وهو الذي مرج البحرين هذا عذب فرات وهذا ملح أجاج

عدالة

عضو جديد
إنضم
23 أبريل 2011
المشاركات
1,652
مجموع الإعجابات
95
النقاط
0
أعوذ بالله من الشيطان الرجيم

بسم الله الرحمن الرحيم

قوله تعالى:
﴿وهو الذي مرج البحرين هذا عذب فرات وهذا ملح أجاج وجعل بينهما برزخاً وحجراً محجوراً﴾
[سورة الفرقان، الآية:53

فـي الايـة تـمثيل للمؤمن والكافر
بالبحر العذب والمالح ,
يتبين به عدم تساوي الـمؤمن والكافر في الكمال الفطري ,
وان تشاركا في غالب الخواص الانسانية وآثارها ,
فالمؤمن بـاق على فطرته الاصلية ينال بها سعادة الحياة الدائمة ,دنيا وآخرة
والكافر منحرف فيها متلبس بمالا تستطيبه الـفـطـرة الانـسانية ,
وسيعذب بأعماله .
فمثلهما مثل البحرين المختلفين عذوبة وملوحة ,
فهما مختلفان من حيث البقاء على فطرة الماءالاصلية
وهي العذوبة والخروج عنها بالملوحة ,
وان اشتركا في بعض الاثار التي ينتفع بها
ملح أجاج , أي ماء مشبع بالملح .
لو نشاء جعلناه اجاجا فلولا تشكرون .
الواقعة : 70

اي ملحا شديد الملوحة .
لاتنتفعون به في شرب ولازرع ولاغيرهما .
 
أعلى