مضيفة في "مصر للطيران": خلعوا حجابي على سلم الطائرة!

k.aman

عضو جديد
إنضم
23 أغسطس 2011
المشاركات
174
مجموع الإعجابات
38
النقاط
0
13-10-2011][13:14 مكة المكرمة]
-
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

-
مضيفة في "مصر للطيران": خلعوا حجابي على سلم الطائرة ... ؟!

-
يوجد استفتاء عن رأيكم فى هذا الموضوع - لمن يرغب - على هذا الرابط :-
-
http://www.ikhwanonline.com/new/Article.aspx?SecID=323&ArtID=93037&mid=500
-

- هددودنا بخفض المرتب والتدني الوظيفي!

- طلبوا منا ارتداء زي فرعوني بدلاً منه!



حوار: هبة عبد الحفيظ

إن يكن ثمة تميز عالمي لشركة مصر للطيران فهو كونها إحدى شركتين على مستوى العالم كله تمنع المضيفات المسلمات من ارتداء الحجاب على متن طائراتها، ولأنها تتبع مؤسسات دولة الإسلام دين أغلبية أهلها، وهو المصدر الرئيسي للتشريع بنص الدستور؛ فإن منع حجاب المضيفات الجويات لا يمثل فقط مخالفةً قانونيةً ودستوريةً، ولكنه دليل يكشف عن فلول النظام المخلوع؛ التي خلَّفها أحمد شفيق، وزير الطيران الأسبق، في شركة مصر للطيران.



(إخوان أون لاين) التقى إيمان كرارة، إحدى المضيفات المحجبات بشركة "مصر للطيران"؛ لتقص معاناتها مع إدارة الشركة منذ أعلنت ارتداءها الحجاب قبل ثلاثة أشهر، فيما تم منع جميع مضيفات الشركة من ارتدائه أثناء العمل، بل تلقَّين تهديدات بخفض مرتباتهن، ونزولهن في سلَّم التدرج الوظيفي إذا أصررْن على ارتدائه.. وإلى نص الحوار:



* شغلت قضية المضيفات المحجبات في مصر للطيران الرأي العام خلال الأيام الماضية، فكم عددكن؟

** نحن أكثر من 300 مضيفة، بالإضافة إلى عدد آخر كبير يريد أن يرتديه، ولكنهن يترددن نظرًا للمعاناة التي نمر بها نحن، والتهديدات التي نتلقاها.



* وهل كان للثورة دور في اتخاذكن قرار الحجاب؟

** عن نفسي لقد أخذت القرار وكل همِّي هو إرضاء الله عز وجل بعد سنوات من البعد عنه والإعراض عنه؛ لذا لم أفكر في عواقبه على الإطلاق، وعندما فكرت في التحديات والمعوقات ورد فعل من حولي قلت لنفسي: "ربنا موجود، ولن يخذل من لجأ إليه وسعى لإرضائه"، كما أن زميلاتي من المضيفات المحجبات شجعنني على ارتدائه، فكنا معًا كتلة في وجه الظلم ومصادرة الحريات المشروعة.



* وهل ارتديتن جميعًا الحجاب في يوم واحد متفق عليه؟

** لا.. كل منا ارتدت الحجاب في يوم مختلف؛ فأنا قمت بارتدائه منذ 98 يومًا بالضبط، وكلما زاد عددنا شجعنا غيرنا على ارتدائه، إلى أن وصل عددنا إلى 300، ونحن في تزايد يوميًّا ولله الحمد.



حجاب أوروبي

* وماذا واجهت بعد ارتدائك للحجاب؟

** بالطبع لم يلاقِ حجابي ترحيبًا من بعض رؤسائي في الشركة، وتعرضت لموجات من اللوم والعتاب، وتمَّ منعي من ارتدائه كغيري من المضيفات اللاتي ارتدين الحجاب وذلك في مهام الطيران، وتم إجباري على خلعه على سلالم الطائرة!، ذلك فضلاً عن تهديدات كثيرة تلقيتها بأن مرتبي سيقل إلى الثلث، وأنني سأتعرض للنزول أرضي بدلاً من عملي الجوي، إلا أني لم أعبأ بهذه التهديدات والإحباطات بل تحديتها جميعًا بفضل الله عز وجل.



* وماذا فعلتن حال منعكن من ارتداء الحجاب على الطائرة؟

** اعترضنا أنا وزميلاتي على ذلك ورفضنا خلعه وأصررنا على ارتدائه، واستشهدنا بشركات الطيران الأوروبية التي تسمح للمضيفات المسلمات بارتداء حجابهن كما يريدن.



فذلك حق من حقوقنا، بالإضافة إلى أن قانون العمل لا يمنعنا من ذلك، إلا أنه تم تهديدنا بشكل مخيف وأمام مرأى ومسمع من الجميع، إلى أن تم نزع الحجاب من فوق رءوسنا على سلالم الطائرة!!.



وحينها أحسست بكبت رهيب لحريتي، وانهمرت في بكاء شديد، خاصةً في شهر رمضان؛ فكم كنت أتمنى أنا وزميلاتي أن نرتدي حجابنا في هذا الشهر الكريم وبعده أيضًا، إلا أننا مُنعنا من تحقيق ما تمنيناه.



المسيحيات يؤيدننا!

* وماذا فعلتن بعدها؟

** قمنا بحملات متتالية لتأييد موقفنا، فتارةً نقوم بعمل استفتاء للعاملين بالشركة عن رأيهم في السماح للمضيفات بارتداء الحجاب أثناء عملهن وعلى الطائرة، ووجدنا نسبة الموافقين كبيرة جدًّا تتعدى الـ70% بكثير، حتى زميلاتنا المسيحيات رحبن كثيرًا بارتدائنا الحجاب، وشجعننا على الثبات على مبدئنا.



ثم قمنا بعد ذلك بنشر القضية والإعلان عن عدة وقفات في موقع "الفيس بوك"؛ للمطالبة بارتداء الحجاب أثناء العمل، وقمنا كذلك بعمل ست وقفات أمام وزارة الطيران، وكان العدد كبيرًا في هذه الوقفات؛ فقد وصل للمئات من المعتصمات من المضيفات، ومن المواطنين العاديين الذي قدروا مواقفنا وانضموا لنا.



* وكيف تم التعامل مع طلباتكن؟

** النتيجة كانت المماطلة وعدم استجابة أحد لمطالبنا المشروعة، وعدم اهتمام أي من المسئولين بمطالبنا؛ حتى حسام أبو الخير "رئيس لجنة الحجاب" هي لجنة فوضها المسئولون في الشركة لبحث قضية المضيفات المحجبات، لم يقدم لنا شيئًا إلا أنه دعانا لهدنة ليفكر جيدًا في أبعاد الموضوع وطلب منا التهدئة تمامًا، وعدم "تسخين" القضية في وسائل الإعلام!.



بعد ذلك اقترح علينا أحد المسئولين في الشركة أن نرتدي "الزي الفرعوني" وهو عبارة عن فستان عجيب له حزام طويل جدًّا مع العلم أن الطائرة إذا تعرضت لأي حادث لن نتمكن من الحركة بهذا الزي بل إنه سيعيق عملنا في هذا التوقيت!!.



فرأينا أن ذلك استخفاف بالحجاب وعيب في حق مصر.. دولة الأزهر الشريف أن تمنع ما سمحت جميع الدول به في شركات طيرانها، فقد قمت بعمل بحث في هذا الموضوع فوجدت أن جميع دول العالم يسمحون للمضيفات المسلمات بارتداء الحجاب؛ ما عدا دولتين فقط هما: "ماليزيا ومصر"!!.



وأتساءل: أليس الزي الفرعوني اختلافًا عن الزي الرسمي للشركة؟! فلماذا يبرِّرون عدم السماح لنا بارتداء الحجاب بأن الشركة لا تسمح بزي مختلف عن الزي الرسمي للشركة؟ وفي كل الأحوال نحن خالفناه!!.



لجنة للتنازل!

* وماذا فعلت لجنة الحجاب المذكورة معكن؟

** لم تقم بأي شيء، ولم تلب أي مطالب لنا بل كانت دائمًا ضد المحجبات، فهي تأسست للتفاوض والضغط علينا للتنازل عن الحجاب بدلاً من تشكيل لجنة لتحقيق مطالبنا، وقال لنا رئيس اللجنة حسام أبو الخير بكل سخرية واستهزاء: "هل تردن أن تكن كالسلفيات ونخلي بقى المضيفين الرجال يطلعوا بالجلابية"!!



وحين وجد استياءنا الشديد من أسلوب حديثه دعانا لهدنة ليفكر جيدًا في أبعاد الموضوع. وفي مرحلة أخرى من تفاوضه معنا قال: إن الشركة سوف تقوم بعمل زي جديد لشركة مصر للطيران، وأنها ستتكلف 9 ملايين جنيه!!، وهذا الكلام منذ أكثر من شهر ونصف الشهر وإلى الآن لا يوجد أي جديد وأزمتنا معلقة كما هي.



وأتساءل: كيف للشركة أن تدفع مثل هذا المبلغ وقد صرح وزير الطيران بأن الشركة خسرت أكثر من 2 مليار جنيه في الـ6 شهور الماضية... فلماذا هذا التناقض؟ وهل هي تصريحات لمجرد تهدئة الأوضاع أمام الرأي العام؟!



فلول

* وبماذا تفسرين تعنت المسئولين معكن بهذا الشكل؟

** أنا أعتبر من يعارض ارتداء الحجاب من بقايا النظام القديم... لأني لا أرى مبررًا لهذا التصرف،



ولا أدري لماذا يمنعوننا من ارتداء الحجاب، ولا أدري ما الفائدة العائدة عليهم من وراء ذلك!



* وإلى من تحديدًا توجهين الاتهام في أزمتكن هذه؟

** إلى حسام أبو الخير نائب رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة لمصر للطيران ورئيس اللجنة التي شكلت لبحث قضية الحجاب وللتفاوض معنا، بالإضافة إلى "الناس الكبار" المسئولين في الشركة.



* وماذا عن خطواتكم الفترة القادمة؟

** أولاً أوجه رسالة إلى رئيس الشركة وإلى مجلس الوزراء والمجلس العسكري للاهتمام بالأمر وسرعة الاستجابة لمطلبنا.



ثانيًا نحن قمنا بالتهدئة نظرًا لظروف البلد الحالية والتوترات التي بها، فلم نرد أن نزيد الوضع توترًا، ولكن هذا لا يعني على الإطلاق أننا استسلمنا أو رضخنا لقهر المسئولين، لكننا ماضون بإذن الله في طريقنا وإصرارنا على ارتداء الحجاب وإرضاء الله حتى لو كلفنا ذلك حياتنا كلها.

-

للإدلاء برأيكم
http://www.ikhwanonline.com/new/Article.aspx?SecID=323&ArtID=93037&mid=500

-

http://www.tanseerel.com/main/ المرصد الإسلامى لمقاومة التنصير -

-
.جبهة علماء الأزهر http://www.jabhaonline.org/index.php

-

http://www.islamstory.com/ ... قصة الإسلام

-

ودُمْتم بحفظ الرحمن

-

الخميس 16 ذو القعدة 1432 = Thursday, October 13, 2011

-

-
 

مواضيع مماثلة

ابوالضحي

عضو جديد
إنضم
21 ديسمبر 2009
المشاركات
577
مجموع الإعجابات
13
النقاط
0
انا مع ارتداء الحجاب وضد سفر المرأة من غير محرم
ونسأل الله السلامة
 
إنضم
11 يوليو 2009
المشاركات
3,539
مجموع الإعجابات
154
النقاط
63
المشكله ليست وليدة اليوم .ان اغلب شركات الطيران الدول الاسلاميه تحارب المظاهر الاسلاميه في شركاتها وهذه المشكله يجب ان تعالج من قبل المسئولين بالدول الاسلاميه .
 

م عامر

مشرف الملتقى العام
إنضم
5 نوفمبر 2007
المشاركات
6,551
مجموع الإعجابات
587
النقاط
0
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الحقيقة أن هذا الموضوع خطير والرأي هو بالتوجه للصحافة والإعلام وطرح الموضوع وإن لم يجدي فيمكن رفع دعوى قضائية على المؤسسة وسيلزم القضاء أؤلئك الملحدين على الموافقة
الغريب بالأمر هو التشجيع على الفساد ومحاربة العفة والشرف والطهارة وكأن المضيفة عليها ان تكشف رأسها وتظهر مفاتنها للركاب من أجل السياحة !!
أعتبر مثل هذا التصرف نخاسة بحق المضيفات وإساءة للدين الإسلامي وحرب عليه ..
لابد من القضاء على مثل هذه التصرفات الغريبة عن ديننا .. ومكافحة مثل هذه الشخصيات التي تتحكم بالكثير من مفاصل حياتنا وتفسدها
التجمع والاتفاق والتعاون بين المضيفات ودعمهم من قبل بقية الموظفين أجده الحل الأمثل بداية لتحصيل هذا الحق الطبيعي
ما يرعبني حقاً أن الكثير منا انتفض وانزعج من فرنسا لما منعت النقاب في المدارس والأماكن العامة وها نحن في بلد الأزهر الشريف ذو الغالبية المسلمة نمنع نساءنا من ارتداء الحجاب ....!!!!!!!
عجبي ... كيف وصلت وقاحتهم ومجاهرتهم بالكفر والفسوق إلى هذه الدرجة !!!
 
التعديل الأخير:
أعلى