موقف جماعة الإخوان من الشيعة

الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.

علي محمود فراج

عضو تحرير المجلة
إنضم
11 سبتمبر 2007
المشاركات
2,896
مجموع الإعجابات
434
النقاط
83

علي محمود فراج

عضو تحرير المجلة
إنضم
11 سبتمبر 2007
المشاركات
2,896
مجموع الإعجابات
434
النقاط
83
 | الإخوان المسلمون والشيعة..(الجزء السادس) - Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين | 


[h=2]المبحث الثانى: الإخوان وتأييد الثورة الإيرانية[/h] ذكرنا سابقاً أن الأجواء التى قامت فيها الثورة الإيرانية كانت تدفع وبكل قوة إلى سحب تأييد كافة القوى والحركات الإسلامية، فالمشهد المصرى على سبيل المثال كان يشهد حالة صحوة إسلامية عقب العديد من النكبات التى شهدتها مصر بدءاً من ثورة 1952واصطدامها بالحركة الإسلامية المصرية ومروراً بالنكسة عام 1967، واتفاقية كامب التى تم التوقيع عليها في 17 سبتمبر 1978،كل هذه المؤثرات الداخلية فتحت الباب أمام دعم أى توجه إسلامى للثورة الإيرانية الناشئة.
وخاصة أنها أسقطت أحد رموز الهيمنة الغربية وهو الشاه رضا بهلوى، فقابلت جماعة الإخوان المسلمين تلك الثورة بحماس كبير وتأييد على نطاق واسع،بدا ذلك الحماس والتأييد عبر عدة مواقف اتخذتها الجماعة فتحت عنوان بارز:
" خميني بين آمال المسلمين ومؤامرات الصليبية والشيوعية " احتل الإمام الخميني غلاف مجلة الإخوان الرئيسية " الدعوة" في آذار ( مارس) 1979, " فور حدوث الثورة بادرت أمانة سر التنظيم الدولي للإخوان المسلمين إلى الاتصال بالمسئولين الإيرانيين بغية تشكيل وفد من الإخوان لزيارة إيران والتهنئة بالثورة وتداس سبل التعاون وفعلا عينت إيران ضابطا للاتصال بالتنظيم الدولي للإخوان في لوجانو – سويسرا بتاريخ 14 / 5 / 1979 لدراسة القرارات في شأن العلاقة بإيران واتخذت بعض القرارات السريعة منها :
(أ‌-) تشكيل وفد من الإخوان لزيارة إيران وتقديم التهاني بمناسبة نجاح الثورة الإيرانية والإطاحة بالشاه وقد تشكل الوفد من :

  1. عبد الرحمن خليفة مراقب الإخوان المسلمين في الأردن .
  2. المرحوم جابر رزق ممثلا عن الإخوان المسلمين في مصر .
  3. المرحوم سعيد حوي ممثلا عن الإخوان في سوريا.
  4. غالب همت من الإخوان في سوريا .
  5. عبد الله سليمان العقيل ممثلا عن الإخوان في السعودية .
وفعلا تمت الزيارة في الشهر السادس 1979 ونشرت أخبارها في الصحف الإيرانية الناطقة بالعربية ومعها صور لأعضاء الوفد وهم يزورون القيادة الإيرانية .
(ب‌-) إصدار كتيب عن الثورة الإيرانية لإبراز الإيجابيات الصادرة عن الثورة وقيادتها من أقوال ومواقف .
(ت‌-) بناء صلات تنظيمية مع حركة الطلبة المسلمين في إيران عن طريق الاتحاد العالمي للطلبة المسلمين وتنشيط عملية الترجمة من وإلى الفارسية خاصة فيما يتعلق بكتابات الإخوان .
(ث‌-) تزويد إيران بالفاعليات الإعلامية للاستعانة بها في المؤسسات الإعلامية للثورة في إيران
رغم هذا التهافت السريع تجاه إيران لم تبد القيادة في إيران حماسا كثيرا له رغم أنها استحسنته وقبلته ورحبت به ". (1)
ومع تقدم الثورة كان استقطابها للجماهير يزداد .. ويزداد معها الترحيب والتأييد من معظم القوى الاسلامية والشعبية الذين رأوا فيها باعث أمل جديد،ففي السودان كان موقف الإخوان المسلمين وموقف شباب جامعة الخرطوم الإسلاميين من أبرز التي شهدتها العواصم الإسلامية حيث خرجوا بمظاهرات التأييد وسافر الدكتور حسن الترابي مراقب الإخوان بالسودان سابقاً إلى إيران حيث قابل الإمام معلناً تأييده.
في تونس كانت مجلة الحركة الإسلامية (المعرفة) تقف بجانب الثورة تباركها وتدعو المسلمين إلى مناصرتها ، ويعتبر الأستاذ الغنوشي أن الاتجاه الإسلامي الحديث " تبلور وأخذ شكلاً واضحاً على يد الإمام البنا والمودودي وقطب والخميني ممثلي أهم الاتجاهات الإسلامية في الحركة الإسلامية المعاصرة ".(2)
ويعتبر في ص 17 من نفس الكتاب أنه بنجاح الثورة في إيران يبدأ الإسلام دورة حضارية جديدة ثم يقول تحت عنوان ماذا نعني بمصطلح الحركة الإسلامية :
" ..ولكن الذي عنينا من بين ذلك الاتجاه الذي ينطلق من مفهوم الإسلام الشامل ،وهذا المفهوم ينطبق على ثلاثة اتجاهات كبرى : الإخوان المسلمين ، الجماعة الإسلامية بباكستان وحركة الإمام الخميني في إيران " .(3) وفي ص 24 يقول :
" لقد بدأت إيران عملية لعلها من أهم ما يمكن أن يطرأ في مسيرة حركات التحرر في المنطقة كلها وهي تحرر الإسلام من هيمنة السلطات العاملة على استخدام في وجه المد الثوري في المنطقة ".(4) وفي مقالة للأستاذ الغنوشي في الطليعة الإسلامية عدد 26 مارس /85 يعتبر أن الصراع بين السنة والشيعة من المشكلات الوهمية التي تظهر مع سيادة التقليد ويستعاض بها عن المشاكل الحقيقية الواقعية بعد أن تختفي الفكر ويختفي الإبداع .
أما في لبنان فقد كان تأييد الحركة الإسلامية للثورة من أكثر المواقف وضوحاً فقد وقف الأستاذ فتحي يكن ومجلة الحركة (الأمان) موقفاً مؤيداً بقوة وزار الأستاذ يكن إيران أكثر من مرة وشارك في احتفالاتها وألقى المحاضرات في تأييدها ، وفي " الأمان " وغيرها نشرت قصيدة الأستاذ يوسف العظم ودعا فيها إلى مبايعة الخميني !!
فقال: بالخميني زعيماً وإمـــــام هدَّ صرح الظلم لا يخشى الحمــام قد منحناه وشاحاً ووســـام من دمانا ومضيـنا للأمــــام ندمر الشرك ونجتاح الظــلام ليعود الكون نوراً وســـــلام.
أما موقف الجماعة الإسلامية في باكستان فقد تمثل في فتوى العلامة أبي الأعلى المودودي التي نشرت في مجلة الدعوةالقاهرة – عدد 29 أغسطس ( آب ) 1979 رداً على سؤال وجهته إليه المجلة حول الثورة الإسلامية في إيران أجاب العالم المجتهد الذي أجمعت الحركة الإسلامية أنه واحد من أبرز روادها في هذا القرن
" وثورة الخميني ثورة إسلامية والقائمون عليها هم جماعة إسلامية وشباب تلقوا التربية في الحركات الإسلامية وعلى جميع المسلمين عامة والحركات الإسلامية خاصة أن تؤيد هذه الثورة وتتعاون معها في جميع المجالات ".(5)
وفي كتاب الأستاذ فتحي يكن الأخيرة : ( أبجديات التصور الحركي للعمل الإسلامي ) يستعرض المؤلف مؤامرات الاستعمار والقوى الدولية ضد الإسلام فيقول ص 148 :
" وفي التاريخ القريب شاهد على ما نقول إلا وهو تجربة الثورة الإسلامية في إيران ، هذه التجربة التي هبت لمحاربتها واجهاضها كل قوى الأرض الكافرة ولا تزال بسبب أنها إسلامية وأنها لا شرقية ولا غربية ". (6)
وجاء في مجلة ( الدعوة ) المهاجرة التي يصدرها الإخوان في أوروبا العدد 72 / رجب 1402 هـ مايو / أيار 1982 ص 20 ضمن مقال بعنوان " الوعى السياسى عند المسلمين: " وفي العالم اليوم اليقظة الإسلامية التي كان من آثارها الثورة الإسلامية في إيران التي استطاعت ورغم عثراتها ..إن تقوض أكبر الإمبراطوريات عراقة وأشدها عتواً وعداءً للإسلام والمسلمين ".(7)
ونستطيع أن نجمل بعض أهم مظاهر التأييد التى قام بها الإخوان لدعم وتأييد الثورة الاسلامية بإيران فى خلال النقاط التالية:
(1) 1982 مجلة المجتمع الكويتية العدد 434 بتاريخ 25/2/1979م :
نشرت المجلة بياناً صادراً من التنظيم الدولي للإخوان المسلمين عند قيام الثورة الخمينية ويقول البيان ما نصه وحرفه :" الإخوان المسلمون في العالم يصدرون بياناً عاماً، وفد عالمي يمثل الحركة الإسلامية يقابل الإمام الخميني في طهران
بينما المجتمع تحت الطبع وصلنا البيان التالي الصادر عن الإخوان المسلمين في العالم : بسم الله الرحمن الرحيم ( بيان : دعا التنظيم الدولي للإخوان المسلمين قيادات الحركة الإسلامية في كل من :
تركياباكستان-الهند- اندونيسيا-أفغانستان- ماليزيا-الفلبين-بالإضافة إلى تنظيمات الإخوان المسلمين المحلية في العالم العربي، وأوروبا وأمريكا إلى اجتماع أسفر عن تكوين وفد توجه إلى طهران على طائرة خاصة وقابل الإمام آية الله الخميني لتأكيد تضامن الحركات الإسلامية الممثلة في الوفد كافة وهي:
الإخوان المسلمون: حزب السلامة التركي، الجماعة الإسلامية في باكستان، الجماعة الإسلامية في الهند، جماعة حزب ماسومي في أندونيسيا، جماعة شباب الإسلام في ماليزيا، الجماعة الإسلامية في الفلبين وقد كان اللقاء مشهداً من مشاهد عظمة الإسلام وقدرته في الوقت اللازم على إذابة الفوارق العنصرية و القومية و المذهبية، وقد اهتم الإمام الخميني بالوضع وأكد لهم انه ظل دائم الثقة في منفاه بأن رصيده هو رصيد الثورة الإسلامية في العالم وهو كل مسلم موحد يقول:
لا إله إلا الله، ومكانها ليس إيران فقط، ولكن كل دولة إسلامية يتجبر حاكمها على الدين الإسلامي ويتصدى لتيار حركته ، وان الله الذي أكرم الخميني بالنصر على الشاه سوف ينصر كل خميني على شاهه، وقد أكد الوفد من جانبه للإمام الخميني إن الحركات الإسلامية ستظل على عهدها في خدمة الثورة الإسلامية في إيران.
وفي كل مكان بكل طاقاتها الشرية و العلمية و المادية، وبعد أن أدى الوفد صلاة الغائب على الشهداء، عقد سلسلة من اجتماعات مع الدكتور إبراهيم يزدي، نائب رئيس الوزراء و المساعد الشخصي للإمام الخميني و الذي كان على صلة شخصية بأعظاء الوفد في المهجر وأثناء التحرك السري لتنظيم الإمام الخميني ضد قوات السافاك.
وقد ركزت هذه الإجتماعات على التنسيق و التعاون القادمين، ثم زار الوفد رئيس الحكومة الدكتور مهدي بازركان في مقابلة خاصة، ثم أعلن الوفد في مقابلة تلفزيونية مؤثرة الدعوة إلى يوم تضامن مع الثورة الإيرانية في جميع أنحاء العالم الإسلامي وخارجه حيثما توجد الجاليات و التجمعات الإسلامية وتقام صلاة الغائب على شهداء الثورة الإيرانية بعد صلاة الجمعة يوم 16/3/1979
وإنا لندعو جميع العاملين في الحقل الإسلامي في كل مكان أن يذكروا هذا اليوم، ويُذكروا به ويجعلوا من صلاة الغائب فيه رمزاً لوحدة الأمة الإسلامية ومصداقاً لقول الإمام الخميني : إن رصيد الثورة الإسلامية في إيران هو كل مسلم موحد يقول : لا إله إلا الله... الله أكبر لله الحمد . الإخوان المسلمون "، (عن جريدة العرب الصادرة في 16/2/1979).(8)
(2) الأستاذ عمر التلمساني :
المرشد العام للإخوان المسلمين كتب مقالاً في مجلة الدعوة العدد 105 يوليو 1985 بعنوان ( شيعة وسنة) قال فيه :" التقريب بين الشيعة والسنة واجب الفقهاء الآن " وقال فيه أيضاً :
" ولم تفتر علاقة الإخوان بزعماء الشيعة فاتصلوا بآية الله الكاشاني واستضافوا في مصر نواب صفوي، كل هذا فعله الإخوان لا ليحملوا الشيعة على ترك مذهبهم ( انظر!!) ولكنهم فعلوه لغرض نبيل يدعو إليه إسلامهم وهو محاولة التقريب بين المذاهب الإسلامية إلى أقرب حد ممكن " ويقول أيضاً :
" وبعيداً عن كل الخلافات السياسية بين الشيعة وغيرهم، فما يزال الإخوان المسلمون حريصين كل الحرص على أن يقوم شيء من التقارب المحسوس بين المذاهب المختلفة في صفوف المسلمين " ويقول أيضاً التلمساني:
" إن فقهاء الطائفتين يعتبرون مقصرين في واجبهم الديني إذا لم يعملوا على تحقيق هذا التقريب الذي يتمناه كل مسلم في مشارق الأرض ومغاربها" ويقول التلمساني أيضاً :" فعلى فقهائنا أن يبذروا فكرة التقريب إعداداً لمستقبل المسلمين ".(9) (3) الإخوان المسلمون في الأردن:
أصدروا بياناً عن موقف الإخوان المسلمين في الأردن من الثورة الإيرانية قالوا فيه :" إن قرار الإخوان المسلمين بتأييد الثورة الإسلامية في إيران كان قراراً ينسجم تماماً مع شعارات الجماعة وتصورها الإسلامي الصافي !!! ومرتكزاتها الحركية و التنظيمية" وقال البيان أيضاً :
" كان من أولويات طموحات إمامنا الشهيد حسن البنا –رحمه الله – أن يتجاوز المسلمون خلافاتهم الفقهية و المذهبية، ولقد بذل رحمه الله جهوداً دؤوبة للتقريب بين السنة و الشيعة تمهيداً لإلغاء جميع مظاهر الاختلاف بينهما، ولقد كان له في هذا السبيل صلات وثيقة بكثير من رجالات الشيعة الموثوقين كالإمام آية الله كاشاني و الشهيد الثائر نواب صفوي و الإمام كاشف الغطاء في العراق وغيرهم.ولقد رأى الإخوان المسلمون أن قيام الثورة الإسلامية في إيران يفتح الباب مجدداً لاستكمال ما بداه الإمام الشهيد حسن البنا رضي الله عنه في محاولة تحقيق تغيير جذري في العلاقة بين السنة و الشيعة". (4) اتحاد الطلبة في جامعة الكويت: كتبوا مقالاً في مجلة (الاتحاد ) العدد الرابع من الافتتاحية قالوا فيه :
" الثورة الإيرانية في مواجهة الإمبريالية الأمريكية: إن على شعوب العالم الثالث وبالأخص الشعوب الإسلامية واجب الوقوف مع الثورة في جمهورية إيران الإسلامية في مواجهتها مع الولايات المتحدة الأمريكية زعيمة العالم الغربي" وقالوا أيضاً في مقالهم :
" ولهذا نؤكد أن الوقوف مع جمهورية إيران الإسلامية بداية التحرر من الاستعمار الأمريكي في أثوابه الجديدة " وقالوا أيضاُ :
" نطالب الحكومة بالاستعداد رسمياً وشعبياً للوقوف بجانب إيران في حالة تعرضها لحصار اقتصادي أو غزو عسكري، فإن انتصار إيران هو انتصار للكويت وانهزامها هو انهزام للكويت ". (5) فتحي يكن : في (الموسوعة الحركية) ص: 289 ما نصه:
" (الشهيد) نواب صفوي، شاب متوقد إيماناً وحماسة واندفاعاً بلغ من العمر تسعة وعشرين عاماً، درس في النجف في العراق ثم رجع إلى إيران ليقود حركة الجهاد ضد الخيانة والاستعمار، أسس في إيران حركة ( فدائيان إسلام) التي تؤمن بأن القوة والإعداد هي سبيل تطير الأرض المسلمة من الصهيونيين و المستعمرين " وقال يكن في ص: 289 ما نصه :
" وقف رحمه الله ( يقصد نواب صفوي!!) موقفاً جرئياً من الأحلاف وقاوم بكل قوة وعناد انضمام إيران إلى أي حلف فقبض عليه بتهمة مشاركته في محاولة قتل( حسين علاء) رئيس وزراء إيران، وحكمت محكمة عسكرية عليه وعلى رفاقه بالإعدام. كان لهذا الحكم الجائر صدى عنيفاً في البلاد الإسلامية وقد اهتزت الجماهير المسلمة التي تقدر بطولة ( نواب صفوي ) وجهاده وثارت على هذا الحكم وطيرت آلاف البرقيات من أنحاء العالم الإسلامي، تستنكر الحكم على المجاهد المؤمن البطل الذي يعتبر القضاء عليه خسارة كبرى للإسلام في العصر الحديث.
ولكن تجاهل حكام إيران الذين يسيرون في ركاب الإستعمار رغبة الملايين من المسلمين ورفض الشاه العفو عنه، وسقط (نواب صفوي) وصحبهُ الأبرار شهداء برصاص الخونة وعملاء الاستعمار وانضموا على قافلة الشهداء الخالدين الذي سيكون دمهم الزكي الشعلة الثائرة التي تنير للأجيال القادمة طريق الحرية و الفداء...
وهذا الذي كان فما أن دار الزمان دورته حتى قامت الثورة الإسلامية في إيران ودكت عرش الطاغية( الشاه) الذي تشرد في الآفاق... وصدق الله تعإلى حيث يقول { ولقد سبقت كلمتنا لعبادنا المرسلين إنهم لهم المنصورون وإن جندنا لهم الغالبون } " .(10)
(6) فتحي يكن أيضاً في كتابه ( الإسلام فكرة وحركة وانقلاب) ص:56ما نصه:
"لا بد للعرب ان يتلمسوا في إيران ( نواب وإخوان نواب) ولكن الدول العربية لم تدرك هذا حتى الآن ولم تعلم بأن الحركة الإسلامية هي وحدها التي تدعم قضاياها خارج العالم فهل لإيران اليوم من نواب ". (11) (7) حسن الترابي- راشد الغنوشي في كتاب ( الحركة الإسلامية و التحديث ) ص:17:
" ولكن الذي عنينا من بين ذلك الاتجاه الذي ينطلق من مفهوم الإسلام الشامل مستهدفاً إقامة المجتمع المسلم و الدولة الإسلامية على أساس ذلك التصور الشامل وهذا المفهوم ينطبق على ثلاثة اتجاهات كبرى:الإخوان المسلمين ، الجماعات الإسلامية بباكستان، وحركة الإمام الخميني في إيران".(12) (8) إسماعيل الشطي :
أحد رموز الإخوان المسلمين في الكويت ورئيس تحرير مجلة (المجتمع ) اللسان الناطق للإخوان المسلمين. قال في مقالٍ كتبه في مجلة (المجتمع) عدد:455 بعنوان (الثورة الإيرانية في الميزان) قال فيه:
" وبما أن الشيعة الإمامية من الأمة المسلمة و الملة المحمدية فمناصرتهم وتأييدهم واجب إن كان عدوهم الخارجي من الأمم الكافرة و الملل الجاهلية .. فالشيعة الإمامية ترفع لواء الأمة الإسلامية و الشاة يرفع لواء المجوسية المبطن بالحقد النصراني اليهودي..
فليس من الحق أن يؤيد لواء المجوسية النصرانية اليهودية ويترك لواء الأمة الإسلامية " ، ثم يقول الشطي ايضاً في مقاله:
" ويرى هذا الصوت أن محاولة تأسيس مؤسسات إسلامية في إيران تجربة تستحق الرصد كما تستحق التأييد لأنها ستكون رصيداً لأي دولة إسلامية تقوم في المنطقة إن شاء الله .. وما ذلك على الله ببعيد".(13)
(9) مجلة المجتمع أيضاً العدد:478 بتاريخ 29/4/1980ص:15 تحت عنوان(خسارة علمية) الشيخ( محمد باقر الصدر ) أحد أبرز المراجع العلمية المعاصرين للمذهب الجعفري..
وأحد أبرز المفكرين الإسلاميين الذين برزوا من فقهاء المذهب الجعفري.. وله كتابات إسلامية جيدة تداولها أيدي المفكرين ككتاب(اقتصادنا)و(فلسفتنا) وغيرها من الكتب.. لقد تأكد مؤخراً إعدامه بسبب أحداث سياسية .. ونحن بعيداً عن الجانب السياسي .. و الخلاف المذهبي.. نرى أن في فقدان الشيخ الصدر خسارة لثروة علمية كان وجودها يثري المكتبة العربية و الإسلامية ". (14)
(10) الصباح الجديد: صحيفة اسبوعية يصدرها مكتب صحافة الإتجاة الإسلامي (الإخوان المسلمين) جامعة الخرطوم 17/2/1982 تقول الصحيفة:
" بسم الله الرحمن الرحيم ..مع تباشير النصر مشائخ الخليج يستصدرون الفتاوى البترودولارية ضد الخميني.. إسلام الريالات أم إسلام القيم؟؟ أن يقف الإعلام الغربي ضد الحكومة الإسلامية في إيران فهذا شيء مألوف وأن يعارضها الشيوعيون فهذا شيء طبيعي.. ولكن لماذا يعاديها شيوخ الخليج وتحت مظلة الدين؟؟ أو بعبارة اخرى ( الإسلام ضد الإسلام) ولكنه إسلام ( الركون) ضد إسلام الجهاد، وإسلام العجز ضد إسلام الإستشهاد، وإسلام ( الريال) ضد إسلام القيم، وإسلام (أعوان الظلمة) ضد إسلام جند الله المجاهدين، على أنهم يتمنون من اعماق قلوبهم أن تكون هذه الثورة باطلاً، وأن يكون شيوخ الخليج على درب الإسلام الصحيح، لأن إسلام الدجاج الفرنسي الشهير ( المذبوح وفقاً للتعاليم الإسلامية) أفضل وأجمل وأمتع من إسلام الحرب و الخندق". (11) وفي عدد ( صفر 1401 – يناير / كانون الثاني 1981 م ) كتبت الاعتصام على غلافها :
" الثورة التي أعادت الحسابات وغيرت الموازين " وفي ص 39 تساءلت المجلة " لماذا تعتبر الثورة الإيرانية أعظم ثورة في العصر الحديث " وفي نهاية المقال الذي كتب بمناسبة الذكرى الثانية لانتصار الثورة جاء فيه : " ومع ذلك انتصرت الثورة الإيرانية بعد أن سقط آلاف الشهداء وكانت بذلك أعظم ثورة في التاريخ الحديث بفعاليتها ونتائجها الإيجابية وآثارها التي أعادت الحسابات وغيرت الموازين ". (15)
(12) كما وجه التنظيم الدولي للإخوان المسلمين بياناً إلى المسؤولين عن الحركات الإسلامية في كافة أنحاء العالم وذلك أثناء أزمة الرهائن جاء فيه " ولو كان الأمر يخص إيران وحدها لقبلت حلاً وسطاً بعد أن تبينت ما حولها ولكنه الإسلام وشعوبه في كل مكان وقد أصبحت أمانة في عنق الحكم الإسلامي الوحيد في العالم الذي فرض نفسه بدماء شعبه في القرن العشرين لتثبيت حكم الله فوق حكم الحكام وفوق حكم الاستعمار والصهيونية العالمية .
ويشير البيان إلى رؤية الثورة الإيرانية لمن يحاول أن يفت في عضدها على أنه واحد من أربعة " أما مسلم لم يستطع أن يستوعب عصر الطوفان الإسلامي وما زال يعيش في زمن الاستسلام فعليه أن يستغفر الله ويحاول أن يستكمل فهمه بمعاني الجهاد والعزة في الإسلام والله تعالى يقول :
{إنما ذلكم الشيطان يخوف أولياءه فلا تخافوهم وخافون إن كنتم مؤمنين } وأما عميل يتوسط لمصلحة أعداء الإسلام على حساب الإسلام متشدقاً بالأخوة والحرص عليها كما في قوله تعالى:{ وإن يريدوا أن يخدعوك فإن حسبك الله هو الذي أيدك بنصره وبالمؤمنين } وإما مسلم إمعة يحركه غيره بلا رأي له ولا إرادة والله يقول { يا أيها الذين آمنوا إن تطيعوا الذين كفروا يردوكم على أعقابكم فتنقلبوا خاسرين } . وإما منافق يداهن بين هؤلاء وهؤلاء .. ".
(13) كما يذكر د عبد المنعم أبو الفتوح فى كتابه شاهد على تاريخ الحركة الإسلامية في مصر بعض الأجواء التى عاشتها الحركة الاسلامية إبان الثورة الاسلامية الإيرانية فيقول:
في نهاية السبعينيات بدأت نذر الثورة الإسلامية في إيران ، وقتها كنّا شبابا نفيض حيوية وتسيطر علينا روح ثورية ورغبة في التغيير واقتلاع أنظمة الجور والاستبداد والعمالة للأجنبي وتعطيل شرع الله، وكان شاه إيران بالنسبة لنا أحد طواغيت هذه الأنظمة ورموزها التي لم تعد تستحي من إعلان الاستبداد والعمالة للولايات المتحدة الأمريكية، وجاءت الثورة؛
ثورة شعبية إسلامية تريد اقتلاع طاغية من طواغيت العصر، وكان هذا كافيا للتعاطف مع هذه الثورة بل الإعجاب بها وتقديرها، فهي نموذج لثورة الشعوب على الظلم والاستبداد والفساد، وكنّا نرى فيها أملا لنا كقادة لحركات إسلامية تعيش إحساس الاضطهاد من قبل أنظمة ظالمة فاسدة.
والحقيقة أن موقفنا من الثورة الإسلامية في إيران كان جد معقد، فنحن أيدناها ورحبنا بها ورأينا فيها نموذجا يحتذى لكن كونها ثورة شيعية كان سببا في الحد من الانفتاح عليها والتفكير في الاقتراب منها والتأثر المباشر بها، كانت السلفية الوهابية حاضرة بقوة في تكويننا الفكري وقتها فأقامت حاجزا بيننا وبين هذه الثورة وهو الحاجز الذي صار جدارا شاهقا بسبب ما أحدثته هذه الثورة من خوف وهلع لدى الأنظمة العربية الحاكمة التي فعلت الكثير للتخويف منها خشية أن تقوم الدولة "الشيعية" الجديدة بتصدير الثورة إليها.
ورغم تأثرنا بالفكر السلفي ووقوعنا في دائرة الدعاية الرسمية المضادة فقد استقبلنا الثورة الإسلامية في إيران بحماس شديد، واعتبرناها نصرا للمشروع الإسلامي وأعلنا رفضنا للموقف الرسمي المناهض لها وانتقدنا موقف الرئيس السادات واستقباله للشاه المخلوع في القاهرة وإيوائه في مصر بعد أن رفضت دول كثيرة بما فيها حليفته أمريكا استقباله، فقد كان الشاه في نظرنا حاكما ظالما مستبدًا يستحق من شعبه أن يثور عليه ويخلعه ورأينا في سلوك السادات إساءة للثورة الإسلامية بل وطعنا فيها، وأذكر أننا حركنا المظاهرات المناهضة لموقف السادات واستقبال الشاه في مصر والمؤيدة للثورة في إيران .
كان مسؤول الاتصال بين الإخوان وقيادة الثورة الإيرانية إلى هذا الوقت الأستاذ يوسف ندا رجل الأعمال المصري المقيم في سويسرا ، وكان يوسف ندا مصدر المعلومات الرئيسي للإخوان عن الثورة ورؤيتها وأدائها وكل ما يتعلق بها من تفاصيل .
وزار وفد من قيادات الإخوان خارج مصر إيران للتهنئة بالثورة وكان على رأس الوفد الأستاذ عبد الرحمن خليفة المراقب العام للإخوان في الأردن الذي كان وقتها نائبا عن المرشد العام ، وتم ذلك بناءً على اقتراح من يوسف ندا قبله الأستاذ عمر التلمساني المرشد العام .
لكن حماسنا للثورة بدا يخفت تدريجيا خاصة بعدما بدرت منها روح طائفية في بعض المواقف والتي استغلت للتشهير بها وتقديمها على أنها دولة صفوية جديدة تكن العداء لأهل السنة، ثم جاءت الحرب بينها وبين العراق لتزيد من فتور مشاعر التضامن معها. (16)
[h=2]المصادر[/h]
  1. عباس خامة يار، الإخوان المسلمون وإيران ص133
  2. كتاب الحركة الإسلامية والتحديثراشد الغنوشي ، وحسن الترابي ص 16
  3. كتاب الحركة الإسلامية والتحديثراشد الغنوشي ، وحسن الترابي ص 17
  4. كتاب الحركة الإسلامية والتحديثراشد الغنوشي ، وحسن الترابي ص 24
  5. مجلة الدعوةالقاهرة – عدد 29 أغسطس ( آب ) 1979
  6. فتحي يكن،أبجديات التصور الحركي للعمل الإسلامي، ص 148
  7. مجلة ( الدعوة ) المهاجرة التي يصدرها الإخوان في أوروبا العدد 72 / رجب 1402 هـ مايو / أيار 1982 ص 20
  8. مجلة المجتمع الكويتية العدد 434 بتاريخ 25/2/1979م
  9. مجلة الدعوة العدد 105 يوليو 1985 بعنوان ( شيعة وسنة)
  10. فتحي يكن ، (الموسوعة الحركية) ص: 289
  11. فتحي يكن (الإسلام فكرة وحركة وانقلاب) ص:56
  12. حسن الترابي- راشد الغنوشي ، ( الحركة الإسلامية و التحديث ) ص:17
  13. مجلة المجتمع الكويتية عدد:455
  14. مجلة المجتمع الكويتية، العدد:478 بتاريخ 29/4/1980
  15. مجلة الإعتصام،صفر 1401 – يناير / كانون الثاني 1981م
  16. د عبد المنعم أبو الفتوح ،كتابه شاهد على تاريخ الحركة الإسلامية في مصر ، ص106:103ومنشور على موقع نافذة مصر
 

علي محمود فراج

عضو تحرير المجلة
إنضم
11 سبتمبر 2007
المشاركات
2,896
مجموع الإعجابات
434
النقاط
83
الوشيعة في كشف شنائع وضلالات الشيعة
http://www.almeshkat.net/books/archi.../alwasheaa.zip

الباعث على إعداد هذا الكتاب هو ما لوحظ من زيادة نشاط الدعوة للشيعة الإثنى عشرية فـي الآونة الأخيرة على مستوى قطاع غزة خاصة، من بعض الشباب المسلم المخدوع المغرر به- ممن وقعوا ضحية التقية والجهل- ولما حصل من غفلة كثير من عوام المسلمين عن خطر هذه الفرقة على الدين الإسلامي، وما فـي عقيدتها من كفريات، وبدع، وضلالات، وسقائم، وشنائع ومن أمثلتها:الطعن فـي القرآن الكريم، والسنة النبوية الصحيحة، والطعن فـي الصحابة رضوان الله عليهم، والغلو فـي الأئمة إلى حد التأليه، وتكفـير أهل السنة، وعبادة القبور، وتحليل المتعة الجنسية، وضرب الصدور والرأس بالسلاسل والسيوف.وشنائع الإمام المنتظر، والرجعة، والتقية، والبداء، والطينة، والغيبة.
تعد الرافضة من أخطر الفرق على الأمة، وأشدها فتنة وتضليلاً، خصوصاً على العامة الذين لم يقفوا على حقيقة أمرهم، وفساد معتقدهم..والشيعة في هذا الزمان قد أحدثوا حيلاً جديدة لاصطياد من لا علم عنده من أهل السنة، والتأثير عليه بعقيدتهم الفاسدة الكاسدة. فمن ذلك ما أحدثوه من دعوة التقريب بين السنة والشيعة، والدعوة إلى تناسي الخلافات بين الطائفتين. وما هذه الدعوة إلا ستار جديد للدعوة للرفض والتشيع، ونشر هذه العقيدة الفاسدة بين صفوف أهل السنة، وإلا فالشيعة لا يقبلون التنازل عن شيء من عقيدتهم.
 

abonaif007

عضو جديد
إنضم
11 يوليو 2007
المشاركات
525
مجموع الإعجابات
51
النقاط
0
ههه يخرب بيوتهم منافقون ربهم الاعلى الكرسي الحمد لله ان ربنا جعل في الامة علماء ربانيين يحذرونا ويكشفون لنا خطر الشيعة وخطر الاخوان المسلمين على الامة


بارك الله فيك اخي الكريم

ملاحظة الجاهل ده بيقول الامام الخميني وقد كفر ابن باز وابن عثيمين الخميني وهذا الجاهل يمجد فيه
 

لبيبة

عضو جديد
إنضم
5 مايو 2011
المشاركات
4,052
مجموع الإعجابات
554
النقاط
0
أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يوحد صفوف المسلمين وينقي قلوبهم ويهديهم للطريق المستقيم
للعلم المجوس يستعبدون الشيعة يعني الشيعة وضعوا انفسهم عبيد للمجوس واليهود
علينا أن لا ننسى المجوس واليهود عاصروا الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم وهم ألد أعداء الرسل جميعا وألد أعداء المؤمنين وألد أعداء الصحابة الكرام رضي الله عنهم أجمعين
المجوس والبهود يفهمون ديننا أكثر منا ربما ولكنهم حوروا به وزورو به وتلاعبوا بكلماته ومعانيه ليكونوا شياطين الانس الابالسة في كل عصر يترافقون مع الشيطان إبليس ويتوارثونه جيل بعد جيل
اعلنوا أكبر خديعة شربها معظم المسلمبن وهي جمهورية ايران الاسلامية والكل متشوق لان يكون هناك دول اسلامية ترفع راية الاسلام مع العلم في وطننا العربي لم تكن هناك دولة يدخل في اسمها الاسلام
فاسم ايران الاسلامية وهي في حقيقتها ضد كل مسلم وتريد هلاك المسلمين جميعا
لا أدري عن الاخوان هل هم وقعوا في شباك المجوس بخدع
طيب لننظر الى حال الاخوان في سوريا في السبعينات بداية استلام المجرم حافظ الاسد وكانت علاقاته كبيرة جدا مع اليهود والمجوس وعبيد المجوس الشيعة وعبيد اليهود فرنسا والاحزاب السياسية مثل حزب البعث المجرم وباقي الاحزاب التي لا دين لها والتي انضمت الى حزب البعث
والكل اجمعوا على محاربة حزب الاخوان مع العلم أن الاخوان هم من قام ضد المجرم حافظ الاسد والكل خزل حزب الاخوان ليبقى في الساحة وحده وباقي الاحزاب لاهون في قتل الابرياء ونشر الفساد والتمتع بدماء الاطفال والنساء وسرقة فضعف الاخوان والمعروف أن شعب سوريا مسلم يصلي ويصوم ويؤدي واجباته الدينية على احسن وجه حتى جاء هؤلاء الغدارون المجوس واليهود واتباعهم الشيعة والاحزاب التي تحمل اسم ماركس ولينين والشيوعي هؤلاء عبدة اليهود كحال الشيعة عبدة المجوس
فكل من كان يدخل مسجد ليصلي أو يصوم أو يذكر الله يتهمونه أنه من حزب الاخوان ويقتلونه واولاده وعائلته وحدثت مجازر كثيرة ليس في حماة وحدها بل في كل مدن سوريا وقتلوا الكثير من الابرياء أطفال ونساء وووووووو فظائع الان تتجدد على نفس النهج والكل يرى
أخوتي الافاضل دين الاسلام محارب في كل زمان ومكان وقصص وحكايات تروى ولما أجتمع البرلمان المنتخب من الشعب وهو من ينتخب الرئيس ويضع سياسة الحكومة وعندها كان الاجتماع موفق وعلى أن يعلنوا أن يكون الحكم على الشريعة الاسلامية وليس على قوانين فرنسا وفي صبيحة يوم الاعلان تم عمل انقلاب على الرئيس وتضييع الفرصة حتى لا يكون الحكم على الشريعة ومن خلف تلك الاحداث فرنسا واليهود قبل استلام المجرم حافظ الاسد ومن بعدها استلم المجرم حافظ الاسد بعد ان امتطى الاحزاب التي هي تعبد اليهود والمجوس الذين يخططون لان يكونوا حماة ليس الديار بل حماة اليهود ونشر الفساد والحمد لله الان تقوم الدائرة عليهم وستتحرر سوريا من عبيد اليهود والمجوس وستكون راية الاسلام خفاقة في سماء بلاد الشام
وعلى فكرة هل تعلمون لماذا تقصدوا رياض الاسعد ومحاولة اغتياله لانه رفض كل مخططاتهم واهمها أن يحارب الاسلاميين في سوريا على نهج ما فعله المجرم حافظ الاسد الذي قبل كل شروطهم هو بيع الجولان لليهود ويكون حامي حمى اليهود ومحارب للإسلام مع المجوس وفعلوا منه رب موقتا وهذا بشار من بعده فقط ليركبوهم كحمير ليدمروا سوريا والاسلام فيها وايران لم تدعمهم على سواد عيونهم هي فقط لتصل لمخططاتها وفي النهاية الربوبية لها وستمحي كل من يتعاون معها مهما كان وستعتبره خائن لاهله ومن يخون أهله فلا خير فيه
ولا أدري ما قصة حملة ضد الاخوان الان وفي مصر بالذات هل تريد الاحزاب تدمير مصر كما تدمر الان سوريا وضاعت فلسطين والعراق تضيع وان شاء الله لن تضيع
كفاكم تلفيق تهم ومحاربة لبعضنا البعض وبلادنا تضيع تحت نظر الجميع
أدعوكم جميعا لتوحيد الصفوف ولا شك الامر بالعروف بالمعروف بالمعروف والنهي عن المنكر وكلنا لا نقبل اي خائن بيننا أصبحت الامور مكشوفة وكل من يريد الاستهتار بالعقول فأمره مكشوف كائن من كان والاوراق مكشوفة جميعها وكل الاحزاب اصبحت فقط تنافس بعضها البعض للحصول على كرسي الحكم والكل يريد قيادة البلد على هواه ومزاجه وحسب مصالحة واخيرا
المحارب في قلب المعركة يقدم الروح وكل ما ملك مسلم ضد الطغاة وعصابات الاسد المجرمة وضد اليهود والمجوس وأما العلماني والماركسي ووووو يخططون لقتل المسلمين ولانهاكهم هم ضد بشار وعصاباته فقط صراع على السلطة وأما المسلم يصارع في سبيل الله ولتطبيق شريعة الله في ارضه

والعلماني الذي يخادع وخادع في السابق حتى وصل الحال على ما نرى في سوريا الان
كفاكم خداعنا وانتم من لحمنا ودمنا
اياكم ان تقعوا في شباك المجوس واليهود وتكونوا عبيد لهم

لن نرضح لكل الطلبات التي يمليها علينا اليهود والمجوس لان نعود لتحت سيطرتهم ويجب على الكل تحرير الوطن ولنساعد بعض ونقف صفا واحد ضد العدو وضد الطغاة وكفانا جميعا مهازل
ألا نعي ألا نفهم وقسما أن من خرب بلادنا هم الاحزاب برمتهم ماركسي شيوعي بعثي ليبرالي رأسمالي كل هذه الاحزاب عبدة اليهود والمجوس كفانا الله شرهم جميعا
أتكلم وأكره كل حزب مهما كان
ديني الاسلام وربي الله أمشي على نهج الرسول الكريم
اللهم ثبتني وأعني أن تكون راض عني
اللهم يارب يارب يارب أن تجعلني من الشهداء في سبيلك
هذه الارض دار أمتحان اللهم أخرجنا منها بشهادة أن لا إله إلا الله محمد رسول الله راض عنا
وأدخلنا في جنتك جنة النعيم دار الخلود

ديننا واحد الاسلام وربنا واحد هو الله جل جلاله
وأمامنا وقائدنا محمد صلى الله عليه وسلم


 
التعديل الأخير:
إنضم
21 يونيو 2006
المشاركات
105
مجموع الإعجابات
6
النقاط
18
الإخوان والروافض وجهان لعملة واحدة.مبدأ الإخوان " نتعاون فيما اتفقنا عليه (من أمور الدنيا والمصالح السياسية) ويعذر بعضنا بعضا فيما اختلفنا فيه (وإن كانت من أمور التوحيد والعقيدة "يقول حسن البنا ( فأقرر إن خصومتنا لليهود ليست دينيةلأن القرآن الكريم حض على مصافاتهمومصادقتهم، والإسلام شريعة إنسانية قبل أن يكون شريعة قومية وقد أثنى عليهم وجعل بيننا وبينهم اتفاقاً {ولا تجادلوا أهل الكتاب إلا بالتي هي أحسن } وحينما أردا القرآن أن يتناول مسألة اليهود تناولها من الوجهة الاقتصادية فقال تعالى {فبظلم من الذين هادوا حرمنا عليهم طيبات أحلت لهم) كتاب ((الإخوان المسلمون أحداث صنعت التاريخ))(1/409)، وعباس السيسي في كتاب ((حسن البنا مواقف في الدعوة والتربية)) (ص 488).فهذا موقفه من اليهود وأما في الرافضة: ففي كتاب" موقف علماء المسلمين من الشيعة والثورةالاسلامية "تأليف: د. عز الدين ابراهيم (ص15) قال:"قام الإمام الشهيد حسن البنا بجهد ضخم على عذا الطريق ، يؤكد ذلك ما يرويه الدكتور إسحاق موسى الحسيني في كتابه "الإخوان المسلمون كبرى الحركات الإسلامية الحديثة "من أن بعض الطلاب الشيعة الذين كانوا يدرسون في مصر قد انضموا إلى جماعة الإخوان المسلمين ، ومن المعروف أن صفوف الإخوان المسلمين في العراق كانت تضم الكثير من الشيعة الإمامية الاثنى عشرية ، وعندما زار نواب صفوي سوريا ، وقابل الدكتور مصطفى السباعي المراقب العام للإخوان المسلمين اشتكى إليه الأخير أن بعض شباب الشيعة ينضمون إلى الحركات العلمانية والقومية ،فصعد نواب إلى أحد المنابر ، وقال أمام حشد من الشبان الشيعة والسنة : من أراد أن يكون جعفريا حقيقيا ، فلينضم إلى صفوف الإخوان المسلمين " ويقول البنا في كتاب ذكريات لا مذكرات لعمر التلمساني ص249(فقال رضوان الله عليه: اعلموا أن السنة والشيعة مسلمون تجمعهم كلمة لا إله إلا الله محمدرسول الله، وهذا أصل العقيدة والسنة والشيعة فيه سواء وعلى النقاء، أما الخلاف بينهما فهو في أمور من الممكن التقريب بينهما فيها ) ولا أدري أي تقريب هذاكذلك القرضاوي مفتي الإخوان وعالمهم يقول: بأنه رئيس هيئة علماء المسلمين وأحد نائبيه إثنا عشري والآخر إباضي (فرقة من الخوارج تنتشر في عمان ومنها مفتي عمان). ذكر ذلك في لقاء له قبل سنوات على في برنامج (العاشرةمساءا) مع مذيعة متبرجةوما خفي كان أعظم
 
التعديل الأخير بواسطة المشرف:

لبيبة

عضو جديد
إنضم
5 مايو 2011
المشاركات
4,052
مجموع الإعجابات
554
النقاط
0
أرجو من الاخوة الكرام توجيه الضوء على بافي الاحزاب الاخرى
أما توجيه الضوء على حزب واحد يكون فيها ظلم ونهضتنا الان قائمة على العدل فلنعدل
 

يوسف الغريب

عضو جديد
إنضم
26 يوليو 2009
المشاركات
3,071
مجموع الإعجابات
251
النقاط
0

(قبل النهضة) كنت أشترى امبوبة الغاز ب 3 جنيهات والموزع يدور بالسيارة ولا يجد مشترى مع العلم كنا نصدر الغاز لاسرائيل
الان لا توجد بتاتا الا لو لك واسطة والوسطاء معروفين وبأسعار فلكية
 
التعديل الأخير:

أبومنة

إدارة الملتقى
إنضم
6 مايو 2007
المشاركات
3,950
مجموع الإعجابات
1,978
النقاط
113
إخوانى الكرام
أشرت من قبل فى موضوع سابق إلى عدم التحزب إلى حزب دينى ما أو الانتماء إلى جماعة معينة موضحا آراء العلماء الأفاضل فى ذلك
علما بأن هذه الجماعات لا تخالف أصل العقيدة و المنهج الإسلامى لكن لها أخطاء سياسية و شرعية لأنهم بشر عاديين و ليسوا أنبياء و لا صحابة
مثل جماعة الإخوان و السلفيين و الجهاد و من شابَهَهم فى مصر و جميع دول العالم
و الموضوع موجود على هذا الرابط لمن لم يقرأه

http://www.arab-eng.org/vb/t355430.html

لكن أن نساوى أو نقرب بين جماعة الإخوان و الشيعة الكافرين الضآلين فهذا ظلم بيِّن و أمر لا يستقيم مع العقل أو الدين
كما فى هذه الجمل :
1- ههه يخرب بيوتهم منافقون ربهم الاعلى الكرسي
2-
الحمد لله ان ربنا جعل في الامة علماء ربانيين يحذرونا ويكشفون لنا خطر الشيعة وخطر الاخوان المسلمين على الامة


3-
الإخوان و الروافض وجهان لعملة واحدة

أرجو يا إخوة أن نكتب كلماتنا فقط بهدف النفع الشرعى لنا و لغيرنا من المسلمين و ألا يحملنَّكم كرهكم الشخصى لجماعة الإخوان أو غيرهم على ظلمهم أو المبالغة فى الحديث عنهم لأننا جميعا أبناء دين واحد و الوحدة مطلوبة بيننا فى هذه الأيام بالذات أكثر من أى أيام مضت
و أنقل إليكم الكلمات التى أسميتها فى ذلك الموضوع بعنوان نصيحة أخ محب
و أخيرا أنصحكم جميعا أحبابى و إخوانى فى الله:
لا تنتموا إلى حزب أو جماعة دينية معينة
لكن لا تقاطعوا هذا الأحزاب و الجماعات
بل تعاملوا مع أعضائها جميعا كأخوة مسلمين فى الله
تعلَّموا منهم و علِّموهم فكلنا طلاب علم
شاركوهم فى الخير فلا يٌحرَم من الخير إلا محروم
انتفعوا بمحاسن كل جماعة و اتركوا مساؤها و أخطاءها لها
لا تقفوا على أخطائهم كثيرا فلكل منا أخطاؤه فنحن بشر غير معصومين
أصلحوا بينهم دائما و انزعوا منهم الخلاف و الشقاق و النزاع امتثالا لقوله تعالى :
" إنما المؤمنون إخوة فأصلحوا بين أخويكم "
اجعلوا همَّكم الأول و الأخير قول الله تعالى :
" و اعتصموا بحبل الله جميعا و لا تفرقوا "


 
التعديل الأخير:

أبومنة

إدارة الملتقى
إنضم
6 مايو 2007
المشاركات
3,950
مجموع الإعجابات
1,978
النقاط
113
.
.
.
.
{ولا تجادلوا أهل الكتاب إلى بالتي هي أحسن }
.
.
.
أرجو أخى الكريم م.محمد عمران أو أحد مشرفى القسم تصحيح الخطأ - غير المقصود طبعا - بالآية الكريمة لأنه كلام الله عزَّ و جلَّ و لا يجوز أن يكون به أى أخطاء
و كما تعلمون فإن التصحيح
{ و لا تجادلوا أهل الكتاب إلا بالتي هي أحسن }
 
التعديل الأخير:

abonaif007

عضو جديد
إنضم
11 يوليو 2007
المشاركات
525
مجموع الإعجابات
51
النقاط
0
كمال الهلباوى يعلن استقالته من جماعة الاخوان

‫كمال الهلباوى يعلن استقالته من جماعة الاخوان‬‎ - YouTube

يستقيل او ما يستقيل شو الفايدة اذا كان مخو تعبان وعقيدتو بايظة وبيخبص في الكلام المفروض الاخوان كلها تسيب فكرها البايظ وتروح تدرس عند الشيخ الحويني وحسان يفهموهم الدين الصح
 

ابن البلد

عضو جديد
إنضم
19 يونيو 2006
المشاركات
7,038
مجموع الإعجابات
1,163
النقاط
0
رووقوها يا جماعة الخير
أنصح صاحب الموضوع ومن يلف يلفه أن ينتبهوا لعيوبهم وأن يعملوا عملا صالحا لوجه الله
هذا بدل هذا الهجوم الصارخ المبتذل المحشو كذبا
موقف الاخوان من الشيعة مشرف لأنهم يتجنبون الدخول معهم بحرب هذا من جهة ومن جهة أخرى لا يهادنوهم ولا يتذبذبون لهم
 

abonaif007

عضو جديد
إنضم
11 يوليو 2007
المشاركات
525
مجموع الإعجابات
51
النقاط
0
رووقوها يا جماعة الخير
أنصح صاحب الموضوع ومن يلف يلفه أن ينتبهوا لعيوبهم وأن يعملوا عملا صالحا لوجه الله
هذا بدل هذا الهجوم الصارخ المبتذل المحشو كذبا
موقف الاخوان من الشيعة مشرف لأنهم يتجنبون الدخول معهم بحرب هذا من جهة ومن جهة أخرى لا يهادنوهم ولا يتذبذبون لهم

الفيديوهات كذبا؟؟ حضرتك كفيف او أًصم؟؟ الفقيديوهات واضحة الراجل بيقول الامام الخميني ويمدح في الشيعة وانت بتقول انهم لا يتذبذبون!!! واضح انك تعرب في القول وتلحن في الفهم!!!!
 

ابن البلد

عضو جديد
إنضم
19 يونيو 2006
المشاركات
7,038
مجموع الإعجابات
1,163
النقاط
0
الفيديوهات كذبا؟؟ حضرتك كفيف او أًصم؟؟ الفقيديوهات واضحة الراجل بيقول الامام الخميني ويمدح في الشيعة وانت بتقول انهم لا يتذبذبون!!! واضح انك تعرب في القول وتلحن في الفهم!!!!
بالفعل هذه فقيديوهات وليست فيديوهات
أنا كفيف عن الفتنة
أنا أصم عن التفريق
1-الرجل كان .......ولم يعد بمركز قيادي كما كان ....
2-وهو يمثل نفسه ..... ولا يمثل جماعة
3- كان يتكلم بمنطق التقريب ......وهذا حال من يقدم مقدمة ليصل لنتيجة فالكلام له تتمة لم نرها
4- هذه الفيديوهات " الفقيديوهات " لها مقاصد ألا وهي :
أ- التوطئة لحرب قادمة بيننا وبين الشيعة وهذا بدل الحوار والجدال والإقناع
ب- التخريب وتكسير أيدي كل من يستلم السلطة من الإسلام الوسطي
ج- فتنة ....لهذا هي برأيي كذب ودجل لأن من وراءها أناس لا يريدون الخير
 

abonaif007

عضو جديد
إنضم
11 يوليو 2007
المشاركات
525
مجموع الإعجابات
51
النقاط
0


هههه عشان كدة نزل نجاد مصر اللي منزلهاش في عهد الطاغية نزل في عهد الاخوانجي

يا ابني عفن فكر الاخوان بيطلع منك

بعدين التقريب يا ابن البلد بيكون بين من اختلف في الفروع مش في الاصول طبعا الكلام ده مش بيحوا الاخوان لحضراتكم في الحلقات بتعتكم لانه بيضر مصالحها ومخططاتها في الوصول للكرسي
 

ابن البلد

عضو جديد
إنضم
19 يونيو 2006
المشاركات
7,038
مجموع الإعجابات
1,163
النقاط
0
إن كان فكر الاخوان عفن فأنا أعفن الأعفنين ......جزاك الله خيرا
هذا مع أنني لست منهم ولا محسوبا عليهم ...أنا كما قال الأخ أبو منة شخص من المسلمين
هناك هجمة قاسية على كل شخص يحمل فكرا وطنيا مجبولا بالعقيدة ولا يقتصر هذا على الإخوان أو السلفية الصحيحة " إخوان حماس جهاد .... "وهذا ليس في مصر وحدها بل في الأردن وسوريا والعراق .....هذه الهجمة تقودها أمريكا بمساندة أعوانها من العرب ويمكنك مشاهدة العربية لتعرف ذلك .
الآن جنّ جنونهم خصوصا بعد صعود حماس في فلسطين ......وانتخابات الجزائر ....أنت تعرف التاريخ جيدا
نحن نرى الفرح في عيون الغرب وإسرائيل حين يواجه الرئيس الدكتور محمد مرسي رعاعا يخلعون قمصانهم ويدورون في الجينز يتظاهرون ناهيك عن البلاك بلوك وراقصي الهارلام شيك
نحن نرى الفرح في عيونهم حين تحدث أي مصيبة في مصر والعالم العربي مثل بور سعيد وحوادث القطارات وغيرها ....
هذا ناهيك عن سياسة التجويع الممنهجة والتضييق الاقتصادي المدروس
فهمك كفاية
 

ابن البلد

عضو جديد
إنضم
19 يونيو 2006
المشاركات
7,038
مجموع الإعجابات
1,163
النقاط
0
هناك متغيرات كثيرة يا أخي أبونايف يا من تصفنا بالعفنين فكريا هذه المتغيرات سياسية واقتصادية وأهمها الثورة السورية والدعم المصري لها والدعم المصري لحماس والكثير الكثير مما لا تعلمه وخصوصا في المجال الداخلي في مصر ....
الآن حين يواجه الرئيس هذه المتغيرات برؤيا وطنية دينية يبدأ الهجوم عليه من الداخل والخارج
من الخارج يهجم الأعداء
ومن الداخل يهجم الحاقدون والمأجورون وأصحاب الهوى
 
الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.
أعلى