لا تأكل نفسك

odwan

عضو داعم للملتقى
عضو داعم
إنضم
21 نوفمبر 2002
المشاركات
3,202
مجموع الإعجابات
139
النقاط
0
لا تأكل نفسك

********************************

يقول جون جوزيف :
قرحة المعدة لا تأتي مما تأكله ، بل مما يأكلك .
إنه القلق والاكتئاب والهم والحزن هم ما يأكلون المرء منا ! .

فالقلق يسبب توتر الأعصاب واعتلال المزاج .. وتوتر الأعصاب

يحول العصارة الهاضمة في المعدة إلى عصارات سامة تنهش جدرانها فتصيبها بالقرحة ،

وكثيرا من الأطباء يُرجع بعض الأمراض كالسكر وبعض أمراض القلب وبعض أمراض المخ

إلى القلق والاكتئاب والخوف من المجهول .
إن أكثر الأخطاء التي نرتكبها في حق أنفسنا هي أن نُسلم هذه النفس

إلى القلق والاكتئاب ومشاعر الإخفاق والإحباط .

كثير منا يقفون مكتوفي اليد أمام أول عقبة تعترض طريقهم ، فيُسيلون الدمع مدرارا ،

ويكتنفهم الحزن والألم وكأنهم ينتقمون من أنفسهم بالهم والأرق والاكتئاب .

وبالرغم من أن عجلة الحياة تدور ..

إلا أننا كثيرا ما نقف عند لحظات التعاسة والشقاء

ولا نعبرها إلى أيام السعادة والهناء ..

نأخذ نصيبنا من الألم كاملا ولا نصبر حتى ننال حظنا من السعادة ..
ونأكل أنفسنا في شراهة عجيبة ! .

كل البشر يواجهون مشاكل وعراقيل ،
لكن تعاملهم مع هذه المشاكل هو الذي يحدد معدن الرجال ، وعمق نضجهم .

إن مما يروى من حكم الأولين أن ( لا تغضب من شيء لا تستطيع تغييره(

إن عقبات الحياة لا يجب أن نقابلها بضيق وقلق ،
بل نأخذها على أنها دروس نتعلم منها .

لقد طبقت هذا الأمر في حياتي وهالني حجم الفوائد التي تعود علي منه

فكل تجربة غير موفقة هي درس

وأي خسارة يجب أن نأخذها على أنها مصل يقوينا ضد أزمات الحياة .

ودروس الحياة ليست بالمجان ، لذا فلا تتأفف وتحزن حينما تدفع تكاليف تلك الدروس ،
بل كن واعياً نبيهاً ، وتقبل عن طيب نفس أن تدفع الضرائب نظير ما أخذت وتعلمت .

وليكن ثأرك الحقيقي من ملمات الحياة ومشكلاتها هو النجاح الكاسح ،
فلا ترضى بسواه بديلا ،
ليكن ردك على الخسائر بتكرار المحاولة وعدم اليأس .

أما البكاء والقلق والخوف فتلك بضاعة قليلي الحيلة والضعفاء ،
اتركها لهم .. و لينعموا بها .

إشراقة :
لا شئ يصيرنا عظماء مثل الألم العظيم...

منقول من بريدي ...........
 

مواضيع مماثلة

أسامة الحلبي

مشرف في الملتقى العام
إنضم
20 يونيو 2006
المشاركات
2,212
مجموع الإعجابات
456
النقاط
0
موضوع في محله



لقد طبقت هذا الأمر في حياتي وهالني حجم الفوائد التي تعود علي منه

فكل تجربة غير موفقة هي درس

وأي خسارة يجب أن نأخذها على أنها مصل يقوينا ضد أزمات الحياة .


موضوع جميل جداً ... سلمت يداك يا أخي

لكن برأيك كيف يمكن تطبيق ما أشار إليه الكاتب عملياً

ومشكور مرة أخرى
 

odwan

عضو داعم للملتقى
عضو داعم
إنضم
21 نوفمبر 2002
المشاركات
3,202
مجموع الإعجابات
139
النقاط
0
موضوع جميل جداً ... سلمت يداك يا أخي

لكن برأيك كيف يمكن تطبيق ما أشار إليه الكاتب عملياً

ومشكور مرة أخرى
بارك الله فيك على مرورك الرائع وتشرفت بمروركم
أما بالنسبة للرأي الشخصي
الإنسان بطبيعته يحب أن يصل إلى القمة دون الصعود على درجات السلم وهذا خطأ لأن الفشل ليس معناه أننا فاشلون لكن المعنى الحقيقي أن بالفشل يعرف الإنسان أين تقصيره أو خطأه في ذلك الشيء الذي يطمح للوصول إليه فكل شيء يسير على مهل ولا يمكن حصول ذلك ونيله إلا بالثقة بالله ثم السعي وراء الهدف للوصول للمطلوب والمقولة تقول ( ليس المهم الوصول للهدف لكن المهم أننا نسير في إتجاهه ) فالسير بإتجاه الهدف هو الذي يوصلنا للهدف
هذا رأي الشخصي وللنتظر رأي الإخوة الكرام لعلهم يفيدونا بما هو أصلح
وفقكم الله لكل خير
 
التعديل الأخير:

مازن ألحسن

عضو جديد
إنضم
28 يونيو 2010
المشاركات
1,379
مجموع الإعجابات
62
النقاط
0
لا تغضب من شيء لا تستطيع تغييره
ممكن ان نبدأ بأنفسنا في تغيير ماهو سلبي ..وسمعت حكمة اعجبتني فعلا ومؤمن بها ومطبقها في حياتي والحمدلله
وهي: أحصد الكراهيه من صدر عدوك بمسحه من صدرك
مشكورين على طرحكم الموضوع الطيب ..جزاكم الله كل خير
 

odwan

عضو داعم للملتقى
عضو داعم
إنضم
21 نوفمبر 2002
المشاركات
3,202
مجموع الإعجابات
139
النقاط
0
لا تغضب من شيء لا تستطيع تغييره
ممكن ان نبدأ بأنفسنا في تغيير ماهو سلبي ..وسمعت حكمة اعجبتني فعلا ومؤمن بها ومطبقها في حياتي والحمدلله
وهي: أحصد الكراهيه من صدر عدوك بمسحه من صدرك
مشكورين على طرحكم الموضوع الطيب ..جزاكم الله كل خير

بارك الله فيكم وألف شكر على مروركم الرائع
 

4ASINO

عضو جديد
إنضم
18 أغسطس 2010
المشاركات
215
مجموع الإعجابات
5
النقاط
0
بارك الله فيك.. وجزاك عنا خيراا
 

راند7

عضو جديد
إنضم
21 مارس 2010
المشاركات
400
مجموع الإعجابات
17
النقاط
0
كلمات رائعة تبعث الأمل مشكور أخي الكريم
 

angel2009

عضو جديد
إنضم
31 ديسمبر 2008
المشاركات
148
مجموع الإعجابات
4
النقاط
0
لا تغضب من شيء لا تستطيع تغييره
بارك الله فيك اخي على الموضوع وفعلا انا اتبع هذه المقولة في حياتي حيث اني لا احزن من الاشياء التي تكون مفروضة علي وليس بيدي وسيلة لتغييرها وانما عوضا عن ذلك افكر في طريقة للتخلص منها.
 

محسن 9

عضو جديد
إنضم
31 مارس 2006
المشاركات
3,101
مجموع الإعجابات
132
النقاط
0
نعم أخي كلمات رائعة
الناس كل يوم في خسارة وخسارة كبيرة جدا سواء مادية أو معنوية لتصل إلى خسارة الوطن
فنحن نأكل أنفسنا وأولادنا ومجتمعنا ووطننا للاسف
السؤال الذي يطرح نفسه
لماذا حصلت كل هذه الخسائر ابتداء من شخص بأكل بعضه إلى وطن يأكل بعضه
والجواب يفهمه كل جاهل ومتعلم يفهمه الكبير والصغير
الجواب لأننا فقدنا ثقتنا بالله عندما نتعرض لخسارة أو لمرض أو لحرب أو لقتل أو أو أو لأي شيء لانريده
لنثق بالله عند حدوث أي محنة نتعرض لها فنجد أننا لم نخسر سوى دنيا بما فيها كل شيء فاني لايسوى حتى مجرد رفة عين تغير مما نحمله من ثقة بالله
فلنثق بالله
ومثال بسيط جدا عند حدوث حرب لاسمح الله هناك هزيمة وهناك نصر هناك موت وهناك الكثبر
والله سبحانه يقول ( أن تنصروا الله ينصركم )
كبف ينصرنا الله تعالى عندما ننهزم أو حتى تجري الدماء من عروق المقاتلين الشرفاء
ينصرهم أما بهزم عدوهم وهذا نصر في الدنيا
وإما بشهادة وهو نصر لانه في اعلى درجة في الجنة
وهناك أمثلة كثيرة نجد أننا نأكل أنفسنا لاننا لم نعطي حق الخالق كما يجب
فالثقة بالله في كل أمورنا تجعلنا لانأكل بعضنا ولا أنفسنا ولا أوطاننا
بل نأكل ما يغذي فكرنا وهو أن نقول لاحول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
عندما نقول الحمد لله على كل حال
عندما نقول حسبنا الله ونعم الوكيل
ونستقيم في أن نجعل الله تعالى ورسوله الأما م في كل تصرفاتنا وأعمالنا وتفكيرنا
لنستقيم
بحوث أخوكم محسن
 
التعديل الأخير:

اللبيب محمود

عضو جديد
إنضم
22 أبريل 2010
المشاركات
303
مجموع الإعجابات
13
النقاط
0
إذاطبقناوصايا النبي صلى الله عليه وسلم فسوف تنشرح صدورنا ونبتعد عن الإكتئاب.
واحاديث النبي صلى الله عليه وسلم كثيرة لانستطيع حصرها هنا ولاكن أنظروا إلى هذا الحديث فيمامعناه:
عن إبن عباس رضي الله عنهما قال : كنت خلف رسول الله صلى الله عليه وسلم يوما فقال :" يا غلام ! إني أعلمك كلمات احفظ الله يحفظك احفظ الله تجده تجاهك إذا سألت فاسأل الله و إذا استعنت فاستعن بالله و اعلم أن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشيء لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك و لو اجتمعوا على أن يضروك بشيء لم يضروك بشيء إلا قد كتبه الله عليك جفت الأقلام و رفعت الصحف . ‌”

وأن ماأصابك لم يكن ليخطأك وماأخطأك لم يكن ليصيبك
وفي هذه الأية
((مَا أَصَابَ مِنْ مُصِيبَةٍ فِي الْأَرْضِ وَلَا فِي أَنْفُسِكُمْ إِلَّا فِي كِتَابٍ مِنْ قَبْلِ أَنْ نَبْرَأَهَا إِنَّ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ لِكَيْ لَا تَأْسَوْا عَلَى مَا فَاتَكُمْ وَلَا تَفْرَحُوا بِمَا آتَاكُم ))

جزاكم الله خيرا
 
أعلى