عفوا : تلك رجولة مزيفة

إنضم
5 مارس 2006
المشاركات
9,592
مجموع الإعجابات
526
النقاط
0

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمْ
السَّلامُ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكَاتُهُ

الحمد لله الذي هدانا لهذا وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله، والصلاة والسلام على خيرته من خلقه محمد رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه.
أما بعد:

أَيُّهَا المُسلِمُونَ
لَقَد جَعَلَت بَعضُ المُجتَمَعَاتِ لِلرُّجُولَةِ مَقَايِيسَ كَاذِبَةً وَمَعَايِيرَ فَاسِدَةً، ثم قَاسَتِ النَّاسَ عَلَيهَا أَو خَدَعَتهُم بها

فَتَرَاهُم يَعُدُّونَ في الرِّجَالِ كُلَّ مَن طَالَ شَارِبُهُ أَو وَفَرَت لِحيَتُهُ، أَو مَن تَقَدَّمَت سِنُّهُ وَشَابَ عَارِضَاهُ، أَو مَن بُسِطَ لَهُ في جِسمِهِ وَطالَت قَامَتُهُ، أَو مَن فُتِلَت عَضَلاتُهُ وَقَوِيَت بُنيَتُهُ، أَو مَن بَرَعَ في جَمعِ المَالِ وَعَدَّدَهُ
وَلَعَمرُ اللهِ لَو كَانَتِ الرُّجُولَةُ بِهَذِهِ المَقَايِيسِ وَحدَهَا لامتَلأَت بِالرِّجَالِ المَيَادِينُ وَلَضَاقَت بِهِمُ البُيُوتُ، وَلَكِنَّ الرُّجُولَةَ أَعلَى مِن تِلكَ الصِّفَاتِ وَأَسمَى، فَكَم مِن شَابٍّ في سِنِّ الثَّلاثِينَ أَو كَهلٍ في سِنِّ الأَربَعِينَ أَو شَيخٍ في سِنِّ السَّبعِينَ، فَإِذَا فَتَّشتَ قُلُوبَهُم وَجَدتَ قُلُوبَ أَطفالٍ وَأَفئِدَةَ مُرَاهِقِينَ، تَفرَحُ بِالتَّوَافِهِ وَتَبكِي عَلَى الحَقِيرِ، وَتَتَطَلَّعُ إِلى مَا لَيسَ لها وَتَشِحُّ بِمَا في أَيدِيهَا.


وَكَم مِن غُلامٍ في مُقتَبَلِ العُمُرِ دُونَ العِشرِينَ، وَلَكِنَّكَ تَرَى فِيهِ لِلرُّجُولَةِ عَلامَاتٍ وَتَلمَحُ مِنهَا أَمَارَاتٍ، تَلمَسُهَا في قَولِهِ الرَّصِينِ، وَتَرَاهَا في عَمَلِهِ المَتِينِ، وَتَجِدُهَا في تَفكِيرِهِ الرَّزِينِ، وَيُصَدِّقُهَا خُلُقُهُ العَالي وَتَعَامُلُهُ النَّاضِجُ.


أَلا فَاتَّقُوا اللهَ أَيُّهَا المُسلِمُونَ، وَاعلَمُوا أَنَّ الرُّجُولَةَ لَن تَنمُوَ وَلَن تَتَرَعرَعَ وَلَن تَطُولَ شَجَرَتُهَا وَلَن تَتَفَرَّعَ وَلَن يَتَرَبى الرِّجَالُ الصَّالِحُونَ المُصلِحُونَ إِلاَّ في ظِلِّ عَقَائِدَ رَاسِخَةٍ، تَقُومُ عَلَى أُصُولٍ ثَابِتَةٍ، وَتَحفَظُهَا مَبَادِئُ مُتَمَكِّنَةٌ، أَسَاسُهَا التَّوحِيدُ الخَالِصُ، وَبِنَاؤُهَا العَمَلُ الصَّالِحُ، وَتَضبِطُهَا القِيَمُ وَتَرعَاهَا الفَضَائِلُ

أَمَّا في ظَلامِ الشَّكِّ المُزَعزِعِ لِلقُلُوبِ وَالإِلحَادِ المُحَيِّرِ لِلعُقُولِ وَمَهَاوِي الشُّبُهَاتِ المُضِلَّةِ، أَمَّا في مُستَنقَعَاتِ الرَّذِيلَةِ وَالانحِلالِ وَالسُّفُورِ الَّتي تَحفِرُهَا وَسَائِلُ الإِعلامِ وَالقَنَوَاتُ وَالفَضَائِيَّاتُ وَتُغَذِّيهَا الجَرَائِدُ وَتُؤَيِّدُهَا المَجَلاَّتُ وَتَنقُلُ عَفَنَهَا الجَوَّالاتُ وَالشَّبَكَاتُ فَلَن يَتَخَرَّجَ لِلأُمَّةِ رِجَالٌ.


وَإِنَّ الدُّنيَا لم تَرَ الرُّجُولَةَ في أَجلَى صُوَرِهَا وَأَكمَلِ مَعَانِيهَا كَمَا رَأَتهَا في تِلكَ النَّمَاذِجِ الكَرِيمَةِ الَّتي صَنَعَهَا الإِسلامُ عَلَى يَدِ رَسُولِهِ العَظِيمِ صلى الله عليه وسلم مِن رِجَالٍ .....
يَكثُرُونَ عِندَ الفَزَعِ وَيقِلُّونَ عِندَ الطَّمَعِ، لا يُغرِيهِمُ الوَعدُ وَلا يُلَيِّنُهُم الوَعِيدُ، وَلا يَغُرُّهُمُ النَّصرُ وَلا تُحَطِّمُهُمُ الهَزِيمَةُ

وَلَن تَستَعِيدَ الدُّنيَا الرُّجُولَةَ إِلاَّ بِإِحيَاءِ تِلكَ النَّمَاذِجِ العَظِيمَةِ في الوَاقِعِ وَعَرضِ سِيَرِهِم عَلَى النَّاشِئَةِ.




فَاتَّقُوا اللهَ أُمَّةَ الإِسلامِ، وَسِيرُوا سِيرَةَ مُحَمَّدِ بنِ عَبدِ اللهِ، وَتَرَسَّمُوا خُطَاهُ، وَأُحيُوا سُنَّتَهُ، وَاهتَدُوا بِهَديِهِ؛ تَفُوزُوا وَتُفلِحُوا.



منقول
 

مواضيع مماثلة

محمد م س شعيب

عضو جديد
إنضم
6 أكتوبر 2009
المشاركات
824
مجموع الإعجابات
32
النقاط
0
حياكِ الله أختي الفاضلة ...لقد نخر السوس عظام الرجال ... لقد صرنا مسخاً يفتن بآلاف التافهين

المنتشرين في كل بلادنا وباستمرارية مزعجة ... لقد صارت أعيينا تسمع لمن يكه اسرائيل ويحب السعودية

لكنه لا يحب السودان أو الجزائر مثلاً ... وصار بطل سهراتنا يتغني وهويرقص ... ويقول لنا

ليلاً ونهاراً .... ( أنا بحبك يا حمار .... ) ... ما هذا ..؟ صار أغنياؤنا يصرفون الأموال في علاج الراقصات ويموت

أطفال جيرانهم جوعاً ... وصار كبارنا يلهثون وراء المال والرذيلة ...وصغارنا مخدرون ... وكأن ذلك يتم

بمنهجية في غاية الإتقان .... نعم .... أختي الكريمة ...فقد خرج الرجل من عندنا ولم يعد .. نعم لم يعد ..

لكِ كل التقدير علي هذا الإختيار القيَم .....
 

سيف مجاهد

عضو جديد
إنضم
31 أكتوبر 2009
المشاركات
1,450
مجموع الإعجابات
137
النقاط
0
جزاك الله خيرا
فالموضوع يحمل معاني كثيرة
(( ياله من دين لو كان له رجال ))
رجال بالمعني الحقيقي
رجال يعرفون معني الر جولة
رجال يسيرون خلف خير البشر محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم
ومن بعده الخلفاء الراشدين
فهؤلاء يعلمونا معني الرجولة...
 

م.عبدالناصرعجوة

مشرف واستشارى غلايات
إنضم
24 يناير 2009
المشاركات
2,269
مجموع الإعجابات
192
النقاط
63
شكرا اختاه ( لقد استنيق الجمل واسينعز الجدى )
قال سبحانه وتعالى: ﴿مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلاً[الأحزاب: 23]،
وقال سبحانة : ﴿رِجَالٌ لاَ تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلاَ بَيْعٌ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ وَإِقَامِ الصَّلاَةِ وَإِيتَاءِ الزَّكَاةِ يَخَافُونَ يَوْمًا تَتَقَلَّبُ فِيهِ الْقُلُوبُ وَالأَبْصَارُ﴾ [النور: 37].
وقال سبحانه : ﴿لَمَسْجِدٌ أُسِّسَ عَلَى التَّقْوَى مِنْ أَوَّلِ يَوْمٍ أَحَقُّ أَنْ تَقُومَ فِيهِ فِيهِ رِجَالٌ يُحِبُّونَ أَنْ يَتَطَهَّرُوا وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُطَّهِّرِينَ﴾ [التوبة: 108].
قال تعالى: ﴿وَجَاءَ مِنْ أَقْصَى الْمَدِينَةِ رَجُلٌ يَسْعَى قَالَ يَا قَوْمِ اتَّبِعُوا الْمُرْسَلِينَ﴾ [يس: 20][font=&quot].[/font]
﴿وَقَالَ رَجُلٌ مُؤْمِنٌ مِنْ آلِ فِرْعَوْنَ يَكْتُمُ إِيمَانَهُ أَتَقْتُلُونَ رَجُلاً أَنْ يَقُولَ رَبِّيَ اللَّهُ﴾ [غافر: 28].
﴿وَجَاءَ رَجُلٌ مِنْ أَقْصَى الْمَدِينَةِ يَسْعَى قَالَ يَا مُوسَى إِنَّ الْمَلأَ يَأْتَمِرُونَ بِكَ لِيَقْتُلُوكَ فَاخْرُجْ إِنِّي لَكَ مِنَ النَّاصِحِينَ ﴾[القصص: 20].
عن ابن عباس- رضي الله عنهما- أن النبي صلى الله عليه وسلم خرج عليهم وهم جلوس فقال: (ألا أخبركم بخير الناس، فقلنا: نعم يا رسول الله، قال: رجل ممسك برأس فرسه أو قال: فرس في سبيل الله حتى يموت أو يقتل، فأخبركم بالذي يليه، فقلنا: نعم يا رسول الله، قال: امرؤ معتزل في شعب يقيم الصلاة ويؤتي الزكاة ويعتزل... الناس ).
[رواه الدارمي ورواه الترمذي وصححه الألباني].
هؤلاء هم الرجال

لكى خالص الاحترام والتقدير
 
التعديل الأخير:

meyousef

عضو جديد
إنضم
1 أبريل 2010
المشاركات
79
مجموع الإعجابات
2
النقاط
0
بداية شكرا جزيلا وأتمنى على الله أن تكون نساؤنا وبناتنا من أمثالك وفقكى الله أختاه لكل ما هو خير ونافع لأمة القرآن
ولكن أستميحك عذرا هذه الجملة وردت فى كلامك

((وَلَعَمرُ اللهِ لَو كَانَتِ الرُّجُولَةُ ........))
وأعتقد أنكى تقصدين ولعمرى والله
رجاء صححى لى أو أنها غلطة إملائية
وإذا لم تكن كذلك فأرجو أن توضحى لى -أنت أو أحد الأفاضل- صحة هذه الصيغة
 
أعلى