وقت الغروب وروعة المعاني

الفارس الملثم

عضو جديد
إنضم
5 فبراير 2008
المشاركات
2,521
مجموع الإعجابات
207
النقاط
0
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


149916.gif


وقت الغروب وروعة المعاني


sunset_two.jpg


حاول أن تتأمل الشمس وقت الغروب

وانت على شاطئ بحر جميل
لماذا ينتابك السكون يغمرك الصمت عندما تتأمل الغروب !!!
..
هل لانه يمثل حقيقة النهاية لرحلة الأيام الطويلة...
نهاية النشوة والكبرياء الذي يمتلئ به ضوء النهار ..
نهاية رحلة الشمس بكل عنفوانها نحو الغرق في مياه البحر الهادئ
هل هو الخوف من اقتراب موعد الرحيل ؟؟؟
هل هي حيرة من سؤال شغل عقولنا طويلا ؟؟؟
ماذا بعد الغروب ؟؟؟
26988296.gif

هل لاننا نتذكر ما كان منا تحت شمس النهار الساطعة ...
بم تشعر وأنت ترى الشمس تنغمس في حمرة الشفق المعتمة
والليل يرخي سدوله السوداء ؟؟؟

149916.gif


ماذا تعني لك الشمس
؟؟؟
أهي الحياة ؟
النور ؟
الضوء ؟
النهار ؟
أم لا شئ ؟؟؟

872.gif


ماذا يا
ترى هل ستأتي الشمس في اليوم التالي ؟؟؟
عفوا.. الشمس ربما ستأتي ولكن هل سترى أنت الشمس من جديد ؟؟؟
هل جربت بأن تحدث نفسك بما قدمته في ذاك اليوم المشمس !!!

99039855.gif


حاول
،،
ماذا سيدور بداخلك يحرك قلبك يهز وجدانك ؟؟؟
هل ستنهمر عيناك بسيل من الدموع لا ساحل له !!!
هل ستمسك قلمك وتخط به كلماتك المنسابة من قلبك ...
أم ستحمل ريشتك وتقف على صخرة عالية وتلون لوحتك بألوان الغروب ...
هل ستتدبر المنظر وترى نفسك التي لا محال غائبة مثل غروب الشمس ...

64456782.gif


تتذكر تتدبر ماذا قدمت في يومك ذاك
؟؟؟
بميزان محبتك لخالقك
ميزان التقوى
ميزان الاعمال الصالحة
الثواب والعقاب

58464283.gif


هل
أنت قريب من ربك بعيد عن معصيته
كم قدمت صالحا أقررت حقا وأنكرت باطلا

7nk20397.gif
7nk20397.gif

آآآآآآآآآه يا لجهلنا ويا لجمال تلك اللحظات

7nk20397.gif
7nk20397.gif

قف متأملا ...
فما أجمل أن تنقي نفسك في مثل تلك اللحظات
ونفسك هادئة مطمئنة لصفاء ذاك المنظرالرائع
فتلك لحظات غالية جدا
فز منها بشئ
واقترب من ربك

7nk20397.gif
7nk20397.gif

من أروع ما قرأت بتصرف يسير

preview-sunset_1.jpg


تفضلوا هديتكم


f_dond.gif


christmas-gift.jpg


118.gif
همسة
118.gif


قلمك صياد
الأفكار رزق من الله يسوقه إليك
وليس من العقل والذكاء التفريط فى هذا الرزق
فرب فكرة زارتك اليوم جاء أوان تنفيذها بعد سنين
فإذا لم تكن ساكنة فى دفتر يقيدها
فربما جاء أوان ما ذهب وضاع تفصيله
فدون
فكرة، معلومة أعجبتك، أو خطة عمل.

من كتاب أفكار صغيرة لحياة كبيرة


 

مواضيع مماثلة

أعلى