هل بالفعل هناك أناس لا يجدي معهم إلا .......... الضرب ؟؟!!!!

طالبة الجنة

عضو جديد
إنضم
6 أبريل 2006
المشاركات
4,647
مجموع الإعجابات
315
النقاط
0
بسم الله الرحمن الرحيم

طالعني البارحة رأي أقض مضجعي ...... هل بالفعل هناك أناس لا يفهمون إلا بلغة الضرب .....

زوجة سليطة اللسان خفيفة العقل فارغة الجنان تكثر من القيل والقال...... حلها الضرب ...صفعة على وجهها تقرع خدها قرعاً تجعلها تقلل من هذه الحركات الصبيانية بين الفترة والأخرى ....وهناك أدلة عملية على هذا الذي أقول ....يعني بالفعل أصبحت الزوجة تحسب حساب كلامها قبل قوله تحسباً لعصا زوجها التي ستنهال عليه إن هي حادت عن الصراط المستقيم

طفل طائش عنيد.... كثير الحركة ..... يخرب الأشياء ويعرض نفسه للأذى ....حله الضرب ..... سيفكر مائة مرة قبل أن يمد يده للعبث مرة أخرى ..... وسيلتزم وسيكون مثالا للولد المهذب المؤدب المربى

أصحاب هذا المنطق لا يقللون من أهمية الحوار والنقاش والوسائل التربوية بشكل عام ...لكنهم يعتقدون أنها لا تجدي نفعاً مع هؤلاء ...


هؤلاء الذين لا يجدي معهم إلا الضرب


طبعاً لي رأي في هذا الموضوع ..... لكني أريد أن أسمع التعليقات والآراء ..... والأدلة التي يسوقها أصحاب هذا الرأي من نقيضه ..........

 
التعديل الأخير:

ابن البلد

عضو جديد
إنضم
19 يونيو 2006
المشاركات
7,038
مجموع الإعجابات
1,163
النقاط
0
أين ذهبت توصيات موضوع علم أولادك الآتي ؟

ومواضيع البيوت المطمئنة ؟
صفع الوجه منهي عنه .......نعرف ذلك من صغرنا
حتى أصحاب الملل الأخرى يعرفون أن نبينا صلى الله عليه وسلّم تسليما كثيرا نهى عن لطم المرأة ووصّانا بتجنب الوجه ......والخد:82:
تصوّرت أن زوج أختي لطم وجهها ...........
بالنسبة للأولاد الوضع يختلف ........مع أنّ التوجيهات الحديثة لا تؤيد الضرب
إجمالا الضرب لا يأتي بنتيجة جيدة ودائمة
بالنسبة للمرأة المذكورة ستعود للقيل والقال .......
هكذا علمتنا الحياة .........
هناك طُرق أفضل ..........بكثييييييييييييييييييييييييير
 
إنضم
8 يناير 2007
المشاركات
1,351
مجموع الإعجابات
9
النقاط
0
قال الله تعالى في كتابه الحكيم " و أطعمهم من جوع و أمنهم من خوف " صدق الله العظيم
إذن الخوف هو الرادع لأي إنسان كان رجلا أو أمرأة أو طفل
و لابد من وجود العقاب المناسب لأي خطأ حتى لا تصبح الدنيا فوضى
فالكثير جدا من البشر لو أتيحت لهم الفرصة للسرقة أو الآختلاس لفعلوا لو أمنوا العقاب و لن يمنعهم مجرد الوازع الديني أو الخوف من الله بل يمنعهم خوفهم من السجن أو الفضيحة أمام البشر لو ضبطوا
نأتي ألى الطفل أو الزوجة فهنا الأمور ليست بعيدة عن المنطق السابق ففي حالة عدم و جود عقاب فسوف تتمادى الزوجة في تصرفاتها المرفوضة من قبل الزوج أو يتمادى الطفل في تصرفاته الصبيانية . إذن نتفق أولا أن مبدأ العقاب و الثواب مطلوب في كل أوجه الحياة
نأتي إلى الضرب الذي أرى انه أكثر الحلول فاعلية في كثير جدا من المواقف و لا أقصد الضرب في حد ذاته و لكني أعني الخوف من الضرب
فإن خافت الزوجة أو الطفل لقلت - و لا أقول اختفت - التصرفات المرفوضة
فأنا مع الضرب و لكن بشرط عدم الإسراف و أن لا أجعل هدفي الضرب في حد ذاته و لكن الهدف الخوف من الضرب للوصول الى ما نرغب من سلوك
و شكرا للمشرفة على طرح هذا الموضوع للنقاش
 
إنضم
8 يناير 2007
المشاركات
1,351
مجموع الإعجابات
9
النقاط
0
و أرجو لمن يقول بأن هناك طرق أفضل أن يرشدنا إليها من خلال تجارب الحياة الواقعية و ليس مجرد الكلام النظري المسطور في الكتب
 
إنضم
16 سبتمبر 2007
المشاركات
371
مجموع الإعجابات
0
النقاط
0
بسم الله الرحمن الرحيم,,
والله أنا كان ليه رأي,, أولا أنا بأتفق مع الزميل المهندس اللي قال إن الضرب علي الوجه حرام شرعا لأن فيه من المهانة لكرامة الإنسان حتي لو كان طفلا أو إمرأة..
أما العقاب أو الحد الأدني من العقاب لا بد أن يكون موجودا حتي يكون رادعا ولكن يجب أن يكون الخيار الأخير بمعني,,,,,
أن الرسول الكريم مثلا أخبرنا أن نعلم أولادنا الصلاة بداية من سبع سنين وأن نضربهم عليهم عند وصولهم العاشرة, والضرب طبعا لا يكون إلا للمتساهي عن الصلاة , هنا يأتي ألم الضرب فيذكرة بمواعيديها ووجوبها ,, وعلي هذا فإن الرسول يضع لنا منهاجا في تريبة أطفالنا بأن الضرب في الصغر يمثل تهذيبا خاصة وأن الطفل يؤلمه أقل ضرب وطبعا لن تؤثر عليه مستقبلا من كرامة أو عزة نفس أو خلافه لكن مثلا تخيل أنك ضربت إبنك المراهق أما أقرانه ولو ضربا هينا أو حتي ضربا قاسيا,, لن يتأثر تماما بالضرب المادي والبدني ولكن كل ماسيهينه هو إهانته وجرح كرامته والتي قد تنتج جرحا غائرا طوال حياته
 

م اشرف الكرم

مشرف متميز
إنضم
1 يونيو 2006
المشاركات
2,784
مجموع الإعجابات
108
النقاط
63
لا للضرب المبرح والصفع .

في رأيي المتواضع

ان الضرب هو احد الاساليب
لكنه
ليس الاسلوب الامثل

فكما تفضل الاخ الفاضل مصطفى سليمان
ان مبدأ الثواب والعقاب هو مبدأ هام ويجب العمل به

الا ان الضرب والصفع والعنف في حد ذاته كعقاب يمتهن الانسان
ويفقد الشخص سواء رجل او امرأة او شاب او طفل
يفقده الثقة بنفسه ويجعله مهزوزا في قراراته وردود فعله واحواله

اتفق في ان يبقى الضرب احد العقابات التي تبقى معلومة للجميع

لكن
دون الوصول اليها
فقط وجودها دون إعمالها هو في حد ذاته ردعا

وهناك من الاساليب التربوية في تطبيق مبدأ العقاب الكثير
واهمها الحرمان

ومن الواقع الحياتي
مثلا
حين يخطيء طفلي
اهرع الى ان اعاقبه عقابا ايجابيا
بان احرمه من شراء احدى القصص المصورة
هنا
انقل للطفل شعورا بان القصة شيء محبب له ومطلب
وخطأه يحرمه منها ( عصفورين بحجر واحد , العقاب مع تحبيبه في القراءة)

كما يمكن ان احرمه من خروج الى الحديقة في نزهة اسبوعية
او احرمه من اللعب باحد الالعاب المحببة له
او بفعل بعض الرياضات القوية

وللزوجة ايضا عقابات
منها المنع
فقد امنعها من اشياء تحبها
من مشتروات هامشية كمالية او ما شابه

كما ان مجرد نقل شعور الالم النفسي من داخلي الى الشخص الذي اعاقبه
لهو عقاب اليم شديد
ولقد جربته مع ابنتي
ووجدت ان له اثرا اكبر بكثير من التعنيف او التهديد

اما الضرب

فهو اسلوب
يؤدي بالشخص المعاقب الى
ان يستشعر انك قد وصلت الى آخر ما لديك
وليس بعده شيء
فتفقد بذلك كل شيء

والمداومة على الشيء تفقده اهميته
بعكس الاقتصار على التلويح به او فعله بشكل غير مبرح

كما فعل حبيبنا صلى الله عليه وسلم
حين كان يقول :
" لأوجعنّكِ بالسواك " او كما قال

اختنا طالبة الجنة
موضوع شيق كعادة موضوعاتك الهادفة
ادخلك الله الفردوس الاعلى في الجنة

 
إنضم
16 سبتمبر 2007
المشاركات
371
مجموع الإعجابات
0
النقاط
0
أما طبعا لو انتقلنا لضرب الرجل لزوجته فهذا الموضوع له ضوابط أخري,بمعني أنه ليس محرما بل مشروعا وحثنا عليه القران الكريم ولكن له ضوابط أكثر صرامة
فالقران الكريم فيما معناه حث الرجل المؤمن أن يعاقب زوجته إن عصته في كلام أو أمر مهما كان طالما لا يغضب الله,, من أنواع العقاب الهجر في المضجع أو الضرب إن خافوا منهن نشوذا مثلا أو حتي الحبس, فالمرأة خلقت من ضلع أعوج كما قال الرسول , حيث وصي بالرفق بهن فهن خلقن من ضلع أعوج إن حاولت تقويمه انكسر وإن تركته علي حاله زاد عليها.......وعلي هذا يجوز الضرب ولكن برفق بحيث يكون عقابا لينا ومن صفاته ألا يكون علي الوجه أو أي مناطق حساسه أو مناطق ضعف المرأة وأيضا من أهم شروطه ألا يترك أثرا بمعني أن العصي إن تركت مثلا أثر إحمرار مكانها فهذا خطأ لأنه سيترك في نفسيتها أثرا عميقا قد يهدد استكمال الحياة الأسرية.. ليس كمثل الرجال هذة الأيام التي تضرب بقسوة تترك أثرا واضحا لشهور وعلامات واضحه للعيان....والله ورسوله أعلم
 

روح الحياه

عضو جديد
إنضم
27 سبتمبر 2007
المشاركات
47
مجموع الإعجابات
0
النقاط
0
الضرب فى راى اضعف انواع العقاب واسهلها
انا لست مع الضرب كاسلوب للعقاب .
فليس هناك من يختلف ان العقاب لابد منه فى حاله الخطا .
فليس من المعقول ان نترك اطفالنا مثلا
دون عقاب عند اخطائهم.
ولكن عندما يخطى الشخص لايجد الشخص المعاقب له سوى الضرب وسيله سهله
للعقاب
ولاكن اذا جلس وفكر فى الخطا يمكن يعاقب المخطى ويعالج الخطا فى نفس الوقت او على الاقل
يمنع تكراره مره اخرى .
 

meee

عضو جديد
إنضم
11 أكتوبر 2005
المشاركات
519
مجموع الإعجابات
4
النقاط
0
لماذا لا يُعاقب الرجل بالضرب من قبل المرأة أو الطفل عندما يخطيء؟؟؟
هل لأنه الأقوى جسمانياً !؟
هل لأنه يعتقد بأنه لا يخطيء!؟
هل............................!؟
هل............................!؟
هل............................!؟
هل,هل,هل,هل,هل,هل,هل,؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!:87:
 

م.محمد الكردي

عضو جديد
إنضم
15 نوفمبر 2005
المشاركات
2,997
مجموع الإعجابات
46
النقاط
0
الضرب فعلا ضروري في كثير من الاحيان لكن بعقل على ان لايكون مهين او مبرح
 

ابن البلد

عضو جديد
إنضم
19 يونيو 2006
المشاركات
7,038
مجموع الإعجابات
1,163
النقاط
0
هناك الكثير من البشر لا يحتاجون للضرب كي نرشدهم للخير
بل لكلمة حانية وشعور بالمحبة ونظرة من بعيد تقول إنك آلمتني بهذا العمل
وعتاب رقيق
الكثير من الناس يمكن التعامل معهم بواسطة عنصر العشم ,
يمكن ضرب الرأي بعضه ببعض حتى يستبين الخطأ من الصواب ...... يعني مقارنة أساليب التربية والتعامل الأسري .......هذا رأي الأخت صاحبة الموضوع .......أو على الأقل هكذا فهمته أنا
 

طالبة الجنة

عضو جديد
إنضم
6 أبريل 2006
المشاركات
4,647
مجموع الإعجابات
315
النقاط
0
بسم الله الرحمن الرحيم

بارك الله فيكم ..... قرأت كل الردود واستفدت الحقيقة كثيراً ..... دعوني ألخص الآراء:

1_ لا بد من تنفيذ مبدأ الثواب والعقاب لأن الإنسان مفطور عليه يؤلمه العقاب ويفرح بالثواب فيتقوم سلوكه تبعاً لهما

2_ الحرمان _ المنع _ نقل الشعور بالألم النفسي الشخصي للطرف الآخر أساليب فعالة جداً ومجربة

3_ الضرب وسيلة من وسائل العقاب المفيدة ...يقصد بها التخويف والتهديد به أكثر من الاستعمال ... أوفاعتبر أنها وسيلة يجب أن تكون معلومة للجميع دون إعمالها ....

4_ عارض البعض الضرب كوسيلة تربوية ....واعتبروا أنه لا يأتي بنتيجة جيدة ودائمة ..... أضعف أساليب العقاب وأسهلها


طيب بانتظار المزيد منكم إخوتي
جزاكم الله خيراً
 
التعديل الأخير:

eng.amani

عضو جديد
إنضم
3 ديسمبر 2006
المشاركات
6,461
مجموع الإعجابات
492
النقاط
0
للاسف اسهل مايمكننا فعله هو الضرب !!
بالنسبة للابناء
في برنامج رااائع جدا اسمه super nanny
لايعرف للضرب طريقا وهذا مانعهده في المجتمعات الغربيه التي تعتبر من يضرب هو انسان متوحش يدفع الغرامة
اليوم من اساليب التهذيب حرمان الطفل ممايحب كجزاء لفعلته وشوف كيف راح يتغير
اما ضرب المراة
هو عمل مشين وغير حضاري ولا يعن الرجولة بالمطلق
النبي عليه السلام وضع الضرب اخر وسيله لمعالجه سلوك المراة
واي ضرب ؟؟
بالسواك وماشابهه مجرد ضربة خفيفه جدا جدا تكاد لاتشعر بها
الهدف منها التنبيه
 

م المصري

عضو جديد
إنضم
25 مايو 2006
المشاركات
5,015
مجموع الإعجابات
25
النقاط
0
بسم الله الرحمن الرحيم

الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاء بِمَا فَضَّلَ اللّهُ بَعْضَهُمْ
عَلَى بَعْضٍ وَبِمَا أَنفَقُواْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ فَالصَّالِحَاتُ
قَانِتَاتٌ حَافِظَاتٌ لِّلْغَيْبِ بِمَا حَفِظَ اللّهُ وَاللاَّتِي تَخَافُونَ
نُشُوزَهُنَّ فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ
وَاضْرِبُوهُنَّ فَإِنْ أَطَعْنَكُمْ فَلاَ تَبْغُواْ عَلَيْهِنَّ سَبِيلاً
إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلِيًّا كَبِيرًا {34}

صدق الله العظيم

اذا الضرب كوسيله تربوية موجود و مستخدم و له الاوقات التي يؤدي فيها هدفه
و كما تفضل الزملاء سابقا فالضرب وسيله و ليس هدفا
و لكن استعمال هذا الاسلوب "القاسي" في العقاب يجب ان يكون بحكمة و مقيد بما يقلل من اضراره الجانبيه

من واقع الحياة و من واقع التجربة مع الاطفال الضرب كعقاب علي جرم محدد و معين يؤدي نتيجه مباشره بشرط
  • ان لا نلجأ الي الضرب كخيار اول بل ان يكون لاحقا لتحذير شديد للطفل بلا استجابه او عقاب آخر الحرمان لم يردع الطفل
  • ان يكون الضرب عباره عن خبطات قليله علي ظهر اليد في نفس وقت حدوث الخطأ من الطفل
  • تجنب الضرب علي الوجه تماما
  • تجنب الضرب تماما امام احد من الغرباء (راعوا هذه النقطه جيدا)
  • المرحله المهمه هي ما بعد الضرب اي ان يعود الاب الام الي طبيعتيهما بعد ان يكون الطفل قد كف عن خطأه بعد معاقبته و ذلك حتي لا يؤدي الضرب ثم مراحل ما بعد الضرب الي نتائج نفسية عكسية علي الطفل
و من واقع الحياة ايضا اجد طفلتي و هي تلهو بدميتها احيانا تقوم بضربها متقمصه دوري او دور امها فأسألها لماذا تضربينها فتجيبني بأنها أخطأت في كذا و كذا و تقوم بسرد نفس الاخطاء التي كانت تعاقب عليها
اذا الضرب المحدود يرسخ في ذهن الطفل ان هذا خطأ و هذا لا يجب فعله
علي الجانب الاخر الضرب المبرح و المتصيد لكل خطأ كبيرا و صغيرا و الموجع و علي الوجه يؤدي الي اضرار نفسيه بالغه تصل الي فقدان شخصية الطفل او الي ردود فعل عكسيه تمرديه و يمكن مراجعه موضوع علم اولادكم الاتي للأخت كاتبه الموضوع لمزيد من القاء الضوء

كما ان طريقة العقاب بالمنع او الحرمان التي تفضل بتوضيحها نهر النييل طريقه فعاله و مجديه

في حالة الزوجات فموضع الضرب واضح في الايه القرآنيه كما ان المثال الذي تفضلت بذكره كاتبه الموضوع يمكن ان يكون موضعا مناسبا للضرب لكن في هذه الحاله فالضرب يتحول من عقاب الي علاج لسيده مريضه بالسفه و اعتقد ان لغة الحوار بين زوجين لو وصلت الي الضرب فالانفصال افضل للطرفين

شكرا جزيلا
 

طالبة الجنة

عضو جديد
إنضم
6 أبريل 2006
المشاركات
4,647
مجموع الإعجابات
315
النقاط
0
بسم الله الرحمن الرحيم

ولنا عودة بإذن الله بشيء من التفصيل وإدراج للادلة من القرآن والسنة وأقوال العلماء .....


جزاكم الله خيرا
 
التعديل الأخير:

يحي الحربي

عضو جديد
إنضم
3 يناير 2005
المشاركات
3,033
مجموع الإعجابات
166
النقاط
0
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الضربُ، وسيلة ردع عن الخطأ اقرها الخالق تبارك وتعالى في القران الكريم في اكثر من موضع ولاكثر من سبب
فقال تعالى في حق المراة الناشز {الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاء بِمَا فَضَّلَ اللّهُ بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ وَبِمَا أَنفَقُواْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ فَالصَّالِحَاتُ قَانِتَاتٌ حَافِظَاتٌ لِّلْغَيْبِ بِمَا حَفِظَ اللّهُ وَاللاَّتِي تَخَافُونَ نُشُوزَهُنَّ فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ وَاضْرِبُوهُنَّ فَإِنْ أَطَعْنَكُمْ فَلاَ تَبْغُواْ عَلَيْهِنَّ سَبِيلاً إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلِيًّا كَبِيرًا} (34) سورة النساء

وقال تعالى لنبيه داود عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام {وَخُذْ بِيَدِكَ ضِغْثًا فَاضْرِب بِّهِ وَلَا تَحْنَثْ إِنَّا وَجَدْنَاهُ صَابِرًا نِعْمَ الْعَبْدُ إِنَّهُ أَوَّابٌ} (44) سورة ص

وفي حد الزنا ( للبكر ) قال تعالى {الزَّانِيَةُ وَالزَّانِي فَاجْلِدُوا كُلَّ وَاحِدٍ مِّنْهُمَا مِئَةَ جَلْدَةٍ وَلَا تَأْخُذْكُم بِهِمَا رَأْفَةٌ فِي دِينِ اللَّهِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلْيَشْهَدْ عَذَابَهُمَا طَائِفَةٌ مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ} (2) سورة النــور

وقال تعالى في حد القذف {وَالَّذِينَ يَرْمُونَ الْمُحْصَنَاتِ ثُمَّ لَمْ يَأْتُوا بِأَرْبَعَةِ شُهَدَاء فَاجْلِدُوهُمْ ثَمَانِينَ جَلْدَةً وَلَا تَقْبَلُوا لَهُمْ شَهَادَةً أَبَدًا وَأُوْلَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ} (4) سورة النــور

وعليه فلينظر الذي يعارض اوينتقد هذا الامر موقع نفسه .

وشريح القاضي احد العلماء الذين حثوا على الضرب كوسيلة تاديبية وتربوية، فقال في حق ابنه عندما افتقده، فبعث في طلبه فجاءه الرسول فقال أين أصيبه قال له يهارش الكلاب فقال له أصليت قال لا فقال خذ بيده فاذهب به إلى المؤدب فقل له ورواية اخرى تقول أنه شريحا القاضي كتب إلى معلم ابنه فقال :
ترك الصلاة لأكلب يلهوا بها ....... طلب الهراش مع الغواة النجس
فإذا أتاك فعضه بملامة .............. وعظته موعظة الأديب الأكيس
وإذا هممت بضربه فبدرة ......... فإذا ضربت بها ثلاثا فاحبس *
واعلم فإنك ما أتيت فنفسه ......... مع ما تجرعني أعز الأنفس
نسال الله الهداية والسداد
 
التعديل الأخير:
إنضم
29 أكتوبر 2006
المشاركات
46
مجموع الإعجابات
0
النقاط
0
انا ليس مع وسيلة الضرب لما فيها من عواقب مستقبليه تضر ولا يمكن ان تعالج ,,
انا مع وسيلة التعليم الذاتي من الطفوله ,, لكي يعتمد ع نفسه ويكتشف ماهو خطأ وماهو صح بنفسه ,,

وشكراً ,,,,
 

ابن البلد

عضو جديد
إنضم
19 يونيو 2006
المشاركات
7,038
مجموع الإعجابات
1,163
النقاط
0
النساء المضروبات , نريد صفحا لا صفعا

ومن يضرب الرجل ؟
ألا يحتاج الرجل لتربية هو الآخر أحيانا ؟
أخي يحيى أنا لا أجتهد في موضع نزل فيه نص
ولا يوجد لي رأي مع النصوص
وصغُرتُ من أن أعدّ نفسي متعلما حتى ......لكنني ضد ضرب الإنسان
أمّا عن المرأة الناشز فهذه تختلف .......والقول هو ما قاله الله ورسوله , لكن كان قصدي عن صفع الرجل لخد امرأته .........هذا يفحص نفسه إذا كان إنسان حينها ....
يعني مثل صغير .....هناك زوجة شابة محبّة لزوجها ......زعلت منها حماتها ........وأخت زوجها , الغير نحيفة ., والتي زعلانة من الدنيا لأنها لمّا تتزوج بعد , ....وللغيرة هنا نصيب كثير ........رحن اشتكين للزوج البطل :
امرأتك قليلة عقل ودين
امرأتك ما بتعرف تحكي
امرأتك قليلة أدب
روح أدبها
قام الأمير ضربها كف على وجهها فرضين وقرّت أعينهن مع بعض تأنيب الضمير
لكن هل هذه هي الدنيا ومكارم الأخلاق ؟ أين الصبر والتغاضي والدعاء والصفح والتوجيه
نريد صفحا جميلا
لا نريد صفعا أليما
نريدكلمة حلوة
لا نريد علقة سخنة
نريد الحفاظ على كرامة البشر
لا نريد علامات زرق على البشرة

يا عيبهن
 

يحي الحربي

عضو جديد
إنضم
3 يناير 2005
المشاركات
3,033
مجموع الإعجابات
166
النقاط
0
ومن يضرب الرجل ؟
ألا يحتاج الرجل لتربية هو الآخر أحيانا ؟
أخي يحيى أنا لا أجتهد في موضع نزل فيه نص
ولا يوجد لي رأي مع النصوص
وصغُرتُ من أن أعدّ نفسي متعلما حتى ......لكنني ضد ضرب الإنسان
أمّا عن المرأة الناشز فهذه تختلف .......والقول هو ما قاله الله ورسوله , لكن كان قصدي عن صفع الرجل لخد امرأته .........هذا يفحص نفسه إذا كان إنسان حينها ....
يعني مثل صغير .....هناك زوجة شابة محبّة لزوجها ......زعلت منها حماتها ........وأخت زوجها , الغير نحيفة ., والتي زعلانة من الدنيا لأنها لمّا تتزوج بعد , ....وللغيرة هنا نصيب كثير ........رحن اشتكين للزوج البطل :
امرأتك قليلة عقل ودين
امرأتك ما بتعرف تحكي
امرأتك قليلة أدب
روح أدبها
قام الأمير ضربها كف على وجهها فرضين وقرّت أعينهن مع بعض تأنيب الضمير
لكن هل هذه هي الدنيا ومكارم الأخلاق ؟ أين الصبر والتغاضي والدعاء والصفح والتوجيه
نريد صفحا جميلا
لا نريد صفعا أليما
نريدكلمة حلوة
لا نريد علقة سخنة
نريد الحفاظ على كرامة البشر
لا نريد علامات زرق على البشرة

يا عيبهن

حياك الله وبياك اخي شبلي
اولا: كان الكلام عن الضرب كوسيلة ردع وعقاب اقرها القران الكريم ولم اخصص النساء دون الرجال، فالزنا والقذف من الطرفين، والرواية الواردة عن شريح القاضي كانت في تاديب ولده الذكر وليس الانثى
اذا فهناك ضرب للرجال ايضا.

وحتى ضرب الناشز لا ياتي الا بعد استنفاذ الوسائل الاخرى واذا حدث فيجب الا يسبب ضرر جسدي فلو تسبب في ضرر جسدي لتحمل الدية والقصاص، اذا الغرض منه تنبيه الاحاسيس بالخطا وليس التشفي والاستعلاء والاستقواء ولذلك جاء في اخر الاية ( إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيًّا كَبِيرًا )

ثانيا : اتفق معك ان ضرب الوجه لا يليق وقد ورد نهي عنه، فالوجه عنوان الكرامة في الإنسان وقد كَنََّا به القران الكريم عن الذل والمهانة والاحتقار الذي سيلحق ببني اسرائيل نتيجة استمرارهم في الضلم والطغيان {إِنْ أَحْسَنتُمْ أَحْسَنتُمْ لِأَنفُسِكُمْ وَإِنْ أَسَأْتُمْ فَلَهَا فَإِذَا جَاء وَعْدُ الآخِرَةِ لِيَسُوؤُواْ وُجُوهَكُمْ وَلِيَدْخُلُواْ الْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَلِيُتَبِّرُواْ مَا عَلَوْاْ تَتْبِيرًا} (7) سورة الإسراء

وما يعرض في المسلسلات من الصفع على الوجه والشتم وغيره، تعدي وتحريض ودعاية سيئة وليس من الأخلاق التي يحث عليها الإسلام
على العموم قد يختلف الناس في ذلك صحيح ولكن نبحث عن القاعدة .
وسؤال اخير نستشف منه راي اهل التربية وعلم النفس وهو : أيهما أكثر إيلاما للنفس الضرب ام الكلام؟
ودمتم بخير وعافية
 

طالبة الجنة

عضو جديد
إنضم
6 أبريل 2006
المشاركات
4,647
مجموع الإعجابات
315
النقاط
0
بسم الله الرحمن الرحيم

بارك الله فيكم ..... الحقيقة الصورة التي عرضتها في الموضوع ...صورة الزوجة السليطة اللسان التي يضربها زوجها على الدوام ضرباً مهيناً بحجة أنه لا ينفع معها إلا الضرب .... هذه الحالة مرفوضة تماماً ... وإن ادعى هذا الزوج انه يربي زوجته فكلامه مردود عليه لأنه حين يتملكه الغضب مما تفعل أراهنه بأنه لن يفكر بموضوع التأديب والتربية هذا ...كل ماسيكون مسيطرا عليه هو التشفي وتفريغ شحنة الغضب وعلى فكرة هذا ما يحدث مع الأمهات عندما يضربن أبناءهن ضرباً مبرحاً ....

ولمن يقول أن هذا الأمر يأتي بنتائج إيجابية لأن الزوجة توقفت عما تفعل خوفاً من الضرب .... فهذا لعمري من العجب العجاب ....ماهذه الحياة التي تقوم بين زوجين على أساس أني لا أقوم بالفعل خوفاً من علقة ..... وكيف ستربي هذه الزوجة أطفالها ...هل ستربيهم بهذا الشكل .... والأب نفسه هل سيتبع هذاالأسلوب .... قد يقول قائل : العبرة بالنتائج ....هي توقفت عما تفعل .... وأقول بالفعل العبرة بالنتائج ....والنتائج الحقيقية هي عندما نرى كيف ستربي هذه الزوجة أطفالها وكيف ستنعكس نفسيتها عليهم ...وكيف سينشأ الأطفال في هذا الجو .... وكيف ستكون علاقة هذا الزوج مع زوجته ..... ومعلومكم كل علاقة تفقد عنصر الاحترام ليست علاقة سوية ..... كل علاقة فيها امتهان للكرامة الإنسانية علاقة غير سوية ..... ونتائجها وخيمة على الأشخاص أنفسهم وعلى الأسرة ....وكل كلامي السابق أقصد به الضرب المهين والحمدلله ردودكم كلها تشير إلى هذا ....الكل أجمع على رفض الضرب المهين الذي يترك أثراً أو الضرب على الوجه أو الضرب أمام الغرباء .....الخ

وبالنسبة لهذه الزوجة ... المؤسف في الأمر أن لها من العمر 16 عاماً .... ربما لم تتلقى في بيت أهلها التربية الصحيحة ...أفنكيل لها العقاب مرتين ..... وهل الحل أن أوسعها ضرباً أم أستغل حبها ( والحالة واقعية وهي متعلقة بزوجها كثيراً وتحبه ) في تقويم سلوكها ...والنساء جميعاً أكثر ما يؤلمهن الهجر ..... عقوبة نفسية قاسية عليهن لأنها تشعرهن بأنهن غير مرغوبات وأنهن فقدن أهم ماتتمتع به المرأة وهو عنصر الجذب .....طيب لو اتبع هذا الزوج هذه الطريقة في العقاب والتي ينص عليها النص القرآني لاستفاد بدرجة كبيرة ....لكن ماحصل أنه استغل حبها بطريقة أخرى .....اعتبر أن ضرب الحبيب زبيب فأشبعها منه هداه الله

وما زلنا نتحدث عن ضرب الزوج لزوجته فقط .... نعود للنص القرآني ونحن دائما وأبداً منهجنا شرعنا الحنيف ... :


فقال تعالى في حق المراة الناشز

{الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاء بِمَا فَضَّلَ اللّهُ بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ وَبِمَا أَنفَقُواْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ فَالصَّالِحَاتُ قَانِتَاتٌ حَافِظَاتٌ لِّلْغَيْبِ بِمَا حَفِظَ اللّهُ وَاللاَّتِي تَخَافُونَ نُشُوزَهُنَّ فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ وَاضْرِبُوهُنَّ فَإِنْ أَطَعْنَكُمْ فَلاَ تَبْغُواْ عَلَيْهِنَّ سَبِيلاً إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلِيًّا كَبِيرًا} (34) سورة النساء


بالفعل مبدأ الضرب أقره القرآن الكريم .... ...الضرب كوسيلة ردع أقرها القرآن ...... يعني الضرب بشكل عام .... لكن يجب أن نعلم الضرب ليس على إطلاقه .... أغلب روايات حجة الوداع ( وهي أربع خطب ) فيها معاني مشتركة ومعاني منفردة ...من المعاني المشتركة ( استوصوا بالنساء خيراً )

والأسباب التي تجيز الضرب سببين كما ذكر العلماء ( والكلام لفقهاء الأمة وليس كلاماً اعتباطياً):


إذا أوطأت فراشه من يكرهه ( الخيانة الزوجية )
أو إذا أدخلت بيته من يكرهه


إذا فعل العقوبة الأعلى خسر بذلك فائدة العقوبة الأدنى ....يقول سيدنا معاوية رضي الله عنه: لا أضع سيفي حيث يكفيني سوطي ولا أضع سوطي حيث يكفيني لساني

وقد ورد في صحيح بخاري(... بم يضرب أحدكم امرأته ضرب الفحل أو العبد ثم لعله يعانقها )


إذاًالمرأة الناشز يتبع معها الترتيب ...يعني أولاً الموعظة ثم الهجر في المضجع ثم بعد ذلك الضرب في الحالات التي تجيز الضرب

أما صفة الضرب ...فلا يجوز بحال من الأحوال ضرب الوجه... يقول عليه الصلاة والسلام ( إذا ضرب أحدكم فليتق الوجه ) ....


أما موضوع ضرب الأولاد فنعود له لاحقاً بإذن الله
 
التعديل الأخير:
أعلى