هل ترى الجيوش العربية قادرة على قيادة شعوبها خلال فترات التغيير؟

هل الجيوش العربية قادرة على قيادة شعوبها خلال فترات التغيير؟

  • ظ†ط¹ظ…

    الأصوات: 3 50.0%
  • ظ„ط§

    الأصوات: 3 50.0%

  • مجموع المصوتين
    6

يحي الحربي

عضو جديد
إنضم
3 يناير 2005
المشاركات
3,033
مجموع الإعجابات
166
النقاط
0
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عدة دول عربية تضطرب ،
فلدينا ليبيا واليمن والبحرين والاردن والعراق ..... وحتى مصر وتونس لم تستقر بعد رغم رحيل الرؤوساء
والجزائر وسوريا والمغرب وموريتانيا ..... ليست بعيدة
ثورات وغليان في الشارع العربي تطالب برحيل الرؤساء وحكوماتهم الحالية ، فاذا لم تكن هناك مؤسسات وهيئات تستطيع ضبط الامور وحفظ كينونة الدولة فقد يتسبب ذلك في فراغ دستوري ،
وحسب معلوماتي ان للجيوش مهمات اضافة الى مسؤوليته الاولى في حفظ حدود الوطن وسلامة المواطن ، فهو ايضا يمثل الحكم المحايد بين السلطة والشعب ، وهذا تقريبا ما قام به الجيش المصري لتهيئة البلد الى مرحلة الاستقرار
ولني لم ارى في تونس للجيش كمثل ذلك الدور ، وفي ليبيا لم نجد جيش وفي دول اخرى الجيش متهم بالانحياز الى السلطة
فهل ترى ان الجيوش العربية قادرة على قيادة شعوبها الى بر الامان و حفظ النظام وتسير دفة البلاد حتى يتسنى اختيار حكومات مدنية خلال الازمات ؟

وللجميع تحياتي وتقديري
 

يوسف الغريب

عضو جديد
إنضم
26 يوليو 2009
المشاركات
3,071
مجموع الإعجابات
251
النقاط
0
الجيش افراد تحمى حدود الوطن
اما الحكومة(فى الدول العربية فقط) فهى افراد تسرق المواطنيين بحرفية وتبيع الوطن من الداخل ومفيش مانع قتل واعتقالات وكذب
الجيش قادر ان يحمى الدولة ويحكمها وهو يتمنى ذلك
اذا رأى رغبة من الناس



اما كلمة اصلاح يراد من ورائها اخفاء كل ما يدين الحاكم
وايجاد الوقت لاخفاء ثروتة
بكلمات سخيفة من مثل هذة الدولة الوضع بها مختلف عن سابقيها وهؤلاء جرذان وهؤلاء بيكلوا كنتاكى
 
التعديل الأخير:
إنضم
27 أغسطس 2007
المشاركات
23
مجموع الإعجابات
3
النقاط
0
حياك الله اخي الكريم

فيما طرحت من موضوع مهم وحيوي وبات يشغل تفكير الدول العربية جمعاء .....سوف اتكلم عن مايمر في العراق في هذه المرحلة الراهنة .......الكل يعرف ان العراق قد عانى لمدة 35 سنة من نظام جائر متسلط وبسقوطه ازيح عن كاهلنه الكثير وتوقعنا اننا ننشد خير في القادمين ...لكن الشيء الذي يسكب العبرات والاهات ان القوى الجديدة وبكل تشكيلتها من جيش وشرطة ماهي الا نتاج وحصيلة الماضي ....فالجيش العراقي وللاسف الشديد باتت تتحكم به الاحزاب والقوى السياسية اضافة الى ان بعض عناصر الجيش من هم من عناصر الجيش السابق ........وبذلك اصبح الجيش العراقي البطل الغيور بيد من لايرحمه ولا يعطيه حقه ......نحن نأمل ان تتغير الامور وان لاتبقى على حالها ...حياك الله اخي ........وتحية عز واجلال الى الجيش العراقي الباسل

 

يحي الحربي

عضو جديد
إنضم
3 يناير 2005
المشاركات
3,033
مجموع الإعجابات
166
النقاط
0
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الافاضل
يوسف الغريب
مهندسة هدى القيسي
حياكم الله وبياكم
اشكر لكم مروركم ومشاركتكم
وتحياتي للجميع
 

م/كريم صلاح

عضو جديد
إنضم
17 أغسطس 2010
المشاركات
237
مجموع الإعجابات
12
النقاط
0
والله يا اخي في البدايه احييك على هذا الموضوع الذى لمس واقعنا الذي نعيشه
ولكن
من وجهة نظري ان الجبش والسلطة يكملان بعضهما البعض فاذا ضعف احدهما بالفعل يتأثر الاخر
والغرب لا يريد لنا لا جيشا ولا دولة كي يكون هو المسيطر الوحيد
ارجو الانتباه الى هذا
 

eng.mohamedafifi

عضو جديد
إنضم
1 مايو 2010
المشاركات
1,474
مجموع الإعجابات
84
النقاط
0
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عدة دول عربية تضطرب ،
فلدينا ليبيا واليمن والبحرين والاردن والعراق ..... وحتى مصر وتونس لم تستقر بعد رغم رحيل الرؤوساء
والجزائر وسوريا والمغرب وموريتانيا ..... ليست بعيدة
ثورات وغليان في الشارع العربي تطالب برحيل الرؤساء وحكوماتهم الحالية ، فاذا لم تكن هناك مؤسسات وهيئات تستطيع ضبط الامور وحفظ كينونة الدولة فقد يتسبب ذلك في فراغ دستوري ،
وحسب معلوماتي ان للجيوش مهمات اضافة الى مسؤوليته الاولى في حفظ حدود الوطن وسلامة المواطن ، فهو ايضا يمثل الحكم المحايد بين السلطة والشعب ، وهذا تقريبا ما قام به الجيش المصري لتهيئة البلد الى مرحلة الاستقرار
ولني لم ارى في تونس للجيش كمثل ذلك الدور ، وفي ليبيا لم نجد جيش وفي دول اخرى الجيش متهم بالانحياز الى السلطة
فهل ترى ان الجيوش العربية قادرة على قيادة شعوبها الى بر الامان و حفظ النظام وتسير دفة البلاد حتى يتسنى اختيار حكومات مدنية خلال الازمات ؟

وللجميع تحياتي وتقديري


السؤال هنا يتصف بالعمومية وعلى هذا فلن تكون الإجابة صادقة أو واقعية ...فكل بلد عربى يتصف جيشها بصفات وتركيبة وسلوكيات قد تخالف ولاتتطابق مع الآخرين وصحة السؤال....
هل الجيش المصرى يصلح ليقود مصر..؟؟
هل الجيش اليبيى يصلح ليقود ليبيا ...؟؟..الخ
أما عن السؤال الأول وبصفتى مصرى وأعتز بمصريتى فإجابتى على السؤال ...بنعم فهو جيش عريق من الشعب ...ولحماية الشعب والوطن وكم دافع عن العروبة وبلادها وهو ذو تقاليد عريقة أصيلة قوامها سبعة ألاف عام من العسكرية الوطنية لايفرط فيها ....فهو والشعب كيانا واحدا لاإنفصام فيه ولاتفريط ...
 
التعديل الأخير:

العربي ناصر

عضو جديد
إنضم
24 سبتمبر 2010
المشاركات
9,749
مجموع الإعجابات
353
النقاط
0
اخي الكريم
لايصح التعميم
فليس كل الجيوش العربية نستطيع ان ناخذها بمقياس واحد
فهناك جيوش عربية تكون مؤسسة دولة
وهناك جيوش تكون مؤسسة نظام
ففي تونس ومصر كان الجيش مؤسسة دولة يهمه مصلحة البلد وليس النظام ولو على الاقل بشكل ظاهري
لكنه اثبت الى الان انه يعمل على استقرار البلد وحفظ كيانه
اما في ليبيا
فالامر اختلط
بين النزعة لحماية الوطن
والولاء له
وبين النزعة لحماية الزعيم من باب الولاء السياسي والمالي والقبلي
لذلك حصل انشقاقات في الجيش فقسم مع النظام وقسم ضده
وهناك
جيوش ولاؤها بالكامل للنظام
لابل ان الجيش ايدلوجيته القتالية تتركز على حماية النظام اولا قبل حماية البلد حتى لو تكلف الامر الوقوف ضد الشعب
ابلغ مثال على ذلك سوريا
فجيشها تم تكوينه حسب هيكلية النظام الطائفي
فكل قياداته من الضباط من نفس طائفة النظام
وكل همهم تثبيت النظام والدفاع عنه ولو بقتل الشعب
 

علي حسين

عضو معروف
إنضم
3 أبريل 2007
المشاركات
10,314
مجموع الإعجابات
2,962
النقاط
113
السلام عليكم :
الجيش بشكل عام هم مكون من افراد الشعب والانظمة تحرص حرص شديد على عدم انخراطه في الامور السياسيه ,, وتكون هناك شروط دقيقة لاختيار ابناء الجيش عادة اهمها حسن السلوك .
وفي الجيوش حسب علمي شيوخ يعلمون الافراد امور دينهم .
اعتقد ان الجيوش في الاغلب تكون بجانب الشعب .
 
التعديل الأخير:

العربي ناصر

عضو جديد
إنضم
24 سبتمبر 2010
المشاركات
9,749
مجموع الإعجابات
353
النقاط
0
السلام عليكم :
الجيش بشكل عام هم مكون من افراد الشعب والانظمة تحرص حرص شديد على عدم انخراطه في الامور السياسيه ,, وتكون هناك شروط دقيقة لاختيار ابناء الجيش عادة اهمها حسن السلوك .
وفي الجيوش حسب علمي شيوخ يعلمون الافراد امور دينهم .
اعتقد ان الجيوش في الاغلب تكون بجانب الشعب .
ليس في كل الجيوش
فحسب علمي فقط في جيوش منطقة الخليج والاردن فقط
اما الباقي ففيها موجهين سياسيين يروجون للنظام
ففي الجيش السوري
بدل ان يكون بداية اليوم بتلاوة ايات من الذكر الحكيم
يبدأ النهار بهتاف للرئيس وتمجيد الحزب وترديد الشعار
بل ان من يضبط وهو يصلي
سيكون له مصير مجهول
 
التعديل الأخير:
أعلى