فإما أن تحتوي ابنتك / اختك أو يحتويها غيرك ..!!

أحمد الحمصي

عضو جديد
إنضم
2 نوفمبر 2007
المشاركات
10,487
مجموع الإعجابات
933
النقاط
0
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بين حنايا أرواحٍ ممزقة ..مشاعر مبعثرة
وطموحاتٍ افترستها ظروف الحياة القاسية فلم تبقِ منها سوى أشلاء
تكمنُ هناك اجساد ..يقال إنها من البشر
أجساد لفتيات ...حُرمن من حنان أقرب الناس إليهنّ
فذبلت أحلامهنّ ..وماتت أسمى أمانيهنّ
في أعينهنّ ..الحياةُ قاتمة لا ألوان لا جمال ..ولا طموح ..ولا آمال
ستراهنّ بأبهى الحلل .. والإبتسامة لا تفارقُ محياهنّ
لكن اختلس النظر إليهنّ حينما تكون إحداهنّ وحدها
ستجد دموعها قد بللت مخدتها
ستجد الحزن خيم على قلبها ..واليأسُ يحوم حولها ..

ولولا بقايا إيمان في قلبها
لتمكن اليأس منها ..




تقول فرح

(( طفشت من هالحياة .. أهلي ماعندهم غير اكنسي اطبخي اغسلي ..
وإن لمّحت لهم إنهم مقصرين معاي
قالوا لي وش ناقصك ؟؟ ماكلة شاربة نايمة ..!!!
لا واخواني الشباب مايعجبهم العجب ..وماعندهم غير الإستهزاء فيني
إن طبخت ..فكلامهم معروف
يوووه اليوم فرح طابخة ..الله يستر
دام فرح إللي طابخة أنا اكلي من برى ماني مستغني عن عمري
اتصلوا بالإسعاف ..بعد الإكل راح يصير حالات تسمم ..فرح إللي طابخة
حتى يعطيك العافية مافيه..!!
ماعندهم غير الاستهزاء ..وحتى لما ألبس لبس جديد ..
عمرهم ماقالوا إن ذوقي أو لبسي حلو ))



كلامٌ كثير تكلمت بهِ فرح .. أيدتها به كثير من البنات
غاية مرادها..كلمة طيبة تسعدُ بها وتأنس وتكون دافعا لها في الحياة
لكنها لم تجدها من أهلها ...
فظهر في حياتها فارس ..أو بالأصح ذئب
أخفى ملامحه الغادرة خلف قناع جميل
إصطحب خيالها في رحلة رائعة ..ردد لها الكثير من الكلمات الجميلة
استمرت معه ..ونست أو تناست أنها محاسبة
أتعلمون مالمحرق المؤلم ..!!
المؤلم أنها تعلم ..أنه كاذب ..!!
نعم والله تعلم ..لكنها بقيت معه لأنها بحاجة لمن يحتويها ..
يلملم شتاتها ..تبثُ لهُ احزانها
فيحتوي مشاعرها بدفئ كلماته المزعومة
ويستمر قناعه الجميل..حتى يحصل على مراده ..فيترك من خلفه حطام فتاة
لم تعد تملكُ إلا أنفاااس تدخل وتخرج بألم ..



ثم بعد ذلك ..
من المٌحاسب ..ومن المٌلام ؟

طبعا في أحكامنا البشرية القاصرة
الفتاة وحدها هي التي تتحمل النتائج ..
أما غفلة الأهل..؟!
قسوة الإخوان..؟!
قنـــاع الذئــب..؟!

كلهم يخرجون براءة ..وتُعدم الفتاة نفسيا ..إجتماعيا ..وربما جسدياً
الوضع في تزايد ..والكثير من الزهور تذبل ..بل إنها تُمزق بقسوة ثم ترمى
لايكاد يمر يوم أو يومان حتى نسمع بقصص هؤلاء الفتيات ..اللواتي وقعن في الأسر
فمن السبب ياترى ..!!




عجبا لكم استيقظوا ..أدّوا مسؤلياتكم تجاه بناتكم
إما أن تحتوي ابنتك / اختك .. أو سيحتويها غيرك ..!!

لا تبخل بكلمة طيبة لها .. فوالله ستسعد اختك أو ابنتك بها
ماذا يضرك لو قدمت هدية بسيطة لها ..!!
ولو كانت الهدية عبارة عن الحلوى التي تحبها الفتاة ..
أجزم أنها ستكون أسعد فتاة في ذلك اليوم
لمجرد اهتمام اخيها بها ..او ابيها
أليس لك في رسول الله قدوة ..!!
لقد كان رسول الله يقف حينما تدخل عليه إبنتهُ فاطمة رضى الله عنها..
ويقبل جبينها ثم يُجلسها إلى جواره
بل كان يتفقدها في منزل زوجها ..ويزورها ويسأل عن حالها
بينما نجد أن بعض الإخوان ..يتنازلون عن مسؤلياتهم بمجرد أن تتزوج أخته ..!!
ناسياً أو متناسياً ..أن أخته ترى رجال الكون بعين ..وترى ابيها واخيها بعين أخرى
وغالبا الأباء لا يقصرون مع بناتهم ..لكن عتبي على الإخوان الذين قد يموت أحدهم كمداً
لو علم أن أخته تحدثُ شاب أو قد يقتلها !!
إذن لماذا لا تحتويها ..لماذا لاتبين لها قدرها وقيمتها عندك ..!!!



طلبنا من أحد الإخوان أن يقوم بعمل إستبيان بسيط ..
أردنا من خلاله معرفة مدى إهتمام الأخوان بأخواتهم ..وحرصهم عليهنّ ..
للأسف.. توقعنا أن تكون النتائج أفضل مما رأينا ..!!
حتى لم تصل عدد مشاركات الشباب إلى خمسة ردود فقط ..بينما قمنا بعمل نفس الإستبيان
للبنات .. مع عكس الأسئلة ..المذهل أن الردود وصلت أربعة أضعاف ردود الشباب ..!!
ماذا تسنتج من هذا ..؟؟

مما اعجبني أيضاً ..
كان من ضمن الأسئلة للبنات ..
سؤال مفتوح // مالذي يضايق الأخت من أخوها ..؟؟
ياالله .. جميع البنات بلا إستثناء ..مدحن إخوانهنّ وأثنين عليهم
فهل يعني هذا أن الإخوان غير مقصرين مع أخواتهم ..!!
لا طبعا بل هم مقصرين ..إلا أن الفتاة تبقى تحمل في داخلها فيض من
حب لأخيها ترفضُ معه أن تتحدث بسوء عنه ..فما جزاء الأخت من أخيها على هذه المحبة..!!
جزائها بكل أسف ( البخل العاطفي ) كما قالت إحدى الاخوات في المنتدى حينما كنت أناقشها في الأمر
حيثُ قالت ( شبابنا عندهم بخل عاطفي ) وربما تكون العبارة الأصح بخل عاطفي عند بعضهم على
من يستحق هذه العاطفة وكرم عاطفي زائد ومبالغ فيه ..لمن لايجوز له صرف هذه العاطفة لها
لكن قبل ذلك لنقف ختاماً على المراد من هذا الكلام كله




المــراد


بناتنا بحاجة لمن يحتويهنّ ..وهذا مالاحظتهُ خلال الفترة الماضية حيثُ إني كلما سألت
إحدى البنات اللواتي وقعنّ أسيرات لعلاقة محرمة ..
لماذا سمعتِ كلام الشاب الغريب عنكِ وأنتِ تعلمين أنهُ كاذب ..؟!

فكانت الإجابات .. غالباً تبدأ بكلمة ( أهلي )
أهلي هم إللي وصلوني لكذا
أهلي مايفهموني .... أهلي مايقدرونّي ..أهلي مايحاورنّي
أهلي مايهتمون فيني .. أهلي يفرقون بيني وبين إخواني الشباب
وكل هذا ليس مبرراً لأي فتاة لتقع فيما وقعت فيه .. إ

لا أن معرفة السبب تساعد على الحدّ من المشكلة ..
فالبنت تبقى أمانة في منزل أهلها ..ولابد من حفظ الأمانة
وعدم تركها تضيع وتتخبط في متاهات الحياة ..


فإما أن تحتوي ابنتك / اختك أو يحتويها غيرك ..!!

منقول للافاده.. دمتم بخير
 

محسن 9

عضو جديد
إنضم
31 مارس 2006
المشاركات
3,101
مجموع الإعجابات
132
النقاط
0
احدى مشكلات ومشاكل العصر الحاليه النفسية في الاسرة ونسينا قول الرسول الكريم خيركم خيركم لاهله

الْحَدِيثُ السَّابِعُ: خَيْرُكُمْ خَيْرُكُمْ لِأَهْلِهِ وَأَنَا خَيْرُكُمْ لِأَهْلِي

عَنْ أُمِّ الْمُؤْمِنِينَ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ تَعَالَى عَنْهَا قَالَتْ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: خَيْرُكُمْ خَيْرُكُمْ لِأَهْلِهِ وَأَنَا خَيْرُكُمْ لِأَهْلِي أَخْرَجَهُ التِّرْمِذِيُّ.

الفتوى :





الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:


فالحديث رواه الترمذي وابن ماجه عن عائشة رضي الله عنها قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: خيركم خيركم لأهله، وأنا خيركم لأهلي، وفي هذا الحديث دليل عظيم على محاسن الإسلام التي جاء بها، ومن جملتها أنه جعل الإحسان إلى الزوجة والعيال من أفضل الأعمال والقربات، وفاعله من خيرة الناس، قال صاحب تحفة الأحوذي في شرحه لهذا الحديث: قوله: خيركم خيركم لأهله: أي لعياله، وذوي رحمه، وقيل لأزواجه وأقاربه، وذلك لدلالته على حسن الخلق، "وأنا خيركم لأهلي" فأنا خيركم مطلقا، وكان أحسن الناس عشرة لهم، وكان على خلق عظيم.

الخير هو العطاء برأيي والعطاء لايكفي أن يكون مادي فقط العطاء وما تشمله هده الكلمة بكل معانيها المادية والمعنوية والروحية ادا فقدنا احداهن فقد فقدنا الاهم منها وخاصة في محيط الاسرة والعائلة او القبيلة باسرها والخير أوالعطاء هو للاقربون
اخي الحبيب هده المشكلة هي تقصير كبير من كل الافراد في العائلة او الاسرة او القبيلة سواء الاب او الاخ او الام او الاخت او شيخ القبيلة او او او او فلننتبه الى نقطة اثارها اخونا الفاضل اسير الحزن تعم المجتمع باكمله
نحرم من هم حولنا وتحت مسؤولياتنا من العطاء ربما نعطي ولكن العطاء لايكون كاملا بجميع ما تحويه هده الكلمة من معاني عديدة واهمها واهم ما تحويه هو العطاء ليس المادي بل المعنوي والروحي العاطفة والحنان التي فقدناها مع الاهل الاقربون ووزعناها لمن هم دون دلك
اشكرك اخي على التبيه لك كل الحب والاحترام والتقدير وللجميع
 

محسن 9

عضو جديد
إنضم
31 مارس 2006
المشاركات
3,101
مجموع الإعجابات
132
النقاط
0
سأضع رابط لهده المشاركة على مشاركة أزواج وزوجات وارجو مشاركة الجميع في قضايا العصر المزعجة او المدمرة لعقيدتنا ولمجتمعنا الاسلامي الاصيل الدي لم يترك شائبة ووضع لها حلا ونحن وراء كل مشكلة والله المستعان

رابط ازواج وزوجات :

http://www.arab-eng.org/vb/t188199.html#post1563391
 

البشمهندس قوى

عضو جديد
إنضم
16 يونيو 2008
المشاركات
485
مجموع الإعجابات
27
النقاط
0
جزلك لله خيرا أخي الفاضل على هذه المشاركة
فعلا ان تأثير الترابط بين الفتاة وأحد من أسرتها وإحتواء مشاعرها وأحاسيسها له مفعول السحر فى السيطرة عليها وتسخيرها للخير وتوجيهها إلى الأفضل
وخاصة الكلمات الطيبة فإن أى أنثى فى العالم تفقد كل قواها أمام كلمات طيبة تخرج ممن يعاملها
 

أحمد الحمصي

عضو جديد
إنضم
2 نوفمبر 2007
المشاركات
10,487
مجموع الإعجابات
933
النقاط
0
أخي محسن 9 شكرا لك على ردك و الرائع وجزاك الله كل خير
اخي البش مهندس شكرا على المرور

والموضوع بالفعل مهم ويمكن لاي شخص ان يشاهد الكثير من الأمثلة على أرض الواقع
 

العيناء

عضو جديد
إنضم
1 نوفمبر 2005
المشاركات
1,356
مجموع الإعجابات
245
النقاط
0
موضوع رائع فائق التميز بنظري

جزاك الله خيرا
 

ميادة

عضو جديد
إنضم
23 فبراير 2010
المشاركات
800
مجموع الإعجابات
73
النقاط
0
موضوع رائع جدا بس هي دي مشكلة الشباب الشرقي انه دائما شايف انه الدلع للبنت مبيجيش من وراه الا المصايب مع ان البنت بتبقي محتاجه من اهلها مشاعر واحاسيس يمكن حتي اي حد برة البيت ميقدرش يحسسها بالامان والدفء الموجود في البيت ربنا يحفظنا ويحفظ بنات المسلمين من كل شر
 

عطار الهندسة

عضو جديد
إنضم
11 أبريل 2007
المشاركات
220
مجموع الإعجابات
1
النقاط
0
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...
موضوع رائع...نفعنا الله وإياك به...
 

أحمد الحمصي

عضو جديد
إنضم
2 نوفمبر 2007
المشاركات
10,487
مجموع الإعجابات
933
النقاط
0
7042361712125347820.gif
 
إنضم
19 أغسطس 2009
المشاركات
5,026
مجموع الإعجابات
335
النقاط
0
بسم الله الرحمن الرحيم

الأخ الكريم أسير الحزن
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الواقع كل ماقلته صحيح فهذه مشكلة جد خطيرة في مجتمعاتنا جميعاً ودون إستثناء ، ناهيك عن البعض ممن يظلمون بقسوة !
أنا أرى أن الإهتمام ليس بالأولاد فحسب !
بل بكل الأطياف مطلوب حسن المعاملة " في البيت - في العمل - في المدرسة -مع الأصدقاء - في الشراء والبيع ... الخ "
فقد قال الله عز وجل مخاطباً الرسول الكريم محمد ( ص ) وهو خير القائلين :
" لو كنت فظاً غليظ القلب لانفضوا من حولك "
فالمعاملة الرقيقة والحسنة مطلوبة شرعاً وبكل معاملاتنا الحياتية
لك تحياتي وتقديري
 

أحمد الحمصي

عضو جديد
إنضم
2 نوفمبر 2007
المشاركات
10,487
مجموع الإعجابات
933
النقاط
0
أخي أحمد شكرا على الرد و التعليق وكلامك صحيح
ولكنني هنا اتكلم عن الفتاة بوجه الخصوص لانها في كثير من العائلات في مجتمعاتنا
ينظر لها نظرة ناقصة مما يؤثر نفسيا عليها ويجعلها فريسة لاي صاحب كلام معسول
 
إنضم
19 أغسطس 2009
المشاركات
5,026
مجموع الإعجابات
335
النقاط
0
أخي أحمد شكرا على الرد و التعليق وكلامك صحيح
ولكنني هنا اتكلم عن الفتاة بوجه الخصوص لانها في كثير من العائلات في مجتمعاتنا
ينظر لها نظرة ناقصة مما يؤثر نفسيا عليها ويجعلها فريسة لاي صاحب كلام معسول

بسم الله الرحمن الرحيم
الزميل العزيز أسير الحزن
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لاأراك الله الحزن طيلة حياتك ، وغمرك الله بالسعادة والسرور.
أنا عارف أنت تتكلم عن الفتاة وقد قرأت موضوعك بكل إسهاب .
ولكنني أعقبت أن المعاملة الحسنة والرقيقة يجب أن تكون في كل علاقاتنا الإجتماعية .
لك تحياتي ومحبتي وتقبل مروري ثانية
أخيك بالله / أحمد الشهابي
أشكر مروركما الطيب والعطر علينا ، كما أشكر التوضيح والإستزادة،

لكما تحياتي وتقديري :84:
 

أحمد الحمصي

عضو جديد
إنضم
2 نوفمبر 2007
المشاركات
10,487
مجموع الإعجابات
933
النقاط
0
أخي أحمد انا الذي أود أن أشكرك على ردك الطيب
وشكرا للجميع على المشاركة
 
أعلى