قصيدة الذبيح الصاعد للشاعر مفدي زكريا

إنضم
21 أغسطس 2008
المشاركات
318
مجموع الإعجابات
3
النقاط
18
قصيدة ( الذبيح الصاعد ) للشاعر مفدي زكريا قالها في غمرة لهيب الثورة الجزائرية ؛ أي بتاريخ 18 من جوان 1956م بالسجن الرهيب بربروس ، يصور فيها أول حكم بالإعدام عن طريق المقصلة للشهيد ( أحمد زبانا) – رحمه الله – فكانت شامة في جبين الشعر الثوري الجزائري بعامة .

[FONT=&quot] [/FONT]
[FONT=&quot]قام يختال كالمسيح وئيدا يتهادى نشوانَ، يتلو النشيدا[/FONT][FONT=&quot]

[/FONT]
[FONT=&quot]باسمَ الثغر، كالملائك، أو كالطفل، يستقبل الصباح الجديدا[/FONT][FONT=&quot]

[/FONT]
[FONT=&quot]شامخاً أنفه، جلالاً وتيهاً رافعاً رأسَه، يناجي الخلودا[/FONT][FONT=&quot]

[/FONT]
[FONT=&quot]رافلاً في خلاخل، زغردت تملأ من لحنها الفضاء البعيدا[/FONT][FONT=&quot]!

[/FONT]
[FONT=&quot]حالماً، كالكليم، كلّمه المجد، فشد الحبال يبغي الصعودا[/FONT][FONT=&quot]

[/FONT]
[FONT=&quot]وتسامى، كالروح، في ليلة القدر، سلاماً، يشِعُّ في الكون عيدا[/FONT][FONT=&quot]

[/FONT]
[FONT=&quot]وامتطى مذبح البطولة معراجاً، ووافى السماءَ يرجو المزيدا[/FONT][FONT=&quot]

[/FONT]
[FONT=&quot]وتعالى، مثل المؤذن، يتلو… كلمات الهدى، ويدعو الرقودا[/FONT][FONT=&quot]

[/FONT]
[FONT=&quot]صرخة، ترجف العوالم منها ونداءٌ مضى يهز الوجودا[/FONT][FONT=&quot]:

[/FONT]
[FONT=&quot]اشنقوني، فلست أخشى حبالا واصلبوني فلست أخشى حديدا[/FONT][FONT=&quot]

[/FONT]
[FONT=&quot]وامتثل سافراً محياك جلادي، ولا تلتثم، فلستُ حقودا[/FONT][FONT=&quot]

[/FONT]
[FONT=&quot]واقض يا موت فيّ ما أنت قاضٍ أنا راضٍ إن عاش شعبي سعيدا[/FONT][FONT=&quot]

[/FONT]
[FONT=&quot]أنا إن مت، فالجزائر تحيا، حرة، مستقلة، لن تبيدا[/FONT][FONT=&quot]

[/FONT]
[FONT=&quot]قولةٌ ردَّد الزمان صداها قدُسِياً، فأحسنَ الترديدا[/FONT][FONT=&quot]

[/FONT]
[FONT=&quot]احفظوها، زكيةً كالمثاني وانقُلوها، للجيل، ذكراً مجيدا[/FONT][FONT=&quot]

[/FONT]
[FONT=&quot]وأقيموا، من شرعها صلواتٍ، طيباتٍ، ولقنوها الوليدا[/FONT][FONT=&quot]

[/FONT]
[FONT=&quot]زعموا قتلَه…وما صلبوه، ليس في الخالدين، عيسى الوحيدا[/FONT][FONT=&quot]!

[/FONT]
[FONT=&quot]لفَّه جبرئيلُ تحت جناحيه إلى المنتهى، رضياً شهيدا[/FONT][FONT=&quot]

[/FONT]
[FONT=&quot]وسرى في فم الزمان "زَبَانا"… مثلاً، في فم الزمان شرودا[/FONT][FONT=&quot]

[/FONT]
[FONT=&quot]يا"زبانا"، أبلغ رفاقَك عنا في السماوات، قد حفِظنا العهودا[/FONT][FONT=&quot]

[/FONT]
[FONT=&quot]واروِ عن ثورة الجزائر، للأفلاك، والكائنات، ذكراً مجيدا[/FONT][FONT=&quot]

[/FONT]
[FONT=&quot]ثورةٌ، لم تك لبغي وظلم في بلاد، ثارت تفُكُّ القيودا[/FONT][FONT=&quot]

[/FONT]
[FONT=&quot]ثورةٌ، تملأ العوالمَ رعباً وجهادٌ، يذرو الطغاةَ حصيدا[/FONT][FONT=&quot]

[/FONT]
[FONT=&quot]كم أتينا من الخوارق فيها وبهرنا، بالمعجزات الوجودا[/FONT][FONT=&quot]

[/FONT]
[FONT=&quot]واندفعنا مثلَ الكواسر نرتادُ المنأيا، ونلتقي البارودا[/FONT][FONT=&quot]

[/FONT]
[FONT=&quot]من جبالٍ رهيبة، شامخات، قد رفعنا عن ذُراها البنودا[/FONT][FONT=&quot]

[/FONT]
[FONT=&quot]وشعاب، ممنَّعات براها مُبدعُ الكون، للوغى أُخدودا[/FONT][FONT=&quot]

[/FONT]
[FONT=&quot]وجيوشٍ، مضت، يد الله تُزْجيها، وتَحمي لواءَها المعقودا[/FONT][FONT=&quot]

[/FONT]
[FONT=&quot]من كهولٍ، يقودها الموت للنصر، فتفتكُّ نصرها الموعودا[/FONT][FONT=&quot]

[/FONT]
[FONT=&quot]وشبابٍ، مثل النسورِ، تَرامى لا يبالي بروحه، أن يجودا[/FONT][FONT=&quot]

[/FONT]
[FONT=&quot]وشيوخٍ، محنَّكين، كرام مُلِّئت حكمةً ورأياً سديدا[/FONT][FONT=&quot]

[/FONT]
[FONT=&quot]وصبأيا مخدَّراتٍ تبارى كاللَّبوءات، تستفز الجنودا[/FONT][FONT=&quot]

[/FONT]
[FONT=&quot]شاركتْ في الجهاد آدمَ حواهُ ومدّت معاصما وزنودا[/FONT][FONT=&quot]

[/FONT]
[FONT=&quot]أعملت في الجراح، أنملَها اللّدنَ، وفي الحرب غُصنَها الأُملودا[/FONT][FONT=&quot]

[/FONT]
[FONT=&quot]فمضى الشعب، بالجماجم يبني أمةً حرة، وعزاً وطيدا[/FONT][FONT=&quot]

[/FONT]
[FONT=&quot]من دماءٍ، زكية، صبَّها الأحرارُ في مصْرَفِ البقاء رصيدا[/FONT][FONT=&quot]

[/FONT]
[FONT=&quot]ونظامٍ تخطُّه ((ثورة التحرير)) كالوحي، مستقيماً رشيدا[/FONT][FONT=&quot]

[/FONT]
[FONT=&quot]وإذا الشعب داهمته الرزايا، هبَّ مستصرخاً، وعاف الركودا[/FONT][FONT=&quot]

[/FONT]
[FONT=&quot]وإذا الشعب غازلته الأماني، هام في نيْلها، يدُكُّ السدودا[/FONT][FONT=&quot]

[/FONT]
[FONT=&quot]دولة الظلم للزوال إذا ما أصبح الحرّ للطَّغامِ مَسودا[/FONT][FONT=&quot]!

[/FONT]
[FONT=&quot]ليس في الأرض سادة وعبيد كيف نرضى بأن نعيش عبيدا؟[/FONT][FONT=&quot]!

[/FONT]
[FONT=&quot]أمن العدل، صاحب الدار يشقى ودخيل بها، يعيش سعيدا؟[/FONT][FONT=&quot]!

[/FONT]
[FONT=&quot]أمن العدل، صاحبَ الدار يَعرى، وغريبٌ يحتلُّ قصراً مشيدا؟[/FONT][FONT=&quot]

[/FONT]
[FONT=&quot]ويجوعُ ابنها، فيعْدمُ قوتاً وينالُ الدخيل عيشاً رغيداً؟؟[/FONT][FONT=&quot]

[/FONT]
[FONT=&quot]ويبيح المستعمرون حماها ويظل ابنُها، طريداً شريدا؟؟[/FONT][FONT=&quot]

[/FONT]
[FONT=&quot]يا ضَلال المستضعَفين، إذا هم ألفوا الذل، واستطابوا القعودا[/FONT][FONT=&quot]!!

[/FONT]
[FONT=&quot]ليس في الأرض، بقعة لذليل لعنته السما، فعاش طريدا[/FONT][FONT=&quot]…

[/FONT]
[FONT=&quot]يا سماء، اصعَقي الجبانَ، ويا أر ض ابلعي، القانع، الخنوعَ، البليدا[/FONT][FONT=&quot]

[/FONT]
[FONT=&quot]يا فرنسا، كفى خداعا فإنّا يا فرنسا، لقد مللنا الوعودا[/FONT][FONT=&quot]

[/FONT]
[FONT=&quot]صرخ الشعب منذراً، فتصامَمْتِ، وأبديت جَفوة وصدودا[/FONT][FONT=&quot]

[/FONT]
[FONT=&quot]سكت الناطقون، وانطلق الرشاش، يلقي إليكِ قولاً مفيدا[/FONT][FONT=&quot]:

([/FONT]
[FONT=&quot]نحن ثرنا، فلات حين رجوعٍ أو ننالَ استقلالَنا المنشودا[/FONT][FONT=&quot])

[/FONT]
[FONT=&quot]يا فرنسا امطري حديداً ونارا واملئي الأرض والسماء جنودا[/FONT][FONT=&quot]

[/FONT]
[FONT=&quot]واضرميها عرْض البلاد شعاليلَ، فتغدو لها الضعاف وقودا[/FONT][FONT=&quot]

[/FONT]
[FONT=&quot]واستشيطي على العروبة غيظاً واملئي الشرق والهلال وعيدا[/FONT][FONT=&quot]

[/FONT]
[FONT=&quot]سوف لا يعدَمُ الهلال صلاحَ الدين، فاستصرِخي الصليب الحقودا[/FONT][FONT=&quot]

[/FONT]
[FONT=&quot]واحشُري في غياهب السجن شعبا سِيمَ خسفاً، فعاد شعباً عنيدا[/FONT][FONT=&quot]

[/FONT]
[FONT=&quot]واجعلي "بربروس" مثوى الضحايا إن في بربروس مجداً تليدا[/FONT][FONT=&quot]!!

[/FONT]
[FONT=&quot]واربِطي، في خياشم الفلك الدوَّ ار حبلاً، وأوثقي منه جيدا[/FONT][FONT=&quot]

[/FONT]
[FONT=&quot]عطلى سنة الاله كما عطلتِ من قبلُ "هوشمينَا المَريدا[/FONT][FONT=&quot]…

[/FONT]
[FONT=&quot]إن من يُهمل الدروس، وينسى ضرباتِ الزمان، لن يستفيدا[/FONT][FONT=&quot]…

[/FONT]
[FONT=&quot]نسيَت درسَها فرنسا، فلقنَّا فرنسا بالحرب، درساً جديداً[/FONT][FONT=&quot]!

[/FONT]
[FONT=&quot]وجعلنا لجندها "دار لقمَا نَ قبوراً، ملءَ الثرى ولحودا[/FONT][FONT=&quot]!

[/FONT]
[FONT=&quot]يا "زبانا" ويا رفاق "زبانا" عشتمُ كالوجود، دهراً مديدا[/FONT][FONT=&quot]

[/FONT]
[FONT=&quot]كل من في البلاد أضحى "زبانا" وتمنى بأن يموت "شهيدا[/FONT][FONT=&quot]"!!

[/FONT]
[FONT=&quot]أنتم يا رفاقُ، قربانُ شعب كنتم البعثَ فيه والتجديدا[/FONT][FONT=&quot]!!

[/FONT]
[FONT=&quot]فاقبلوها ابتهالةً، صنع الرشاشُ أوزانهَا، فصارت قصيدا[/FONT][FONT=&quot]!!

[/FONT]
[FONT=&quot]واستريحوا، إلى جوارِ كريمٍ واطمئنوا، فإننا لن نحيدا[/FONT][FONT=&quot]!![/FONT][FONT=&quot][/FONT]
[FONT=&quot]شاعر الثورة الجزائرية مفدي زكريا[/FONT]
 

مواضيع مماثلة

Ramy haddah

عضو جديد
إنضم
31 يناير 2017
المشاركات
14
مجموع الإعجابات
1
النقاط
0
كلام موزون أحسنت القول الى الأمام دائماً
 
أعلى