نزار قباني ...مع الإرهاب ..

محمد م س شعيب

عضو جديد
إنضم
6 أكتوبر 2009
المشاركات
824
مجموع الإعجابات
32
النقاط
0
إخوتي ... أخواتي ..اسمحوا لي أن أقرأ عليكم هذا البيان الهام ... :

من قصيدة طويلة ... للشاعر نزار قباني .. رحمه الله..بعنوان ( أنا مع الإرهاب ) ..

متهمون نحن لالإرهاب ..

إذا كتبنا عن بقايا وطن ..

مخلع مفكك مهترئ

أشلاؤه تناثرت أشلاء

عن وطن يبحث عن عنوانه

وأمة ليس لها سماء

عن وطن لم يبق من أشعاره

العظيمة الأولي

سوي قصائد الخنساء ..

عن وكن لم يبق من آفاقه

حرية حمراء ..أو زرقاء ..أو صفراء

عن وطن يمنعنا أن نشتري جريده

أو نسمع الأنباء

عن وطن كل العصافير به

ممنوعةٌ من الغناء

عن وطن كتابه تعودوا أن يكتبوا

من شدة الرعب ... علي الهواء

عن وطن يمشي إلي مفاوضات السلم

دونما كرامة

ودونما حذاء

عن وطن رجاله

بالوا علي أنفسهم خوفاً

ولم يبق سوي النساء ..

لم يبق في أمتنا معاوية

ولا أبوسفيان

لم يبق من يقول ... لا

في وجه من تنازلوا

عن بيتنا ..وخبزنا .. وزيتنا

وحولوا تاريخنا الزاهي

إلي دكان

لقد تعودنا علي هواننا

ماذا من الإنسان يبقي

حين يعتاد الهوان ... ؟

أبحث عن أسامة

عن عقبة بن نافع

عن عمر ... عن حمزة ..

عن خالد يزحف نحو الشام

أبحث عن معتصم بالله ..

حتي ينقذ النساء

من وحشية السبي

ومن ألسنة النيران

أبحث عن رجال أخر الزمان

فلا أري في الليل إلا قططاً

مذعورة

تخشي علي أرواحها

من سلطة الفئران ..

هل العمي القومي ..أصابنا

وهو أبكم ... ؟

أم نحن نشكوا عمي الألوان .. ؟

متهمون نحن بالإرهاب ..إذا رفضنا موتنا

بجرافات اسرائيل

تنكش في ترابنا

تنكش في تاريخنا

تنكش في انجيلنا

تنكش في قرآننا

تنكش في تراب أنبيائنا

إن كان هذا ذنبنا

ما أجمل الإرهاب ..

متهمون نحن بالإرهاب

إذا رفضنا زمناً

صارت به امريكا

المغرورة .. الغنية .. القوية

مترجماً محلفاً

للغة العبرية ..

أمريكا ضد ثقافات البشر

وهي بلا ثقافة ...

وضد حضارات البشر

وهي بلا حضارة ...

أمريكا بناية عملاقة

ليس لها حيطان ..

متهمون نحن بالإرهاب ...

إذا رمينا وردةً للقدس

للخليل ..

أو لغزة ..

والناصرة

إذا حملنا الخبز والماء

إلي طروادة المحاصرة ..

متهمون نحن بالإرهاب ..

إذا رفعنا صوتنا

ضد الشعوبيين من قادتنا

وكل من غيروا سروجهم

إلي سماسرة

أنا مع الإرهاب

إن كان يستطيع أن ينقذني

من المهاجرين من روسيا

ورومانيا ..وهنغاريا ...وبولونيا

وحطوا في فلسطين علي أكتافنا

ليسرقوا مآذن القدس

وباب المسجد الأقصي

ويسرقوا النقوش

والقباب

أنا مع الإرهاب ..

تعليق : وكأن نزار قباني يري ما يحدث اليوم بعد سنين من وفاته ..رحمه الله
 

مواضيع مماثلة

اديب اديب

عضو جديد
إنضم
19 أبريل 2009
المشاركات
1,331
مجموع الإعجابات
82
النقاط
0
كثير منكم من سمع بهذا الشاعر البليغ وربما سمع بعض اشعاره الغزليه او السياسيه

واعجب به حتى تعلق به بعض الشباب تعلقا شديدا

وانا نفسي كنت احد الذين قرأوا بعض اشعاره وربما شد انتباهي واعجبت به

اعلموا يا اخوان والله ما وضعت هذه الموضوع الا لكشف حقيقه هذه الشاعر

وتحذير الشباب منه ومن كفرياته ( اعاذنا الله منه وتعالى عنه وعن اشعاره علوا كبيرا )

للشاعر نزار قباني قصائد فيها من ألفاظ الكفر ما تقشعر منه الجلود، فاحذروا من تمجيده والرفع من شأنه نسأل الله السلامة مما يغضبه
من كفرياته:
أقوال نزار قباني الكفرية

من صور استهزاء نزار قباني بالله : ادعاؤه بأنَّ الله تعالى قد مات وأن الأصنام والأنصاب قد عادت، فيقول :
(من أين يأتي الشعر يا قرطاجة..
والله مات وعادت الأنصاب)


كما يُعلن ويُقر بضياع إيمانه فيقول :
(ماذا تشعرين الآن ؟ هل ضيعتِ إيمانك مثلي، بجميع الآلهة)

كما يعترف نزار قباني بأن بلاده قد قتلت الله عز وجل فيقول:
(بلادي ترفض الـحُبّا
بلادي تقتل الرب الذي أهدى لها الخصبا
وحوّل صخرها ذهبا
وغطى أرضها عشبا..
بلادي لم يزرها الرب منذ اغتالت الربا..)


وهنا يعترف نزار قباني بأنه قد رأى الله في عمّان مذبوحاً على أيدي رجال البادية فيقول في مجموعة (لا) في (دفاتر فلسطينية) صفحة 119:
(حين رأيت الله.. في عمّان مذبوحاً..
على أيدي رجال البادية
غطيت وجهي بيدي..
وصحت : يا تاريخ !
هذي كربلاء الثانية..)


أما هنا فيذكر نزار قباني بأن الله تعالى قد مات مشنوقاً على باب المدينة، وأن الصلوات لا قيمة لها، بل الإيمان والكفر لا قيمة لهما فيقول في مجموعة (لا) أيضاً في (خطاب شخصي إلى شهر حزيران) صفحة 124:
(أطلق على الماضي الرصاص..
كن المسدس والجريمة..
من بعد موت الله، مشنوقاً، على باب المدينة.
لم تبق للصلوات قيمة..
لم يبق للإيمان أو للكفر قيمة..)


أما عن استهزائه بالدين ومدحه للكفر والإلحاد فيقول:
(يا طعم الثلج وطعم النار
ونكهة كفري ويقين)


كما أن نزار قباني قد سئِمَ وملَّ من رقابة الله عز وجل حين يقول :
(أريد البحث عن وطن..
جديد غير مسكون
ورب لا يطاردني
وأرض لا تعاديني)


ويعترف نزار قباني بأنه من ربع قرن وهو يمارس الركوع والسجود والقيام والقعود وأن الصلوات الخمس لا يقطعها !! وخطبة الجمعة لا تفوته، إلا أنه اكتشف بعد ذلك أنه كان يعيش في حظيرة من الأغنام، يُعلف وينام ويبول كالأغنام، فيقول في ديوانه (الممثلون) صفحة 36-39:
الصلوات الخمس لا أقطعها
يا سادتي الكرام
وخطبة الجمعة لا تفوتني
يا سادتي الكرام
وغير ثدي زوجتي لا أعرف الحرام
أمارس الركوع والسجود
أمارس القيام والقعود
أمارس التشخيص خلف حضرة الإمام
وهكذا يا سادتي الكرام
قضيت عشرين سنة..
أعيش في حظيرة الأغنام
أُعلَفُ كالأغنام
أنام كالأغنام
أبولُ كالأغنام (كفوه )


وكما يصف نزار قباني (الشعب) بصفات لا تليق إلا بالله تعالى فيقول في ديوانه (لا غالب إلا الحب) صفحة 18:
أقول : لا غالب إلا الشعب
للمرة المليون
لا غالب إلا الشعب
فهو الذي يقدر الأقدار
وهو العليم، الواحد، القهار...


كما أن للشيطان نزار قصيدة بعنوان (التنصُّت على الله) ينسب فيها الولد لله ويرميه بالجهل، تعالى الله عن ذلك علواً كبيراً فيقول في صفحة 170 :
ذهب الشاعر يوماً إلى الله..
ليشكو له ما يعانيه من أجهزة القمع..
نظر الله تحت كرسيه السماوي
وقال له: يا ولدي
هل أقفلت الباب جيداً ؟؟.


ومن صور استهزائه بالله وبحكمته في خلق مخلوقاته على ما يريده سبحانه قوله في ديوانه (أشهد أن لا امرأة إلا أنتِ) !!( ) تحت قصيدة بعنوان (وماذا سيخسر ربي؟)!! صفحة 82 :
وماذا سيخسر ربي؟
وقد رسم الشمس تفاحة
وأجرى المياه وأرسى الجبالا..
إذا هو غير تكويننا
فأصبح عشقي أشد اعتدالا..
وأصبحت أنتِ أقلَّ جمالا..


ويتمادى نزار قباني في سخريته واحتقاره حتى وصل إلى ذلك اليوم الذي قال عنه الجبار تعالى
( ياأَيُها النَاسُ اتَقُوا رَبَكُم إِن زَلزَلَةَ الساعَةِ شَيءٌ عَظِيم* يَومَ تَرَونَها تَذْهَلُ كُلُ مُرضِعَةٍ عَما أَرضَعَتْ وَتَضَعُ كُلُ ذَاتِ حَملٍ حَمْلَها وَتَرى الناسَ سُكَارى وَمَا هُم بِسُكَارى وَلكِنَ عَذابَ اللهِ شَدِيد ) [الحج:1-2] إنه يوم القيامة الذي يسخر منه نزار قباني؛ إذ يشبهه بنهدي عشيقته فيقول في ديوانه (الحب) صفحة 47:
كيف ما بين ليلة وضحاها
صار نهداك.. مثل يوم القيامة ؟.


وهنا يثبت نزار قباني المنحدر من سلالة الشياطين أن الله عز وجل له رائحة، تعالى الله وتنزه عن ذلك، فيقول في أعماله السياسية الكاملة صفحة 455:
الاقتراب من ناديا تويني صعبٌ..
كالاقتراب من حمامةٍ
مرسومةٍ على سقف كنيسة..
كالاقتراب من ميعاد غرام..
كالاقتراب من حورية البحر..
كالاقتراب من ليلة القدر..
كالاقتراب من رائحة الله..


كما أن نزار قباني يُصرح بلا خجل ولا خوف من الله تعالى بأن هناك مِن الكائنات والمخلوقات مَن قدَّمت استقالتها الجماعية إلى الله !! وذلك بعد موت الشاعرة اللبنانية ناديا تويني فيقول في أعماله السياسية الكاملة صفحة 462:
ولأن ناديا تويني كانت جزءاً من سفر العصافير
وسفر المراكب
ورائحة النعناع
وبكاء الأمطار على قراميد بيروت القديمة
فلقد قدَّمت كل هذه الكائنات
استقالتها الجماعية إلى الله...
لأنها بعد -ناديا تويني- تشعر أنها عاطلة عن العمل.


ومن صور زندقته وجراءته على دين الله تعالى: جعله الزنا عبادة، وتشبيهه إياه بصلاة المؤمن لربه وخالقه كما ينقل ذلك منير العكش في كتابه ( أسئلة الشعر ) في مقابلة أجراها مع نزار قباني صفحة 196حيث يقول :
(كل كلمة شعرية تتحول في النهاية إلى طقس من طقوس العبادة والكشف
والتجلي…
كل شيء يتحول إلى ديانة
حتى الجنس يصير ديناً
والسرير يصير مديحاً وغرفة اعتراف
والغريب أنني أنظر دائماً إلى شِعري الجنسي بعينيْ كاهن، وأفترش شَعر حبيبتي كما يفترش المؤمن سجادة صلاة، أشعر كلما سافرت في جسد حبيبتي أني أشف وأتـطهـر وأدخل مملكة الخير والحق والضوء..
وماذا يكون الشعر الصوفي سوى محاولة لإعطاء الله مدلولاً جنسياً ؟ )

منقول

فهل بعد هذا يا إخوتاه نجد من يمجد ويمدح هذا الشاعر ؟؟
 

the mist

عضو جديد
إنضم
3 أبريل 2010
المشاركات
152
مجموع الإعجابات
3
النقاط
0
أنا مع أديب أديب
هل سمعت لنزار قباني ما قد جاء فيه وقد منع من النشر

غنت فيروز مغردة وجميع الناس لها تسمع..
الآن الآن وليس غدا أجراس العودة فلتقرع..
من أين العودة فيروز والعودة يلزمها مدفع..
خازوق دق ولن يقلع من شرم الشيخ إلى سعسع..
عفوا فيروز ومعذرة أجراس العودة لن تقرع!.
عفوا فيروز أقاطعك.. أجراس العودة لن تقرع
خازوق دق بأسفلنا.. من شرم الشيخ إلى سعسع

و توجد بقية لكن أخجل من وضعها
 

the mist

عضو جديد
إنضم
3 أبريل 2010
المشاركات
152
مجموع الإعجابات
3
النقاط
0
الشعر السابق منقول من أحد المقالات
 

البشمهندس قوى

عضو جديد
إنضم
16 يونيو 2008
المشاركات
485
مجموع الإعجابات
27
النقاط
0
جزاك الله خيرا أخي أديب أديب
فهذا الرجل عليه من الله ما يستحق
كان فاجرا مجاهرا بمعاصيه وكم اضل من أناس
وربما ما نقلته أنت هو غيض من فيض
أعلم أنك لم تنقله لأنه لا يتناسب مع ملتقانا المحترم
 

العيناء

عضو جديد
إنضم
1 نوفمبر 2005
المشاركات
1,356
مجموع الإعجابات
245
النقاط
0
هل من الممكن أن ندخل مع هذا الشاعر في عملية انتقاء لأعماله ..؟؟
أي ما نراه جميلا ويناسب ديننا وذوقنا وترك مهاتراته وتفاهاته في عرض الحائط.
أم أن خطوة مماثلة أيضا ليست صحيحة؟

هناك أحمد مطر قرأت له اللافتات ..بعض اشعاره أزعجتني حقا ..لكني ما قمت به لم أكمل ذلك النص وانتقلت لغيره..
جبران أيضا له أمر مماثل
حتى الرافعي
الادب الاوروبي الفرنسي أو البريطاني أو الامريكي حتى به شيء يستحق المطالعة ورواده عمالقة بمجال الادب لكنهم كفرة ليسوا مسلمين وفي كتاباتهم يتحدثون عن عقيدتهم الفاسدة احيانا يصيب عقلي الصمم حين امر عليها واتجاوزها لغيرها...
وهناك أيضا الادب الجاهلي ...في فترة الجاهلية حيث لا دين غير الوثنية
..........
الخلاصة أن نعجب بالجانب الجيد منهم بالجانب الانساني الذي أورث لنا هذا الانتاج الادبي ولا نترحم عليهم ان كانوا ليسوا مسلمين .

عموما أنا لا أقرأ لنزار ولست من محبيه لكن أتحدث عن منهج
 
التعديل الأخير:

م خالد عامر

عضو جديد
إنضم
8 أكتوبر 2009
المشاركات
2,067
مجموع الإعجابات
220
النقاط
0
أنا مع أديب أديب
هل سمعت لنزار قباني ما قد جاء فيه وقد منع من النشر

غنت فيروز مغردة وجميع الناس لها تسمع..
الآن الآن وليس غدا أجراس العودة فلتقرع..
من أين العودة فيروز والعودة يلزمها مدفع..
خازوق دق ولن يقلع من شرم الشيخ إلى سعسع..
عفوا فيروز ومعذرة أجراس العودة لن تقرع!.
عفوا فيروز أقاطعك.. أجراس العودة لن تقرع
خازوق دق بأسفلنا.. من شرم الشيخ إلى سعسع

و توجد بقية لكن أخجل من وضعها



أخي الكريم ارجو ان تتأكد من صحة معلوماتك
فالقصيدة السابقة
هي للشاعر العراقي مظفر النواب
 

م خالد عامر

عضو جديد
إنضم
8 أكتوبر 2009
المشاركات
2,067
مجموع الإعجابات
220
النقاط
0
هل من الممكن أن ندخل مع هذا الشاعر في عملية انتقاء لأعماله ..؟؟
أي ما نراه جميلا ويناسب ديننا وذوقنا وترك مهاتراته وتفاهاته في عرض الحائط.
أم أن خطوة مماثلة أيضا ليست صحيحة؟





..........
الخلاصة أن نعجب بالجانب الجيد منهم بالجانب الانساني الذي أورث لنا هذا الانتاج الادبي ولا نترحم عليهم ان كانوا ليسوا مسلمين .

عموما أنا لا أقرأ لنزار ولست من محبيه لكن أتحدث عن منهج

ان مع رأي اختي الكريمة العيناء
واذا اردنا ان نناقش قضية يجب ان نناقشها بكل ابعادها وليس بمفرداتها فقط
 
التعديل الأخير:

سديل الكعبه

عضو جديد
إنضم
26 أكتوبر 2009
المشاركات
262
مجموع الإعجابات
9
النقاط
0
انا مع الاخت العيناء والمهندس خالد نحن من نختار ماذا نقرأ
 

عاطف مخلوف

عضو جديد
إنضم
5 مايو 2007
المشاركات
3,157
مجموع الإعجابات
325
النقاط
0
وجهة نظر

الحقيقة ان القصيدة التي في صلب الموضوع ، قصيدة جيدة ومعانيها جيدة ، وليس فيها اي خروج .
اما بقية المقتطفات ففيها كلمات موهمة ، ومجازات لها محامل معقولة لمن اراد ، ولم ار في المنقول عاليه ما يمكن ان يكون خروجا صريحا عن الدين وتصريحا بالكفر والرضي به .
اعرف ان له بعض الخروج عن الآداب العامة ، والتزيد في الالفاظ المكشوفة لكن لا اعتقد انه يمكن نقده بأكثر من هذا .
والشعراء عموما صنفان سجل الله اوصافهم :
قال تعالي :هَلْ أُنَبِّئُكُمْ عَلَى مَنْ تَنَزَّلُ الشَّيَاطِينُ (221) تَنَزَّلُ عَلَى كُلِّ أَفَّاكٍ أَثِيمٍ (222) يُلْقُونَ السَّمْعَ وَأَكْثَرُهُمْ كَاذِبُونَ (223) وَالشُّعَرَاءُ يَتَّبِعُهُمُ الْغَاوُونَ (224) أَلَمْ تَرَ أَنَّهُمْ فِي كُلِّ وَادٍ يَهِيمُونَ (225) وَأَنَّهُمْ يَقُولُونَ مَا لَا يَفْعَلُونَ (226) إِلَّا الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَذَكَرُوا اللَّهَ كَثِيرًا وَانْتَصَرُوا مِنْ بَعْدِ مَا ظُلِمُوا وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنْقَلَبٍ يَنْقَلِبُونَ (227) الشعراء
 
التعديل الأخير:

alex-xx

عضو جديد
إنضم
14 مايو 2009
المشاركات
390
مجموع الإعجابات
80
النقاط
0
ليت نزار قباني يعود اليوم ليرى كيف انقلبت فينا الأحوال و كيف لا زال العرب كما عهدهم ضعفاء جبناء
يوجد أخي الكريم نقص في القصيدة في مطلعها و عند ( لم يبقى سوى النساء )
ملاحظة
الغريب كيف يحكم على الشاعر نزار من خلال مقتطفات من شعره إنهم كالقائل لا إله و نسي التكملة كل ما رمي به نزار قباني من كفر هو افتراء بافتراء و إن أردتم الحقيقة عودوا إلى مؤلفاته و اقرؤوها كاملة لا تأخذوا ما تشاؤون و تتركوا ما تشاؤون
مثلا" يوجد لديه قصيدة تدعى أصهار الله )) لو سمعت العنوان دون القراءة لقلت يا إلهي قد كفر و لكن حين تقرأ القصيدة ستدرك شيئا" آخر
المشكلة أن الناس تتناقل أخبار السوء دون تبينة
لطالما كان نزار قباني شاعر العروبة و شاعر المرأة
 

العجمىى

عضو جديد
إنضم
24 يناير 2010
المشاركات
511
مجموع الإعجابات
22
النقاط
0
جزى الله صاحب الموضوع خير الجزاء والاخ اختار قصيده وكانت النيه صالحة
 

المهندسه عبير

عضو جديد
إنضم
2 نوفمبر 2009
المشاركات
407
مجموع الإعجابات
27
النقاط
0
عن وطن رجاله

بالوا علي أنفسهم خوفاً


ولم يبق سوي النساء ..

لم يبق في أمتنا معاوية

ولا أبوسفيان

لم يبق من يقول ... لا

في وجه من تنازلوا

عن بيتنا ..وخبزنا .. وزيتنا

وحولوا تاريخنا الزاهي

إلي دكان

لقد تعودنا علي هواننا

ماذا من الإنسان يبقي

حين يعتاد الهوان ... ؟

أبحث عن أسامة

عن عقبة بن نافع

عن عمر ... عن حمزة ..

عن خالد يزحف نحو الشام

أبحث عن معتصم بالله ..

حتي ينقذ النساء

من وحشية السبي

ومن ألسنة النيران

أبحث عن رجال أخر الزمان

فلا أري في الليل إلا قططاً

مذعورة

تخشي علي أرواحها

من سلطة الفئران ..

هل العمي القومي ..أصابنا

وهو أبكم ... ؟

أم نحن نشكوا عمي الألوان .. ؟

متهمون نحن بالإرهاب ..إذا رفضنا موتنا

بجرافات اسرائيل

تنكش في ترابنا

تنكش في تاريخنا

تنكش في انجيلنا

تنكش في قرآننا

تنكش في تراب أنبيائنا

إن كان هذا ذنبنا

ما أجمل الإرهاب ..

متهمون نحن بالإرهاب

إذا رفضنا زمناً

صارت به امريكا

المغرورة .. الغنية .. القوية

مترجماً محلفاً

للغة العبرية ..

أمريكا ضد ثقافات البشر

وهي بلا ثقافة ...

وضد حضارات البشر

وهي بلا حضارة ...

أمريكا بناية عملاقة

ليس لها حيطان ..

متهمون نحن بالإرهاب ...

إذا رمينا وردةً للقدس

للخليل ..

أو لغزة ..

والناصرة

إذا حملنا الخبز والماء

إلي طروادة المحاصرة ..

متهمون نحن بالإرهاب ..

إذا رفعنا صوتنا
 

محمد م س شعيب

عضو جديد
إنضم
6 أكتوبر 2009
المشاركات
824
مجموع الإعجابات
32
النقاط
0
مع كل المحبة لكم جميعاً ....

إلي المهندسين والمهندسات ..... :

اديب اديب

the mist

البشمندس قوي

العيناء

م.خالدعامر

سديل الكعية

عاطف مخلوف

alex-xx

العجمي

مهندسة عبير

.................................................................

اليكم جميعاً وبعد أن أعياني صمتي ..أود أن أقول :

أولاً : أنا لا أصادر آراء الآخرين وهذا ليس طبع جيد ..

ثانياً :أنا أوجعتني هذه الكلمات المدوية من شاعر عربي فنقلتها لكم لكي

تألمون كما تألم من حال أمتنا عندما كانت أفضل من الآن ..

لم أقدم لكم شاعراً لتخوضوا في عرضه وأرضه وتكفروه بل إنكم علي

وشك أن تشنقوه دون أن تعطوه حتي مهلة الإعدام ..

إنكم علي الأقل أو بعضكم ربما لم يقرأ هذه الكلمات لكن البعض الآخر قرأها

فما الذي يزعج في قول نزار قباني :

متهمون نحن بالإرهاب

إذا رفضنا موتنا

بجرافات اسرائيل

تنكش في ترابنا

تنكش في تاريخنا

تنكش في انجيلنا

تنكش في قرآننا

تنكش في انبيائنا

إن كان هذا ذنبنا

ما أجمل الإرهاب

أو يقول ... :

متهمون نحن بالإرهاب

إذا رمينا وردةً

للقدس ..

للخليل ...

أو لغزة ..

والناصرة ..

إذا حملنا الخبز والماء ..

إلي طروادة المحاصرة ..

تُري هل يستحق رجلٌ يقولُ هذه الكلمات أن يصلب أو يُشنق أويُنعت بالسوء

تصوروا ...لقد تحدث عن حمل الخبز لطروادة المحاصرة منذ سنوات

وقبل أن تُحاصر غزة ويمنعُ عنها الخبز ..لقد تحدث عن جرافات اسرائيل

قبل أن تدخل المسجدالمقدس ..لقد تحدث عن نكش التراب والتاريخ ..

قبل أن يحدث هذا اليوم ..لا لأنه يعلم الغيب لكنه يقرأ أفعال أمته

وقت أن كان علي قيد الحياة ..

وعندما قال نزار ... :

لم يبق من يقول لا

في وجه من تنازلوا ..

عن بيتنا .. وخبزنا ... وزيتنا

وحولوا تاريخنا الزاهي

إلي دكَان ...

هل كان يعلم ما سيحدث من بعده علي وجه اليقين .. لا بل كان يقرأُ

التاريخ جيداً ويُخبرُ جغرافية البشر ..لقد بعينيه أن هناك من سيتاجر

ويفتح دكان القضية ..ليبيع فيها خبز الجياع وبيوتهم وأرضهم وزيتونهم ..

ثم ماذا .. إخوتي .. أخواتي ..أنا ما كنتُ أُريدُ أن أقف مدافعاً

عن كلمات بحجم الحزن الذي أنبتنا عوسجاً في وجنة الشمس

وذلاً وخطايا ...عن كلمات فُجِعت في :

وطن يمشي إلي مفاوضات السلم

دونما كرامة ..

دونما حذاء .. دونما حذاء .. دونما حذاء ..

لكم كلكم يامن قرأتم هذه الكلمات ... أرتضيتموها ...أم لم ترتضوها ..

مني كل التقدير والمحبة وفائق الإحترام ...
 

محمد م س شعيب

عضو جديد
إنضم
6 أكتوبر 2009
المشاركات
824
مجموع الإعجابات
32
النقاط
0
شكراً لمروك ومشاركتك أخي ... جلال الله

أما عني ..فقد قُلتُ كلمتي ...

لك كل تقديري واحترامي ..أخي جلال الله
 

mohammadjaber

عضو جديد
إنضم
20 ديسمبر 2005
المشاركات
292
مجموع الإعجابات
6
النقاط
0
السلام عليكم

انا قراءت بعض القصائد المعارضةو لكن ما اظن انه صاحب القصيدة يجب ان نتاكد
 

الغضب الساطع

عضو جديد
إنضم
3 مايو 2009
المشاركات
577
مجموع الإعجابات
116
النقاط
0
الشاعر المرحوم باذن الله نزار قباني شاعر كبير ومن ميزاته انه يغوص في اعماق اعماق الرمزية
فلعله عندما يتحدث عن الاله فانه لا يتحدث عن رب العزة عز وجل وانما عن آله ألهت من قبل البعض او حكام الهوا انفسهم كفرعون (ونحن في زمن كثر فيه الفراعنة) او رجال دين (من جميع الاديان والمذاهب) نصبوا انفسهم متحدثين باسم الله.
الشاعر ثائر على هذه الآلهة احيانا ومتعاطف معها احيانا اخرى
من لا يغوص مع الشاعر في الاعماق وما بعد الاعماق وما بعد ما بعد الاعماق ويكتفي بظاهر النص لا غرابة ان يخرج نزار قباني من ملة الاسلام.
رحم الله الشاعر وغفر لنا وله
 
أعلى