( من يأخذه بحقه) ...؟؟؟

سيف مجاهد

عضو جديد
إنضم
31 أكتوبر 2009
المشاركات
1,450
مجموع الإعجابات
137
النقاط
0
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أحبتي في الله ...

كل منا يعلم الكثير عن شخصيات مشهورة في مجالات مختلفة ...
ولكننا اليوم نريد أن نعرف معلومات عن أصحاب النبي محمد صلى الله عليه وسلم ...

ولنبدأ بهذا التساؤل ...

مَن من الصحابة أخذ السيف من رسول الله صلى الله عليه وسلم حين قال : ( من يأخذه بحقه) ...؟؟؟
.
.
.

أحببت أن نتعرف سويا للسيرة العطرة لأحد أصحاب النبي محمد صلى الله عليه وسلم
فكما نعلم أن الله سبحانه وتعالي اختار لنبيه محمد صلى الله عليه وسلم هذه الفئة لصحبته صلى الله عليه وسلم


.
.
.
.
إنه الصحابي الجليل الشجاع صاحب العمامة الحمراء .....

.
.
.
.
.

((( أبـــــــو دجــــــــانــــــــة الأنــــــصـــــاري )))​
 

سيف مجاهد

عضو جديد
إنضم
31 أكتوبر 2009
المشاركات
1,450
مجموع الإعجابات
137
النقاط
0
نبدأ بعون الله السيرة المباركة العطرة للصحابي الجليل الشجاع صاحب العمامة الحمراء ((( أبو دجانة الأنصاري.(((


اسمه و نسبه :

هو الصحابي الجليل سِمَاك بن أوس بن خرشة ويقال سماك بن أوس بن
خرشة بن لوذان بن عبد ود بن زيد بن ثعلبة الخزرجي الأنصاري ، من بني ثعلبة بن الخزرج أحد بني ساعدة، ولقبه أبو دجانة الأنصاري.

مولده :
لم يعرف تاريخ مولده.

إسلامه :
أسلم مبكراً مع قومه الأنصار, وكان شديد الحب لله ولرسوله،كثير العبادة.

مؤاخاة الرسول له : آخى رسول الله صلى الله عليه وسلم بينه وبين عتبة بن غزوان رضي الله عنهم أجمعين.
جهاده و شجاعته رضي الله عنه :شهد رضي الله عنه معركة بدر مع رسول الله صلى الله عليه وسلم

وقاتل فيها بشجاعة نادرة، واشترك في معركة أحد سنة 3هـ،
وفي بداية المعركة عرض الرسول صلى الله عليه وسلم سيفاً، وقال: من يأخذ هذا السيف بحقه، فأحجم الناس عنه، فقال أبو دجانة: وما حقّه يا رسول الله؟

قال: تقاتل به في سبيل الله حتى يفتح الله عليك أو تقتل. فأخذه أبو دجانة بذلك الشرط ، وخرج بسيفه مصلتاً وهو يتبختر، ما عليه إلا قميص وعمامة حمراء قد عصب بها رأسه وهو يرتجز ويقول:


إني امـرؤ عـاهدني خليلي --- إذ نحن بالسفح لدى النخيل

أن لا أقيم الدهر في الكبول --- أضرب بسيف الله والرسول



وكان أبو دجانة رجلا شجاعا يختال عند الحرب ، إذا كانت ، وكان إذا أعلم بعصابة له حمراء ، فاعتصب بها علم الناس أنه سيقاتل ، فلما أخذ السيف من يد رسول الله صلى الله عليه وسلم ، أخرج عصابته تلك ، فعصب بها رأسه ، وجعل يتبختر بين الصفين ‏‏, فقالت الأنصار : أخرج أبو دجانة عصابة الموت ، هكذا كانت تقول له إذا تعصب بها ‏.


قال ابن إسحاق ‏‏:‏‏ فحدثني جعفر بن عبدا لله بن أسلم ، مولى عمر بن الخطاب ، عن رجل من الأنصار من بني سلمة ، قال ‏‏:‏‏ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ، حين رأى أبا دجانة يتبختر ‏‏:‏‏ إنها لمشية يبغضها الله ، إلا في مثل هذا الموطن ‏‏.‏‏

قال ابن إسحاق ‏‏:‏‏ فاقتتل الناس حتى حميت الحرب ، وقاتل أبو دجانة حتى أمعن في الناس ‏‏.‏‏

قال ابن هشام ‏‏:‏‏ حدثني غير واحد ، من أهل العلم ، أن الزبير بن العوام قال ‏‏:‏‏ وجدت في نفسي حين سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم السيف فمنعنيه وأعطاه أبا دجانة ، وقلت ‏‏:‏‏ أنا ابن صفية عمته ، ومن قريش ، وقد قمت إليه فسألته إياه قبله ، فأعطاه إياه وتركني ، والله لأنظرن ما يصنع ؛فاتبعته ، فأخرج عصابة له حمراء ، فعصب بها رأسه ، فقالت الأنصار ‏‏:‏‏ أخرج أبو دجانة عصابة الموت ، وهكذا كانت تقول له إذا تعصب بها ‏‏.‏‏ فخرج وهو يقول ‏‏:‏‏

أنا الذي عاهدني خليلي * ونحن بالسفح لدى النخيل

ألا أقوم الدهر في الكَيُّول * أضرب بسيف الله والرسول


قال ابن هشام ‏‏:‏‏ ويروى ‏‏:‏‏ في الكُبُول ‏‏.‏‏



قال ابن إسحاق ‏‏:‏‏ فجعل لا يلقي أحدا إلا قتله ‏‏.‏‏وكان في المشركين رجل لا يدع لنا جريحا إلا ذفف عليه ، فجعل كل واحد منهما يدنو من صاحبه ‏‏.‏‏ فدعوت الله أن يجمع بينهما ، فالتقيا ، فأختلفا ضربتين ، فضرب المشرك أبا دجانة ، فاتقاه بدرقته ، فعضت بسيفه ، وضربه أبو دجانة فقتله ثم رأيته قد حمل السيف على مفرق رأس هند بنت عتبة ، ثم عدل السيف
عنها ‏‏.‏‏ قال الزبير فقلت ‏‏:‏‏ الله ورسوله أعلم ‏‏.‏‏


قال ابن إسحاق ‏‏:‏‏ وقال أبو دجانة سماك بن خرشة:‏‏ رأيت أنسانا يخمش الناس خمشا شديدا ، فصمدت له ، فلما حملت عليه السيف ولول فإذا امرأة ، فأكرمت سيف رسول الله صلى الله عليه وسلم أن اضرب به امرأة ‏‏.‏‏

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ​
 

سيف مجاهد

عضو جديد
إنضم
31 أكتوبر 2009
المشاركات
1,450
مجموع الإعجابات
137
النقاط
0
اشترك في غزوة بدر وحضر المعارك مع رسول الله (، وأبلى فيها بلاء حسنًا.وقف يوم أحد إلى جانب فرسان المسلمين، يستمع إلى رسول الله ( وهو يعرض عليهم سيفه، قائلا: (من يأخذ مني هذا؟) فبسطوا أيديهم، كل إنسان منهم يقول: أنا ..أنا، فقال رسول الله :) (فمن يأخذه بحقه؟)، فأحجم القوم، فقال أبو دجانة: أنا آخذه بحقه، فأخذه أبو دجانة، ففلق به هام المشركين (أي شق رءوسهم) [مسلم].
وأخذ أبو دجانة عصابته الحمراء وتعصب بها، فقال الأنصار من قومه: أخرج أبو دجانة عصابة الموت، ثم نزل ساحة المعركة، وهو ينشد:
أَنَا الذي عَاهَدَنِي خَلِيــلِي... وَنَحْنُ بِالسَّفْحِ لَدَى النَّخِيــلِ
أَنْ لا أُقِيمَ الدَّهرَ في الكبُولِ ...أَضــْرِبُ بِسَيْفِ اللَّهِ وَالرَّسُولِ
وأخذ يقتل المشركين، ويفلق رءوسهم بسيف الرسول
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 

سيف مجاهد

عضو جديد
إنضم
31 أكتوبر 2009
المشاركات
1,450
مجموع الإعجابات
137
النقاط
0
أثر الرسول صلى الله عليه وسلم في تربيته عن الزبير بن العوام رضي الله عنه قال : عرض رسول الله صلى الله عليه و سلم سيفا يوم أحد فقال : من يأخذ هذا السيف بحقه ؟ فقمت فقلت : أنا رسول الله فأعرض عني ثم قال : من يأخذ هذا السيف بحقه ؟ فقلت : أنا يا رسول الله فأعرض عني ثم قال : من يأخذ هذا السيف بحقه ؟ فقام أبو دجانة سماك بن خرشة فقال : آنا آخذه يا رسول الله بحقه فما حقه؟ قال: أن لا تقتل به مسلما و لا تفرّ به عن كافر قال : فدفعه إليه وكان إذا كان أراد القتال أعلم بعصابة...
فلما أخذ أبو دجانة السيف من يد رسول الله صلى الله عليه وسلم أخرج عصابته تلك فعصبها برأسه فجعل يتبختر بين الصفين - قال ابن إسحاق: إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال حين رأى أبا دجانة يتبختر: "إنها لمشية يبغضها الله إلا في مثل هذا الموطن" -
قال: قلت: لأنظرن إليه اليوم كيف يصنع قال :
فجعل لا يرتفع له شيء إلا هتكه و أفراه حتى انتهى إلى نسوة في سفح الجبل معهن دفوف لهن فيهن امرأة تقول:
(نحن بنات طارق نمشي على النمارق)
( إن تقبلوا نعانق و نبسط النمارق )
( أو تدبروا نفارق فراق غير وامق )
قال فأهوى بالسيف إلى امرأة ليضربها ثم كف عنها فلما انكشف له القتال قلت له كل عملك قد رأيت ما خلا رفعك السيف على المرأة لم تضربها قالا إني و الله أكرمت سيف رسول الله صلى الله عليه و سلم أن أقتل به امرأة.
 

سيف مجاهد

عضو جديد
إنضم
31 أكتوبر 2009
المشاركات
1,450
مجموع الإعجابات
137
النقاط
0
من مواقفه مع الرسول صلى الله عليه وسلم والصحابة :
عن قتادة بن النعمان قال : كنت نصب وجه رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم أحد أقي وجه رسول الله صلى الله عليه وسلم بوجهي وكان أبو دجانة سماك بن خرشة موقيا لظهر رسول الله صلى الله عليه وسلم بظهره حتى امتلأ ظهره سهاما وكان ذلك يوم أحد...
من مواقفه مع الصحابة رضي الله عنهم
قال زيد بن أسلم: دُخل على أبي دجانة وهو مريض - وكان وجهه يتهلل - فقيل له: ما لوجهك يتهلل فقال: ما من عملي شيء أوثق عندي من اثنتين : كنت لا أتكلم فيما لا يعنيني أما الأخرى فكان قلبي للمسلمين سليما
ما قيل عنه:
عن ابن عباس قال : دخل عليٌّ بسيفه على فاطمة رضي الله عنهما و هي تغسل الدم عن وجه رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال: خذيه فلقد أحسنت به القتال فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم: إن كنت قد أحسنت القتال اليوم فلقد أحسن سهل بن حنيف وعاصم بن ثابت والحارث بن الصمة وأبو دجانة.



ومات الرسول ( وهو راض عنه، فواصل جهاده مع خليفته
أبي بكر الصديق، وشارك في حروب الردة، وكان في مقدمة جيش المسلمين الذاهب إلى اليمامة لمحاربة مدعى النبوة مسيلمة الكذاب وقومه بني حنيفة، وقاتل قتال الأسد حتى انكشف المرتدون، وفروا إلى حديقة مسيلمة، واختفوا خلف أسوارها وحصونها المنيعة، فألقى المسلمون بأنفسهم داخل الحديقة وفي مقدمتهم أبو دجانة، ففتح الحصن، وحمى القتال، فكسرت قدمه، ولكنه لم يهتم، وواصل جهاده حتى امتلأ جسده بالجراح، فسقط شهيدًا على أرض المعركة، وانتصر المسلمون، وفرحوا بنصر الله، وشكروا لأبي دجانة صنيعه من تضحية وجهاد لإعلاء كلمة الله.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 

م عامر

مشرف الملتقى العام
إنضم
5 نوفمبر 2007
المشاركات
6,551
مجموع الإعجابات
587
النقاط
0
جزاك الله كل الخير
وهؤلاء الرجال الكرام العظام صحابة رسول الله ... في سيرتهم كل الخير
ليكونوا مثلاً للشباب المسلم
حياك الله وبارك بك وجمعنا وإياكم في صحبة هؤلاء الكرام وتحت راية المصطفى عليه الصلاة والسلام
 

محمد م س شعيب

عضو جديد
إنضم
6 أكتوبر 2009
المشاركات
824
مجموع الإعجابات
32
النقاط
0
لقد قلت فأحسنت القول فيمن أحسنوا لله ... في أحد صحابة خير خلق الله كلهمُ ..

ولكن ما يا تري كان سيقول عنا أبو دجانة لوكان هنا في هذا الزمن ...؟

نحن قوم أعزنا الله بالإسلام لكننا تخاذلنا عن رفع شعاراته خوفاً أو طمعاً

وحباً في الدنيا وتلك مصيبة ..

جزاك الله كل خير ...أخي الرائع السيف المجاهد ...

ولا حول ولا قوة إلا بالله ...

لقد كل التقدير أخي الكريم ... وننتظر المزيد من روائعك ..
 
إنضم
19 أغسطس 2009
المشاركات
5,026
مجموع الإعجابات
335
النقاط
0
بسم الله الرحمن الرحيم

أخي الكريم وصديقي الحبيب سيف

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أحييك على الموضوع القيم الذي أفدتنا به ، وعن المعلومات الثمينة عن هذا الصحابي

الجليل " المكنى بأبي دجانة "

وعلى هذه الثقة الغالية التي وضعها الرسول الكريم الأعظم عليه أفضل الصلاة

والسلام في أبي دجانة .

وعلى شرف الشهادة التي منيَّ بها أبي دجانة في سبيل الله تعالى .

كل الشكر على الموضوع ونرجو من الله تعالى أن تتحفنا بالمزيد .

لك تحياتي ومحبتي الخالصتين
أخيك المهندس أحمد الشهابي :56:
 

سمندل السوداني

إدارة الملتقى
إنضم
29 نوفمبر 2009
المشاركات
6,080
مجموع الإعجابات
1,324
النقاط
0
تسلم يمناك اخي

السلام عليكم

جزاك الله خيراً أخي الحبيب سيف علي هذه النفحات العطرة
ما اجمل اصحاب المصطفي عليه الصلاة و السلام
حملة راية الإسلام الفاتحين الظافرين

تناولت قبسات منيرة من سيرة المُجاهد ابو دجانة
الصنديد الفارس , لله دره من مجاهدٍ شهيد

أكثر ما يُعجبني في سير الصحابة الأبرار
قصص الفروسية و الجهاد
و بألأخص أبو دجانة و القعقاع بن عمرو
يا ليتك أخي تُضيف للموضوع كل مرة عن صحابي جليل
و إن شاء نواصل معك الإضافة

تحياتي لك دائماً
:56:
 

[email protected]

عضو داعم للملتقى
عضو داعم
إنضم
20 سبتمبر 2009
المشاركات
2,092
مجموع الإعجابات
252
النقاط
0
جزاك الله خير أخي الحبيب سيف
فعلا موضوع رائع جدا و يستحق كل تقدير
و لكن لي سؤال ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
هل يا ترى لكل واحد منا عصبة مثل عصبة الموت لأبي دجانة رضي الله عنه ؟؟؟؟
أم لكل واحد لنا عصبة يخبئ بها رأسه للتخاذل و التقاعص عن حقوق الله
والله إن الفرد منا ليستصغرن نفسة أمام هؤلاء العظماء
اللهم أرزقنا الغيرة على ديننا و التعصب على حرماتك
 

الغضب الساطع

عضو جديد
إنضم
3 مايو 2009
المشاركات
577
مجموع الإعجابات
116
النقاط
0
جزاك الله خيرا اخي سيف
الامة الاسلامية لا زال فيها من هم على درب ابي دجانة وليس منهم بالطبع مجاهدي الاضواء والفضائيات وقنوات ال بي سي واقرأ (من روتانا) وليس منهم كذلك من ينفخ في الطائفية ليجعل من قتل الابرياء جهادا بل هم اولائك الذين اعينهم تبيت تحرس في سبيل الله ذودا عن حياض الامة.
 

إسلام علي

عضو معروف
إنضم
15 مارس 2005
المشاركات
12,013
مجموع الإعجابات
1,842
النقاط
113
قل لأبي دجانة إن يوماً لقيته *** إن قابلك قبّل قدميك إسلامُ بن علي
 

طــارق _ بــلال

عضو جديد
إنضم
17 فبراير 2009
المشاركات
2,742
مجموع الإعجابات
176
النقاط
0
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخي ليس عندي رد على موضوعك غير هذا

(أحسنت فأحسن الله إليك)

وأضيف داعيا

اللهم يا حي يا قيوم يا رب العالمين يا جبار السماوات والأرض يا قاهر فوق عبادك

اللهم صل على نبينا محمد

اللهم ارزقني وأخي أبو دجانة وكل مسلم غيور يطلبها جهادا في سبيلك ترضاه وتتقبله وارزقنا شهادة في سبيلك ترضاها وتتقبلها وأرنا نصر المسلمين وفتح بيت المقدس على أيدينا

اللهم ءامين
وصل اللهم على النبي الأمين
والحمد لله رب العالمين

هكذا تكون المواضيع المفيدة
 

سعد أبو صهيب

عضو معروف
إنضم
13 مايو 2006
المشاركات
1,146
مجموع الإعجابات
69
النقاط
48
بارك الله فيك أخي الكريم

فما أحوجني لقراءة سيرة هؤلاء الرجال الذين شرفوا كلمة ''رجل'' وهؤلاء الأبطال الذين لولاهم لما كان لكلمة "بطل" معنى , حتى أرفع بها معنوياتي.
وليس لي إلا قول واحد, اللهم سخر فينا من أمثال أبي دجانة الأنصاري حتى ننصر دينك يارب.

وبوركت أخي وواصل ...
 
أعلى