كيفعرفت الملآئكة ولماذا سجدوا

عبدالقادرحسن

عضو جديد
إنضم
8 فبراير 2009
المشاركات
190
مجموع الإعجابات
8
النقاط
0
[font=qcf_bsml]ﭧ ﭨ ﭷ ﭸ ﭹ ﭺ ﭻ ﭽ [font=qcf_p006]ﭑ ﭒ ﭓ ﭔ ﭕ ﭖ ﭗ ﭘ ﭙ[/font][font=qcf_p006]ﭚ[/font][font=qcf_p006] ﭛ ﭜ ﭝ ﭞ ﭟ ﭠ ﭡ ﭢ ﭣ ﭤ ﭥ ﭦ ﭧ[/font][font=qcf_p006]ﭨ[/font][font=qcf_p006] ﭩ ﭪ ﭫ ﭬ ﭭ ﭮ ﭯ ﭰ ﭱ ﭲ ﭳ ﭴ ﭵ ﭶ ﭷ ﭸ ﭹ ﭺ ﭻ ﭼ ﭽ ﭾ ﭿ ﮀ ﮁ ﮂ ﮃ ﮄ ﮅ ﮆ ﮇ[/font][font=qcf_p006]ﮈ[/font][font=qcf_p006] ﮉ ﮊ ﮋ ﮌ ﮍ ﮎ ﮏ ﮐ ﮑ[/font][font=qcf_p006]ﮒ[/font][font=qcf_p006] ﮓ ﮔ ﮕ ﮖ ﮗ ﮘ ﮙ ﮚ ﮛ ﮜ ﮝ ﮞ ﮟ ﮠ ﮡ ﮢ ﮣ ﮤ ﮥ ﮦ ﮧ ﮨ ﮩ ﮪ ﮫ ﮬ ﮭ ﮮ ﮯ ﮰ ﮱ ﯓ ﯔ [/font][font=qcf_bsml]ﭼ[/font]البقرة: ٣٠ – ٣٤

بين الله تبارك وتعالي للملائكة والجن أنه خالق آدم وجاعله وذريته خلفاء في الأرض فتنفعل لهم الموجودات في الأرض تبعا لرغباتهم وأنهم يكونوا في أعمال لخدمة الأنس وتبعا للأنبياء والرسل من الأنس ولذلك نجد بعض الإنس يستطيع تسخير الجن .........نظر الملائكة والجن في اللوح المحفوظ (أم الكتاب ) فوجدوا أن الأنس سيسفكون الدم ويفسدون في الأرض( إن الله تبارك وتعالي حين خلق الخلق جعل لكل شئ وظيفة فإذا أدأ وظيفته كان الصلاح و إذا منع من وظيفته أو حول عنها كان الفساد وهنا يتوجب الإصلاح ) وتطلعوا أن يكونوا هم الخلفاء وكتموا ذلك
أم آبليس فكان في نفسه كبر......بين الله لهم أن اللوح المحفوظ شئ من علمه وأنه يعلم ما يبدون وما يكتمون وعلم آدم أسماء أشياء فذهبوا للوح المحفوظ فلم يجدوا علمها

[/font]
بدء الخلق
الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله..قال رسول الله ( كان الله ولا شئ معه/قبله/غيره وكان عرشه على الماء وكتب فى الذكر/اللوح المحفوظ كل شئ وخلق السموات والأرض ) البخاري وقال( أول ما خلق الله القلم وقال له اكتب فقال ما اكتب قال اكتب ما هو كائن إلى يوم القيامة ) أبو داود والترمذي وغيرهما وقال(قدر الله مقادير الخلائق قبل أن يخلق السموات والأرض بخمسين ألف سنة ) مسلم (السموات والأرض فى الكرسي (كرس جعل الشئ طبقات ) كحلقة ملقاة فى فلاة (صحراء واسعة غزيرة الرمال ) والكرسي فى العرش (السقف..محل تدبير شئون الملك وغيرها ) كحلقة ملقاة فى فلاة) ابن حبان واحمد وقال(....ما من شئ لم أكن أريته إلا رأيته فى مقامي هذا حتى الجنة والنار )البخاري..الأحاديث القدسية وصف لمرائي من الله لرسوله ...السموات والأرض كانت رتق( طبقة واحدة )ففتقهما الرحمن ورفع السموات بغير عمود نرها و وازن رفعها عن الأرض وكل سماء عن سابقتها وزين السماء الدنيا بمصابيح وجعلها رجوما للشياطين ( المصبح ما يستضاء به سوء كان شمعة أو فتيلة وزيت أو غيرها والنار ما يشتعل والضوء يخرج منه فينعكس على الأشياء نورا فتبصر ) ( مثلهم كمثل الذي استوقد نارا فلما أضاءت ما حوله ذهب الله بنورهم وتركهم فى ظلمات لا يبصرون ) البقرة والسماء الدنيا تعلو الارضين السبع المفروشة وكل سماء تعلو سابقتها مسيرة خمسمائة عام حتى السابعة ثم مسيرة خمسمائة عام فالكرسي ثم مسيرة خمسمائة عام فماء والعرش فوق الماء..ويخلق ما لا تعلمون..والله فوق كل ذلك ولا يخفى عليه شئ من أعمال بني آدم...النجم فى اللغة الطلوع أو الظهور ونجم الأرض هو كل نبات ليس له ساق والشجر لغة التشابك والزرع له ساق وفروع وأغصان مشتجرة وما يظهر فى السماء منفصل نجم ومجموعة شجر
والنجوم يهتدي بها فى ظلمات البر والبحر...والله يهدى الصراط المستقيم...والنجم والشجر يسجدان بكيفية يعلمها الله وجميع الأجرام السماوية فى حركة دائبة وذات سرعات وكتل يصعب تقدرها أو تخيلها ومن ضبط القيوم تبارك وتعالى لإثقالها وسرعتها المتغيرتين باستمرار والموازنة بينهما يكون ارتباط السموات والأرض(كل ما على و سافل) الشئ عندما يدور بسرعة بمرور الزمن تزيد سرعته ويرى كأنه حلقة ورؤية الرسول صلى الله عليه وسلم السموات والكرسي كأنها حلق دلاله على ترقيه وانزواء الكون له بقدرة الله تبارك وتعالى...إذا تغيرت سرعة أو كتلة الأجرام انفرط الكون(فلا اقسم بمواقع النجوم.وانه لقسم لو تعلمون عظيم)الواقعة(وإذا النجوم إنكدرت) التكوير الكد ر الإسراع والانقضاض وضد الصفو(إذا السماء انفطرت .وإذا الكواكب انتثرت)الانفطار عادت سيرتها الأولى وانتثرت تفرقة فى سرعة وانفجرت شظايا..الفلك لغة الاستدارة والحركة الدائرية أو شكل قوس ولذلك تطلق على الأجرام السماوية وحركتها حول نفسها وغيرها وكذا السفائن..الشمس والقمر والأرض حركتهن بحسبان ومنها يعرف الليل والنهار وأوائل الشهور والفصول والسنين وحركة الإحياء وتكاثرها والريح والمطر ومواقيت العبادات وغيرها وكل ذلك بميزان فعلى الإنسان أنَ يحافظ على موازين الأرض والتعامل فلا يتعدى الاعتدال والتقسيم بالقسط ووصول الحق إلى مستحقه وأحق الحق لا اله إلا الله وموازينه التي انزلها فى كتبه وأرسل بها رسله...إذا غفل الناس عن ذلك ظهر الفساد فى البر والبحر وكان ذلك إيذانا بقبض الأرض المبسوط وطي السماء الطباق ونصبت موازين الحق تبارك وتعالى لمن غفل وضيع ولمن حافظ وادي ...ولله الأمر من قبل ومن بعد
 

علي محمود فراج

عضو تحرير المجلة
إنضم
11 سبتمبر 2007
المشاركات
2,896
مجموع الإعجابات
434
النقاط
83

تحرى الدقة عندما تتحدث في الدين
و لا مكان هنا للخرافات و التخيلات
...............
هنا مسموح فقط بما هو موثق
الآيات القرآنية لا تظهر
و قد تكرر هذا عدة مرات
فهل يعجبك ان تبدو الآيات القرآنية مكتوبة مثل الطلاسم ؟
هل هذا جهل منك أم تعمد ؟
...............
من قال لك أن الجن و الملائكة نظروا في اللوح المحفوظ ؟
ما هو الدليل على ذلك ؟
ما هو مصدر هذا الكلام ؟
.................
الأحاديث التي ذكرتها أنت عند البخاري و مسلم و غيرهما .. لماذا لم تذكر رقم الحديث و رقم المجلد و رقم الصفحة
هل يجب علينا أن نرهق أنفسنا في المراجعة لنتأكد من صحة وجود هذه الأحاديث في تلك الكتب ؟
......................
ما مصدر هذا الكلام ؟
والكرسي فى العرش (السقف..محل تدبير شئون الملك وغيرها ) كحلقة ملقاة فى فلاة
................
ما هو مصدر هذا الكلام ؟
وكل سماء تعلو سابقتها مسيرة خمسمائة عام حتى السابعة ثم مسيرة خمسمائة عام فالكرسي ثم مسيرة خمسمائة عام فماء والعرش فوق الماء
....................
عندما نحذف لك موضوع فاعلم أنه مرفوض بسبب التخاريف و الإدعاءات التي يحتويها
فما معنى أنك تطرحه مرة أخرى
...........
هل يتوجب علينا أن نحذف و أنت تعرض نفس الموضوع مرة أخرى
...................
كل المطلوب منك هو أن تعرض كلام موثق توثيق محترم
و منقول عن أهل العلم
باختصار :
لا مكان للتخاريف في هذا الملتقى


 

عبدالقادرحسن

عضو جديد
إنضم
8 فبراير 2009
المشاركات
190
مجموع الإعجابات
8
النقاط
0
هذا المقال عليه تصريح من مجمع البحوث الاسلامية للازهرعام 1999 و2002 ضمن كتابي الدين والايمان والعلم والدولة في منظور الاسلام
 
أعلى