على باب الجنة .... أحبهم لله .. أنفعهم

eng.amani

عضو جديد
إنضم
3 ديسمبر 2006
المشاركات
6,461
مجموع الإعجابات
492
النقاط
0
فى ليلة مظلمة .. بالقرب من بيت بعيد عن مدينة الرسول صلى الله عليه وسلم لاح في الأفق رجل ممسك بالطعام والزاد في يديه قاصداً أحد البيوت التي يسكن فيها سيدة عجوز لاتستطيع قضاء حوائجها لكبر سنها ولكن ما لبث بعد قليل إلا وقد غمرته الدهشة ..
كل شئ في بيتها مرتب وعندها ما يكفيها من متاع ..
أخذ يحدث نفسه من فعل ذلك ؟؟





تربص خلف الأشجار في الليلة التالية ليعرف من الذي يخدم هذه السيدة العجوز ..
ها هو رجل يقترب من بعيد ..
يقترب ويقترب ..
وما إن رأى وجهه ..
حتى قال " ياليتنى كنت شعرة في صدر أبى بكر "
هكذا قال عمر بن الخطاب عندما علم أن الذي يخدم العجوز
هو أمير المؤمنيين وخليفة رسول الله صلى الله عليه وسلم أبو بكر الصديق قائد الامة ورئيس الدولة ..
يخرج من بيته ليلاً ليخدم إمرأة مسلمة ..


ذلك لأنه تعلم من قول الحبيب صلى الله عليه وسلم (من نفس عن مؤمن كربة من كرب الدنيا ، نفس الله عنه كربة من كرب يوم القيامة ، ومن يسّر على معسر ، يسّر الله عليه في الدنيا والآخرة ، ومن ستر مؤمنا ستره الله في الدنيا والآخرة ، والله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه ) رواه مسلم.



أدرك أبو بكر أن والسرور الفرحة والبسمة ..كلها طرق ممهدة إلى الجنة ..








منقول
 
التعديل الأخير:

مازن ألحسن

عضو جديد
إنضم
28 يونيو 2010
المشاركات
1,379
مجموع الإعجابات
62
النقاط
0
بارك الله فيك اختنا الكريمة على النقل الطيب وجزاك كل خير
 

ام اسامة

عضو جديد
إنضم
17 أبريل 2009
المشاركات
649
مجموع الإعجابات
36
النقاط
0
ياليتنى كنت شعرة في صدر أبى بكر..
رحم الله عمرا" وابابكر
 

عاشقه البارسا

عضو جديد
إنضم
13 يناير 2009
المشاركات
48
مجموع الإعجابات
1
النقاط
0
(من نفس عن مؤمن كربة من كرب الدنيا ، نفس الله عنه كربة من كرب يوم القيامة ، ومن يسّر على معسر ، يسّر الله عليه في الدنيا والآخرة ، ومن ستر مؤمنا ستره الله في الدنيا والآخرة ، والله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه ) رواه مسلم.

جزاك الله خيرا
 
أعلى