ما ينقص العمارة العربية ....تحليل و أرشفه تفصيلة المادة المميزة المستخدمة بكل مشروع عالمي

أنا معماري

عضو جديد
إنضم
21 مايو 2008
المشاركات
10,599
مجموع الإعجابات
899
النقاط
0



ما ينقص العمارة العربية ....تحليل و أرشفه تفصيلة المادة المميزة المستخدمة بكل مشروع عالمي






موضوع بصفحة بالفيس....والرد


تفصيلة لخبرة ... ياريت كل خبرات التنفيذ تختصر في صورة أو فيديو لو لزم ....للأسف طالب العمارة يفضل يشتغل رسومات تنفيذية معظمها لشئ لم يراه او يلمسه....ويتخرج بالقليل عن التنفيذي ....وتأثيرها علي أمكانيات تصميمه بالواقع....حتي المشاريع العالمية التي تبهرنا....بدون محاولات كافية لتصوير وتحليل نوعية مادة المشروع المتكرره به وطريقة تركيبها وتنفيذها...فنظل بعيدين عن العمارة العالمية لذلك السبب....حتي لو وجدنها أمامنا بالشركات الكبري كعمل بدول الخليج !!!



ما ينقص العمارة العربية ....تحليل و أرشفه تفصيلة المادة المميزة المستخدمة بكل مشروع عالمي

أين أصحاب الخبرات منا كمهندسين...أين المميزين في التفاصيل و اللغة الانجليزية
أين هيئات التدريس في جامعاتنا العربية....أين المعيدين...و الدكاترة...ورؤساء الأقسام
....أين دارسي الماجستير و الدكتوراه وتوجيههم لأرشفة و تحليل ما يفيدنا
بمختصر مفيد من صور و فيديهات و تحليل لمواد تنفيذ
المشروعات العالمية



مثلا...ما مادة تشطيب مشروع زهي حديد ...ماهي مادته المتكررة بالمبني و طريقة تنفيذها
بالصور و يفضل فيديوهات...
حتي يستمتع الطالب بعمل الرسومات التنفيذية وهو طالب...وحتي كخريج ويسهل عليه التعامل معها
كتصميم و تنفيذ بمواقع الشركات الأجنبية عند تخرجه

الشركات الاجنبية العالمية....والمشاريع العالمية...ليست بعبع

 
التعديل الأخير:

ArSam

إستشاري الهندسة المدنية
إستشاري
إنضم
17 أكتوبر 2010
المشاركات
1,496
مجموع الإعجابات
1,389
النقاط
113
إنه موضوع علمي هندسي هام في تناول المادة التعليمية الهندسية المهنية والبحثية
التي يجب أن تروي ظمأ المهندس العربي الناشيئ والباحث والعامل والبارع ...

تناولأ وتخزينا وعناية وتوثيقا واستردادا
موضوع صناعة الوثائق

1- توثيق الحدث
2- تحليل و أرشفه تفصيلة ----- أرشفة الوثائق (أو كما سمها صناعة الوثائق الزميل ميشيل إدوار في موضوع سابق)
هما أمرين متلازمين في الأهمية العظمى التي تبنى عليها حضارة الأمم وكان لبعض حضاراتنا القديمة لها باع طويل في هذا الشأن بعضها انتهى يوم اتخذت الكتب جسرا في نهر بغداد.

وهذه الصناعة تزدهر عندما:

1- يكون الوضع السياسي للمجتع مستقرا.
2- وجود نظام يتخطى مصلحة الفرد ويقام على مصلحة المجتمع وإستمراريته لا تعتمد على بقاء الفرد.
3- نسبة المستوى التعليمي العالي بين أفراده المجتع عالية.
4- تقدير العلماء والعاملين المبتكرين وكل من يبذل الجهد المعطاء للمجتمع.
5- حق الملكية الفكرية ونتائج البحث العلمي لأي إختراع مستحدث أو إكتشاف يجب أن يكون مضمونا ومصونا ومحفوظا.
6- وجود دعم حقيقي مسيس علميا كخطة طويلة الأجل من المستويات العليا لعدة جوانب منها المادي للأفراد ولمراكز الدراسات والبحث.
7- إستقطاب أصحاب الخبرة والباحثين والمفكرين بدلا من تهجيرهم.
8- روح التعاون والعمل الجماعي تطغى على الأنانية.


عندما تغيب كل هذه العوامل أو معظمها من مجتمعنا فسوف نبقى في وضع مأساوي كما هو نحن عليه الآن
ولن نستطيع الوصول لما يأمله كل منا إلا بتعاون وسعي شبابنا وأبناءنا وزملائنا أصحاب الهمم في تحقيق ما ذكرته أعلاه ، عندها سنتمتع بأفق واسع يضيئه الفن المعماري العريق والإبداعي العريض بالشكل المطلوب.
 

أنا معماري

عضو جديد
إنضم
21 مايو 2008
المشاركات
10,599
مجموع الإعجابات
899
النقاط
0

تحليل شامل لمشاكل الموضوع...جزالك الله خير
 

egyptsystem

عضو جديد
إنضم
6 ديسمبر 2013
المشاركات
8,366
مجموع الإعجابات
562
النقاط
0
جزاكم الله عنا كل خير
 
أعلى