موقف محير ......... وإجابة غائبة عني....

البشمهندس قوى

عضو جديد
إنضم
16 يونيو 2008
المشاركات
485
مجموع الإعجابات
27
النقاط
0
السلا عليكم ورحمة الله وبركاته

اهلا بكم إخوانى الكرام

وقعت فى موقف محير فى عملى
فأنا أعمل فى مؤسسة مقاولات فى المملكة
وقدمت مؤخرا فى إحدى المناقصات الحكومية
ويوم فتح المظاريف كنا أقل الناس أسعارا لكن هناك من يتساوى معنا فى نفس السعر
وكان رد الوزارة بأنه اما ان يتنازل أحد الطرفين عن المشروع للأخر
واما أن يتم المزايدة بيننا فمن يخفض أكثر يكون له المشروع

وبعد ذلك اتصل بنا صاحب الشركة الأخرى وقال أنه فى أمس الحاجة لهذا المشروع وأنه مستعد أن يدفع لنا مبلغا من المال مقابل أن نتنازل له عن المشروع

وهنا وقعت فى حيرة هل لو فعلنا ذلك فهذا المال حلال أم حرام
فى الوهلة الأولى قد يقول البعض انه حرام
ولكن بعد النظر فى المسألة قد يتحير

على العموم راجعت أحد المشايخ وطلب منى ان اتركه بعض الوقت ثم يأتينى بالرد ان شاء الله

واتمنى منكم إن كان أحدكم عنده فتوى موثقة لحالة مشابهة تماما لهذه الحالة فليزودنى بها
لأن الفتوى فى مثل هذه الأمور قد تتغير بتعير الحالة ولا نطبق عليها فتوى عامة

أحببت أن أعرض عليكم المسألة
زوان شاء الله سأعرض لكم الرد بعد أن يأتينى

ومن كانت عنده مشاركة تفيدنى فأنا بانتظارها

والله المستعان وعلى الله قصد السبيل
 

mokh

عضو جديد
إنضم
25 ديسمبر 2005
المشاركات
1,388
مجموع الإعجابات
52
النقاط
0
والله انا هاقولك على حاجه بس ما تعتبرهاش فتوى عشان ما اتحملش وزرها
انت ممكن تعتبر انك اديت المشروع للشركه الثانيه من الباطن واخذت نسبتك زى اى عقد مقاوله من الباطن
هذا والله اعلم
وبردو القرار ليك فى الاخر انت تقدر تقرر اذا كانت الفلوس دى حلال ولا حرام
واكيد انت عارف انك ممكن تاخد شغل من الباطن وتعطى الشركه صاحبه المشروع نسبه
 

MG_Z

عضو جديد
إنضم
21 يونيو 2006
المشاركات
842
مجموع الإعجابات
47
النقاط
0
بارك الله فيك أخي الكريم ..
نسأل الله أن يهديك إلى الصواب ..

والله انا هاقولك على حاجه بس ما تعتبرهاش فتوى عشان ما اتحملش وزرها
انت ممكن تعتبر انك اديت المشروع للشركه الثانيه من الباطن واخذت نسبتك زى اى عقد مقاوله من الباطن
به

حياك الله ..
ولكنه لم يعطالشركة الثانية المشروع من الباطن .. وأنا وأنت وهو نعلم ذلك جيدا .. والمبلغ المدفوع ماهو إلا ليترك المشروع فقط .. يعني حاجة كدة زي الرشوة ...

الأعمال بالمقاصد أخي الكريم .. ( قاعدة ذهبية ) ..

تحياتي
 

mokh

عضو جديد
إنضم
25 ديسمبر 2005
المشاركات
1,388
مجموع الإعجابات
52
النقاط
0
بارك الله فيك أخي الكريم ..
نسأل الله أن يهديك إلى الصواب ..



حياك الله ..
ولكنه لم يعطالشركة الثانية المشروع من الباطن .. وأنا وأنت وهو نعلم ذلك جيدا .. والمبلغ المدفوع ماهو إلا ليترك المشروع فقط .. يعني حاجة كدة زي الرشوة ...

الأعمال بالمقاصد أخي الكريم .. ( قاعدة ذهبية ) ..

تحياتي

والله كلامك كويس وانا ما اقدرش اقول حاجه
انت اعلم منى
وع العموم انا بسحب راى فى الموضوع ده

حياك الله
 

تقوى الله

عضو جديد
إنضم
7 أغسطس 2005
المشاركات
1,306
مجموع الإعجابات
91
النقاط
0
التسامح خلق جميل

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


حدث أمامي من قبل مثل هذا الموقف بالظبط


فقد إتصل صاحب شركة منافسة بصاحب الشركة التي أعمل بها .. واستسمحه أنه يريد المشروع "س" للضرورة .. وأنه سيدفع له مبلغ من المال حسب ما يقدر صاحب الشركة التي أعمل بها .. لكن ..


رفض صاحب الشركة التي أعمل بها أخذ منه أي مبلغ من المال .. وقال له ..


بارك الله لك في هذا المشروع طالما أنك في أمس الحاجة له .. ومردودة إن شاء الله .. وسوف نقدم تنازل لكم عن المشروع


رغم أنها شركة منافسة ..


لكن ..


التسامح خلق جميل


أظن أن هذا الحل أفضل من عمل ممارسة بينكما .. غالباً ستنتهي بخسارة للفائز بالمشروع .. فالحل الودي أسلم لكما


وفقكم الله تعالي لكل خير
 
التعديل الأخير:

طــارق _ بــلال

عضو جديد
إنضم
17 فبراير 2009
المشاركات
2,742
مجموع الإعجابات
176
النقاط
0
طيب يا جماعه قدامكم حلين والحديث يقول دع ما يريبك إلى ما لا يريبك

إما أن تأخذوا كلام الرجل على أنه حقيقي وهو في حاجه ماسه فعلا لهذا المشروع و تتنازلوا له عنه وتكونون بذلك من الحسنين

وإما أن تقدموا سعر أقل من السعر الذي قدم وأو يقدم هو سعر أقل وفي هذه الحالة يستفيد صاحب المشروع

ولكن ما وجه الحق في أن تأخذوا أنتم منه هذا المقابل لتتنازلوا عن المشروع؟

والله أعلم وننتظر ردود الشيوخ
 

البشمهندس قوى

عضو جديد
إنضم
16 يونيو 2008
المشاركات
485
مجموع الإعجابات
27
النقاط
0
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حياكم الله جميعا

وشكرا للجميع على الإهتمام والتعليق

وأحترم كل ما قلتوه فى الموضوع

وأنا إتصلت على شيخى محمد أبوالقاسم وهو مصرى ولكنه يعيش فى الإمارات وامام أحد مساجد دبي الكبرى

وقال لى ما الضرر الواقع عليكم ان تركتم المشروع
فقلت أولا المصاريف التى تكلفناها فى التقديم والضمان وما خلافه
ثانيا أننا ألآن نجلس بدون عمل وهناك رواتب تخرج كل شهر
ثانيا المكسب الذى سنتركه لهذا الرجل فى المشروع ان تركناه
أن اتركه نصف ساعة وبعدها حاورنى على الأنترنت وكان كلامه كالتالى

لاحرج في قبول التعويض
بشروط
ألا يكون ضرر على العمل الموكل الى أحدكم
الأول
الثاني أن تكونوا غرمتم فعلا
الثالث أن لا يكون فيه نوع من خيانة الأمانة
وهذا ملخصا من فتوى لمركز الفتوى
لعبد الله الفقيه

وأرجو إخوانى أن تنتبهوا أن هناك فرق إذا كان الأمر قبل التقديم أصلا بخلاف هذه الحالة التى تساوينا معه فى الأسعار ولنا حق فى عمل المشروع

وأرجو ألا يقيس أحد أى حالة أخرى على هذه الفتوى
بل إذا حدث ما يشابه ذلك فيسأل أهل العلم

والله المستعان وعلى الله قصد السبيل
 

MG_Z

عضو جديد
إنضم
21 يونيو 2006
المشاركات
842
مجموع الإعجابات
47
النقاط
0
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

.
.

وقال لى ما الضرر الواقع عليكم ان تركتم المشروع
فقلت أولا المصاريف التى تكلفناها فى التقديم والضمان وما خلافه
ثانيا أننا ألآن نجلس بدون عمل وهناك رواتب تخرج كل شهر
ثانيا المكسب الذى سنتركه لهذا الرجل فى المشروع ان تركناه
أن اتركه نصف ساعة وبعدها حاورنى على الأنترنت وكان كلامه كالتالى



وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ,,
كل ما ذكرته قد تعرض له كل المقاولين الذين تقدموا للمشروع .. فهل يقوم صاحبك بتعويضهم جميعا؟؟

طيب ... تقول انك لك الحق في المشروع لأنك تساويت معه في السعر المقدم لذا تقول أن لك الحق في التعويض ... غير صحيح , لأن من له الحق في المشروع هو الأقل سعرا وهذه هي القاعدة المتبعة في ترسية المشاريع و هي الأساس في المفاضلة بين المقاولين وما دمتم قد تساويتم في السعر فلا أنت و لا هو له الحق في المشروع وعلى من يرغب في المشروع منكما تقليل السعر المقدم , فإن كنت ترى أن تقليل السعر سيعود عليك بالخسارة فلتنسحب من المشروع دون ابتزاز المقاول الثاني أو التواطؤ معه ضد المالك .. ودفع المقاول الثاني مبلغا من المال لك يعتبر نوع من التواطؤ ضد المالك و أنا وأنت والمالك نعلم ذلك جيدا .. :) .. فالغرض الرئيسي منه هو عدم تقليل السعر .. ;) .. بل ويمكنه دفع المال لكل المقاولين المتقدمين للمشروع ليحصل هو على أعلى سعر ..
شيء آخر ...أنت تقدمت لهذا المشروع وأنت تعلم جيدا أنك ستخسر المصاريف في حال عدم رسو المشروع عليك .. فلماذا تطالب بالتعويض ؟؟

تحياتي ,,,
 
إنضم
1 مايو 2009
المشاركات
36
مجموع الإعجابات
1
النقاط
0

لو كنت مكانك أخي

كنت أكملت المناقصة إما أن يكون الربح حليفي وإما أن أخسر الناقصة (قدر الله وماشاء فعل والله أعلم الخير فين )

بخصوص تنازلك عن المناقصة لهذا الشخص في حالة ربحك والله تنظر إن كان فعلاً يحتاجها أكثر منك

تعيد حسباتك أن كنت قادر مادياً يكون العفو هو صاحب الموقف وإن كنت فعلاً تحتاجها لرفع حالتك الإقتصادية وتعويض المصاريف ساعتها تحسب ماصرفته عليها واجور العمال وتأخذ تعويض عنها

أخي هذه ليست فتوى مني لاكنن كنت سوف أتصرف هكذا لو كنت مكانك
 

د.محمد باشراحيل

إستشاري الملتقى
إنضم
11 مارس 2009
المشاركات
7,042
مجموع الإعجابات
1,011
النقاط
0


عن أبي عبدالله النعمان بن بشير رضي الله عنهما قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ( إن الحلال بيّن والحرام بيّن ، وبينهما أمور مشتبهات لا يعلمهن كثير من الناس ، فمن اتقى الشبهات فقد استبرأ لدينه وعرضه ، ومن وقع في الشبهات فقد وقع في الحرام ، كالراعي يرعى حول الحمى يوشك أن يرتع فيه ، ألا وأن لكل ملك حمى ، ألا وإن حمى الله محارمه ، إلا وإن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله ، وإذا فسدت فسد الجسد كله ، ألا وهي القلب ) رواه البخاري و مسلم

(إنك لا تدع شيئاً إتقاء الله تعالى إلا أعطاك الله عز وجل خيراً منه). رواه أحمد


وهناك حلين اراهما والله اعلم
  1. طالما ان الهدف هو إرضاء الله عزوجل فمن الأفضل عدم أخذ المبلغ والإنسحاب من المناقصة لصالح الطرف الثاني.او
  2. أخذ المناقصة لإنها من حقه هو والله يرزق الطرف الآخر من حيث لايعلم.
هذه الأمور واكبر منها تقع في تقديم المناقصات وتحليل العروض وأثناء الترسية وهي والله آفة كبرى تؤدي الى الفساد المالي والإداري. نسأل المولى السداد والتوفيق.


حقيقة موضوع مهم
وشكرا باشمهندس قوي على طرحك للموضوع.
ملحوظة: لست شيخا ولا متخصصا في هذه الأمور والأجدر سؤال احد المشايخ المشهود لهم بالورع.
 

البشمهندس قوى

عضو جديد
إنضم
16 يونيو 2008
المشاركات
485
مجموع الإعجابات
27
النقاط
0
أخى الفاضلmg_z

شكرا لك على نصحك وإرشادك
ولكن لى بعض التعليقات إذا سمحت لى بذلك
أولا
دون ابتزاز المقاول الثاني أو التواطؤ معه ضد المالك

أنا لم أبتزه ولكن هو من عرض ذلك لمصلحته هو لأنه لو ذهب وانقص السعر سينقص منه أكثر من المبلغ الذى سيعطيه لى
أما قولك ضد المالك فالمالك قد حدد سعرا يرتضيه لتنفيذ المشروع وأنا والمقاول قد خفضنا عن هذا السعر فلا ضرر على المقاول
ثانيا
فلماذا تطالب بالتعويض

أخى أنا لم أطالب بتعويض بل هو الذى عرض مقابل مصلحته

ثالثا لابد أن تعلم أن الفتوى المذكورة أعلاه هى فتوى الشيخ عبدالله الفقيه وليس من وحى خيالى

أخى الأكبر د محمد باشراحيل

جزيت خيرا على نصائحك البناءة

ولكنى اود أن اقول لك وللجميع أن صاحب المؤسسة مثله كمثل باقى المقاولين لا يريد الا المكسب وكلمته فى العفو والتسامح فقال أنا وهو فلا الحق سواء
وانا أجتهد لأصل الى ما فيه الخير والصلاح

وأكرر لك قولى أن هذه الفتوى للشيخ عبدالله الفقيه
وان شاء الله سأحاول أن اجمع لكم بعض فتاوى العلماء فى ذلك

والله المستعان وعلى الله قصد السبيل
 

البشمهندس قوى

عضو جديد
إنضم
16 يونيو 2008
المشاركات
485
مجموع الإعجابات
27
النقاط
0
فلا ضرر على المقاول
عفوا أقصد لا ضرر على المالك

وأشكر المهندسة شيماء على تفاعلها ونصائحها

وأريد أن اوضح لكم جميعا أن الأمر فيه ملابسات أخرى لا يتسع المجال لذكرها
منها على سبيل المثال
ان كلا من الشركتين ير نفسه أحق بالمشروع من غيره
فنحن نرى أن المشروع من حقنا لأن المشروع يقام فى نفس مقر المؤسسة بل وفى نفس الحى
وهو يرى أنه من حقه لأنه ينفذ مشروع قريب من هذا المشروع
وأمور أخرى
وعلى العموم الأمر ما زال قائما
وأسأل الله أن يهدينا الى ما فيه الخير
 

طــارق _ بــلال

عضو جديد
إنضم
17 فبراير 2009
المشاركات
2,742
مجموع الإعجابات
176
النقاط
0
أخي الباشمهندس الشيخ قال الخلاصه فجزاه الله خيرا وأنا معه إذا أردتم التنازل فمن حقكم أخذ مصاريفكم وخسائركم في التسابق على المناقصة والتنافس عليها بالكامل فقط دون أي فائدة زائدة عما صرفتم هذا في حالة تنازلكم لأخيكم

ثانيا إذا كنتم في حاجة لهذا العمل وعليكم التزامات فعلا فهي تعد ضرورة في هذه الحاله وعليه فمن حقكم عدم التنازل للطرف الآخر

أنت قلت أن أسعاركم تساوت وأنكم في حاجه لهذا العمل والطرف الآخر أيضا في حاجة للعمل

إذا تعادلتم في السعر و الكفائة والإحتياج

وعليه أذا تنازل طرف للآخر فعلى الآخر تعويض الطرف المتنازل عن مصاريفه في الاشتراك في هذه المناقصة وهذا رأي شيخك
أنا أتفق معه 100%(دون أي مكسب فقط تعويض عن المصاريف)

والله أعلم

وربنا يعلمنا
 
أعلى