فشل في دراسة الطيران فنجح في اختراع الطائرات ويستعد للتحليق!!

ميسون احمد

عضو جديد
إنضم
6 نوفمبر 2007
المشاركات
1,614
مجموع الإعجابات
122
النقاط
0
يتعلم الانسان من اخطائه واذا لم يفشل، فهو لن يتقدم، فكل كبوة يجب ان تشكل دافعا الى الامام كي يقوم الانسان بتصحيح اخطائه والتقدم في حياته وتحقيق طموحاته. لم يتمكن الشاب العماني يحيى بن محمد المسن من دراسة علم الطيران أكاديمياً، لكنه نجح في اختراق هذا المجال، من خلال قدرته على تصميم مجسمات الطائرات، التي يستعد للتحليق بها في السماء.


الشاب العماني يحيى بن محمد المسن
ye7ya_ben_mohamad.jpg


ويروي المسن قصة اهتمامه بعالم الطائرات قائلا: "في مرحلة الطفولة كنت أمتلك مجموعة من طائرات الألعاب، وكانت تجذبني من بين جميع الألعاب التي كان يشتريها لي والدي، وكنت أقضي معها أوقاتاً ممتعة لا أشعر فيها بمرور الزمن".

"ومن شدة تعلقي بالطائرات، فكرت في عمل نماذج طائرات ورقية، ولتحقيق هذا الحلم صرت أدقق النظر فيما لدي من طائرات، إضافة إلى مطالعتي صور الطائرات في المجلات، وبعدها قمت بقص الورق المقوى إلى قطع مختلفة في الأشكال والأحجام، ومن ثم لصقها ببعضها، حتى أصبحت مجسماً ورقيّا لطائرة، تشبه كثيراً ما لدي من طائرات".

ويستطرد قائلا: "بعدها أعيد المراحل السابقة على صفائح الألمنيوم، حيث يتم رسم أجزاء الطائرة على الصفيحة ثم تقطع بواسطة مقص الألمنيوم، ويتم تركيبها على هيكل الطائرة بواسطة مسامير الألمنيوم، وبعدها تطلى بمعجون لإخفاء المسامير وأي بروز على الهيكل، وفي المرحلة الأخيرة تتم عملية الصبغ بالفرن". وحاليا يستعد المسن للتحليق بطائراته في السماء إلى أعلى القمم من خلال إدخال محركات عليها لتشغيلها، ولا شك أن هذه الخطوة تحتاج إلى دراسة واطلاع، وهذا ما يقوم به، بحسب صحيفة "الخليج".

mojasam.jpg


اعتمد على المعدات اليدوية في التصنيع

وردا على سؤال عن المصادر التي يستلهم منها أفكاره يقول المسن: "من مجسمات الألعاب والمجلات، وأخص بالذكر مجلة القوات الجوية التي تصدر في دولة الإمارات، والتي كان لها دور كبير في إمدادي بالأفكار والمعلومات التي ساعدتني كثيراً في تطوير مهارتي في تصميم الطائرات".

أما عن كيفية تطوير مهاراته يقول: "اعتمدت على الجهد الذاتي في تعلم مهارات تصميم الطائرات، ودخول المواقع الإلكترونية والمنتديات المتخصصة في هذا المجال، وبالممارسة والمحاولات المتكررة كنت أصحح أخطائي وأطور أدائي، وكلما أتقنت إحدى مراحل التصميم، تطلعت إلى مستوى أعلى، وهكذا".

وحول العقبات التي تواجهه يقول: "عدم وجود معدات وأدوات متطورة لتصنيع الطائرات، ما يجعلني اعتمد على المعدات اليدوية في التصنيع، وهذه الطريقة تسبب لي جروحاً أحياناً وبطئا الإنجاز، ولكن حبي هذا العمل يجعلني أتجاهل أية صعوبات قد تواجهني".
 
إنضم
19 أغسطس 2009
المشاركات
5,026
مجموع الإعجابات
335
النقاط
0
الأخت الكريمة
ميسون أحمد

موضوع شيق ، والارادة والتصميم لدى الانسان ، تتحدى المستحيلات
بارك الله بك وجزاك الله كل خير
تقبلي تحياتي
 
أعلى