ما الفرق بين إنّي وإنّني؟

محمد الشخيبي

عضو جديد
إنضم
27 ديسمبر 2008
المشاركات
23
مجموع الإعجابات
4
النقاط
0
السلام عليكم جميعكم

إخواني وأخواتي أريد مساعدتكم في توضيح الفرق في المعنى والاستخدام بين إنّي وإنّني, أو بين إنّا وإنّنا, أو نحوهما

قد يبدو للوهلة الأولى أن لا فرق بينهما, لكنّي سأعرض لكم آيتين من بدايات سورة طه, ولاحظوا الاستعمال:

في الآية الأولى: "إِنِّي أَنَا رَبُّكَ فَاخْلَعْ نَعْلَيْكَ ۖ إِنَّكَ بِالْوَادِ الْمُقَدَّسِ طُوًى ﴿١٢﴾"
وفي الآية الثانية: "إِنَّنِي أَنَا اللَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدْنِي وَأَقِمِ الصَّلَاةَ لِذِكْرِي ﴿١٤﴾"

أريد أن أعرف الفرق لكي أفهم القرآن بشكل أعمق وأبلغ, ولكي يَسهُل عليّ حفظ آياته دون التباس


جزاكم الله خيراً :84:​
 

العقاب الهرم

مشرف داعم للملتقى
عضو داعم
إنضم
12 فبراير 2007
المشاركات
5,340
مجموع الإعجابات
356
النقاط
0
{ إِنِّي أَنَا رَبُّكَ فَاخْلَعْ نَعْلَيْكَ إِنَّكَ بِالْوَادِ الْمُقَدَّسِ طُوًى } طه؟12


{ إِنَّنِي أَنَا اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدْنِي وَأَقِمِ الصَّلَاةَ لِذِكْرِي } طه/14

لماذا ذكرت { إني } في الآية الأولى, و { إنني } في الآية الثانية؟

هل يوجد غرض بلاغي من هذه الزيادة, زيادة النون - في إنني - في الآية الثانية؟

الجواب :

إِنِّي أَنَا رَبُّكَ فَاخْلَعْ نَعْلَيْكَ إِنَّكَ بِالْوَادِ الْمُقَدَّسِ طُوًى } طه؟12

إني : إنَّ حرف نصب وتوكيد مشبه بالفعل, والياء ضمير متصل في محل نصب اسم إنَّ.

{ إِنَّنِي أَنَا اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدْنِي وَأَقِمِ الصَّلَاةَ لِذِكْرِي } طه/14

إنني : إنَّ, إنَّ حرف نصب وتوكيد مشبه بالفعل, والنون للوقاية لا محل لها من الإعراب, والياء ضمير متصل في محل نصب اسم إنَّ.

توجد نون وقاية أخرى في الكلمة ( فاعبدني ), فهذه النون نون وقاية.

ما هي نون الوقاية؟

هي نون تفصل بين ياء المتكلم وما ينصب هذه الياء، فعلاً أو اسم فعل أو حرفًا.

فائدة نون الوقاية أنها تتحمل الكسرة المناسبة للياء وتقي الفعل أو اسم الفعل من هذا الكسر, نحو المثال المتقدم في الآية الشريفة : اعبدني.

يجوز زيادتها بعد الأَحرف المشبهة بالفعل, نحو : إنَّ, أنَّ, كأنَّ, لكنَّ, فنقول : إنني, أنني كأنني, لكنني.

في هذه الحالة يجوز الأمران : الإتيان بنون الوقاية, كما في قوله { إنـني } , أو تركها, كما في قوله { إني }, وكلا الاستعمالين صحيح لغويا.

فائدة بلاغية نحوية :

جاء ذكر ضمير الفصل ( أنا ) في الآيتين الشريفتين, توكيد لضمير المتكلم في ( إني و إنني ), فتوسيط ضمير الفصل - أنا - لزيادة تقوية الخبر و توكيده.

ما هي فائدة مجيء نون الوقاية في قوله { إنني }؟

الجواب :

إن نون الوقاية تفيد زيادة التوكيد, ففي قوله تعالى { إنني أَنَا اللَّهُ }, عدة مؤكدات هي : الحرف الناسخ إنَّ, و نون الوقاية, و ضمير الفصل ( أنا).


(منقول)​
 

طالبة الجنة

عضو جديد
إنضم
6 أبريل 2006
المشاركات
4,647
مجموع الإعجابات
315
النقاط
0
بسم الله الرحمن الرحيم

هناك قاعدة تقول: زيادة المبنى تفيد في زيادة المعنى
تمام كما ذكر الأخ العقاب الهرم في نقله انها تفيد زيادة التوكيد لأن (إن) في الأصل تفيد التوكيد فزيادة النون تدل على زيادة التوكيد خصوصاً أن المقام يستدعي ذلك .. فكلمة (رب) قد تدل على غير الله سبحانه وتعالى ... قد نقول: رب الدار .... رب البيت .... لكن لفظ الجلالة ( الله ) لا يدل إلا على الذات العلية لذلك ربما جاءت زيادة التأكيد والله أعلم
 

alaasab3

عضو جديد
إنضم
27 يوليو 2007
المشاركات
38
مجموع الإعجابات
0
النقاط
0
بارك الله فيك اخي جهودك مشكوره
 

محمد الشخيبي

عضو جديد
إنضم
27 ديسمبر 2008
المشاركات
23
مجموع الإعجابات
4
النقاط
0
السلام عليكم

إذاً أنا استنتجت من ردودكم أن لا توجد قاعدة تحكم استخدام أو عدم استخدام نون الوقاية, وإنما هي تتبع أسباباً بيانية وبلاغية

سبحان الله, ما وُضِعَ حرف في القرآن إلا كان في له سبب وغاية وحكمة, عرفناها أم لم نعرفها


جزاكم الله خيراً
 

طــارق _ بــلال

عضو جديد
إنضم
17 فبراير 2009
المشاركات
2,742
مجموع الإعجابات
176
النقاط
0
جزاكم الله خيرا وزادنا علم وعلمنا من لدنه علما ونفعنا بما علمنا

أتفق مع طالبة الجنة نولها الله ما تطلب
نعم إخوتي أقول والله أعلم
لما تكلم الله باسم الربوبيه استخدم كلمه أقل مبناً هي "إني" لأن الأرباب كثر وعندما تحدث عن الألوهية استخدم إنني لأنه لا إله إلا الله وأكد ذلك بعدة مؤكدات هي "إن و ن والضمير ثم أنا"

ونجده سبحانه انما استخدم هذا التوكيد المركب لأنه تحدث بعده مباشرة عن أمرين في غاية الأهمية ولا يمكن ولا يجب أن نصرف هذين الامرين إلا لله الواحد الأحد وهما ( العبادة وإقامة الصلاة) فالعبادة وإقامة الصلاة لا تنبغي لغير الله ولذلك أكد وأكد جل جلاله في هذا الموقف

فسبحان الله حين تمسون و حين تصبحون وله الحمد في الآخرة و الأولى

وإذا كان حساب الله يوم القيامة لعباده بميزان الذرة "فمن يعمل مثقال ذرة خيرا يره ومن يعمل مثقال ذرة شرا يره"
فما ظنكم بكلامه وكتابه وأفعاله سبحانه و تعالى

أحبكم في الله والله أعلم

هذا بعض ما فهمت
سبحانك اللهم وبحمدك أشهد ألا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك
 

محمد الشخيبي

عضو جديد
إنضم
27 ديسمبر 2008
المشاركات
23
مجموع الإعجابات
4
النقاط
0
السلام عليكم
أشكركم جميعاً.. العقاب الهرم وطالبة الجنة و alaasab3 و TAREQ_BELAL على ردودكم القيّمة وتفاعلكم اللطيف
لقد أفدّتموني إفادة بالغة فعلاً
الآن عرفت الفرق في المعنى في الآيتين الكريمتين

جزاكم الله خيراً كثيراً
 

eng abdallah

عضو معروف
إنضم
7 فبراير 2009
المشاركات
6,892
مجموع الإعجابات
446
النقاط
83
شكرا أخ محمد الشخيبي
...........................
 

محمد الشخيبي

عضو جديد
إنضم
27 ديسمبر 2008
المشاركات
23
مجموع الإعجابات
4
النقاط
0
شكراً لك أخي eng abdallah على مرورك الجميل
مشاركاتك تسعدني
 
أعلى