صباح الخير.. صباح الفن .. صباح الزمن الجميل

إنضم
22 أكتوبر 2007
المشاركات
1,754
مجموع الإعجابات
344
النقاط
0



صباح الخير.. صباح الفن .. صباح الزمن الجميل

...

اصوات شجيه عذبه صداحة
اصوات اذاعيه مختارة بعنايه – تطل على مستمعى الاذاعه ايام الزمن الجميل –

يبدأ اليوم بعد اغفائة ما بعد الفجر – الاذاعة المصرية وسيلة اتصالنا بالعوالم الأخرى –
دقات الساعه نسمعها بالراديو –


صوت من السماء


وَإِذْ قَالَتِ الْمَلَائِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَاكِ وَطَهَّرَكِ وَاصْطَفَاكِ على نِسَاءِ الْعَالَمِينَ

ويشرح لنا الشارح ماتلاه الشيخ محمد رفعت

اصطفاك اى اختارك لعبادته ولولادة عيسى وطهرك من الكفر وسائر الادناس فهى نبية اوحى الله لها

صدقت بكلمات الله ولم تسأل آية عندما بشرت

صديقة
فقال : وأمه صديقة .
وقال : وصدقت بكلمات ربها وكتبه وكانت من القانتين
فشهد لها بالصديقية - التصديق لكلمات البشرى - وشهد لها بالقنوت

https://www.youtube.com/watch?v=LzUOIGtnK-Q



وتتألق المؤدية بدعاء ورجاء



قل ادعو الله إن يمسسك ضر .. ووجه ناظريك إلى السماء
فعند الله إن تسأله امر ..
وعند الله موفورالرجاء

قل ادعو الله ان يمسسك ضر .. ووجه ناظريك الى السماء
وقل يا ربي لا تسأل سواه ..
يبدل بعد عسر اليوم يسرا
وإن عاد عدا
فادفع أذاه ..
بذكر الله تلقى الضعف نصرا

قل ادعو الله لا تيأس لخطب .. ولا تحزن على آل ومال
وثق في كل نازلة برب ..
يبدل إن يرد .... حالا بحال

قل ادعو الله سرا أو جهارا .. وقل يا ربي لا تسأل سواه
فعين الله ليلا أو نهارا ..
تراك و إن عينك لا تراه
قل ادعو الله ان يمسسك ضر .. ووجه ناظريك إلى السماء



https://www.youtube.com/watch?v=XSrPi_7HRkA




وتمر الساعات وفى السهرة



عوف الاصيل .
.صورة غنائية من الزمن الجميل


إزرع جميل ياعوف وفى البحور إرميه
كتير قليل يا عوف لازم فى يوم تلاقيه

تلتف الاسر حول الاذاعه المصريه – ايام ازدهار الفن المصرى فى الزمن الجميل
نتلقى تراثا فنيا صار دروس وعبر وامثال نتداولها فى حواراتنا
كان للأذاعه المصريه زهوها الخاص
صورغنائيه
جمال متألق
عطاء رائع – تلو العطاء
درة متألقه من درر الاذاعه


تبدأ المجموعه بغناء مقطع
إزرع جميل ياعوف
وفى البحور إرميه
كتير قليل يا عوف لازم ... لازم فى يوم تلاقيه


نتعرف من خلاله على خصال عوف بائع المناديل والطرح والاقمشه
جودة بضاعته وحسن تعاملاته جعلته علما من اعلام السوق

ويبدأ عوف فى عرض بضاعته

يا حلو ناديلى وشوف مناديلى
ياحلو ناديلي وشوف مناديلي
عندى حرير هندى والتوب على قدك
لونه جميل وردى زاهى بلون خدك
والشال دانا مخليه ليلة الفرح أهديه
وأشعل قناديلى

...

يقاطعه صوت مشتريه
يا عوف.. والنبى تشوفلى طرحة تليق عليّه
يكمل عوف شدوه

ودى طرحة بالترتر على حرير قلاّب
فوق الجبين تسحر وتجنن الخطاب
منسوجة يا طرحة للعز والفرحة
وليل مواويلى

يقاطعه صوت مشتريه
والحتة من دى بكام ؟

من غير فلوس
يا راكبة تختروان ..بين الملاح صفين
عندى الحرير الوان تحتار فى حسنه العين
يرخص لك الغالى يام المقام عالى
وراضى بقليلى ..يا حلو ناديلى


......

وفى الخلفيه يظهر ضجيح السوق – مختلطه بتعليقات رواد عوف

هو سى عوف عنده حاجة وحشة ؟
فين الحرير ياسي عوف ؟
والنبى يستاهل الخير ..إسمه الأصيل ..وهو أصيل

وفى هذا الجو المرح – والنشوه بالغناء الجميل – يعكر الصفو – ظهور الشر
فهاهو
سيد طبوّش العكر

يظهر فى الصوره – نموذج للشر والغل والحقد ويظهر ذلك من همهمته
المستنكره :

عوف ..عوف ..
أتاريه واكل عقول الناس كلها
أما نشوف إيه حكايتك ياسى عوف ..يا أصيل

ويدور حوار بين سيد العكر وعوف الاصيل يفهم منه تعثر العكر ماديا
ويعقب ذلك طلب قرض منه ويعده عوف بالفكير فى الامر
يهم العكر بالمغادرة
يستبقيه عوف بقوله

رايح فين يا معلم
أقعد أما نتفرج على الجماعة العرب اللى جايين من هناك
تجار الجواهر والأنتيكة
بيبقى معاهم حاجات لطيفة قوى
يمكن يفوتوا علينا ويفرجونا .

....

رغم انها صورة غنائية اذاعيه – لكن عند سماعها
وكأنها صورة مجسّمة
تجار..وجمال ..و بضائع
البحث عن الرزق الحلال وفراق الاحبه والاهل وصعوبات السفر

جينا من الجبال ..جينا من البدو
للرزق الحلال ..والقوت الحلو
يا طول الطريق ..وطواله قصار
جينا بالعقيق ..وقلوب المحار
للكف الرقيق ..والجيد النضار
........
فرّقنا الدرّر ..وكنوز عشتروت
من بطن الحجر ..من جوف التابوت
كدّسنا الصرر ..وعقود الياقوت
فوق ظهر الجمال ..تعدوبنا عدو !
...........

وتبدأ الاحداث
عندما يقترب البدوى من عوف الأصيل فيستوقفه :
ورينا معاك إيه؟
عندى لك عقد بالزبرجد الأخضر ..
والياقوت الاحمر
سبعين حبة ..
بتبيعه كام ؟
200 مجيدى

ممكن تخفض لنا حاجة ؟

شوف يا خال ..
نحن ما نيجى الحضر خطافين ولا قناصين
ما نريد ربح إلا على قدر المشقة .
يتجه عوف الى المعلم سيد العكريسأله

إيه رأيك يا معلم ؟ ... يرد العكر
والله انا مافهمش فى الحاجات دى ..بس ورينى كدة

تظهر اللهفة والاندهاش فى صوت العكر وهو يعد حبات العقد قائلا :

صحيح ..35 ياقوت ..و35 زبرجد
ويغادر العكر بعد اتمام الصفقه وفى نيته شيئ لا ندريه
ويكمل عوف حواره مع البدوى قائلا :


كنتم تغنون أغنية جميلة ..ممكن نسمع حاجة ؟
إسم الكريم إيش..
وما دخل إسمى فى الغنا؟
لأجل نخّمر لك
أيوة .. زى احنا ما نقول نرص الموال
إسمى عوف
يازين الاسم يا عوف ..الإسم عوف والنوايا زين



يا عوف نصحتك ويا ما أغلى النصيح يا عوف
غير وجه ربك ما تقصد في الرجا والخوف
ولا تولف على أهل الخيانة لوف
من يزرع الشوك يجني في أوانه جراح
وزارع الورد متع في أوانه الشوف

وفجأة هياج وصراخ من العكر – طالبا لقاء القاضى

ياسيدنا القاضى الحقنى ..مالى هايتنهب



,,,,,,,,,,,,
للمقال تتمة بمشيئة الله
 

مواضيع مماثلة

إنضم
22 أكتوبر 2007
المشاركات
1,754
مجموع الإعجابات
344
النقاط
0
تكماة الاحدات

يسمح القاضى يسماع اقوال وحكاية العكر

خرجت للسوق أشترى لوازم لبيتى
لقيت الجماعة البدو ومعاهم عقد..
35 حبة ياقوت ..و35 زبرجد
أشتريته لبنتى..خفت أشيله فى جيبى يتسرق
حودت على راجل لحم كتافه من بيتى وبيت أبوبا
كنت فاكره أصيل ..طلع مافيهوش ريحة الأصل
خلصت مشوارى
رحت أجيب العقد
العقد ياسى عوف
عقد إيه يا معلم ؟؟؟
لقيته بيكلمنى جد ..عقلى شت من دماغى

يقاطعه القاضى

عندك شهود يا معلم ؟؟

يرد العكر

الف واحد شاهدين
رجع لى حقى يا فضيلة القاضى ..
دول 200 مجيدى ياعالم هايقطموا وسطى !!

تم القبض على عوف واحضاره امام القاضى

وطلب أن يتحدث مع العكر على إنفراد

سأله القاضى ...

ضرورى الكلمة دى ؟

يمكن تنفع يا فضيلة القاضى .
يسأله عوف
عملت كدة ليه ؟

إنت هاتعاتبنى ولا إيه؟

لا بس عاوز أعرف إيه سبب البهدلة دى كلها
أنا مش وعدتك أسلفك المبلغ اللى انت عايزه؟

مش عايز
دا جزاء المعروف ؟
وأنت حد قالك تعمل كدة ؟

أصلى اللى خلانى أعمل كدة
فيرد المعلم العكر

وأنا قلة أصلى اللى خللتنى أعمل كدة ..عايز حاجة بقى ؟

قولة صارت مأثورة
نرددها ساخرين فى مواقف مماثله

عوف مستسلما لقدره قائلا للقاضى

إحكم فضيلتك باللى يرضيك


الحكم - جلد الأصيل عشرون جلدة
500 مجيدى-غرامه
.........

للمقال تتمة بمشيئة الله .
 
التعديل الأخير:
إنضم
22 أكتوبر 2007
المشاركات
1,754
مجموع الإعجابات
344
النقاط
0
نقلة أخرى



نقلة أخرى

البدوى الرحاّل ..بائع العقد الثمين
يلح فى مقابلة القاضى ..الذى يأمر بإدخاله

ياسيدى القاضى ..السماح والعفو
إحنا بدو مساكين ..غلبانين



أنا عارف إن سى عوف جاى يشاكينى ..
وإحنا ما نريد نضيع صيتنا فى الحضر

إحنا أشراف وحق الله

يسأله القاضى
يشاكيك ..ليه ؟

نحن بعناله عقد فى الصباح ب200 مجيدى
لكن حين ما رجعت لبوي وخبرته ..
لطمنى على وجهى وقاللى
ياويلك .. ياويلك تفضحنا عند سيد السوق
يا سيدى القاضى
نحن طريقنا فى الصحارى والجبال
مليان لصوص وقطاع طرق
وحمولنا غالية ونخاف عليها



لاجل هذا نصنع حمولة زايفة نضعها فى الأكياس
فى الجمال

وحين ما وصلنا الحضر ..
خرجنا الجواهر خلطت العقود بدون قصد
وحق الله بدون قصد

وما عرفت ان العقد زايف إلا حين عدت لابوي
جريت على السوق ..جالوا عوف راح مع الشرطة
جلت ياعاري راح يقاضينا ..راح يقاضينا..


يتأمل القاضى العقد الأصلى الثمين فى انبهار
سبحان مظهر الحق

ويأتى الفرج لعوف ويحمد الله

القاضى للمعلم العكر :
مالك وشك اصفر ليه يا عكر
وروحك هاتطلع ... أخزاك الله يا كاذب

وصارت بيننا ردا به توريه ونتناقلها فى مواقف مماثله او مواقف طريفة

خدوه ..اجلدوه 50 جلدة ..
ودوروا بيه فى المدينة
لاجل تعرف الناس حقيقة أمره
ونعيد لعوف إسمه وسمعته
.

المعلم :

تبت ..تبت إلى الله يا فضيلة القاضى
القاضى يحسم النهاية
خدوه


ويبدأ شدو المجموعة محتفية بعوف الاصيل

إزرع جميل يا عوف ..
كتير قليل ياعوف ... لازم فى يوم تلاقيه

عمر الأصيل ما يخيب ... وإن مال زمانه وجار


ولا يفوح الطيب إلا فى وسط النار
ياما أمم بتقوم وتزول مواكبها
وكلمة حلوة تدوم من بعد صاحبها



 
أعلى