كيف تقيم عرضا للعمل بالخليج

معاذ يونس

عضو جديد
إنضم
22 يناير 2009
المشاركات
1
مجموع الإعجابات
0
النقاط
0


كيف تقيم عرضا للعمل بالخليج
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،
تلقيت العديد من الرسائل الإلكترونية في الفترة الأخيرة من عدد من الزملاء في مصر بشأن عروض توظيف للعمل في الخليج للعدد من الوظائف المتنوعة.
ولاحظت أيضا أن الشركات التي تقوم بتقديم عروض التوظيف هذه تستغل بطريقة أو بأخرى الوضع الحالي في مصر وتقوم بتقديم عروض بخسة وأن بعض الزملاء (وأقول بعض وليس كل) يسرعون في قبول هذه العروض ظنا منهم أن الخلاص في السفر للعمل بإحدى دول الخليج.
وقد لاحظت أنهم عند تقييمهم للعرض يفتقدون للعديد من النقاط التي تساعدهم على اتخاذ القرار السليم، لذا رأيت أن أذكر هنا بعض الأمور لعلها تفيد أي من الزملاء.
عند الحديث عن العمل في الخليج، لابد للزميل الذي يريد أن يترك بلده ويعمل في دولة من دول الخليج أن يأخذ في اعتباره بعض الأمور منها:
الراتب
الراتب يجب أن يشتمل على راتب أساسي + بدلات

ويختلف الراتب الأساسي من دولة لأخرى. ولذا يتعين على الزميل أن يستفسر عن متوسط الرواتب في مهنته في الدولة التي يعتزم السفر إليها، وأن يجري بحثا مسهبا على الإنترنت لكي يصل إلى تصور معقول.
علما بأنني لاحظت مؤخرا أن الشركات تعرض راتبا منخفضا نسبيا على الزملاء الراغبين في العمل في الخليج. كما لاحظت أن الكثير من الزملاء يقبلون على تلك العروض ولا يشعرون بالمشكلة إلا بعد توقيعهم على العقد وقبولهم لشروطه ووصولهم إلى الدولة التي يرغبون العمل فيها.


ما هي تلك البدلات؟
بدل السكن: يتعين على الزميل أن يعرف جيدا أن أسعار إيجار الشقق في الخليج مرتفعة جدا مقارنة بدولته - كما يتعين عليه أن يحدد قبل سفر ما هو نوع السكن (عائلي أم سكن أعزب مشترك...الخ)
بدل الأثاث: أقصد هنا بدل الفرش للمنزل أو الشقة التي يعتزم الزميل أن يستأجرها – مثل هذا النوع من البدلات عادة ما تعطيه الشركات للجنسيات الأخرى إلا أنهم يحذفونه من العرض عند التفاوض مع الزملاء من مصر أو بعض البلاد الأخرى.
بدل المواصلات: نظر لصعوبة استخراج رخصة قيادة في دول الخليج، يتعين على الزميل أن يدرج هذا البدل في عقده حتى يمكنه أن يستأجر سيارة من وإلى عمله (علما بأن المواصلات العامة في الخليج ليست شائعة وعليه أن يستأجر تاكسي أو سيارة أخرى تقوم بتوصيله إلى ومن مقر عمله.)
تذاكر السفر: على كل زميل يرغب في العمل بإحدى دول الخليج أن يدرك تماما أن الشركة يجب أن تتحمل تذاكر السفر من وإلى دولته مرة واحدة في السنة وعليه أن يجعل ذلك الشرط مكتوبا صراحة في عقد العمل.
التأمين الطبي
وهذا أمر يجب على الزميل ألا يتهاون فيه نهائيا نظرا لارتفاع أسعار الدواء والمستشفيات في الخليج بشكل يصعب عليه تصوره وهو في بلده. ففي بعض دول الخليج يتراوح سعر الكشف العادي في عيادة أو مستشفى خاصة من 200 إلى 600 جنيه مصري.
مصروفات تعليم / المدارس
أرجو من الزميل المتزوج ألا يغفل هذا الأمر عند التعاقد حتى لو قرر أن يترك أولاده في بلده، فبعد فترة من الغربة سيجد نفسه مضطرا إلى أن يستقدم أولاده ليقيموا معه وسيفاجأ بمصروفات التعليم الفلكية في الخليج. هناك بعض الشركات التي تشارك في هذه المصروفات.
تكاليف المعيشة
أقصد هنا تكاليف الطعام والشراب والاتصالات الهاتفية والإنترنت والرحلات والعزومات والأنشطة الترفيهية والاجتماعية الأخرى.
وملخص القول هي أن تكاليف المعيشة للزميل المتزوج (أسرة مكونة من زوج وزوجة وطفلين على الأقل) لن تقل بأي حال من الأحوال عن 3500 إلى 4500 ريال سعودي/قطري/درهم إمارتي.
وهناك بعض الأسر التي تزيد تكاليف معيشتها عن ذلك ولكن ذلك هو الحد الأدنى.
أما بالنسبة لتكاليف المعيشة للزميل الأعزب فهي لن تقل بكل المقاييس عن 2000 إلى 2500 ريال سعودي/قطري/درهم إمارتي.

ثم يقوم الزميل بحساب التالي:
تكاليف المعيشة + إيجار الشقة + المواصلات +الاتصالات الهاتفية والإنترنت+الدواء (لا قدر الله) = تكاليفه الشهرية (المبلغ الذي سينفقه في الشهر).​

ولذلك فعندما يتلقى أحد الزملاء عرضا للعمل في الخليج ويكون المبلغ المذكور مبلغا إجماليا بدون هذه التفاصيل، فعليه أن يقوم بتفصيل الراتب الإجمالي على تلك البنود أعلاه.

الجانب الاجتماعي
بقيت نقطة أخيرة أو أن اذكرها ألا وهي الجانب الاجتماعي. فعلى الزميل الذي يريد أن يترك بلده ويعمل في دولة أخرى أن يدرك تماما أن هناك جانبا اجتماعيا مهما للغاية سيفقده وهو علاقاته بزملائه وأهله. وعليه أن يستوعب ذلك جيدا وأن يكون مستعدا له.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أخوكم
محمد عبد المعز
 
أعلى