الحكم الراشد وأثره على عملية التخطيط

الياس مبشر

عضو جديد
إنضم
16 مايو 2006
المشاركات
89
مجموع الإعجابات
1
النقاط
0
من خلال حماية وترقية البيئة
ان التوسع العمرانى والتصاعد السكانى المتسارع يؤثر تأثيرا خطيرا فى عناصر البيئة ولذلك فأن اى قرار يتخذ ذى صلة بمشروعات تنموية او تخطيطية له آثار سلبية وعليه يصبح المطلوب من الادارة الحضرية ان تتأكد من خلال مدخل ترقية البيئة ان الانشطة الاقتصادية والتنموية للمدينة لا تؤدى الى تدهور عناصر البيئة وان يكون امر المحافظة على البيئة مدخلا اساسيا فى كل عمليات التنمية. وذلك بإحكام الرقابة على الوضع البيئى وإدارة المخلفات السكانية والصناعية. كما يمكن اجبار القطاع الصناعى والانتاجى فى المشاركة فى دعم الابحاث البيئية وبالأخص فى مخلفات نفس المنشأة. ودعم ايضا نشاطات الدولة والمجتمع لترقية وحماية البيئة.
 

newart

عضو جديد
إنضم
15 نوفمبر 2005
المشاركات
318
مجموع الإعجابات
13
النقاط
0
موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .
 

رواق

عضو جديد
إنضم
28 نوفمبر 2007
المشاركات
6
مجموع الإعجابات
0
النقاط
0
شكرا على الموضوع المفيد والهام
 

الياس مبشر

عضو جديد
إنضم
16 مايو 2006
المشاركات
89
مجموع الإعجابات
1
النقاط
0
من خلال اللامركزية
وهى تعنى تنزيل السلطات السياسية والتنفيذية والإدارية والمالية لإدارات فرعية وهذا يعنى ان تنزل الادارة الحضرية للمدينة اختصاصات كافية للبلديات المتفرعة منها وبدورها تنزل سلطاتها الى ما دونها. بحيث تخول لها سلطات اصيلة تمكن هذه البلديات من تنفيذ مهامها الموكلة اليها بفعالية ويسر وتأتى حتمية الحكم اللامركزى فى كونه يستوعب خصائص التنوع والتعدد فى القوميات والثقافات والأعراق وخاصة فى المدن التى تكونت واتسعت من جراء موجات الهجرة المستمرة والتى شكلت فيما بعد كتلة ديموغرافية متنوعة ومتعددة حيث تختار كل قومية من القوميات مناطق معينة فى المدينة وعرفت هذه المناطق بخصائص ساكنيها ويعتبر التخطيط العمرانى اداة مهمة لتحقيق الحكم اللامركزى لأنه يؤسس الوحدات الادارية المكونة للكيان اللامركزى ويحدد الاختصاصات والموارد والأنشطة الاقتصادية التى يستند عليها هذا الحكم.
 

الياس مبشر

عضو جديد
إنضم
16 مايو 2006
المشاركات
89
مجموع الإعجابات
1
النقاط
0
من خلال توعية المجتمع
تبصير الانسان بسنن الخلق وبخصائص عناصر البيئة وبكيفية استخدام هذه العناصر وعدم استنزافها وتبصير الانسان بخصائص اعضائه وبمتطلباته فى اطار التوازن البيئى وفى اطار متطلبات واحتياجات المخلوقات الاخرى وقد يتركز العمل التبصيرى فى النظافة الشخصية والطهارة ونظافة الطرقات ولكن حاليا لابد من توسع عمل التوعية لتشمل التلوث البيئى المعاصر والمتمثل فى دفق الغازات غير المرغوبة ودفق النفايات السامة وكذلك التبصير بالتغييرات التى تحدث فى نوعية البيئة على مستوى كوكب الارض والمجموعة الكوكبية المؤثرة على الارض وخاصة ذلك الناتج من تدخلات الانسان فى انشطته المختلفة والمتزايدة كما بدأت تظهر من ثقب فى طبقة الاوزون وتسخين الارض وغازات القرين هاوس ودواعى التضامن الدولى فى هذا الشأن.
 

الياس مبشر

عضو جديد
إنضم
16 مايو 2006
المشاركات
89
مجموع الإعجابات
1
النقاط
0
من خلال تحريك قطاعات المجتمع
لقد كثر فى الاونة الاخيرة استخدام مصطلح المجتمع المدنى وقطاعات المجتمع كمجتمع عصرى يرتقى فيه المجتمع ويسمو وتتضاءل فيه سطوة الدولة وسلطانها ولقد برزت لهذا المصطلح تعريفات كثيرة فتارة المقصود به نظام مضاد للنظام العسكرى القهرى والمستبد وتارة يقصد به المجتمع الحديث وحسب المفاهيم الغربية فأنه المجتمع البعيد عن ممارسات القرون الوسطى الذى سادته الكنسية وقامت بممارسات استبدادية ولن المتعارف عليه عند كثير من الناس هو المجتمع النظيف الذى يمارس فيه الانسان حريته وفق نظام متفق عليه يضبط ممارسات السلطة وجنوحها فهو ذلك المجتمع المبادر والمتجاوز لاطر الدولة ومحدداتها وهو المجتمع ذو الادارة والقدرة على الفعل دون الحاجة لالية الدولة واذرعها بحيث يكون المجتمع سابقا للدولة ولتكون فعالية المجتمع اكثر من فعالية الحكومة ولتكون شخوص المجتمع البارزة والمؤثرة اهم من شخوص الحكومة الرسميين والتى تشغل المناصب الدستورية. غير ان مفهوم المجتمع المدنى ليس المقصود منه استهداف الحكومات وتوجيه الدعوة ضدها فاذا تمت ادارة الدولة على المثل العليا والتعاقد الرشيد فان منظمات المجتمع المدنى تصبح عونا لمؤسسات الدولة وخدمة للمواطنين لان فى مثل هذه الحالة سوف يسود المجتمع الراسخ بقيمه ومبادئه.
 

الياس مبشر

عضو جديد
إنضم
16 مايو 2006
المشاركات
89
مجموع الإعجابات
1
النقاط
0
من خلال التشريع والشورى
ان الحرية هى هبة الله سبحانه وتعالى الذى كرم بنى آدم وحمله فى البر والبحر ورزقه من الطيبات وفضله على جميع مخلوقاته بأمانة التكليف المرتكزة على عبادة الواحد الاحد وان الشورى هى حكم الله على خلقه فى تدبير امرهم ولذلك يجب ان يتم تطبيق المبادئ الشورية والديمقراطية فى كل شأن عام يهم المجتمع وألا تكون هذه الديمقراطية شكلية بل ديمقراطية حقيقية تفتح المجالس لجميع الناس فى الاختيار وتحقق مبادئ الحرية وحقوق الانسان وكرامته ويكون ذلك فى شفافية وليس المقصود هو جمع الناس وتلاوة القرارات عليهم ولكن يجب ان يشارك جميع الناس فى اتخاذ القرار وإلزام الحكام به وكل هذه الممارسات يجب ان تتم وفق الدستور الذى يمثل الوثيقة التى تعاهد الناس عليها وعلى اساسها ايضا تجرى محاسبة المخالفين والمقصرين فى آداء واجبهم.
انتهى بحمد الله تعالى
وارجو من اخوانى اثراء المشاركة وابداء ارائكم
 

م / وليد

عضو جديد
إنضم
14 أكتوبر 2006
المشاركات
257
مجموع الإعجابات
2
النقاط
0
الاخ الياس شكرا على المعلومات و اتمنى ان تقدم المزيد و ادعو الله ان تجد من ياخذ بها حتى نرشد جميعا.
 

الياس مبشر

عضو جديد
إنضم
16 مايو 2006
المشاركات
89
مجموع الإعجابات
1
النقاط
0
جزاك الله اخى وليد واتمنى ان اكون قد فتحت الباب لمثل هذه المواضيع التى قد تثرى النقاش ومن ثم تكون قاعدة معلوماتية فكرية يستند عليها مخططى مستقبلنا العظام
فأرجو من اخوانى الكرام المشاركة بالرأى كلٍ بما يراه مناسبا
 
التعديل الأخير:

الياس مبشر

عضو جديد
إنضم
16 مايو 2006
المشاركات
89
مجموع الإعجابات
1
النقاط
0
إخوانى اقترح لمن قرأ الموضوع ان يطرح تساؤلات تكون مثار نقاش نتناوشها كلنا بما لديه
 

الياس مبشر

عضو جديد
إنضم
16 مايو 2006
المشاركات
89
مجموع الإعجابات
1
النقاط
0
الاخ عتاب فلسطين اولا مبروك تلك الاوسمة والنياشين وان اطراء لى من حاملها يعتبر فخرا لى وشهادة اعتز بها
جزاك الله الف خير ونفعك الله بما تعلم ونفع بك
 

الياس مبشر

عضو جديد
إنضم
16 مايو 2006
المشاركات
89
مجموع الإعجابات
1
النقاط
0
إخوانى اقترح لمن قرأ الموضوع ان يطرح تساؤلات تكون مثار نقاش نتناوشها كلنا بما لديه

اخوانى عندما فكرت فى كتابة الموضوع اعتقدت انه سيلقى منكم التجاوب والتفاعل.
والان تجدد املى مع بزوغ فجر الحرية فى دولنا فان الامر جدير بالمناقشة والتداول حتى تستمر محاربة الفساد بمنهج مدروس وقواعد مستقيمة ولا تكون مجرد شعارات يسهل الالتفاف عليها والتحايل
فانى اعوكم اخوتى وبالاخص ابناء تونس ومصر وعن قريب اليمن وليبيا وسوريا و.........ان شاء الله
 

الياس مبشر

عضو جديد
إنضم
16 مايو 2006
المشاركات
89
مجموع الإعجابات
1
النقاط
0
نرجو من الجميع المشــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاركـة
 
أعلى