في طفولتك .. هل كانت لديك أفكار وتصورات مغلوطة ؟؟!

إسلام علي

عضو معروف
إنضم
15 مارس 2005
المشاركات
12,013
مجموع الإعجابات
1,840
النقاط
113
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

حبيت أغير جو المواضيع قليلاً و أعمل موضوع خفيف ظريف
و أنت صغير هل كانت لديك نعتقدات مضحكة أو تصورات مغلوطة وسببت لك مواقف مضحكة أو صدمت بالحقيقة :d

أنا عن نفسي كنت أستغرب جداً كيف تقف الطيور على أسلاك الكهرباء دون أن تتأذي
وحاولت جهدي أن أفهم لماذا ؟؟ :81: و توصلت إن ربنا سبحانه وتعالى خلق لها عازل كهربائي في أرجلها :10:
حتى صدمت بالحقيقى في الإعدادية في دروس العلوم :69:

وإليك بعض ما عند إخواننا في ملتقى أهل الحديث


________________________________


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أعتقد إخوتي أن كل منَّا كان له في طفولته تصورات ومفاهيم وأفكار مغلوطة والكثير منها فيه من الطرافة مافيه .. فليعرض كل منا ما كان في جعبته من مثل ذلك.

أما أنا فحينما كنا في الحرم المكي في طفولتي وبعد ما رأيت تعظيم الناس لبيت رب العالمين وجذبني هذا التوقير لهذا البيت سألت أبي : هل هناك بيت أكبر من هذا في هذه الدنيا ؟
فأجابني بحسن نية لا (وطبعاً كان يقصد في القدر والمكانة) ولكن أنا بعقلية الطفل ظننت أنه أكبر حجماً وصدقت ذلك وظللت فقط أتعجب من ذلك لسنوات بعدها وأقول في نفسي : كيف يكون بيت الله الحرام أكبر البيوت وأنا أرى غيره أكبر حجماً (طولاً وعرضاً) فأجيب نفسي : لعلها من المعجزات الباقية -عقيدة راسخة من الصغر- :)

ولعل هذا يبرز أهمية تحري الدقة في إجابة تساؤلات الأطفال وايصال معلومة صحيحة بأسلوب بسيط يفهمه ، لأن المعلومة التي يتلقاها قد تعلق في ذهنه سنيناً.

كذلك كنت أعتقد أن المذيع أو المعلق الذي يظهر في التلفاز يراني وذلك لأنني كلما ذهبت في جهة من يمين أو يسار وجدته ينظر إليَّ (الوضع نفسه في الصور).

أيضاً كنت أظن في رحلات السفر قديماً أن القمر يسير معنا دائماً ، فلا أراه إلا بجانبنا ونحن نقطع المسافات الطويلة فكان عندي اعتقاد أنه يسير معنا وحينما كان يحاول أحداً من إخوتي أن يقنعني بعكس ذلك كنت أرفض بشدة.

كما كنت دائماً أريد أن أخرج شخصيات ألعاب (صخر والأتاري القديمة) من الشريط الخاص بها وكنت أتساءل لم لا أخرجها وألعب بها على الحقيقة بدلاً من اللعب من خلال التلفاز.
________________________________

* أخوك كان يعتقد جزماً أنَّ أفلام الكرتون شخصيَّات حقيقية ، بل حزن لما كبر وعلم أنَّ ( الكابتن ماجد ، وقريندايزر في آخرين ) رسومات وكذب !

* سمعتُ ابنةَ جارتنا تقول لأمي : لقد عادت أمي من العمرة ، وأنا في الثالثة تقريباً من عمري أو الرابعة ؛ فكنتُ ألاحق أمي في المطبخ - وهي مشغولة - ، وأقول لها : يعني وين يسافر إللي راح عمرة ؟ وهي لا ترد !
فقلتُ لها : الحج مكة والمدينة ، والعمرة جدة والرياض ؟
فأشارت برأسها أن نعم [ تريد التخلص من أذيَّتي ] ؛ فعلقت في رأسي وقتاً ليس بالقصير
!
________________________________

وفي الأمر سعة إن شاء الله
قُلْتُ لِجَابِرِ بْنِ سَمُرَةَ : كُنْتَ تُجَالِسُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ؟ قَالَ : نَعَمْ ؛ كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا صَلَّى الْفَجْرَ جَلَسَ فِي مُصَلَّاهُ حَتَّى تَطْلُعَ الشَّمْسُ فَيَتَحَدَّثُ أَصْحَابُهُ يَذْكُرُونَ حَدِيثَ الْجَاهِلِيَّةِ وَيُنْشِدُونَ الشِّعْرَ وَيَضْحَكُونَ وَيَتَبَسَّمُ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ .

________________________________

و سأوافيكم بكم من المشكاركات الظريفة بإذن الله
على أن تشاركوا معي بما عندكم فأرجو التفاعل وعذراً للإطالة


 

مواضيع مماثلة

م عامر

مشرف الملتقى العام
إنضم
5 نوفمبر 2007
المشاركات
6,551
مجموع الإعجابات
587
النقاط
0
جزاك الله كل الخير ...
فعلاً أخي بشر لكل منا أفكار كنا نحسبها حقيقة في الصغر
أنا عندما كنت في الثالثة أو الرابعة من العمر كنت أظن أن العالم كله حمص (مدينتي ) حتى أنني احتسبت أن نهاية العالم عند طريق الشام (أخر المدينة)
وعندما شاهدت التلفاز لأول مرة ... وقفت مشدوهاً ... وأن أحسب أن الناس في التلفزيون سيخرجون علينا في أية لحظة
 

ابن البلد

عضو جديد
إنضم
19 يونيو 2006
المشاركات
7,038
مجموع الإعجابات
1,163
النقاط
0
وأنا صغير كنت شاطر ....أنا ومحمد سليمان وكثير أطفال مسلمين ........كنّا مثل النمور ...جمع نمر
علّمتنا معلّمة مسيحية ........كنا نرفع أصابعنا ونجاوب أجوبة صحيحة ...... تقول لنا شاطرين
كان ولد مسيحي بصفّنا اسمه نادر ......كان تيس .......بلا مؤاخذة
في يوم سألت المعلمة سؤال هو عبارة عن حزّورة عن اسم طبخة ....
أخوكم ابو أحمد ومحمد سليمان وباقي الأمّة ما كنّا شاطرين بالطبخ
مين حزر وجاوب ؟
نادر
لمّا جاوب نادر وطلع جوابه صحيح ..........المعلمة صفقت له
وطلبت منّا نصفق له ........وصارت تقفز لفوق ولتحت
حبيبي يا نادر وروحي يا نادر جوابك صحيح مية المية ما أشطرك
أنا انصدمت مثلي مثل محمد سليمان وكل أطفال المسلمين في الصف
لم نفهم لماذا فرحت المعلمة كل هذا الفرح ........
لم نكن نعرف أنّ هناك شيئا اسمه العنصريّة .........
بعد 30 سنة تذكّرتها ........
ولي عودة إن شاء الله
 

إنسانة من تراب

عضو جديد
إنضم
24 أبريل 2008
المشاركات
1,017
مجموع الإعجابات
211
النقاط
0
كنت اخاف من الظلام والعتمة في الليل
بيتنا كان من البيوت العربية القديمة ذات الفسحة السماوية والأشجار، وكانت قطط الحارة تقوم بدوريات ليلية دائمة !

وإذا أردت ان تجتاز المنزل لتصل للمطبخ لا بد ان تمر خلال الفسحة الموجودة بين الأشجار وأنا كنت أخاف جداً وأشعل كل الأضواء لأشعر بنوع من الأمان ، وكان التيار الكهربائي ينقطع فجأة بمعنى يذهب الضوء لينعدم شعوري بالأمان .
كان عندي أمنية ومقتنعة فيها ، أنه بالإمكان باستخدام سلم كبير الوصول إلى القمر المستدير و قطفه من السماء كما تقطف أي تفاحة ، لأحتفظ به في منزلنا ، وأنه مهما انقطع تيار الكهرباء فإنني لن أشعر بأي خوف ...


وكنت صغيرة في ذاك الوقت دون سن المدرسة ولم أفكر بسؤال أحد ليصحح لي فكرتي ، هي صورة صنعها الخيال وبقيت معي فترة ....
 

مروة 1022

عضو جديد
إنضم
7 أغسطس 2006
المشاركات
1,199
مجموع الإعجابات
39
النقاط
0
السلام عليكم
والله فكرة شيقه وجميله بترجعنا لسنين ( احلى سنين ) ورا
المهم
انا كمان وانا صغيرة
كنت دايما بفكر ازاى السماء بتمطر مطر ( ازاى ؟؟)
والله كنت كل يوم انظر للسماء وافكر ازاى السما بتجيب مياة
( كنت بقول فى نفسى اكيد السما عامله زى سقف البيت وفيها فاتحات وفيه ناس فوق السقف هى بتحط المياة عشان
تنزل لينا هههههههههههههه
والله هوه ده ال كنت بفكر فيه
بس لما دخلت المدرسه عرفت
المشكله انى عمر ماسالت حد هذا السؤال انا كنت بدور لوحدى
الحمد لله على نعمة العقل


وكمان كنت مولعه بلاجهزة الكهربيه وخصوصا التليفون كنت بحب العب بيه
للدرجه والدى والداتى زهقوا منى عشان بلعب فى التليفون
والحمد اصبحت مهندسه اتصالات
والله لغايه النهاردة دايما والداى يقولوللى فاكرة وانتى بتلعبى فى التليفون وسبحان الله طلعت مهندسه


شكرا اخى بشر على طرح هذا الموضوع اللذيذ
والله رحعتنى ورا فى ايام جميله
 

Abo Fares

عضو جديد
إنضم
20 مارس 2008
المشاركات
9,250
مجموع الإعجابات
1,239
النقاط
0
شكراً أخي بشر على الموضوع الشيق :) ، فجميع الحوادث أعلاه جميلة ومضحكة..

طبعاً العديد من الحوادث لا بد أن تكون قد جرت مع كل منا، ولكن ما أذكره الآن هما حادثتين اثنتين:
الأولى تتعلق بالفاكس.. الاختراع الجميل المشابه للعديد من الاختراعات الآن... ولكنه لم يكن كذلك عندما كنت صغيراً وسمعت به للمرة الأولى.. حيث أني وقفت مدهوشاً لأقول (يا سبحان الله)، لم أكن حينها أعلم ماهي طريقة نقل البيانات عبر الفاكس، ولكن ما سمعته هو أن الفاكس يقوم بإرسال الرسالة من طرف لآخر ومباشرة.. ما قلته حينها (يا سبحان الله، كيف لهذه الورقة أن تتلعبج وتصغر وتدخل في تلك الأسلاك، لتصل أيضاً بشكل نظامي جيد للطرف الآخر.. يا سبحان الله، هو فعلاً ما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر..... انتبهوا يا جماعة، قربت الساعة)

وأما الحادثة الثانية.. جدي يملك بيت في أحد المصايف في منطقة جبلية في ريف دمشق، في منطقة تسمى (مضايا).. كنا نذهب إلى هناك كل صيف.. وما كنا نردده في اصغر (نريد الذهاب لمضايا) أي كنا نعتقد أن بيت جدي ذاك هو مضايا بذاتها، ولم نعرف بالمنطقة.... ما إن سمعت يوماً أحد الطلاب في مدرستي يقول أنه كان في مضايا، حتى استغربت كثيراً وسألت نفسي عدة أسئلة.. طيب ماذا يفعل ذاك الطالب في بيت جدي!!! ومن أين عرفه؟؟ أتراه لصاً؟!!

تقبلوا جميعاً تحيــــــاتي..
 

أبو نادر

عضو جديد
إنضم
10 يوليو 2006
المشاركات
1,112
مجموع الإعجابات
239
النقاط
0
في الحقيقة يحتفظ الكثير منا بذكريات من أيام الطفولة عن تصورات مغلوطة
وأنا عندي أكثر من أمر من هذا النوع لكني سأكتفي بذكر أول ما خطر ببالي عند قراءة الموضوع:

عندما كنت صغيرا كنت كثير السؤال فحتما سيضطر مجيبي ليوافقني على بعض أفكاري المغلوطة
هربا من تفصيل الجواب الصحيح كل مرة
المهم يا أخواني كنت أفكر في نفسي بالاختراعات والاكتشافات
وكنت أظن أن كل ما يمكن اختراعه أو اكتشافه قد قام أناس قبلي واخترعوه أو اكتشفوه
أي باختصار لم يعد هناك ما أكتشفه أنا !!!!!!
ورحت أعمل فكري بحثا عن اكتشاف لم أسبق إليه
فتخيلت فكرة غريبة تخيلت أني أحمل كأس ماء

كيف سأمسك به في يدي ؟؟
هناك ثلاثة طرق:
1- أن أمسك بالكأس من أسفله
2- أن ألف أصابعي حول الكأس(أمسكه من جنب)
3- أن أمسكه من أعلاه
أي تكون أصابعي الخمسة موزعة على الطرف العلوي للكأس وراحة كفي تكون فوق فتحة الكأس
وهنا كان اكتشافي العظيم بأن أية جراثيم أو ميكروبات موجودة في راحة كفي
ستقع (حسب قانون الجاذبية) داخل الكأس وتلوث المياه

فرحت أفرح أشد الفرح لهذا الاكتشاف العلمي العظيم وصار سري الذي لا أخبر به أحدا
وصرت أنتظر أن أكبر حتى أبلغ العالم باكتشافي الخطير!!!
ولكم أن تتصوروا خيبة الأمل التي شعرت بها عندما كانت تمر السنين
لأكتشف أن اكتشافي العظيم ما هو إلا من البديهيات التي مل الناس الكلام عنها...
 
إنضم
6 ديسمبر 2005
المشاركات
7,931
مجموع الإعجابات
572
النقاط
113
موضوع شيق.. مشكور أخي بشر....
وشكرا لمن شاركونا لحظات من طفولتهم الجميلة...
مشاركتي تأتي لاحقا إن شاء الله..
 

إسلام علي

عضو معروف
إنضم
15 مارس 2005
المشاركات
12,013
مجموع الإعجابات
1,840
النقاط
113
موضوع شيق.. مشكور أخي بشر....
وشكرا لمن شاركونا لحظات من طفولتهم الجميلة...
مشاركتي تأتي لاحقا إن شاء الله..
شكرا الله لكم
آسف للتأخر في الرد كنت في زيارة للأقارب
وأنا أيضاً تعليقاتي على مشاركتكم الجميلة
ومواقفي أنا سأشارككم بها قريباً :)
 

أبو نادر

عضو جديد
إنضم
10 يوليو 2006
المشاركات
1,112
مجموع الإعجابات
239
النقاط
0
وأما الحادثة الثانية.. جدي يملك بيت في أحد المصايف في منطقة جبلية في ريف دمشق، في منطقة تسمى (مضايا).. كنا نذهب إلى هناك كل صيف.. وما كنا نردده في اصغر (نريد الذهاب لمضايا) أي كنا نعتقد أن بيت جدي ذاك هو مضايا بذاتها، ولم نعرف بالمنطقة.... ما إن سمعت يوماً أحد الطلاب في مدرستي يقول أنه كان في مضايا، حتى استغربت كثيراً وسألت نفسي عدة أسئلة.. طيب ماذا يفعل ذاك الطالب في بيت جدي!!! ومن أين عرفه؟؟ أتراه لصاً؟!!

تقبلوا جميعاً تحيــــــاتي..

أخي الكريم أعتقد أن هذا النوع من التصورات المغلوطة هو أشهر ما هو موجود لدى الأطفال
فكل من له قريب في مدينة أو بلد أخر يظن أن هذا البلد أو تلك المدينة هي بيت القريب فقط.:34::7:
 

إسلام علي

عضو معروف
إنضم
15 مارس 2005
المشاركات
12,013
مجموع الإعجابات
1,840
النقاط
113
هههههههه التصورات كلها ــ كما تخيلت ــ مضحكة جداً
أنا كنت أتعجب من صوت الرعد ,,,يا تُرى من أين يصدر ؟! السماء كلها غازات و سحاب وهذا الصوت صوت أحجار كبيرة أو شيء صلب يصطدم بشيء آخر !! هل من الجنة أو من السماوات العلى ؟!! وطبعاً والدتي هي الأخرى كانت توارثت تفسير مضحك ـ لم تقتنع به طبعاً لكن هروباً من التفسير العلمي ههههه ـ وهو أنه " جمل الشتاء يتشاجر مع جمل الصيف" ههههههههههه وطبعاً أنا بذكائي إستنتجت إن لو جمل الصيف غلب فسوف تتحول الدنيا لجو الصيف و العكس !! ههههههه لكن المفاجأة إن في كل مرة الجو يستمر في الشتاء و البرد ـ طبعاً لا تفسير سوى أن جمل الشتاء أقوى دوماً هههههه ــ والحمد لله كبرت وفهمت !!

شيء آخر أيضاً ـ وهو يتطابق مع مشاركة أستاذنا م عامر ـ كان نفسي أذهب لآخر الدنيا لأرى حافة الأرض هههههه حيث لو فلتت قدمك ستسقط في هوه سحيقة لا آخر لها ,,, و أتصور خوف الناس من الحافة والهروب منها و منع أطفالهم من الذهاب لها هههههه

ودي بعض معتقدات إخوان لنا في ملتقى أهل الحديث (بالأحمر كلامي :d)
*********
كنت أعتقد أن جميع المسلمين يعتقدون نفس الإعتقاد , ولايوجد بينهم أي خلافات , سواء فقهية أوعقائدية , وليتها كانت حقيقة
كنت أعتقد أن كل ماوضع في أي كتاب حق , ولايمكن أن يكون الكلام الذي في الكتب خطأ !!
طيب أوي ..إيه اللي جابك الدنيا يا مولانا ؟!
*********
كنت أعتقد أن الخطباء الذي يصعدون على المنابر رجال خارقون في التفكير ومتميزون في كل شئ .....
يبدو إنك لم تزر مصر من قبل :d
*********
في المدرسة.. قال المدرس في يوم.. (اكتبوا التاريخ أعلى يمين الصفحة.. والعنوان في منتصف الصفحة..).. وكان يقصد بالعنوان.. عنوان الدرس..!
فظننته يريد عنوان بيتنا..! ورغم عجبي الشديد من طلبه إلا أني امتثلت.. وكتبت..: (عمارة رقم 4 شارع كذا كذا.. المنطقة رقم كذا كذا..)!
ولا أذكر رد فعله حقيقة.. لكن في الغالب ضحك وصوّبني :)
*********
من المواقف الطريفة في طفولتي .. أني كنت أشاهد أفلام الكرتون وأرى الناس يطيرون .. فظننت أنا هذا ممكن ..
فكنت أصعد فوق الطاولة وأقفز عساي أن أطير .. ولكن لا جدوى !!
هههههههههههه
*********
مستني مشاركاتكم و خاصة م الشخيبي ;)
 

ابن البلد

عضو جديد
إنضم
19 يونيو 2006
المشاركات
7,038
مجموع الإعجابات
1,163
النقاط
0
طفولتي كانت قبل أن تولدوا

حين كنت صغيرا كنت أظنّ أنّ بإمكاننا تحرير فلسطين . يعني أنا وأولاد الحارة
فأبدأ بتكوين جيش من معارفي من الأطفال , وأبدأ بعمر ابن جارنا أبو خالد , وعمر ابن خالتي وهكذا .....
يعني كنت أ}لف جيشا من 50-60 ولد وأقول بعقلي هذا يكفي فالأمور ليست بحاجة لأكثر من هذا


في السبعينيات حين كنت طفلا ........كان الفدائيون هم الأبطال
وكانت أمّي حفظها الله تقول لي حين ستكبر ستصير فدائيا
وكنا نلعب في الحارة ونفتح موضوع مثل ماذا ستصير حين تكبر ؟
هذا يقول دكتور ذلك مهندس ....أخوكم أبو أحمد يقول سأصير فدائيا إن شاء الله
يعني أتذكر أنّ هذا التفكير صعق الآخرين لأنّهم لم يتوقعوا مثل هذا الجواب


وشيئا آخر كنّا واحنا صغار نقول عن كل مبدع أنّ أصله عربي
يعني لاعب كرة القدم بيليه قلنا يمكن أصله عربي
ثم ستيف أوستين .....الرجل الّذي يساوي 6 ملايين دولار قلنا إنّه أصله عربي
وبعدين طلع لنا بروس لي .......قلنا إنّه أصله عربي وهكذا
كل واحد كان مشهور وناجح كنّا نضمّه للعرب
 

إسلام علي

عضو معروف
إنضم
15 مارس 2005
المشاركات
12,013
مجموع الإعجابات
1,840
النقاط
113
ههههههه ....بس إنت لسه فيها ...لو عاوز نروح ننضم مع إخوانا في حماس أنا موافق :d
على فكرة مسألة إن أي ناجح نحسبه مسلم أو عربي دي ـ رغم غرابتها ـ تتولد عند كثير من الأطفال
سبحان الله بالفطرة كده تجد الأطفال لا يحبوا الناس في الغرب

والموضوع ده يحسسنا بخطورة الإجابات اللي بنقولها للأطفال
منتظر الباقين ...
 
إنضم
20 مارس 2007
المشاركات
5,380
مجموع الإعجابات
1,626
النقاط
0


وشيئا آخر كنّا واحنا صغار نقول عن كل مبدع أنّ أصله عربي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تعليق بعيد عن الموضوع قليلا واعذرني يا أخي بشر

تعرف يا أستاذ شبلي بدأت أعتقد صحة هذا التصور بعد أن كبرت وكاد رأسي أن يشيب , حيث لاحظت أن الكثير من الكتب في المجالات المتقدمة مؤلفوها ذووا أسماء عربية مثل محمد و سعيد Saeed وما شابه, أو يشكر مؤلفوها أشخاصا ذوي أسماء من نفس النوع , و لو أعطيتك قائمة ربما لا تكمل قراءتها لطولها. لكن للأسف إبداعهم يستفيد منه الغرب وربما لا يتاح لنا الاطلاع على انتاجهم فضلا عن تطبيقه والاستفادة منه.
أسأل الله أن يردنا الى دينه ردا جميلا...
 
التعديل الأخير:

ايكوسان

عضو جديد
إنضم
2 أغسطس 2008
المشاركات
101
مجموع الإعجابات
10
النقاط
0
موضوع ممتاز

السلام عليكم أخي اسلام
فكرة الموضوع جدا رائعة فيني أقول عنها "ضربة معلم":20:

بالنسبة لي أذكر انه كانت لي الكثير من المفاهيم المغلوطة ولكن خانتني الذاكرة لأني وقت كنت صغير كنت الامور اللي ما بفهما ما بتثير اهتمامي وبنساها بسرعة ولكن أكتر شي يأثر فيني الرسوم المتحركة فكنت أصدق كل ما فيها.:eek:

حتى مرة كان في برنامج كرتوني بطله مخلوق فضائي بيجي لعند طفل وقت بناديه وبحققلو كل أمنياتو ولكن بشكل سري :61:
تخيل اني صدقت لدرجة اني كنت أقف لوحدي في مكان منعزل وأنادي على هذا المخلوق الفضائي وأقولو"والله ما بقول لحدا بس تعال"وما كان يجي :80:

لذلك أنا بعتقد انو أفلام الكرتون هي أكثر الامور التي تؤثر على شخصية الطفل وهي أهم ناحية يجب أن ينتبه عليها الاهل وبعتقد انو الاهل لازم يتفرجو مع ولادهن عليها ويشاركوهن ويراقبو ردود فعلن تجاهها.

مشكور مرة تانية أخي م بشر .:75:
 
إنضم
19 أبريل 2007
المشاركات
231
مجموع الإعجابات
4
النقاط
0
عندما كنت صغيرا ولما كنت ارى الشمس تغرب في البحر كنت اقول في نفسي لقد سقطت الشمس في البحر وانطفأت ولما يظهر القمر وتظهر اشعاعاته اقول جاء اخوها ليمد لها خيطا لينقذها من الماء فينشلها ويعيد اشعالها
 
إنضم
6 ديسمبر 2005
المشاركات
7,931
مجموع الإعجابات
572
النقاط
113
موضوع شيق.. مشكور أخي بشر....
وشكرا لمن شاركونا لحظات من طفولتهم الجميلة...
مشاركتي تأتي لاحقا إن شاء الله..

بسم الله الرحمن الرحيم...

الحقيقة.. الطفولة فترة عجيبة جدا... وسبحان الله كيف ينضج الإنسان ويطور أفكاره... وسبحان الله كيف تبقى بعض براءة الطفولة أحيانا في الكبار...

سأذكر أمرين.. هما الأقل إحراجا ... وحتى لا أطيل عليكم....

الأول....عندما كنت في بداية المدرسة.. كنت أظن أنه يستحيل أن يصاب أحد بمرض السكري ومرض الضغط معا في آن واحد. .. :70: .. لكم أن تضحكوا.. فقد كنت أعتقد أن السكر مضاد للملح ويبطل أحدهما مفعول الآخر... ولكني لم أخبر أحدا بذلك حتى فترة متأخرة.. بعد أن عرفت الحقيقة ..:15:

الأمر الثاني... أيضا في نفس الفترة... عندما كان أحد من الكبار يحاول أن يتصل بأحد بالهاتف ويكون الرقم مشغولا.... كان بالطبع يقفل سماعة الهاتف متأففا وقائلا: مشغول... وعندها كنت أنا أتعجب.. كيف يعرف الهاتف أن ذلك الشخص مشغول؟ كيف؟ :81: كنت أعتقد أن المشغول هو الشخص وليس خط الهاتف... حتى سألت أمي ذات مرة.. ووجدت هي صعوبة في شرح الأمر لي بالطبع... :57:

وغيرها من المواقف المضحكة المبكية... :5:

أشعر بسعادة غامرة عندما أتذكر نفسي وأنا طفل... وأتمنى أن يعينني الله تعالى على تربية أبنائي على الخلق الحسن وعلى العقيدة الإسلامية الصحيحة..

وجزاك الله خيرا أخي بشر على هذا الموضوع الذي أسعدني حقا..
 

Abo Fares

عضو جديد
إنضم
20 مارس 2008
المشاركات
9,250
مجموع الإعجابات
1,239
النقاط
0
الأول....عندما كنت في بداية المدرسة.. كنت أظن أنه يستحيل أن يصاب أحد بمرض السكري ومرض الضغط معا في آن واحد. .. :70: .. لكم أن تضحكوا.. فقد كنت أعتقد أن السكر مضاد للملح ويبطل أحدهما مفعول الآخر... ولكني لم أخبر أحدا بذلك حتى فترة متأخرة.. بعد أن عرفت الحقيقة ..:15:

الأمر الثاني... أيضا في نفس الفترة... عندما كان أحد من الكبار يحاول أن يتصل بأحد بالهاتف ويكون الرقم مشغولا.... كان بالطبع يقفل سماعة الهاتف متأففا وقائلا: مشغول... وعندها كنت أنا أتعجب.. كيف يعرف الهاتف أن ذلك الشخص مشغول؟ كيف؟ :81: كنت أعتقد أن المشغول هو الشخص وليس خط الهاتف... حتى سألت أمي ذات مرة.. ووجدت هي صعوبة في شرح الأمر لي بالطبع... :57:


مواقف فعلاً جميلة :) شكراً لك أخي الشخيبي :)

ذكرني الموقف الثاني بموقف شبيه، ولكن في السيارة :1:
كنت عندما أكون جالساً بجانب والدي في السيارة، وعندما أشاهد (الغمازات) تضيء، أي الإشارات الدالة على الاتجاهات، كنت أظن أن السيارة هي التي تدلنا على الطريق، وبالتالي بالرغم من صغري وعدم معرفتي الطريق، فلا مشكلة في طريق قيادتي للسيارة بعد ذاك اليوم..

والموقف الأصعب الذي كنت أنزعج منه حقاً عند متابعة مباريات كرة القدم، ولم أفهمه أبداً (حتى عندما شرحه الكابتن فواز لوالدة الكابتن ماجد ههههههه) هو التسلل (offside) :16:

تقبلوا تحيــــــاتي..
 

إسلام علي

عضو معروف
إنضم
15 مارس 2005
المشاركات
12,013
مجموع الإعجابات
1,840
النقاط
113
كنت أظن أن السيارة هي التي تدلنا على الطريق
هههههههه ههههههه حلوة قوي يا أبو الحلول
والموقف الأصعب الذي كنت أنزعج منه حقاً عند متابعة مباريات كرة القدم، ولم أفهمه أبداً (حتى عندما شرحه الكابتن فواز لوالدة الكابتن ماجد ههههههه) هو التسلل (offside) :16:
هههههههه بالظبط أنا كنت مش فاهم يعني (لحد 3 إعدادي :69:)

منتظرين باقي الأعضاء
 

ابن البلد

عضو جديد
إنضم
19 يونيو 2006
المشاركات
7,038
مجموع الإعجابات
1,163
النقاط
0
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تعليق بعيد عن الموضوع قليلا واعذرني يا أخي بشر

تعرف يا أستاذ شبلي بدأت أعتقد صحة هذا التصور بعد أن كبرت وكاد رأسي أن يشيب , حيث لاحظت أن الكثير من الكتب في المجالات المتقدمة مؤلفوها ذووا أسماء عربية مثل محمد و سعيد saeed وما شابه, أو يشكر مؤلفوها أشخاصا ذوي أسماء من نفس النوع , و لو أعطيتك قائمة ربما لا تكمل قراءتها لطولها. لكن للأسف إبداعهم يستفيد منه الغرب وربما لا يتاح لنا الاطلاع على انتاجهم فضلا عن تطبيقه والاستفادة منه.
أسأل الله أن يردنا الى دينه ردا جميلا...
آمين
تقبل الله دعاؤك ونسأله جلّ وعلا أن يحقق آمالنا ونستفيد من علماؤنا
جزاك الله خيرا على هذه اللفتة
 
أعلى