لمثلِ هذا يذوب القلبُ مِن كَمدٍ .. إن كانَ في القَلبِ إسلامٌ وإيمانُ

kmb

عضو جديد
إنضم
2 نوفمبر 2005
المشاركات
83
مجموع الإعجابات
8
النقاط
0
رثاء الأندلس لأبي البقاء الرندي
لصالح بن يزيد بن صالح بن موسى بن أبي القاسم بن علي بن شريف الرندي الأندلسي.
[rams]http://70.87.98.4/multimedia/anasheed/1107275028.rm[/rams]
[poem=font="Simplified Arabic,5,teal,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
لكلِ شيء إذا ما تم نقصانُ=فلا يغرَّ بطيب العيش إنسانُ
هي الأمورُ كما شاهدتها دولٌ=من سرهُ زَمنٌ ساءته أزمانُ
وهذه الدارُ لا تُبقي على أحدٍ=ولا يدومُ على حال لها شانُ
يُمزقُ الدهرُ حتماً كلّ سابغةٍ=إذا نبت مشرفياتٌ وخِرصانُ
وينتضي كلّ سيفٍ للفناء ولو=كان ابن ذي يزنٍ والغمدُ غمدانُ
أين الملوكُ ذوي التيجانِ من يمنٍ=وأين منهم أكاليلٌ وتيجانُ؟
وأين ما شادهُ شدّاد في إرم=وأين ما ساسهُ في الفرس ساسانُ؟
وأينَ ما حازه قارونُ من ذهبٍ=وأين عادٌ وشدادٌ وقحطانُ؟
أتى على الكل أمرٌ لا مردَّ له=حتى قضوا فكأن القوم ما كانوا
وصار ما كان من ملك ومن ملكٍ=كما حكى عن خيال الطيف وسنانُ
دار الزمان على (دارا) وقاتلهِ=وأمَّ كسرى فما آواه إيوانُ
كأنما الصعبُ لم يسهل له سببٌ=يوماً ولا مَلَكَ الدنيا سليمانُ
فجائع الدهر أنواع منوعةٌ=وللزمان مسراتٌ وأحزانُ
وللحوادثِ سُلْوانٌ يُسَهلها=وما لما حلَّ بالإسلام سُلوانُ
دهى الجزيرة أمرٌ لا عزاء له=هوى له أحدٌ وانهدّ ثهلانُ
أصابها العين في الإسلام فارتأزت=حتى خلت منه أقطار وبلدانُ
فاسأل (بلنسيةً) ما شأن (مرسيةٍ)=وأين (شاطبةٌ) أم أينَ (جيَّانُ)؟
وأين (قرطبةٌ) دار العلوم فكم=من عالم قد سما فيها له شان؟
وأين (حمصٌ) وما تحويه من نُزَهٍ=ونهرها العذبُ فياضٌ وملانُ
قواعدٌ كنّ أركان البلاد فما=عسى البقاءُ إذا لم تبقَ أركانُ
تبكي الحنيفيةُ البيضاءُ من أسف=كما بكى لفراق الإلْف ِهيمانُ
على ديارٍ من الإسلام خاليةً=قد أقفرت ولها بالكفر عمرانُ
حيث المساجدُ قد صارت كنائس ما=فيهن إلا نواقيسٌ وصلبانُ
حتى المحاريبُ تبكي وهي جامدةٌ=حتى المنابر تبكي وهي عيدانُ
يا غافلاً وله في الدهر موعظة=إن كنتَ في سِنَةٍ فالدهرُ يقظانُ
وماشياً مرحاً يُلهيه موطنه=أبَعْدَ (حمصٍ) تَغُرُّ المرءَ أوطانُ !؟
تلكَ المصيبةُ أنْسَتْ ما تَقَدَّمَها=ومالهَا مع طوالِ الدَّهرِ نِسيانُ
يا راكبينَ عتاقَ الخيلِ ضامرةً=كأنَّها في مجالِ السَبقِ عُقبانُ
وحاملينَ سيوفَ الهندِ مرهَفةً=كأنَّها في ظَلامِ النَّقعِ نيرَانُ
وراتعين وراء البحر في دَعَةٍ=لهم بأوطانهم عزٌ وسلطانُ
أَعندكُم نبأٌ من أهلِ أندلُسٍ=فقد سرى بحديثِ القومِ رُكبانُ
كَم يستغيثُ بنا المستضعفونَ وهُم=قَتلى وأسرَى فما يهتزُ إنسانُ
ماذا التقاطعُ في الإسلامِ بينكمُ=وأنتم يا عبادَ اللهِ إخْوانُ
ألا نفوسٌ أبيَّاتٌ لها هممٌ=أما على الخير أنصارٌ وأعوانُ
يا من لذلَّةِ قومٍ بعدَ عزِّهِمُوْ=أحالَ حالهُمُوْ كفرٌ وطُغيانُ
بالأمسِ كانُوا مُلُوكاً في منازلهِم=واليومَ هم في بلادِ الكفرِ عُبدانُ
فلو تراهُم حَيَارى لا دليلَ لهم=عليهِمُوْ مِن ثيابِ الذُّلِ ألوَانُ
ولو رأيت بكاهم عند بيعهمُوْ=لَهَالَكَ الأمرُ واسْتَهوتك أحزانُ
يا ربَّ أمٍ وطفلٍ حِيلَ بينهُما=كما تَفرَّقُ أرواحٌ وأبدانُ
وطفلةٍ مثلَِ حُسنِ الشمسِ إذ=طلعت كأنَّما هي ياقوتٌ وَمَرجانُ
يقودُها العِلْجُ للمكروُهِ مكرَهةً=والعينُ باكيةٌ والقَلبُ حيرانُ
لمثلِ هذا يذوب القلبُ مِن كَمدٍ=إن كانَ في القَلبِ إسلامٌ وإيمانُ
[/poem]
 
التعديل الأخير:

مواضيع مماثلة

pointer001

عضو جديد
إنضم
29 ديسمبر 2005
المشاركات
16
مجموع الإعجابات
0
النقاط
0
شكرا بارك الله فيك .... ممكن ترسل لي القصيدة الصوتية على tawfikoox*************
 

pointer001

عضو جديد
إنضم
29 ديسمبر 2005
المشاركات
16
مجموع الإعجابات
0
النقاط
0
ممكن تنزل القصيدة حتى يمكننا تنزيلها من المنتدى
 

kmb

عضو جديد
إنضم
2 نوفمبر 2005
المشاركات
83
مجموع الإعجابات
8
النقاط
0
بكل سرور
smile.gif
للحفظ اضغط بالزر الأيمن للماوس هنا ثم اختر حفظ باسم
بالتوفيق ،،،
 
التعديل الأخير:
أعلى