فداء وكبش العيد

ابن البلد

عضو جديد
إنضم
19 يونيو 2006
المشاركات
7,038
مجموع الإعجابات
1,163
النقاط
0
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
يتسآءل المسلم في نفسه كيف يمكن الاستمرار بالعيش بشكل طبيعي بعد سماع خبر عن استشهاد أربعة عشر فلسطينيا بنيران الاحتلال في يومي العيد ؟؟
كيف يهنأ لنا الطعام ؟
وكيف يحلو لنا الكلام ؟
وكيف نداعب الأولاد ونحن نعلم أن هناك أولادا فقدوا أباهم ؟
وكيف نشعر في بيوتنا حين نعلم أن مسلمة فقدت زوجها ؟
وأن طفلة فقدت أباها ؟؟؟؟؟؟؟؟
فقدت الحضن الدافئ وصوت الأب .......يابا
.
وأن حكومة أو سلطة تدعي الوصاية على الشعب الفلسطيني اتخذت توصيات من عدوها .....
وأول هذه التوصيات
.
إغلاق مكاتب الزكاة الشعبية
وثانيها إعتقال الناشطين أو المحسوبين على حركة حماس ....ولو كلّفهم ذلك اقتحام المساجد
.
فكيف يهنأ لنا العيد ؟؟؟؟
ونحن نعرف أن هناك من يُحارب الإسلام لمصلحة من قال أن يد الله مغلولة ؟
لكننا نعلم يقينا أن مع العسر يسرا , وأن المتهاون خسران , وأن الخائن كافر , وأن عدوك لا يمكن أن يكون صديقك فلا تلتمس عنده لا النصح ولا المعونة .
فصار العيد مجرد يوم أو أيام تمر تبقى الفرحة فيها محدودة ......في حدود الدين , لأن الحجاج هناك بعرفة واقفين نشروا ذنوبهم لتُمحى
وعند المشعر الحرام يذكرون الله
ويرجمون رمز الكفر والضلال ,
ليرجعوا إلينا كالأطفال الصغار
نسأل الله أن يتقبل دعاءهم وأن يجعل لنا نصيبا من دعاءهم بالخير
 

مواضيع مماثلة

eng.amani

عضو جديد
إنضم
3 ديسمبر 2006
المشاركات
6,461
مجموع الإعجابات
492
النقاط
0
صحيح .........
لايوجد مانقول
فالعيد هذا العام حزين وحزين جدا
هناك تضييق على الناس
حتى الاضاحي غير متوفرة كما كانت قبلا وماتم دخوله ليس مطابقا للمواصفات
واجاز بعض الشيوخ الاخذ بالموجود لمنع اليهود من حرماننا شعائرنا
هناك الاااااااااام
هناك بيوت العزاء
ولكن العجيب هو صبر هؤلاء وتمسكهم بالامل
وهذا الرااااائع في الامر
فبالرغم من كل ماسبق خرج الاطفال للعب بالالعاب وزار الناس بعضهم
وقدمت الحلوى
الذي جعل من العيد مناسبة لتمني الجديد
وتجديد الحياة
والترويح عن النفس
فطوبى لهؤلاء بالاجر العظيم
 

ابن البلد

عضو جديد
إنضم
19 يونيو 2006
المشاركات
7,038
مجموع الإعجابات
1,163
النقاط
0
جيد أنهم سمحوا لبعض الحجاج بدخول الأراضي المصرية

صحيح .........

حتى الاضاحي غير متوفرة كما كانت قبلا وماتم دخوله ليس مطابقا للمواصفات
واجاز بعض الشيوخ الاخذ بالموجود لمنع اليهود من حرماننا شعائرنا
هناك

شو يعني أضاحي غير مطابقة للمواصفات ؟
يعني صغيرة في السن ؟ أم أن أغلبها مشوّه ؟
أم ماذا ؟؟
 

eng.amani

عضو جديد
إنضم
3 ديسمبر 2006
المشاركات
6,461
مجموع الإعجابات
492
النقاط
0
اولا
عددها قلييييييييل جدا في كتير ناس ماضحت لهالسبب
اما من وجد اضحية فكان معظمها اقل من سنتين
يعني صغيرة كتير ووزنها ايضا ليس كما هو مطلوب
ولكن هدا الموجود !!!!!!!
ومع ذلك ضحوا
 
التعديل الأخير:

ياسر الشعار

عضو جديد
إنضم
12 يونيو 2007
المشاركات
196
مجموع الإعجابات
5
النقاط
0
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شكرا لك على فتح هذا الموضوع المهم
أنا مسلم قبل أن أكون فلسطينيا
ولكن يجب أن يعلم المسلمين
"لم يمر على فلسطين عيدا لم يقتل اليهود فيه الكثير من الشعب الفلسطيني منذ أكثر من خمسين سنة"
هل تعلمون في الزمن الماضي عندما كان شارون قد وصل إلى عمره 40سنة
قبل عيد ميلاديه بيوم أرسل للجيش الإسرائيلي أن غدا عيده الأربعين
ويجب على الجيش غدا أن يحضروا 40 رأس طفل فلسطيني!!!!!!!!!!!
ففي اليوم التالي وهو عيد ميلاده لم يستطع الجيش إلا إحضار 32 رأس طفل فلسطيني
فأجل عيده لليوم التالي حتى يكمل العدد!!!!!
أنظر إلى أين وصل به الشعب الفلسطيني
والآن الشعب العراقي
والشعب الكشميري
والشعب الأفغاني .........
"يجتمع الكونجرس على تغيير خططه الحربية في أفغانستان"أخبار رائعة
والشعب المسلم عامة.....
والمشكلة أن الغفلة ما زالت في قوتها

اليهود وأمريكا هذه عبارة كثيرا ما أسمعها
والمسلمون إلى الآن لم يدركو أن الأمريكان هم اليهود أصلا
لذلك اليهود يضحون بالمسلمين من أجل ضلالاتهم
أما المسلمين لا يفكرون حتى بأن يطبقوا قرآنهم أو سنتهم
فكيف سيادفعون عن عقيدتهم أو على إخوانهم المسلمين
نعم نجد في المسجد صفا أوصفين
أما لو كان هناك مهرجان لمغني أومغنية سوف تجد بالآلاف من "المسلمين"يا حسره
ليس الكل ولكن الأغلب....
أما الحكومات العربية اليهودية ماذا أقول.......
ولكن يجب أن نصحوا من غفلتنا وأن نعايش الواقع المر
ونصنع ولو شيئا بسيطا يثبت أننا نحب عقيدتنا ونمشي على قناعة وإصرار
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
 
إنضم
5 مارس 2006
المشاركات
9,592
مجموع الإعجابات
526
النقاط
0
آه يا اخي
كلامك صحيح كيف يهنيء العيش
لكن ما نرجوه هو النصر القريب والفتح المبين من الله تعالى
وكل ما بيدنا هو الدعاء
 

ابن البلد

عضو جديد
إنضم
19 يونيو 2006
المشاركات
7,038
مجموع الإعجابات
1,163
النقاط
0
شكر جزيل للإخوة الكرام

بارك الله فيكم على المرور
يعني هذه المواضيع يخرج بها أحدنا بين الفينة والأخرى ليعبر عن شعوره
بالنسبة لأريئيل شارون نُسجت حوله الأساطير لقسوته ووحشيته
خصوصا بعد مجزرة اللد عام 1948
ومجزرة بلدة قبية في ال 53 التي راح ضحيتها أكثر من خمسين مدنيا ,
لكنني لا أعرف مدى صحة هذا الخبر بشأن عيد ميلاده الأربعين , كل ما أعرف أنه كان يوم
1968 -02-27 , فهو من مواليد ال 28
 

eng.amani

عضو جديد
إنضم
3 ديسمبر 2006
المشاركات
6,461
مجموع الإعجابات
492
النقاط
0
مهما عمل
اعتقد انه الان ياخد راااااااااااااااااااااااحة بعد عناء تلك السنوات
فليحتفل كما يشاء مع العالم الاخر
ولن يضيعنا الله
وكل عام وانتم بخير
 

نورة0

عضو جديد
إنضم
27 مارس 2006
المشاركات
1,449
مجموع الإعجابات
4
النقاط
0
هذا حالنا اخى الكريم وما هو مقدر لنا
اللهم لا اعتراض
بالنسبة لهذا العيد احببت ان اعمل استفتاء محلى كلما كلمت صديقة لى او احد من معارفي اساله كيف العيد
واجد نفس الجواب
ماشي الحال:(
لا احد يشعر بالعيد هنا ولكن الحمد لله
ونبقى مع الامل بان يكون عيدنا القادم افضل مما كان هذا العيد
اما بالنسبة لذوي الشهداء رحمهم الله لم يكن لهم عيد
افرغ الله عليهم جزيل صبره وسلوانه
وعلى كل حال
كل عام وانتم بافضل حال
 

ياسر الشعار

عضو جديد
إنضم
12 يونيو 2007
المشاركات
196
مجموع الإعجابات
5
النقاط
0
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
من قال لكي يا أختي أنه لم يكن لهؤلاء الشهداء عيد
يا أختي هؤلاء الشهداء كان عيدهم في الجنة عند ربهم
وشكرا
 
أعلى