للرد على محاولة حرق المصحف ، اليك طريقة ناجحة

إنضم
16 مايو 2008
المشاركات
117
مجموع الإعجابات
5
النقاط
0
هذه ليست قصة من الماضي بل خبرة ناجعة وناجحة للمستقبل لمن يعقل :

قال الوليد عن سعيد بن عبد العزيز :
أغزى معاوية ابنه في سنة خمس وخمسين في البر والبحر ، حتى أجاز بهم الخليج ، وقاتلوا أهل القسطنطينية على بابها ، ثم قفل . وعن الأصمعي ، عن أبيه : أن أبا أيوب قُبر مع سور القسطنطينية ، وبُني عليه ، فلما أصبحوا ، قالت الروم : يا معشر العرب ، قد كان لكم الليلة شأن . قالوا : مات رجل من أكابر أصحاب نبينا . فأخذ الروم يسخرون من المسلمين من فوق الأسوار ويقولون: لننبشنَّ قبره، ولنلقينّ بجثته للكلاب. فأرسل إليهم يزيد بن معاوية بن أبي سفيان: قال: والله لو مسستم صاحبنا بسوء، أو نبشتم قبره، لننبشنّ قبور الروم في الشام كلها, والله لئن نُبش لأضرب عنق من ضرب بناقوس في بلاد العرب. فخاف الروم على قبورهم في الشام، ونادوا من فوق الأسوار: يا معشر المسلمين إنا وحق المسيح لا نعرض لقبر صاحبكم بسوء ولا ندع أحداً يمسه. فكانوا إذا قحطوا (الروم) استسقوا بقبره فأمطروا. وقال الواقدي : مات أبو أيوب سنة اثنتين وخمسين، وصلى عليه يزيد ، ودفن بأصل حصن القسطنطينية, ولقد بلغني أن الروم يتعاهدون قبره ، ويستسقون به. ولخوف الروم من أن يقوم بعض الناس بنبش قبر أبي أيوب على غير علم منهم، فقد أقاموا حُراساً يحرسون قبر أبي أيوب خشية أن ينبشه غوغاء الناس. سير أعلام النبلاء (2/412)
.....................................
بهذه الطريقة فقط يمكن الحوار مع الغرب
...................................

لا يمكن قراءة الخبر التالي الا في نفس سياق اسفزاز الغرب للسلمين وعداءهم لكل شيء اسلامي :


ميركل تكرم صاحب الرسوم المسيئة

كرمت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل الرسام الدانماركي كيرت فيسترغارد الذي أثارت رسومه المسيئة إلى الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم غضباً واسعاً في العالم الإسلامي قبل خمس سنوات، وذلك رغم استنكارها خطة كنيسة أميركية لحرق نسخ من المصحف الشريف بذكرى هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001.

وقالت ميركل -في كلمة ألقتها مساء الأربعاء أمام اتحاد "أم 100" للصحفيين بمدينة بوتسدام قرب برلين- إن أوروبا مكان تحترم فيه حرية التعبير، وإن رسم مثل هذه الرسوم أمر مسموح به في القارة، وهذا لا يتناقض مع احترام حرية المعتقدات والأديان في أوروبا.

وأضافت "ليس المهم أن نعتقد أن رسوماته جيدة أم لا، أو أن نعتقد أنها مهمة وتساعد أم لا"، وأضافت في كلمتها إن السؤال هو "هل يُسمح له برسمها؟ نعم يسمح له".

وفي الوقت نفسه دعت ميركل إلى الانتباه للعواقب التي تهدد الرسام فيسترغارد حيث يواجه تهديدات بالقتل منذ نشره الرسوم المسيئة في صحيفة يلاندس بوسطن الدانماركية أواخر عام 2005، ويعيش تحت حماية أمنية مشددة.

المصدر: وكالات
........................
فالغرب اليوم يقدم جوائز الى شخصيه ليست لها اهميه تاريخيه ولا حضاريه فقط استحقاقا الى الاسائه التي اطلقها على شخصيه الرسول الاكرم. لقد لام الغرب المسلمين عندما هاجمت الصحافه الدنماركية الرسول واعتبروا ان التهجم على شخصية الرسول هو امر داخل تحت مظله الديمقراطيه.في حين ان بعض الدول الاوربيه تعتبر انكار المحرقه او التشكيك فيها هو جريمة . والاعجب ان تعتذر شركة سوني العملاقة من كنيسة انكلترا لاستخدامها صور لكاتدرائية في مدينة مانشيستر في أحد ألعاب الكومبيوتر العنيفة بعد مطالب من مسؤولون كبار في الكنيسة الانكليزية بسحب اللعبة من الأسواق لأنها تظهر معركة تجري داخل الكاتدرائية ولا تعليق على ذلك
.......................


وحكاية سلمان رشدي أشبه ما تكون بقصص الخيال التي نادرا ما تتجسد على أرض الواقع. إنها قصة رجل مغمور لا يسمع به، احترف مهنة الكتابة في زمن كثر فيه المدعون، وذات يوم قرر أن يكتب عن الإسلام، فكتب "آيات شيطانية" التي رفعته إلى مصاف الرجال المشاهير، وبين عشية أو ضحاها، لفت أنظار العالم كله إليه،
فصار سلمان رشدي حينئذ من أشهر الناس على الإطلاق لدرجة أنه استدعي من طرف الرئيس الفرنسي في قصر (الإيليزيه) بباريس قصد تكريمه، مع العلم أن فرنسا نفسها أصدرت قرارا بمنع كتاب المفكر "رجاء غارودي" المعنون بـ: "الأساطير المؤسسة للدولة الإسرائيلية" من الصدور وفرضت على كاتبه غرامة مالية بتهمة "العداء للسامية" مع أن كتابه جار على النسق العلمي!! وهكذا كان الإسلام مطية يتخذها الطاعنون ليبلغوا قمة المجد والشهرة بالرغم من تفاهة مؤلفاتهم وضعف مستواهم العلمي والأدبي.


فهل يمكن محاورة الغرب بوجود هكذا حكام ، حيث يقال انهم يمثلون شعوبهم لانهم وصلوا الى السلطة من خلال الصندوق الانتخابي


 

اديب اديب

عضو جديد
إنضم
19 أبريل 2009
المشاركات
1,331
مجموع الإعجابات
82
النقاط
0
وانا ادلكم على رجل يقود ذلك ولا تلتفتوا بعده لاي حاكم عربي موجود اليوم لان حكامنا جميعهم بلا استثناء
هم من اوصلونا لهذا الحد من الذل والمهانة وهم من اعطوا الغرب جرأته هذه في التعدي علينا

http://www.arab-eng.org/vb/t219944.html#post1828383
 
إنضم
16 مايو 2008
المشاركات
117
مجموع الإعجابات
5
النقاط
0
عاجل / قامت كنيسة ويستبورو بابتيست تشيرش بحرق نسخة من القرآن الكريم / فيديو



الأمة اليوم - الأخبار :-

فى حلقة جديدة من حلقات الحرب الصليبية نفذ القس الصليبي الحاقد فريد فيلبس كاهن كنيسة ويستبورو بابتيست تشيرش تهديده بحرق نسخة من القرآن الكريم وسط حالة من الصمت من المجتمع الأمريكى التي تبثها تلك الكنيسة.


وعمد القس فريد فيلبس إلى تنفيذ مخطط حرق القرآن رغم إلغاء كنيسة دوف وورلد أوتريتش لتهديداتها بحرق القرآن، حيث قال القائمون على كنيسة ويستبورو إن القس تيرى جون راعى كنيس دوف وورلد أوتريتش كان 'جبانا' لذلك هم سينفذون الخطة.
 
إنضم
16 مايو 2008
المشاركات
117
مجموع الإعجابات
5
النقاط
0
مفكرة الاسلام: نشر مركز السياسة الأمنية الأمريكي تقريرًا تحت عنوان "الشرعية الإسلامية.. خطر على الولايات المتحدة الأمريكية".
ووصف التقرير الشرعية الإسلامية الغراء بأنها "عقيدة اجتماعية سياسية شمولية"، مؤكدًا أنها على الرغم من اعتمادها على قواعد روحية، تشكل دليلًا شاملًا للعمل في المجالات الاقتصادية والاجتماعية والعسكرية والحقوقية والسياسية.
وأعد التقرير فريق يضم 19 مسؤولًا أمنيًا سابقًا برئاسة الجنرال ويليام بويكين الذي كان يشغل منصب نائب مساعد وزير الدفاع الأمريكي لشؤون الاستخبارات في عهد الرئيس السابق جورج يوش.
ربط الإسلام بـ"الإرهاب":
وزعم التقرير أن هناك علاقة بين الإسلام وما يسمى بـ"الإرهاب"، مشيرًا إلى أن الجهود التي يبذلها الرئيس الأمريكي باراك أوباما لإقامة العلاقات مع منظمات تدعو لانتشار الشريعة.
ادعى التقرير أن جهود أوباما هذه ترجع إلى "عدم فهم الخطر الإرهابي للطبيعة الإسلامية"، على حد افترائه.
وندد التقرير بسياسة الرئيس الأمريكي الهادفة إلى تطبيع العلاقات مع العالم الإسلامي، ودعا أوباما إلى التخلي عن موقفه الحالي من الإسلام، مشيرًا إلى أن سياسته في هذا المجال قد تزيد من احتمال وقوع أعمال "إرهابية" جديدة في الأراضي الأمريكية.
دعم التيارات المعتدلة والإصلاحية:
ودعا التقرير للاعتماد على السيناريوهات التي استخدمت ضد الأيديولوجية الشيوعية في فترة الحرب الباردة مع الاتحاد السوفيتي.
وأوصى بدعم ما وصفها بالتيارات المعتدلة والإصلاحية في الإسلام" و"التصدي لمن يحاول فرض سيطرة الإسلام على العالم".

http://www.islammemo.cc/akhbar/American/20.../16/106919.html

ان هؤلاء يصنعون الكراهية ويعشقون الحروب والقتل والتدمير
ان الاسلام كله خير​
 
أعلى