متى يبكي الرجل

Tamer Farouk

عضو جديد
إنضم
28 أبريل 2006
المشاركات
171
مجموع الإعجابات
1
النقاط
0
متى[BLINK] يبكي الرجل[/BLINK]:80: ؟؟
دائما يقال أن دموع المرأة هي سلاحها بمعنى أنها تستخدمه حين حاجتها إليه.
ويقال أن دموع المرأة طوفان يغرق فيه أمهر السباحين.
ومن المتعارف عليه منذ قديم العصور أن البكاء هو من شيم النساء(والله أعلم).
وأن دموع المرأة دائماً أسرع من دموع الرجل.
و لكن هناك العديد من الأسئلة و الاستفسارات التي تصول وتجول في خاطري عن بكاء الرجل ....

فمتى يبكي الرجل؟؟؟؟

*هل يبكي عند موت عزيز ؟أو عند فراق حبيب؟
*يبكي عند شعوره بالظلم؟
*هل يبكي عند مواجهته لمشكله أو أمر ما يعجز عن حله؟
*أو يبكي عندما يكون صاحب ضمير و قلب خاشع يبكي من خشيه الله تعالى؟
*ربما يبكي لشعوره بالندم؟
كثير من الرجال يعتبر أن البكاء عيب ونقص وأيضا ضعف.
فهو عند بكائه يظهر نقطة ضعفه.
و هناك من يقول أن دمعة الرجل تختلف عن دمعة المرأة فدمعة الرجل ملتهبة و حارقه.
فماذا عن دمعة المرأة هل هي باردة؟
أنا أختلف مع هؤلاء الأشخاص و لعدة أسباب:-
فلو عرفنا البكاء في بداية الأمر يمكننا أن نقول بأنه انفجار يحدث داخل جسم الإنسان نتيجة لبعض الضغوط أو المشاكل التي قد تواجهه.هذا الانفجار إما أن يظهر ويخرج بشكل دموع ,وإما أن يكبته الشخص في داخله فيتحول إلى حسرات وآهات قد تؤدي في النهاية إلى دمار الصحة و هلاكها.
لماذا لا تبكي أيها الرجل!!!!!
فلو عرفت فوائد البكاء لبكيت....وبكيت...وبكيت
فالبكاء أو بالأصح الدموع تنظف العين و تطهرها من الأتربة والغبار.
والأهم من ذلك أنها تنقي الفؤاد و الأحاسيس والمشاعر من الحزن والغضب والحقد وغير ذلك من الأشياء التي قد تصيب الإنسان.
ولقد ثبت علميا أن البكاء يخفف من ضغط الدم و آلام القلب التي قد تؤدي إلى جلطه أو إلى الموت في بعض الأحيان.....
لماذا لا تبكي ......
فماذا كنت تفعل لحظة ولادتك هل كنت تضحك؟؟؟
طبعا لا.... لقد كنت تبكي كأي طفل يطلق صرخاته عندما يترك رحم أمه المليء بالدفيء و الحنان ويخرج إلى هذا العالم ...الواسع... الغريب الملئ بالضوضاء والضجة.
فربما بكيت أيها الرجل لحاجتك للعطف أو الحنان أو لرغبتك في البكاء.
أو ربما لتنفس عن كرب أو ضائقة في داخلك .ربما تبكي من الفرحة و السرور .
فأين العيب في ذلك؟؟ فأنت بذلك تبحث عن مخرج لتعبر به عن ما في داخلك.
يقول ابن القيم أن البكاء أنواع:-
*بكاء الرحمة و الرقة
*بكاء الخوف و الخشية
*بكاء المحبة والشوق
*بكاء الفرح والسرور
*بكاء الجزع
*بكاء الحزن
*بكاء الخور والضعف
*بكاء النفاق
*البكاء المستعار
*و بكاء الموافقة
هل تعلم يا أخي أنه من السبعة الذين يظلهم الله يوم لا ظل إلا ظله.....رجل ذكر الله خاليا ففاضت عيناه.
هل تعلم أن الرسول صلى الله عليه وسلم وهو أعظم مخلوق على وجه الأرض كان يبكي في بعض المواقف و كانت تفيض عيناه بالدمع خوفاً وخشيتاً على أمته,أو عند تلاوة القرآن.
فلو شعرت بالبكاء ...حاول أن تبكي,فهذا لن ينقص من رجولتك ولن يقلل من قدرك.على العكس سيستريح فؤادك و تشعر بالراحة و السكينة.




 

مواضيع مماثلة

mai

عضو جديد
إنضم
16 يناير 2006
المشاركات
27
مجموع الإعجابات
0
النقاط
0
موضوع جميل هذا الدي طرحته أخي الكريم......
ففي الحقيقة فإن البكاء و الدموع يجب أن لا تختص بجنس معين.....
لأن الدموع كثيراً ما تعبر عن تعاطفنا أو رحمتنا أو حبنا لشخص معين و أحياناً كرهنا أو خجلنا أو خوفنا.
و لكنها في كل الحالات دليل على إنسانيتنا......
لك جزيل الشكر....
 

مهاجر

مشرف عــــــــام
الإدارة
إنضم
24 يونيو 2003
المشاركات
8,678
مجموع الإعجابات
441
النقاط
0
جزاك الله خير موضوع رائع
 

Tamer Farouk

عضو جديد
إنضم
28 أبريل 2006
المشاركات
171
مجموع الإعجابات
1
النقاط
0
مشكورة يا اختى mai لاهتمامك بالرد والايضاح
ومشكور ايضا اخى مهاجر
 

طالبة الجنة

عضو جديد
إنضم
6 أبريل 2006
المشاركات
4,647
مجموع الإعجابات
315
النقاط
0
بسم الله الرحمن الرحيم

بما أن النساء دموعهن قريبة ... كما يقال ... فمنظر المرأة وهي تبكي ليس مستغرباً ... ولا أخفي سراً إن قلت إن من أحب المشاهد إلى قلبي مشهد شاب يقف بين يدي الله تعالى .... فيتلو القرآن غضاً طرياً فتفيض عيناه خشية وتأثرا ..... أو مشهد شاب يبكي معصيته على باب الله تعالى تذللاً وخضوعا ....

فالبكاء هنا ليس ضعفاً .... البكاء اعتراف ...... والاعتراف أولى مراتب التغيير .... فالبكاء هنا إذن قوة في الشخصية ....

كذلك عندما يبكي الرجل تعبيراً عن مشاعره ..... هذا إن دل على شيء فهو يدل على إحساس عال وعاطفة قوية ..... ونحن أحوج ما يكون في هذه الأيام لشباب يملكون الإحساس الراقي .... والعاطفة الصادقة .....

جزاكم الله خيراً
رائع جداً
سلاااااااااام
 
التعديل الأخير:

إسراء

عضو جديد
إنضم
20 أبريل 2006
المشاركات
629
مجموع الإعجابات
0
النقاط
0
موضوع جميل يا أخي أشكرك عليه فعلا البكاء يحسس الإنسان بالراحة ونوع من أنواع التفريغ الداخلي عند الإحساس بالضغط الشديد . وأنا عن نفسي لا أتردد بالبكاء إذا أحسست أني بحاجة إليه. وأنصح إخواني إذا غضبو (لا قدر الله ) أن يفرغو الشحنه السالبه بالبكاء أو الصراخ في مكان لا يوجد في أحد ( عشان ما في داعي للإزعاج ) أو ان يحكو مع أحد قريب لأن كتمان الشحنات السالبه يؤدي للتعب الشديد
 

Tamer Farouk

عضو جديد
إنضم
28 أبريل 2006
المشاركات
171
مجموع الإعجابات
1
النقاط
0
29476_1148721597.gif

اشكرك م رهف للاهتمام بالرد والتوضيح ..... فكما عوديتنا المشاركة الفعالة فى جميع المواضيع
كما اشكر اختى الفاضلة esraa داعيا اياها المذيد من المشاركات
واللة ولى التوفيق
 

أمة الله

عضو جديد
إنضم
23 يناير 2006
المشاركات
119
مجموع الإعجابات
0
النقاط
0


اخي بوركت على على الموضوع و اسمح لي ان اضيف :



عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فقد قال: " لا يلج النار رجل بكى من خشية الله حتى يعود اللبن في الضرع " .

وقالَ: " سَبْعَةٌ يُظِلُّهُمُ اللَّهُ في ظِلِّهِ يَوْمَ لا ظِلَّ إلا ظلُّهُ..."وفي آخره:" ورَجُلٌ ذَكَرَ اللَّه خالِياً فَفَاضَتْ عَيْنَاهُ " .

وقال " عينان لا تمسهما النار ، عين بكت من خشية الله ، وعين باتت تحرس في سبيل الله ".

وقال النبي صلى الله عليه وسلم : " ليس شيء أحب إلى الله من قطرتين وأثرين : قطرة من دموع خشية الله ، وقطرة دم تهراق في سبيل الله ،
وأما الأثران : فأثر في سبيل الله ، وأثر في فريضة من فرائض الله ".

وكان السلف يعرفون قيمة البكاء من خشية الله تعالى،فهذا عبد الله بن عمر رضي الله عنهما يقول : " لأن أدمع من خشية الله أحب إلي من أن أتصدق بألف دينار ! " .

 

FAZ

عضو جديد
إنضم
15 مارس 2005
المشاركات
12
مجموع الإعجابات
0
النقاط
0
الرجل انسان له أحاسيس ومشاعر
والدموع أحد وسائل التعبير عن شعور معين
وهي عند الرجل والمرأة سواء
وبكاء الرجل ليس عيبا بل يحتاج الرجل أحيانا إلى البكاء
ليريح نفسه. وينفس عن ما في داخله.

فلقد بكى يعقوب ومحمد صلوات ربي وسلامه عليهم
فمن نحن حتى لا نبكي.
 

PHANAN

عضو جديد
إنضم
27 مايو 2006
المشاركات
2
مجموع الإعجابات
0
النقاط
0
بارك الله فيك ..موضوع جميل
 
أعلى