ذكاء ... خبرة ... ثقة بالنفس .................... !!!!!!!!

فراس إبراهيم

عضو جديد
إنضم
5 يونيو 2006
المشاركات
144
مجموع الإعجابات
0
النقاط
0
السلام عليكم و رحمة الله
الأعضاء الأعزاء
مهندسين و مهندسات
- - - - - - - - - -
بعيداً عن التصاميم الصعبة و السهلة
بعيدا عن أسياخ الحديد إلي طالعة و نازلة
و جسور التحميل
و فين القهوة يا ابني
و الكهرباء و الميكانيكا
و التمديدات و التشطيبات
و الدنيا حر و الجو نار
و هاتوا حاجة باردة نشربها
و لو فضلت أعد فيهم مش حخلص
بعيداً عن تعقيدات الهندسة
أود أن اضع بين أيديكم هذه القصة الواقعية
و الطريفة
و المفيدة
التي تحمل عبرة لنا جميعا

هي قصة من الأدب العباسي
بين الأصمعي و هارون الرشيد
فأتمنى أن تنال إعجابكم


كان هارون الرشيد ينظم مسابقة شعرية
جائزة كل قصيدة وزنها من الذهب
كان الرشيد يحفظ القصيدة من مرة واحدة .. وعنده غلام يحفظ القصيدة من مرتين وجارية تحفظ القصيدة من ثلاث....

و مرة جاءه شاعر بقصيدته فلما انتهى منها...قالها الرشيد مرة ثانية عليه.. فقال ذلك الشاعر في نفسه : توارد الافكار في بيت أو بيتين ...
أما قصيدة كاملة ........ ؟؟؟؟!!
قال الرشيد : لا وهناك غيري
أحضروا الغلام ..أتعرف قصيدة فلان ؟ قال : نعم فيقولها ...
وهناك الجارية ... يا جارية أتعرفين قصيدة فلان؟
فتقول : نعم و تقولها ....


فيشك في نفسه ذلك الشاعر و يقول أنا لست بشاعر ...

:68:

ثم تلى هذا الشاعر غيره من الشعراء و حصل معهم نفس الشيئ
و هناك الشعراء في مكانهم يجتمعون ...و من أعماق الحزن
يتشاكون فجاءهم الاصمعي قال: ما بالكم ؟
قالوا : نكتب القصيدة من بنيات أفكارنا ثم نكتشف أن ثلاثة قبلنا يحفظونها !

قال :أين ؟ قالوا : عند أمير المؤمنين.قال : إن في الامر مكر و حيلة...دعوا الأمر لي..

:15:
فقام و نظم قصيدة ملونة الموضوعات التقط فيها بعض الكلمات الصعبة...ثم تنكر ولبس لبس الاعراب.. عقص رأسه جدائل ثم أوقفها كالقرون ثم ربطها بعصابة و لبس جلد شاة و جر ناقته خلفه و دخل المجلس حافيا...

السلام عليكم يا أمير المؤمنين
و عليكم السلام.
أنا شاعر من أعراب الموصل
أتعرف الشروط ؟
نعم إن كانت من قولي أعطيتني وزنها ذهبا وإن كانت من منقولي لا تجيزني عليها شيئا..
قال نعم...هات ما عندك
فقال الاصمعي هذه القصيدة :
:5:
صوت صفير البلبل .... هيج قلبي الثمل
الماء والزهر معا .... مع زهر لحظ المقل
و انت ياسيد لي وسيدي و موللي
فكم فكم تيملي غزيل عقيقلي
قطفته من وجنةٍ .... من لثم ورد الخجل
فقال لا لا لا لا لا وقد غدا مهرول
( أراد الخليفة أن يحسب اللاءات فإذا بها أكثر من ثلاث )
والخوذ مالت طربا من فعل هذا الرجل
فولولت وولولت ولي ولي ياويللي
فقلت لاتولولي وبيني الؤلؤ لي
قالت له حين كذا : انهض وجد بالنقل
وفتية سقونني قهوة كالعسل
شممتها بأنفي أزكى من القرنفل
في وسط بستان حلي بالزهر والسرور للي
والعود دندن دندنلي ..والطبل طب طب طبلي
طبطبطبطبطبطبطبطبلي
والسقس سقسقسقلي ..والرقص قد طاب لي
(الخليفة يريد أن يجمع مااستطاع)
شوا شوا وشاهشوا على ورق سفرجل
وغرد القمر يصيح ملل في ملل
ولو تراني راكبا على حمار أهزل
يمشي على ثلاثة كمشية العرنجل
والناس ترجم جملي في السوق بالقنقنلي
والكل كعكعكعيكع خلفي ومن حويللي
لكن مشيت هاربا الى لقاء ملك معظم مبجل
يأمرني بخلعة حمراء كالدمدملي
أجر فيها ماشيا مبغددا للذيل
انا الأديب الالمعي ..من حي أرض الموصل
نظمت قطعا زخرفت.. يعجز عنها الادبلي
أقول في مطلعها...صوت صفير البلبل
(حصر الخليفة ذاكرته فلم يجد الا طنطللي ....)

قال :يا غلام أحضروا الغلام...قال والله يا امير المؤمنين ما سمعتها قط
قال : الجارية أحضروا الجارية... فقالت مثل الغلام...


فقال الامير : يا أعرابي أحضر ما كتبته عليه نزنه و نعطيك وزنه ذهبا..
قال: ورثت عمود رخام من أبي نقشت عليه القصيدة نقشا و هو على ظهر الناقة لا يحمله إلا اربعة جنود ...
فانهار الخليفة... فجئ بالعمود والناس تنظر و وضع في الميزان فأخذ كل مافي الخزنة..
فوضعه على خرج الناقة وانصرف.

فقال وزيره: أوقفه يا أمير المؤمنين والله ما أظنه إلا الأصمعي ....أمط اللثام عن وجهك يا أعرابي فأماط اللثام عن وجهه وإذا به الاصمعي...
فقال: أتفعل هذا مع أمير المؤمنين ؟
قال : نعم إنك بذاكرتك قطعت أرزاق الشعراء..
قال : أعد الخزنة
قال : لا لا أعيدها ..
قال : أعدها
قال :بشرط ..أن تعطيهم على قولهم أو منقولهم ...

فوافق الخليفة

و للجميع خالص الود
لكم مني أرق الامنيات بأوقات جميلة


تحياتي
 

مواضيع مماثلة

yasser alieldin

عضو جديد
إنضم
6 أبريل 2006
المشاركات
1,143
مجموع الإعجابات
12
النقاط
0
قصه جميله جدا
جزاك الله كل الخير
 

إسراء

عضو جديد
إنضم
20 أبريل 2006
المشاركات
629
مجموع الإعجابات
0
النقاط
0
حلوة خالص شكراً لك أخي

:14:​
 

فراس إبراهيم

عضو جديد
إنضم
5 يونيو 2006
المشاركات
144
مجموع الإعجابات
0
النقاط
0

yasser alieldin

مشكور اخي لمرورك
و انا سعيد ان القصة اعجبتك

بارك الله فيك
 

فراس إبراهيم

عضو جديد
إنضم
5 يونيو 2006
المشاركات
144
مجموع الإعجابات
0
النقاط
0

Esraa

العفو اختي
و أتمنى أن تنال القصة إعجاب الجميع
أشكر لكِ مرورك

تقبلي خالص التحية
 

alpha_beta

عضو جديد
إنضم
29 يناير 2006
المشاركات
378
مجموع الإعجابات
0
النقاط
0
الموضوع عبارة عن زلزال من درجة 9 على مقياس رختر
 

فارسي

عضو جديد
إنضم
27 يناير 2005
المشاركات
1,286
مجموع الإعجابات
24
النقاط
0
شكراً أخي فراس

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أشكرك من كل قلبي أخي فراس
فعلاً
قراءة هذه الأبيات تروح عن النفس
مشكور مرة أخرى
أخوك الشيخ
 

نورة0

عضو جديد
إنضم
27 مارس 2006
المشاركات
1,449
مجموع الإعجابات
4
النقاط
0
بارك الله فيك اخي الكريم
موضوع جدا رائع
جزاك الله خيرا
 

عُلا

عضو جديد
إنضم
30 مايو 2006
المشاركات
180
مجموع الإعجابات
1
النقاط
0
شكرا لك يا مهندس فراس على هذا الموضوع الرائع
واحلى ما فيه هو فراسة العرب وقدرتهم على تحليل الامور ثم قلبها لصالحهم
شكرا
 

مهندس باحث6

عضو جديد
إنضم
7 أبريل 2005
المشاركات
6
مجموع الإعجابات
0
النقاط
0
أشكر لك أخي م/ فراس
قصة حلوة وجميلة وتدل على حسن الحنكة التصرف أولاً وعلى حب الخير للجميع ثانياً حسب النظرية الإدارية (الكل رابح): الأصمعي وزملاؤه الشعراء وكذلك الخليفة الرشيد كلهم رابحون.
تحياتي
 

فتوح

مشرف
إنضم
25 مارس 2006
المشاركات
4,389
مجموع الإعجابات
541
النقاط
0
جميلة جداً ورائعة للغاية
بارك الله فيك يا أخ فراس
 

لمى الزيادي

عضو جديد
إنضم
18 أبريل 2006
المشاركات
27
مجموع الإعجابات
1
النقاط
0
قصة رائعة اتمنى ان يكون لنا فصاحة الشعراء وحفظ الرشيد وغلامه وجاريته ودهاء الاصمعي
 

عبدالله محمود

عضو جديد
إنضم
19 مايو 2006
المشاركات
21
مجموع الإعجابات
0
النقاط
0
أخى فراس ابراهيم قصة رائعة اتمنى ان يكون لنا فصاحة الشعراء وحفظ الرشيد وغلامه وجاريته ودهاء الاصمعي
وللعلم بالشئ مش كل المتصفحين للمنتدى مهندسين !
اخوك
عبدالله محمود
 

همتار

عضو جديد
إنضم
5 يونيو 2006
المشاركات
20
مجموع الإعجابات
0
النقاط
0
للتصحيح : الخليفة هو المأمون
والشاعر هو الاصمعي
 
أعلى