هل يبكي الأسد ربما لكنه لا ينكسر ! وهكذا حسن

العيناء

عضو جديد
إنضم
1 نوفمبر 2005
المشاركات
1,356
مجموع الإعجابات
245
النقاط
0
هل يبكي الأسد ربما لكنه لا ينكسر !

كلمات تبادرت لذهني حين وصلت رسالة منه...من العالم الاخر الى عالمنا نحن ...لكم سمعت عنه وعن مجده وبطولاته ..
رسالته كانت تختلف شيء ما بها يختلف ...

انه لا يختلف بل لاينكسر عهدناه وامثاله كذلك ..لكنه قد يحتاج منا المزيد لا اعلم كيف لكنه يحتاج

حسن سلامة مهندس عمليات الثأر المقدس انه اسم أشهر من العلم لدينا نحن أسير في معتقلات الصهاينة

وصلت رسالة منه نصها كان :


تحية وألف سلام ..

الأحبة الكرام ..

يا من تسكنون ذلك العالم الكبير الذي نسمع عنه دون أن نراه ..

مكاني ،، عالم صغير نحيا فيه مرارة الاعتقال والعزل .. في هذا المكان الضيق .. الذي يضيق أكثر وأكثر كم يحلو لنا ان نتذكر ذلك الزمان الذي مضى والذي قد يكون هو الصورة الأجمل التي ما زلنا نحملها في قلوبنا وعقولنا ..

.. كم أتمنى أن يعود ذلك الزمن الجميل يوم كنا صغارا كلنا براءة لا نعرف الكره .. كان احترامنا للكبير شيء مقدس وكأنه آية من القران .. أتذكر عندما كنا نعود من المدارس وتبدأ حملة تفتيش الحقائب على الدفاتر والكتب المرتبة وكنت دائما أكون الأكثر ترتيبا .. كم أتمنى ان أعود إلى بيتي وشارعي ومدينتي .. كل شيء نشتاق إليه أنا لست معزولا فقط بل محروم من أن أعيش مع أي صديق من منطقتي أتحدث معه عن غزة أو خانيونس ..أو ذكريات الطفولة .. شكلي قد كبر ولحيتي شابت لكنني أعيش وكأنني طفل.. أحن وأشتاق لكل شيء ....

أيها الاحبه هم يريدون عزل ذاكرتي .. إخراجي من عالم البشر ووضعي في عالم الأموات لكي بعد سنوات طوال يصلون بأحدنا إلى ذاكرة جديدة ليس لها علاقة بالبشر .. رسالتي هذه هي وسيلتي الوحيدة للمحافظة على نفسي..لحظات سعادتي في هذا العزل هي عندما أكتب رسالة أو تصلني من الخارج رسالة..أجلس كطفل صغير على فراشي وأحشر نفسي في الزاوية وأقرأ رسالة جاءت من عالم الأحياء عالم البشر ،، كيف وصلت ؟؟ بأي طريقة .. لا يهم .. المهم وصلت .. بمجرد استلامي لها أشعر أنني ما زلت أنتمي لكم أشعر بأنني ما زلت حيا أقرأ كل كلمة وكل حرف وكأنني أتناول إكسير حياة يعيدني للحياة وينتشلني من بين الأموات .. هكذا هي رسائلكم وسماع صوتكم .. ..أبحث عن وسائل مساعدة حتى أبقى حيا أتنفس والله ثم والله إنكم الأكسجين الذي أتنفس من خلاله إن وصلني تنفست وانتعشت وإن انقطع عني عدت جثة بين جثث تتحرك كما في أفلام الأموات التي تتحرك بعوامل معينة لكن لا روح ولا نفس فقط جسد يسير ويمشي... تسع سنوات متواصلة تنقلت فيها بين قبر وقبر أمكث في القبر 23 ساعة وأخرج ساعة لقبر أوسع قليلا .. لكن ما زلت بفضل الله قوي وأملك إرادة صلبة وكل ما أنا فيه من أجل تحطيم هذه الإرادة باستخدام أحدث ما توصل إليه علم النفس .. أمامي وبجانبي أصدقاء كانوا ما أجملهم فجنوا وأصبحت حالتهم يرثى لها .. وصدقوا ما أنا فيه من قوة وثبات هو بفضل الله .. أبدا ليس لي فيه أي فضل هو وحده من يقف معي .. حتى أنتم من أحبهم شغلتكم همومكم ومشاكلكم على أن تتواصلوا معي ولو لحظات هي عندكم دقائق معدودة كل أسبوع لكنها عندي الحياة بأكملها الدنيا .. التحدي الأكسجين.. أحدكم عندما يمل يذهب لأي مكان أو يزور صديق طفولة يتحدث معه فما بالكم بمن مفروض عليه أن يتحدث مع نفسه ويعيش معها ذكريات يحن إليها .. مسكت قلمي حتى أتحدث معكم ووجدت نفسي كالجائع أو العطشان لأن يتحدث بما يجول في نفسه .. ومشكلتي أنني لا أبكي وأحبس دمعتي لكي تنزف دما في قلبي أصبحت أستمتع بنزف القلب وأشعر أن دموع القلب تعقم جروحي وفي نفس الوقت أتركها تزيد من ألمي .. لأنني لا أريد أن أنسى الآلام لا أريد أن أنسى أوجاعي..أريدها أن تؤلمني كل دقيقة هي بركان كل يوم أريده أن يغلي حتى لا أنسى من أنا ومن هؤلاء .. حتى اشعر باني ما زلت من بني البشر وما زلت من الأحياء ..



كم سيتكلف أحدكم من الوقت إذا تحدث لدقائق معدودة كل أسبوع أو أسبوعين أو كتب رسالة مع محامي أو على البريد ،، وهو يشعر بأنها ستقوي وتعين سجين معزول هي عنده حياة جديدة ..

لو كنت املك شراء دعمكم لي ولمن مثلي من الأسرى بكل ما أملك والله ما قصرت ..

وهي كلمات نطق بها وجعي من هذا الزمن ..

إلى أصحاب العالم الآخر ... ذلك الذي نسمع به ولا نعيشه ..

أتمنى لكم من كل قلبي التوفيق وسأبقى أحبكم ولو نسيتموني فعزائي أن لي ربا اسمه الكريم لن ينساني ربنا .. ان الله جميل جدا وأنا أعيش وفق هذا الجمال في كل شيء في حياتي حتى في عزلي ورغم همومي ومصاعب الحياة ومصائبها ..

ودمتم بخير

أخوكم حسن سلامه عزل الرمله (ايلون)


 

مواضيع مماثلة

العيناء

عضو جديد
إنضم
1 نوفمبر 2005
المشاركات
1,356
مجموع الإعجابات
245
النقاط
0
يشار إلى أن الأسير حسن سلامة من سكان خان يونس جنوب قطاع غزة ،وقد اعتقل عام 1996 وحكم عليه بالسجن المؤبد 48 مرة لوقوفه وراء عمليات الثأر لاغتيال المهندس الأول الشهيد يحيى عياش.

ويعيش الأسير سلامة في زنزانة ضيقة وصغيرة في زنازين عزل سجن (ايلون) ،وتفتقد زنزانته لأدنى المقومات الإنسانية والصحية فلا تكاد تدخلها الشمس ولا الهواء وهي مشبعة بالرطوبة، وتنتشر فيها الحشرات والصراصير ومساحتها ضيقة جدا ولا يسمح له بالخروج الى ساحة الفورة سوى ساعة واحدة في اليوم يكون فيها مقيد اليدين والقدمين ، إضافة الى ما يتعرض له من استفزازات ومعاملة قاسية ومهينة على يد السجانين وحرمانه من مشاهدة وسائل الإعلام .

 

العيناء

عضو جديد
إنضم
1 نوفمبر 2005
المشاركات
1,356
مجموع الإعجابات
245
النقاط
0
الأسير حسن سلامة مهندس عمليات الثأر المقدس

444.JPG


التعذيب والعزل الانفرادي و المطالبة الأمريكية بتسليمه لإعدامه لم تكسر إرادته في التحدي
خانيونس - خاص
" قدر الله غالب سواءٌ في أمريكا أو في الكيان الصهيوني وهذا الطريق اخترناه بإرادتنا ولا يهمنا أحد فأمريكا و العدو الصهيوني سيان لا فرق بينهما " .
بهذه الكلمات رد الأسير المجاهد حسن سلامة على ما وصله من إعلان السيناتور الأمريكي أرلن سبكتر الذي قال إن وزير العدل الأمريكي جون أشكروفت يؤيد تسليم" سلامة" لأمريكا كي تقوم بإعدامه بسبب مسئوليته عن قتل 3 أمريكيين خلال عملية استشهادية وقعت في القدس عام 1996.
هذه العبارة وصلت من حسن إلى أهله كما يقول شقيقه محمد سلامة من خلال أحد المحامين الذي قام بزيارته، فالمحامون وحدهم هم الذين ينقلون أخبار حسن من زنزانته الانفرادية في عزل شطة إلى عائلته الممنوعة من زيارة ابنها منذ أكثر من ثلاث سنوات ونصف السنة واستهجن محمد عدم استنكار ما قاله السيناتور الأمريكي من قبل السلطة أو الفصائل الفلسطينية واصفاً تسليمه لأمريكا بالجريمة الصهيو- أمريكية وقال " أن أخاه فلسطيني قاتل الصهاينة، وجاهدهم بشرف، وهو مجاهد وليس مجرماً، لقد قاوم العدوان وهذا حق مكفول في كل الشرائع".
وذكر محمد أن شقيقه يعيش في ظروفٌ اعتقالية لم يعشها أي أسير من قبل فبعد اعتقاله خضع للتحقيق مدة شهر في المستشفى وأُكمل التحقيق معه في سجن المسكوبية وتعرض لأبشع أساليب التحقيق وبعد ثلاثة أشهر أخرى أصدر القاضي الصهيوني حكمه على حسن بالسجن 48 مؤبداً + 20 عاماً ولذلك يعتبر أعلى حكم لأسير فلسطيني، و مباشرةً أودع العزل الانفرادي بسجن الرملة لمدة سنتين لم يزره أحد خلال تلك الفترة حتى المحامون منعوا من الزيارة و خاض العديد من أيام الإضراب المتواصلة وصلت إلى 25 يوماً وتم فك عزله ونقل إلى عسقلان ونقل أيضاً إلى نفحة والسبع وقضى على هذه الحال ما يقرب من السنة وزارته والدتي في السبع وبعد ذلك تم عزله مرة أخرى متذرعين بخطورته وأشار إلى أنه تم وضعه في العزل الانفرادي لأكثر من ثلاث مرات حتى الآن.
و أكد أن حسن يمكث في زنزانته الانفرادية بسجن شطة لمدة 24 ساعة متواصلة يخرج خلالها ساعة واحدة فقط و يكون مقيد اليدين و القدمين موضحاً أن إدارة سجون الاحتلال الصهيوني لا تسمح لشقيقه حسن بالمكوث في سجن واحد لفترة طويلة و تعمل على نقله من سجن لآخر كل عدة أشهر.
و قال محمد إن وضع أخيه حسن سيئ جداً جراء إصابته بعيار ناري في البطن عندما ألقي القبض عليه مشيراً إلى أن قوات الاحتلال الصهيوني تركت جرحه مفتوحاً بعد إجراء عملية جراحية له ولا زال يعاني من آثار ذلك حتى الآن و ناشد المجتمع الدولي و الصليب الأحمر و مؤسسات حقوق الإنسان لتمكينهم من زيارة حسن وخصوصاً والدته التي تبلغ 65 عاماًُ و التي لم تره منذ أكثر من ثلاث سنوات ونصف. و دعا العالم أجمع للضغط من أجل إطلاق سراح كافة الأسرى و المعتقلين من سجون الاحتلال الصهيوني خاصةً أصحاب الأحكام العالية، و طالب السماح لهم بزيارة أخيه أكرم الأسير و المحكوم لمدة ( 30 عاماً ) في مستشفى سجن الرملة حيث لم تتم زيارته منذ ثلاث سنوات.
وتعتبر سياسة العزل ولفترات طويلة هي أسلوب لإذلال المعتقل وتصفيته جسديا ونفسياً كما حدث مع المعتقل إبراهيم الراعي في 11/4/1988، والذي تم تصفيته بعد عزله لمدة تسعة شهور متواصلة.
ولقد مورست سياسة العزل بحق الأسرى الفلسطينيين على امتداد مسيرة الاعتقال في السجون الصهيونية ولطالما زج بالعشرات من المعتقلين الفلسطينيين في زنازين العزل ولفترات زمنية طويلة. وبمرور الوقت ازدادت هذه السياسة وباتت نهجاً منظماً تقره السلطة التشريعية في الكيان وتطبقه السلطة التنفيذية وتضع له الإجراءات والقوانين الخاصة به.
ويبدو أن الصهاينة لم يشف غليلهم الحكم الذي أوقعوه على حسن سلامة وجعله يقضي أيام سجنه قضاء الرملة قد أخذ على عاتقه الانتقام للشهيد المهندس يحيى عياش حيث كان العقل المدبر لثلاث كباقي الأسرى فسلامة المولود في مخيم خان يونس بتاريخ 9 / 8 / 1971 م وهو من بلدة الخيمة عمليات هزت كيان العدو الصهيوني وراح ضحيتها 45 قتيلاً صهيونياً والمئات من الجرحى والتي سميت بعمليات الثأر المقدس.
 

،، أبا محمد ~

عضو جديد
إنضم
17 مايو 2010
المشاركات
287
مجموع الإعجابات
59
النقاط
0
فكّ الله أسره
و أعاده لاهله و أسرته و شعبه حرا طليقا معافا

ليس من فرق بين زنازين اسرائيل و كثير من طواغيتنا ربما في اسرائيل ارحم نسبيا
 

eng.mohamedafifi

عضو جديد
إنضم
1 مايو 2010
المشاركات
1,474
مجموع الإعجابات
84
النقاط
0
....فك الله تعالى أسره وأعاده سالما هو وكل أسير ....فاللهم آمين فأنت السميع المجيب لمن ناداه ...
 
أعلى