ولد الهدى فالكائنات ضياء وفم الزمان تبسم وسناء

م عبد الهادى

عضو جديد
إنضم
7 فبراير 2011
المشاركات
13
مجموع الإعجابات
5
النقاط
0

بسم الله الرحمن الرحيم



والصلاه والسلام على حبيب رب العالمين



هذه تذكره بميلاده صلى الله عليه وسلم فنحن الان فى شهر ربيع الاول شهر ميلاده صلى الله عليه وسلم

ولد النبي المصطفي صلى الله عليه وسلم في شهر ربيع الأول فأسماه المسلمون بربيع الأنور‏,‏ يقول شوقي‏:‏
ولد الـهدي فالكائنات ضــياء وفــم الزمـــان تبســـم وثنـــاء
وكان النبي صلى الله عليه وسلم يصوم يوم الاثنين ويقول‏:‏ ذاك يوم ولدت فيه ويوم بعثت أو أنزل علي فيه ‏(صحيح مسلم‏)‏ وقال تعالي‏: {وذكرهم بأيام الله‏} [إبراهيم‏:5]‏ ولقد كان مولد النبي صلى الله عليه وسلم من أيام الله التي أنعم الله علينا بها‏,‏ فاستحقت الفرح والاحتفال بها من المسلمين خاصة وقد أكثر الناس من الاحتفال بأيام اخترعوها فكان لزاما أن نهتم بكل ما يتعلق بالنبي صلى الله عليه وسلم حتى لا تضيع هويتنا في هذا الزخم والضجيج فاحتفلنا برأس السنة الهجرية وبالمولد النبوي الشريف وبالنصف من شعبان وغير ذلك من أزمنة البركة والأيام التي يستجاب فيها الدعاء كليلة القدر والعشر الأوائل من ذي الحجة وليلة الإسراء والمعراج ونحو ذلك‏.
وكثير من المسلمين يحتفل بربيع كله فالمقصد هو أن نتذكر سيرة النبي صلى الله عليه وسلم وأن ندرسها وأن نستفيد منها ومن دروسها ومواقفها‏,‏ ودراسة السيرة معين لا ينضب وكنز لا ينتهي‏,‏ فلقد كان صاحبها صلى الله عليه وسلم قرآنا يمشي علي الأرض‏,‏ قال تعالي‏: {وإنك لعلي خلق عظيم‏} [‏ القلم‏:4],‏ وقالت السيدة عائشة رضي الله عنها‏:‏ كان خلقه القرآن‏(مسند الإمام أحمد‏),‏ ولما كان القرآن يبدأ بقوله تعالي‏:‏ بسم الله الرحمن الرحيم‏,‏ والتي كرر الله فيها الرحمة مرتين ووصف نفسه بصيغة تسمي في النحو صيغة المبالغة‏,‏ واقتصر علي ذكر صفة الرحمة وهي جوهر الحب وحقيقته‏,‏ فإنه وصف نبيه صلى الله عليه وسلم فقال‏: {وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين} [الأنبياء‏:107],‏ وقال عن نفسه في حديث الأولية الذي جعله المسلمون أول حديث يذكره الشيخ لطلابه باعتباره المفتاح الصحيح لتفسير النصوص والتعامل مع الواقع وبناء العلاقات بين الناس والتعامل مع الله ومع النفس حيث يقول فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ الراحمون يرحمهم الرحمن ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء ‏(أخرجه البيهقي في شعب الإيمان‏).‏
والتغافل عن حقيقة الرحمة في تفسير النصوص أو في قراءة السيرة أو في رؤية الكون من حولنا أو في التعامل مع النفس ومع الناس يؤدي إلي المشرب المتشدد والمشرب المتشدد موجود عبر التاريخ ولن ينتهي‏,‏ لكنه دائما يسير في طريق الظلام والظلم‏,‏ ودائما يصطدم مع الأمن والاستقرار والطمأنينة والنفس المطمئنة‏,‏ ودائما يخبو ويسقط بعد عنفوانه ولا يستمر كثيرا‏,‏ هذه هي سنة الله في خلقه ولن تجد لسنة الله تبديلا ولن تجد لسنة الله تحويلا‏.‏ يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ إن هذا الدين يسر ولن يشاد هذا الدين احد إلا غلبه ‏(السنن الكبرى للبيهقي‏)‏ ويقول‏:‏ إن المنبت لا أرضا قطع ولا ظهرا أبقى ‏(الجامع الكبير للسيوطي‏),‏ أي أن هذا المشرب المتشدد يظن أنه يحسن صنعا ولكنه في الحقيقة يضر نفسه ويضر سمعة الدين‏,‏ وبذلك يصد عن سبيل الله ويضر أيضا غيره‏,‏ ويقول النبي صلى الله عليه وسلم‏:‏ ما دخل الرفق في شيء إلا زانه ولا نزع من شيء إلا شانه ‏(أورده الطبراني في الأوسط‏).‏ والحمد لله رب العالمين واسال الله ان يغفر لنا وللمؤمنين جميعا احياء وامواتا يوم يقوم الحساب وان يرزقنا الامن فى بلادنا وجميع بلاد المسلمين

 

ربيع عاطر

عضو جديد
إنضم
31 يناير 2009
المشاركات
1,465
مجموع الإعجابات
156
النقاط
0
جزيت خيرا

إنها مناسبة عظيمة لمعرفة المحبين الصادقين -نسأل الله أن يجعلنا منهم- لرسول الله عليه الصلاة والسلام الذي كان يتحمل كل الصعاب في سبيل إيصال هذا الدين إلينا لينقذنا به من عذاب الجحيم وليعطينا منهاجا للحياة إذا التزمنا به سعدنا في الدنيا والآخرة
اللهم صل على سيدنا محمد واجزه عنا كل خير

لقد كان حنانه وعطفه ومحبته لنا أكبر من أن تحصرها الكلمات
حتى قال الله تعالى له: (فلعلك باخع نفسك على أثارهم إن لم يؤمنوا بهذا الحديث أسفا) نعم (أسفا) وشفقة علينا وليس لغاية أخرى




أهديكم هذه الباقة من الدروس لعلها تعود بالنفع عليكم

غربة المسلمين عن نبيهم

أموال المسلمين في خدمة رسول الله

اردموا الهوة بينكم وبين رسول الله

النبيّ الأعزّ

شبهات طرحوها حول سيدنا محمد

 

ghostdie90

عضو جديد
إنضم
24 يونيو 2009
المشاركات
1,530
مجموع الإعجابات
71
النقاط
0
وذكر فان الذكرى تنفع المؤمنين .
 

م عامر

مشرف الملتقى العام
إنضم
5 نوفمبر 2007
المشاركات
6,551
مجموع الإعجابات
587
النقاط
0
اللهم صلي على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
اللهم أتي سيدنا محمد الوسيلة والفضيلة وإبعثه مكاناً محموداً الذي وعدته
وأرزقنا في الدنيا زيارته وفي الأخرة إتباعه
جزاك الله خيراً
 

أسامة الحلبي

مشرف في الملتقى العام
إنضم
20 يونيو 2006
المشاركات
2,212
مجموع الإعجابات
456
النقاط
0
اللهم صل على سيدنا وحبيبنا وشفيعنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا
 
أعلى