ما الذى غير حياتك وجعل لها معنى .

ghostdie90

عضو جديد
إنضم
24 يونيو 2009
المشاركات
1,530
مجموع الإعجابات
71
النقاط
0

ما الذى غير حياتك وجعل لها معنى



3sqs.jpg





نعيش فترات من الزمن في الحياه​

ولكن​

فجأة​

يظهر في حياتنا أمر أوشيء​

يقلبها 180 درجة​


يغيرها ويجعل لها معنى وهدف ويقلب موازينها​

ويجعلنا نعيش ونستمتع بكل لحظة في الحياة وكأنها آخر​

لحظة نعيشها​


بكل حب وبهجة وسعادة ومرح​


او ربمايجعلها حياه مليئه بالتعب​

والحزن او ربما يقلبها جحيم..​




و الآن ما هو الشي الذي غير حياتك ؟؟ او غير فيك خصله او صفه ؟؟​


اي شي فيك تغير ،،،​


هل هو كتاب قرأته​


:​


دورة حضرتها​


:​


معلم علمك​

:​


هل هي خطبة سمعتها​

:​


موقف حصل لك​

:​


أوشخص قابلته​

:​


أو وفاة عزيز​

:​


أو بلاء إنسان​

:​


أم شريط سمعته​

:​

أم قرآن حفظته​


هل هو إنتقاد من شخص كان له بالغ الأثر في نفسك​

:​


أم نصيحة صديق محب​

:​


مالذي غير حياتك وجعل لحياتك معنى ...​


:​


ام مازالت حياتك كما هي راكده.... ؟​


اما انا للاسف حياتى راكدة واتمنى ان تتغير الا الافضل​

وارجو ان اغيرها الى الافضل والى ما اتمناه

واترك لكم الكلمة
 

computer eng.

عضو جديد
إنضم
2 مارس 2009
المشاركات
263
مجموع الإعجابات
11
النقاط
0
يعطيك العافية على هذا الموضوع ،،
استغرقت وقت في استرجاع لحظات مهمة غيرتني :)

سمعت إحداهن تقول ذات مرة " ما أحب أحد يكون له فضل علي " << بلهجتها طبعاً ، وأخذت وقت طويل لفهم جملتها ، خصوصاً أن التمنن أصبحت عادة عند بعض الناس ، فأصبحت أحاول قدر المستطاع الاعتماد على نفسي وتوفير سؤال وطلب الناس للحاجات الضرورية الملحة.

قرأت في أحد الكتب ، قول أحد العلماء ( لا أحفظها نصاً ) : كنت إذا لقيت عالماً أخذت منه وأعطيته - أي من العلم - فأسترجع ما كنت أعلمه وأتعلم شيء جديد ، فعودت نفسي على عدم البخل بالمعلومات اللي أعرفها

قرأت مذكرات مرافق الشيخ ابن عثيمين فإذا به يذكره بقول ابن عباس - " أدركت العلم بثلاث : قلبٍ عقول ، وجسمٍ غير ملول ، ولسانٍ سؤول " ، فلم أزل أحفظها وأعمل بها


هذا ما أتذكره

وشكراً جزيلاً
 

Blue_Flower

عضو جديد
إنضم
29 يونيو 2008
المشاركات
18
مجموع الإعجابات
0
النقاط
0
ميزة الموضوع انه بيخلينا نفتكر حاجات ممكن اوى نكون نسيناها ونكون فاكرين ان حياتنا فعلا راكدة ومتغيرتش بس لما بنفتكر
لا
فى حاجات فعلا غيرتنا ممكن تبقى بقالها فترة
بس كان فى تغيير حصل فى حياتنا سواء للاحسن او للاوحش
واكيد لو حضرتك فكرت ان شاء الله هتلاقى حاجات اتغيرت ويارب يكون كان للاحسن


الحاجات اللى انا فاكراها
اولها الاستاذ عمرو خالد
كل لما اسمعه لازم فيا حاجة تتغير حتى ولو مش على مستوى كبير بس تصرفى فى موقف معين بيتغير بعد لما بسمع ليه اى حاجة
كانت المرحلة التغيرية الكبيرة فى شرايطه القديمة العبادات والاخلاق واصلاح القلوب
دول اكتر حاجات اثرت على حياتى كلها ولحد دلوقتى هو ليه الفضل الاول هو وماما
وبرنامج رحلة للسعادة غير شوية بس التغير اختفى بعد كدة محتاجه اسمعه تانى
الباقى بقى بيغير فى موقف مش فاى شكل الحياة

فى مواقف تانية كتيرة بس كان فى رأيى انها غيرتنى من الحلو للوحش
لكن بعد كدة اكتشفت انها احسن انها جت فى الوقت دة "وانا فى الكلية" احسن ما كانت تيجى فى وقت الشغل والمجتمع يكون اكبر
زى ان الواحد يبقى بيثق فى اللى قدامه مثلا بدرجة كبيرة او يبقى عنده عشم فى الناس كبير بردة حتى وان كانوا القربين
الحاجات دى كويسة بس وجود حدود ليها بيخليها احسن كتير وتاثيرها فى الحياة بيبقى افضل

وطبعا الحاجة الكبرى الاحداث اللى حاصلة فى مصر دلوقتى غيرت تفكيرى 180 درجة خليتنى اهتم بحاجات عمرى ماكنت افكر انى اهتم بيها مش السياسة وبس لا وحاجات تانية اكتر

جزاكم الله خيرا عالموضوع :)
 

راند7

عضو جديد
إنضم
21 مارس 2010
المشاركات
400
مجموع الإعجابات
17
النقاط
0
السلام عليكم
موضوع متميز وكلمات وتذكير تجعل الواحد منا يتذكر أشياء ومبادئ كثيرة ربما غفل عنها وبارك الله فيكم وجزاكم خيرا
 

نجدت كوبرلي

عضو جديد
إنضم
30 أبريل 2006
المشاركات
3,162
مجموع الإعجابات
337
النقاط
0
مفيش حاجة تغيرت من يوم وعيت على الدنيا
كل حاجة هي هي متغيرتش
بس احنا اتغيرنا
شعرنا تساقط
وجلدنا فقد نظارته
ونظرنا ضعف
وغير كدة كلو زي ما هوه
 

ghostdie90

عضو جديد
إنضم
24 يونيو 2009
المشاركات
1,530
مجموع الإعجابات
71
النقاط
0
يعطيك العافية على هذا الموضوع ،،
استغرقت وقت في استرجاع لحظات مهمة غيرتني :)

سمعت إحداهن تقول ذات مرة " ما أحب أحد يكون له فضل علي " << بلهجتها طبعاً ، وأخذت وقت طويل لفهم جملتها ، خصوصاً أن التمنن أصبحت عادة عند بعض الناس ، فأصبحت أحاول قدر المستطاع الاعتماد على نفسي وتوفير سؤال وطلب الناس للحاجات الضرورية الملحة.

قرأت في أحد الكتب ، قول أحد العلماء ( لا أحفظها نصاً ) : كنت إذا لقيت عالماً أخذت منه وأعطيته - أي من العلم - فأسترجع ما كنت أعلمه وأتعلم شيء جديد ، فعودت نفسي على عدم البخل بالمعلومات اللي أعرفها

قرأت مذكرات مرافق الشيخ ابن عثيمين فإذا به يذكره بقول ابن عباس - " أدركت العلم بثلاث : قلبٍ عقول ، وجسمٍ غير ملول ، ولسانٍ سؤول " ، فلم أزل أحفظها وأعمل بها


هذا ما أتذكره

وشكراً جزيلاً



شكرا جزيلا لمرورك اخى computer eng .
 
أعلى