صورة تحتاج إلى تفسير هندسي

ربيع عاطر

عضو جديد
إنضم
31 يناير 2009
المشاركات
1,465
مجموع الإعجابات
156
النقاط
0
expo_habitat_structure.jpg
 

مواضيع مماثلة

E YASSER1

عضو جديد
إنضم
2 نوفمبر 2004
المشاركات
149
مجموع الإعجابات
2
النقاط
0
مبنى قمة التعقيد, بس لو تقدر تعرف لنا فى اى بلد يقع هذا المبنى وما هو نوعة ( فندق ؟ مستشفى؟ادارى؟) كدة يعنى
 

ele_eng

عضو جديد
إنضم
6 مايو 2009
المشاركات
61
مجموع الإعجابات
2
النقاط
0
يا ترى اكم شباك فيه
مشكوووور
 

ele_eng

عضو جديد
إنضم
6 مايو 2009
المشاركات
61
مجموع الإعجابات
2
النقاط
0
يا ترى اكم شباك فيه
مشكووووور
 

eng abdallah

عضو معروف
إنضم
7 فبراير 2009
المشاركات
6,892
مجموع الإعجابات
446
النقاط
83
أين الصورة

؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
 

المسلم84

عضو جديد
إنضم
3 يوليو 2006
المشاركات
986
مجموع الإعجابات
30
النقاط
0
هاي بدها مهندس معماري يشرحلنا....
 

اراس الكردي

عضو جديد
إنضم
2 ديسمبر 2007
المشاركات
2,628
مجموع الإعجابات
165
النقاط
0
:10::10::10::10::10:....................................................:10:
 

العيناء

عضو جديد
إنضم
1 نوفمبر 2005
المشاركات
1,356
مجموع الإعجابات
245
النقاط
0
لا تعجبون هذه من اعمال المعماري الياباني كيشو كوروكاوا

وهذا اتجاه بالعمارة لمدرسةعمارة الميتابولزم وتسمى وحدات كابسولية يعتمدون على الحل الوظيفي وليس الشكل وتكون الوحدات جاهزة ...وسهلة الصيانة اي ممكن ان يزيلوا اي وحدة باي طابق وابدالها بوحدة جديدة ..


وهذه نبذة مختصرة
المنشآت العملاقة والوحدات الكبسولية في نظرية الميتابولزم :-

اعتمدت عمارة الميتابولزم (Metabolism) على الإمكانيات الإنشائية لحل المشاكل العمرانية اليابانية ، وقد قاد هذا الاتجاه الإنشائي العمراني كنزو تانج وتلاميذه بمشروعه المشهور لطوكيو 1960 ومشروعات أخرى منها أعمال كيكيوتيك (Kikutake) وكيروكاوا (Kurokawa) وأراتا إسوازاكي (Arta Isozaki) للمدينة المعلقة (City In the Sky) 1962 م .

وقد أتاحت التكنولوجيا الجديدة وإيمانهم بها طريقا للحلول العمرانية والتي ميزوا فيها بين المتغير (Interchangeable) وهي الوحدات الكبسولية والدائم وهو الإنشاء العملاق وقد كان يقينهم أن التكنولوجيا هي التي تعطي الحل لكل المشاكل العمرانية وقد اتجهوا إلى منشآت عمرانية مركزية ضخمة متعددة الاستعمالات كمكاتب ومساكن ومراكز تجارية وثقافية علاوة على الخدمات الأخرى كجراجات ومطاعم . وجميعها قابلة للامتداد غير المحدود ، وهي في نظرياتها عبارة عن منشأ كبير متماسك مستمر قوي يمكن أن يكون تحت الأنهار أو عابراً لها أو فوق الخلجان ، يحوي داخله أو عليه عدة منشآت أصغر منفصلة عنه لكونها أقصر عمراً نتيجة لتعرضها للاستعمال القريب المستمر المعرض للمياه مثلاً ، والمعرض للتغير في الهدف أو الغرض أو الموقع بالنسبة للمنشأ العملاق وهنا يجتمع منشآت أحدهما ضخم وقوي ومتماسك كالجمالونات الفراغية أو المنشآت الصندوقية المستمرة مادياً أو هندسياً والآخر مجموعات الكبسولات الصندوقية السابقة الصنع من الخرسانة أو المعادن أو البلاستيك المقوى مكونة لغرف أو وحدات سكنية أو وحدات صغيرة لأغراض أخرى ومن الغريب أن هذا الاتجاه كان تطوراً مضاداً لأفكار سيام (Ciam) للتقسيم العمراني للانتفاعات المختلفة ولتأكيدهم على التصنيع والإنشاء كانت المشروعات المنفذة قليلة وغير مرنة .
 

eng abdallah

عضو معروف
إنضم
7 فبراير 2009
المشاركات
6,892
مجموع الإعجابات
446
النقاط
83
صورة رائعة و تصميم رائع

مشكور
 
أعلى