكم كثرتكم فلم تغني عنكم شيئا وضاقت عليكم الأرض بما رحبت ثم وليتم مدبرين )[/FONT]

[FONT=&quot] ولما كتب قائد الجيش في غزوة اليرموك لأمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه وقال في كتابه : [/FONT]

[FONT=&quot]إنا أقبلنا على قوم مثل الرمال فأَمِدَّنا بقوة وأمدنا برجال [/FONT]

[FONT=&quot]فكتب له عمر رضي الله عنه[/FONT] :

[FONT=&quot]بسم الله الرحمن الرحيم[/FONT]

[FONT=&quot] من عبد الله[/FONT][FONT=&quot] عمر بن الخطاب إلى قائد الجيش فلان بن فلان أما بعد :[/FONT]

[FONT=&quot] فاعلم أنكم لا تقاتلون عدوكم بقوتكم ولا بكثرتكم وإنما تقاتلونهم بأعمالكم الصالحة
فإن أصلحتموها نجحتم وإن أفسدتموها خسرتم فاحترسوا من ذنوبكم كما تحترسون من عدوكم[/FONT]

[FONT=&quot]والأمثلة[/FONT]

[FONT=&quot] التي تدعم هذه النظرية كثيرة في التاريخ منها[/FONT]

[FONT=&quot] معركة اليرموك اذ كان العدو متفوقا على المسلمين من حيث العدد والعدة
حيث بلغ على حسب احدى الروايات مائة وعشرين ألف مقاتل من الروم مسلح بأسلحة حديثة كالمنجنيقات وقاذفات اللهب وغيرها ،[/FONT]

[FONT=&quot] وعدد المسلمين بضعة آلاف وعدتهم بدائية كالسيوف والرماح ,[/FONT]

[FONT=&quot] ومع هذا انتصر المسلمون على اعدائهم لتحقق القوة المعنوية وهي الإيمان بالله والتوكل عليه[/FONT] .

 

لبيبة

عضو جديد
إنضم
5 مايو 2011
المشاركات
4,052
مجموع الإعجابات
554
النقاط
0
[FONT=&quot]لكن أعداء الله وأعداء رسله ودينه من الصليبية و المجوسية الحاقدة والصهيونية المجرمة
لمفهوم الإرهاب عندهم معنى آخر[/FONT]


[FONT=&quot]على الرغم من أنه لا يوجد دليل بل ولا قرينة تربط العمليات التي جرت في أمريكا [/FONT]

[FONT=&quot]والصليبيون والصهاينة يعلمون علم اليقين
بأن العمليات التي جرت في نيويورك وواشنطن قامت بها عصابات صهيونية أو مسيحية متطرفة
لكنهم رأوا النهضة الإسلامية وأرهبهم تطبيق أحكام الشريعة فخافوا أن يتسع المد الإسلامي في الدول
فقاموا بهذه الحملة الإرهابية التي استعملوا فيها أنواع السلاح المحرم دوليا كالقنابل العنقودية والقنابل الانشطارية وغيرها من القنابل الممنوعة عالمياً
التي قتلوا بها الآلاف المؤلفة من المدنيين من رجال ونساء وأطفال ,[/FONT]


[FONT=&quot] وإن كل من يعرف شدة عداوة الكفار للإسلام والمسلمين لا يستغرب ذلك لأن الله سبحانه وتعالى يقول[/FONT]

[FONT=&quot] ( ولا يزالون يقاتلونكم حتى يردوكم عن دينكم إن استطاعوا ) [/FONT]


[FONT=&quot]إن كل من يقرأ ما كتبتُه في هذا الموضوع يظن أن الهدف الوحيد في شن غاراتهم على القضاء على الإسلام والجهاد فقط .. [/FONT]

[FONT=&quot]والواقع أن هذا هو الهدف الرئيسي لهم لكن هناك أهداف أخرى يهدفون إليها من وراء هذه الحملة منها طمعهم في السيطرة على المنشآت النووية كالمفاعلات النووية في باكستان , لأن امتلاك المسلمين للسلاح النووي يعد خطرا عليهم ويهدد مصالح الصليبية والصهيونية ,[/FONT]

[FONT=&quot] وليس ببعيد عن ما جرى من تدمير الصهيونية للمنشآت النووية في العراق وكذلك محاولتهم في الوقت الحاضر مع أمريكا بتدبير المؤامرة لضرب المفاعلات النووية الباكستانية[/FONT] .

[FONT=&quot]ومن أهدافهم أيضا بسط النفوذ على حقول البترول في آسيا الوسطى
وغير ذلك من أهدافهم القذرة التي يريدون بواسطتها بسط نفوذهم على العالم ,[/FONT]


[FONT=&quot]فالعالم مليء من العصابات الإرهابية المنظمة
مثل عصابات بشار وإيران في سوريا
التي أرتكبت أفظع الجرائم بحق الانسانية ومنها حسن نصر اليهود الموجود في الجنوب اللبناني
فلماذا لم يشنوا غاراتهم وحربهم على هذه العصابات الإرهابية المجرمة[/FONT]
[FONT=&quot] المنظمة .[/FONT]


[FONT=&quot]أما من ناحية الارهاب الدولي فالصهيونية في فلسطين
وأمريكا في افغانستان الصرب قبل ذلك في البوسنة والهرسك وكوسوفا والعراق[/FONT]
.
وفرنسا الأن في مالي تقتل الكثير من المدنيين العزل بحجة محاربة الارهاب لتعيد أحتلالها لمالي ولسرقة ثروات مالي الغنية بالذهب وغيرها من المعادن الثمينة

[FONT=&quot]هذا ونسأل الله أن يوفق جميع المسلمين للعمل بما في كتابه وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم وأن يجنبهم العمل بما يخالف تعاليم الشريعة المطهرة وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين[/FONT] .
 

adison2000

عضو معروف
إنضم
13 سبتمبر 2010
المشاركات
3,079
مجموع الإعجابات
1,379
النقاط
113
إستطاع الصهاينة على مرّ السنين أن يمرروا مخططاتهم , فرغم أن هناك من حذّر منها إلا أنهم قد قطعوا شوطاً طويلاً لأنهم لعبوا على وتر الشهوات والملذّات فأخضعوا تبعاً لذلك شعوب الغرب وإنجر وراءهم الغافلون من بني جلدتنا سواءً من لم يجعل لحياته هدفاً أو معنى أو من إدعى التنور والعقلانيه وهو في الواقع جندياًَ مخلصاً لهذه المخططات .
لذا أتصور أنه مع التعريف بأفعالهم وجرائمهم يجب أيضاً التنبيه لسياسات من هم يديرون الساسه أنفسهم وكيف أنهم إستطاعوا أن يستغفلوا الكثير من الناس وألهوهم عن تتبع ما يحدث على عالم الواقع وأشغلوهم بسفاسف الأمور وزينوها لهم .
وحرىٌ بنا أن نستبشر خيراً لقوله تعالى :"
وَاللَّـهُ غَالِبٌ عَلَىٰ أَمْرِ‌هِ وَلَـٰكِنَّ أَكْثَرَ‌ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ "﴿يوسف:21﴾ ولأننا مؤمنون فنحن ندري ونعي بأن وعد الله حق لا يُخلف أبداً .
نسأل الله أن يعزّ الإسلام والمسلمين .
 

أبومنة

إدارة الملتقى
إنضم
6 مايو 2007
المشاركات
3,951
مجموع الإعجابات
1,981
النقاط
113
بارك الله فيك أختى الكريمة على هذا الموضوع الهام جدا خاصة فى هذا الزمان (زمان تغيير الحقائق و تزييفها)

و لقد تفضلتِ بذكر الآتى :
التعريف بدول الإرهاب
من هم الإرهابيون فى نظرنا
من هم الإرهابيون فى نظرهم
مفهوم الإرهاب عندنا
مفهوم الإرهاب عندهم
الفرق بين الجهاد و الإرهاب
الإرهاب المشروع و الإرهاب غير المشروع
بعض صور الإرهاب العالمية فى عصرنا الحديث
الأسباب التى من وراءها يمارس الإرهابيون الحقيقيون إرهابهم
و هدف الموضوع هو التعريف بكل ما ذٌكِرَ أعلاه


لكن يتبقى أمران :
1- من هم الواجب عليهم التعريف بهذا ؟ و لمن ؟
2- كيف نواجه هذا الإرهاب بخطوات عملية مدروسة و منظمة ؟
 

أبومنة

إدارة الملتقى
إنضم
6 مايو 2007
المشاركات
3,951
مجموع الإعجابات
1,981
النقاط
113
من هم الواجب عليهم التعريف بهذا ؟ و لمن ؟

الإجابة المنطقية على هذا السؤال هى :
واجب على من يَعرِف أن يٌعلِم من لا يَعرِف
إذاً من هم من يَعرفون ؟
و من هم من لا يَعرفون؟
فى رأيى :
من يعلم بنسبة 100% حقيقة الإرهاب و الإرهابيون الحقيقيون فى العالم و أساليبهم الإرهابية الدنيئة
فقط هو المسلم الملتزم بشرع الله و سنة رسوله على نهج أهل السنة و الجماعة . أسأل الله أن نكون منهم
و بالتالى من لا يعلم هو كل من دون ذلك و هم قسمان:
1- من لا يعلم بالكلية (كأغلب الكافرين و المشركين)
2- من لا يعلم بنسبةٍ ما تقل أو تزيد حسب ثقافته و دينه و مجتمعه (كالمسلمين غير الملتزمين أو المضلَّلين إعلاميا ، بعض النصارى و الشيعة و اليهود ... إلى آخره)

و حتى لا يجانبنى الصواب هناك فئة أخرى غير المسلم الملتزم تعرف جيدا بنسبة 100% أو ما يقاربها حقيقة الإرهاب و الإرهابيون الحقيقيون و لكنهم ينكرونها لمصالح شخصية و أغراض دنيوية و أهواء نفسية و أحقاد داخلية (مثل كثير من المنافقين و العلمانيين و الكافرين و الإرهابيين أنفسهم)
 

أبومنة

إدارة الملتقى
إنضم
6 مايو 2007
المشاركات
3,951
مجموع الإعجابات
1,981
النقاط
113
الأمر الثانى : كيف نواجه هذا الإرهاب بخطوات عملية مدروسة و منظمة ؟

كيف نواجه هذا الإرهاب بخطوات عملية مدروسة و منظمة ؟؟؟؟؟؟
هذا الأمر هام جدا جدا و يجب أن يتفاعل معه كل عضو من أعضاء الملتقى و يذكر آرائه و اقتراحاته لكى نستفيد جميعا من بعضنا البعض ،
و طبعا حتى نكون واقعيين أقصد كيف نواجهه كأفراد شعوب و ليس كحكام مسئولين لأن أغلبنا هنا مهندسون عاديون من عامة الشعوب و ليس من الفئة الحاكمة

بالطبع أولى هذه الخطوات التعريف بالإرهاب لكل من لا يعرف من الفئات التى ذكرتها بالمشاركة السابقة و هو الغرض من الموضوع الذى طرحته أختنا الفاضلة
و لكن أيضا ما هى الخطوات العملية السليمة التى يمكن أن نتخذها للتعريف بالإرهاب و الإرهابيون لكل من لا يعرف سواء على المستوى الوطنى أو العالمى ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
 

لبيبة

عضو جديد
إنضم
5 مايو 2011
المشاركات
4,052
مجموع الإعجابات
554
النقاط
0
إستطاع الصهاينة على مرّ السنين أن يمرروا مخططاتهم , فرغم أن هناك من حذّر منها إلا أنهم قد قطعوا شوطاً طويلاً لأنهم لعبوا على وتر الشهوات والملذّات فأخضعوا تبعاً لذلك شعوب الغرب وإنجر وراءهم الغافلون من بني جلدتنا سواءً من لم يجعل لحياته هدفاً أو معنى أو من إدعى التنور والعقلانيه وهو في الواقع جندياًَ مخلصاً لهذه المخططات .
لذا أتصور أنه مع
التعريف بأفعالهم وجرائمهم يجب أيضاً التنبيه لسياسات من هم يديرون الساسه أنفسهم وكيف أنهم إستطاعوا أن يستغفلوا الكثير من الناس وألهوهم عن تتبع ما يحدث على عالم الواقع وأشغلوهم بسفاسف الأمور وزينوها لهم .
وحرىٌ بنا أن نستبشر خيراً لقوله تعالى :"
وَاللَّـهُ غَالِبٌ عَلَىٰ أَمْرِ‌هِ وَلَـٰكِنَّ أَكْثَرَ‌ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ "﴿يوسف:21﴾ ولأننا مؤمنون فنحن ندري ونعي بأن وعد الله حق لا يُخلف أبداً .
نسأل الله أن يعزّ الإسلام والمسلمين .
ولا ننسى دور الاعلام الذي يبث سمومه في عقول
الناس
الساسة الذين يديرون السياسة ومن يساعدهم الكثير من الاعلاميين الكاذبين لا ضمير لهم
فهل سيكون الساسة والاعلام عوضا عن علمائنا الافاضل الفقهاء في علوم الدين وفي تصريف الامور الحياتية بما يرضي رب العالمبن
كلنا نلاحظ الهجوم الكبير على علماء المسلمين والمسلمين وكلنا نلاحظ تجمهر الناس حول القنوات الاخبارية والاعلامية التي نصف كلامها فيه شيء من الصدق والنصف الاخر كله سموم
فهل هؤلاء غير معنيين بالإرهاب وهم قلب الارهاب ولترويض الناس على تغيير المفهوم باستخدام مصطلحات اتت من مفكرين يهود والكل يعلم من هم اليهود اليهود بالدرجة الاولى هم أعداء الله زوروا وغيروا بكتاب الله الذي انزل عليهم ليصلح الناس تكفي هذه تغيير بكتاب الله تعني أكبر عداوة للإنسان لطمسهم حقيقة يجب أن يعرفها ويتعامل معها كل إنسان حتى يكون في مأمن من الشياطين وأعداء الانسان فتغيير ما أنزل الله وتزويرهم له حسب أهوائهم ومحاربة الرسل أول من فعلها وإلى يومنا هذا هم اليهود أكبر من أجرم بحق العباد ولهم توابعهم مثل المجرم بشار ونظام إيران المجوسي النجس ونظام روسيا التتري
هم يكيدون وستعود كل مكائدهم على نحورهم لانهم هم أصلا فصيلة من الإنس فمحاربتهم للإنسان سيلحق بهم ما يكيدونه للبشر الإنس الإنسان وسينجى من شرورهم من عرف الله وأقام حدود الله التي هي في القرأن الكريم حفظه الله منهم ومن مكرهم فعلينا أن لا نتساهل في أن يكون القرآن الكريم ليس على رفوف المكتبات بل في صدورنا لا تتوقف عن النطق به ألسنتنا
والغلبة للمؤمنيين هم الغالبون
والله تعالى حسيبنا وناصرنا على القوم المجرمين

حسبنا الله ونعم الوكيل

 
التعديل الأخير:

لبيبة

عضو جديد
إنضم
5 مايو 2011
المشاركات
4,052
مجموع الإعجابات
554
النقاط
0
رد: الأمر الثانى : كيف نواجه هذا الإرهاب بخطوات عملية مدروسة و منظمة ؟

كيف نواجه هذا الإرهاب بخطوات عملية مدروسة و منظمة ؟؟؟؟؟؟
هذا الأمر هام جدا جدا و يجب أن يتفاعل معه كل عضو من أعضاء الملتقى و يذكر آرائه و اقتراحاته لكى نستفيد جميعا من بعضنا البعض ،
و طبعا حتى نكون واقعيين أقصد كيف نواجهه كأفراد شعوب و ليس كحكام مسئولين لأن أغلبنا هنا مهندسون عاديون من عامة الشعوب و ليس من الفئة الحاكمة

بالطبع أولى هذه الخطوات التعريف بالإرهاب لكل من لا يعرف من الفئات التى ذكرتها بالمشاركة السابقة و هو الغرض من الموضوع الذى طرحته أختنا الفاضلة
و لكن أيضا ما هى الخطوات العملية السليمة التى يمكن أن نتخذها للتعريف بالإرهاب و الإرهابيون لكل من لا يعرف سواء على المستوى الوطنى أو العالمى ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

نعم أخي جزاكم الله الخير كله على مساهماتكم الطيبة المدروسة الاخ أبو منة والاخ أديسون والاخ علي العزام
الوسائل أخي عديدة وأولها تعريف العالم بكذبهم بعكس الاعلام عليهم وعلى الاعلاميين
ثورة الاعلاميون الشرفاء على الاعلام الكاذب هم يعرفون الأساليب المتبعة في التضليل فهل يقف معنا الاعلاميون الشرفاء لفضح وسائل الاعلام الكاذبة
وايضا هل الساسة ستنقلب على الساسة ولتكن السياسة هي فضح سياسة الساسة الكاذبة
 
أعلى