زيارة بنديكتوس ال 16 للشرق الأوسط

هل يهمك زيارة البابا للشرق الأوسط وهل تعلق عليها آمالا ؟

  • ظ†ط¹ظ… ظٹظ‡ظ…ظ†ظٹ ظˆظٹط­ظ„ ط§ظ„ط¨ط§ط¨ط§ ظ…ط´ط§ظƒظ„ظ†ط§

    الأصوات: 0 0.0%
  • ظٹظ‡ظ…ظ†ظٹ ظ„ظƒظ†ظ†ظٹ ظ„ط§ ط£ط¹ظ„ظ‚ ط¹ظ„ظٹظ‡ ط¢ظ…ط§ظ„ط§

    الأصوات: 1 5.9%
  • ظ„ط§ ظٹظ‡ظ…ظ†ظٹ ظ„ظƒظ† ط§ظ„ط¨ط§ط¨ط§ ظٹط³طھط·ظٹط¹ ط§ظ„ظ…ط³ط§ط¹ط¯ط© ......ظپظٹ ظپظ„ط³ط·ظٹظ† ظ…ط«ظ„ط§

    الأصوات: 0 0.0%
  • ط§ظ„ط¨ط§ط¨ط§ ظ‡ط°ط§ ظ„ط§ ظٹط­ظ„ ظˆظ„ط§ ظٹط±ط¨ط· ظˆظ‡ظˆ ظ„ط¹ط¨ط© ط¨ظٹط¯ ط؛ط³ط±ط§ط¦ظٹظ„

    الأصوات: 16 94.1%

  • مجموع المصوتين
    17

ابن البلد

عضو جديد
إنضم
19 يونيو 2006
المشاركات
7,038
مجموع الإعجابات
1,163
النقاط
0
حضر من صحيفة يولاند بوستن محررصحفي مؤتمر لحرية الصحافة في قطر !!!!!!!!!!!!!
وهذه الصحيفة هي من نشر الرسومات المسيئة أولا
وجاء الآن هذا المدعو بابا
 

eng abdallah

عضو معروف
إنضم
7 فبراير 2009
المشاركات
6,892
مجموع الإعجابات
446
النقاط
83
طبعاً مفيش غير الاختيار الأخير
 

ابن البلد

عضو جديد
إنضم
19 يونيو 2006
المشاركات
7,038
مجموع الإعجابات
1,163
النقاط
0
جزاك الله خيرا
هناك شخص أعمل معه من زمان .......هو غير متعلم جدا جدا
لكنه قال عن رئيس مملكة معيّنة استقبل البامبا هذا واسمه يشبه اسمك .......لن أقول من هو
إنّه استقبل أحد أخواله
مادة للتفكير
لماذا لا يرد الآخرين ؟؟
 

العيناء

عضو جديد
إنضم
1 نوفمبر 2005
المشاركات
1,356
مجموع الإعجابات
245
النقاط
0
قالت مصادر اسرائيلية ان البابا الذي سيصل غدا" الاثنين" اسرائيل قادما من الاردن سيلتقي بوالد ووالدة الجندي الاسرائيلي الاسير لدى الفصائل الفلسطينية غلعاد شاليط
 

نبيل عواد الغباري

مشرف الهندسة الكيميائية
إنضم
27 سبتمبر 2007
المشاركات
1,476
مجموع الإعجابات
74
النقاط
48
حسبنا الله ونعم الوكيل ولا حول ولا قوة الا بالله ومن اعتز بغير الله ذل . ومن يتخذ الكافرين اولياء فانه منهم
 

ابن البلد

عضو جديد
إنضم
19 يونيو 2006
المشاركات
7,038
مجموع الإعجابات
1,163
النقاط
0
البابا لن يزور غزة

قالت مصادر اسرائيلية ان البابا الذي سيصل غدا" الاثنين" اسرائيل قادما من الاردن سيلتقي بوالد ووالدة الجندي الاسرائيلي الاسير لدى الفصائل الفلسطينية غلعاد شاليط

هم يحّضرون لزيارته من أشهر
وفي مدينة الناصرة حيث أعيش العمل على قدم وساق و24 ساعة في النهار
طبعا هناك الكثير من الاحتجاجات ضد زيارته خصوصا من بيننا كمسلمين وهناك بعض من النصارى من قاطع ويقاطع وسيقاطع بابا الفاتيكان هذا لإسائته للرسول الأعظم سيدنا محمد صلّى الله عليه وسلّم تسليما كثيرا
يعني البابا هذا سيعمل قدّاسا حسب قولهم في مدينتنا الناصرة في جبل القفزة .......حيث يدّعى النصارى أن سيدنا عيسى عليه السلام قفز من هذا الجبل
أنا كنت من المفروض أن أشارك في هذه الأعمال بصفتي مهندس ومقاول ......لكن كما تعلمين يا أختي الكريمة لم تتح لي الفرصة لأنني لست مقربا من رئيس بلدية الناصرة حيث يحكمها الحزب الشيوعي .......فقد تقاسم ميزانية زيارة البابا من هو قريب من الصحن
حوالي 20 مليون دولار
البابا هذا عنصري وبغيض
وهو لعبة بيد إسرائيل
وهو بابا الأنذال .......
كنت قد عقدت مؤتمرا مع أولادي وبناتي لأنهم في المدرسة وكانت المدرسة تنوي اصطحابهم لاستقبال البابا هذا فقلت لهم بم ستستقبلونه ؟؟
أحدهم قال بالبيض
والثاني قال بالبندورة
أنا اقترحت لهم اقتراحا إبداعيا .........بالبامبرز المستعمل
 

ابن البلد

عضو جديد
إنضم
19 يونيو 2006
المشاركات
7,038
مجموع الإعجابات
1,163
النقاط
0
علي بابا والأربعين حرامي

حسبنا الله ونعم الوكيل ولا حول ولا قوة الا بالله ومن اعتز بغير الله ذل . ومن يتخذ الكافرين اولياء فانه منهم

كنت قد عقدت مؤتمرا مع أولادي وبناتي لأنهم في المدرسة وكانت المدرسة تنوي اصطحابهم لاستقبال البابا هذا فقلت لهم بم ستستقبلونه ؟؟
أحدهم قال بالبيض
والثاني قال بالبندورة
أنا اقترحت لهم اقتراحا إبداعيا .........بالبامبرز المستعمل
هذه الزيارات تكشف لنا امورا تبين لنا ما يحدث في هذا العالم حقيقة
جزاك الله خيرا على المرور
 

ابو اسامة63

عضو جديد
إنضم
8 نوفمبر 2008
المشاركات
4,249
مجموع الإعجابات
446
النقاط
0
اشعر بالخزي والعار لأن هذا النجس وضع قدميه على ارض بلادي
 

ابن البلد

عضو جديد
إنضم
19 يونيو 2006
المشاركات
7,038
مجموع الإعجابات
1,163
النقاط
0
حيّاك الله أخي جهاد
لقد احتلّ اليهود اليوم الأقصى من جديد كرمال عيون الفسيس هذا
80000 ثمانين الف جندي دنّس اليوم الأقصى
كرمال عيون هذا الفسيس
 

يحي الحربي

عضو جديد
إنضم
3 يناير 2005
المشاركات
3,033
مجموع الإعجابات
166
النقاط
0
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اولا : كان لابد للبابا من زيارة البلاد العربية، كغيره من زعماء الغرب المسيحي بعد ان فشلت الحملة الصليبية بقيادة امريكا على العالم الاسلامي، فلمع كلامه ولبس الطاقية والغترة الفلسطينية، كاشارة للاعتذار، وانتظروا اوباما ماذا سيقول في زيارته لمصر
وثانيا : اليهود يرونه الماني الاصل بجانب انه كاثوليكي، وقد بدت منه تلميحات الى عدم الاعتراف بالهلوكوست فارسلوا له تهديدا بان هذا التلميح جريمة، واسمعوا ماذا سيقول عندهم
سترون ازدواجية المعايير والنفاق على اصوله
 

ابن البلد

عضو جديد
إنضم
19 يونيو 2006
المشاركات
7,038
مجموع الإعجابات
1,163
النقاط
0
لقد وصف الصحف العبرية في إسرائيل زيارة البابا بكلمة " خيبة أمل "
هكذا وصفوا زيارة الفسيس
للسبب الذي ذكرته
ولأنه لم يعتذر لهم
يعني هذا الفسيس ما في حدا مبسوط منه
 

ابو اسامة63

عضو جديد
إنضم
8 نوفمبر 2008
المشاركات
4,249
مجموع الإعجابات
446
النقاط
0
كم استغربت هذا اليوم من خلال متابعتي للاخبار تعبير الكثير من الناس عن اسفهم لأن هذا الحاقد الصليبي لم يزر غزة.
رأيي الشخصي ان الله كرم اهل غزة وتراب غزة الطاهر بانها لم تدنس بقدميه.
كنا نتمنى ان يبادر من استطاع من شيوخ وساسة المسلمين ان يذهبوا الى غزة واخص بالذكر شيخ الازهر ورئيس الجامعة العربية.
اما هذا الحاقد فان زيارته لا تشرف احدا منا
 
التعديل الأخير:

ابن البلد

عضو جديد
إنضم
19 يونيو 2006
المشاركات
7,038
مجموع الإعجابات
1,163
النقاط
0
اليوم زار هذا الفسيس مدينة الناصرة
وهذه مدينتي
أنا أعيش فيها
وحين خرجت للعمل الساعة السابعة صباحا كانت المدينة أشبه بثكنة عسكرية وما زالت هكذا للآن
كلامك صحيح بالنسبة لغزّة يا أخ جهاد
نحن مقصرون ............وخصوصا علماءنا
 

إسلام علي

عضو معروف
إنضم
15 مارس 2005
المشاركات
12,013
مجموع الإعجابات
1,842
النقاط
113
كنت قد عقدت مؤتمرا مع أولادي وبناتي لأنهم في المدرسة وكانت المدرسة تنوي اصطحابهم لاستقبال البابا هذا فقلت لهم بم ستستقبلونه ؟؟
أحدهم قال بالبيض
والثاني قال بالبندورة
أنا اقترحت لهم اقتراحا إبداعيا .........بالبامبرز المستعمل
أضحك الله سنك أخي ابن البلد
ربنا يبارك لك في الأولاد
وأبشر الفتح قريب بإذن الله
هيَ الأُمورُ كما شاهدتها ـ دولٌ ××× مَن سرّهُ زمنُ ساءتهُ أزمانُ
وهذا الدارُ لا تُبقي على أحدٍ ××× ولا يدومُ على حالٍ لها شانُ
أينَ الملوكُ ذوو التيجانِ من يمنٍ ؟ ××× وأينَ منهم أكاليلُ وتيجانُ ؟
وأين ما شَادَهُ شدادُ في إرمٍ ؟ ××× وأين ما سَاسَهُ في الفُرسٍ سَاسانُ ؟
وأين ما حازه قارونُ من ذهبٍ ؟ ××× وأين عادٌ وشدّادٌ وقحطانُ ؟
أتى على الكل أمرٌ لا مرد له ××× حتى قَضَوا ـ فكأن القومَ ما كانوا


تبكي الحنيفية البيضاءُ من أسفٍ ××× كما بكى لفراق الإلف وسنانُ
على ديارٍ من الإسلامِ خاليةٍ ××× قد أقفرت ـ ولها بالكفر عُمرانُ
حيث المساجد قد صارت كنائس ما ××× فيهنّ إلا نواقيسُ وصُلبانُ
حيثُ المحاريب تبكي وهي جامدةٌ ××× حتى المنابرُ تبكي وهي عيدانُ
يا غافلاً وله في الدهر موعظةٌ ××× إن كنتَ في سنةٍ فالدهر يقظانُ



يا من لذلة قوم بعد عزهمُ ××× أحال حالًهم جُورٌ وطغيانُ ؟
بالأمس كانوا ملوكاً في منازلهم ××× واليوم هم في بلاد الكفر عُبدانُ

قصيدة طويلة في رثاء الأندلس لأبي البَقاء الرُنْدِي
إخترت منها ما يناسب حالنا اليوم من ذل بعد طول عز لم نذق منه إلا بقايا سُطرت في الكتب ولا حول لا قوة إلا بالله
 

إسلام علي

عضو معروف
إنضم
15 مارس 2005
المشاركات
12,013
مجموع الإعجابات
1,842
النقاط
113
فاخلع نعليك
بقلم الدكتورة زينب عبد العزيز
أستاذة الحضارة الفرنسية
12423440129888888888888888.jpg
قليلة هي الكلمات التي يمكنها التعبير عن مشاعر الغضب والإهانة التي اجتاحت قلب كل مسلم ومسلمة شاهد بنديكت 16 وهو يطأ أرض مسجد العاصمة عمّان بحذائه الأحمر الشهير، الذي جلب له أقبح التعليقات الجارحة لشخصه، في الصحافة الفرنسية، عند بداية تعيينه في منصب البابوية.. وقليلة هي الكلمات التي يمكنها وصف الامتعاض الذي يشعر به كل من ينظر إلى ذلك "المسلم" الذي يرافقه مرتدياً نعله داخل المسجد دون أن يتحرّج من العباءة والغطرة التي يرتديها، وذلك في الوقت الذي يبدو فيه أحد المرافقين بينهما وقد ارتدى خفاً أزرق اللون على حذائه .. أي أن أبسط مبادئ الأدب والاحترام كانت متوفرة ومتاحة لمن شاء عدم إهانة مقدسات الغير بهذا الاستهتار والاستفزاز !..
ولا يمكن الاعتداد بتبرير المتحدث الرسمي باسم الفاتيكان، الأب فدريكو لومباردي، بأن القائمين على ترتيب الزيارة في الأردن لم يطلبوا منه ذلك! وهو عذر أقبح من ذنب، فمن ناحية، لقد حدث لنفس ذلك البابا أن خلع حذاءه عندما دخل المسجد الأزرق في إسطنبول، عند زيارته لتركيا عام 2006، أي أنه يعلم تماماً ضرورة خلع الحذاء أدباً واحتراما لقدسية المساجد..ومن ناحية أخرى، ما من كبيرة أو صغيرة في الزيارات الرسمية إلا ويتم الاتفاق عليها عند الإعداد للزيارة، وعندما يحدث ما لم يتم الاتفاق عليه لأي ظرفٍ كان، يتم الإعلان فوراً عن أن هذا التصرف لم يكن وارداً في البروتوكول المتفق عليه، وذلك مثلما حدث حين بالغ ملك الأردن وحرمه في الحفاوة ورافقا البابا في جزء من الرحلة لم يكن عليهما أن يرافقاه فيه.. ولمن لا يعلم، فالأدب الخاص بقدسية المسجد تعلمناه من الآية الكريمة حين كان الله سبحانه وتعالى يخاطب موسى، أحد أنبيائه المرسلين وليس أحد الموظفين مهما علا شأنه: (إني أنا ربك فاخلع نعليك إنك بالوادِ المقدس طوى) (12: طه).. والمسجد هو المكان المقدس الذي يسجد فيه المسلم لربه أدباً وخشوعاً وتعبداً، وما من إنسان أياً كانت عقيدته يجهل هذه المعلومة التي تعد من الأبجديات..
وليست هذه الإهانة المتعمدة من جانب المؤسسة الفاتيكانية هي الوحيدة التي صدرت عن ذلك الحبر الأعظم أو بمناسبة زيارته المغرضة لهذه المنطقة، فمما يؤسف له، بكل مرارة وألم، أن يقوم التلفزيون الأردني بمنع بث أذان وشعائر صلاة الجمعة يوم وصوله، ومنع تلاوة القرآن الكريم .. ولا يسعني إلا أن أسأل: ألهذا الحد يصل الهوان والتملّق لدى بعض المسؤولين؟.. وقليلة هي الكلمات..
أما عن نتائج زيارة البابا للأردن فيلخصها الأب فدريكو لومباردي قائلاً: "أنها كانت مثمرة جداً فقد تم اجتياز الأزمة الناجمة عن محاضرة راتيسبون (يقصد تلك المحاضرة التي أهان فيها البابا كافة المسلمين بتعمّده سب الإسلام والرسول صلوات الله عليه)، أما الهدف الثاني فكان التعبير عن مساندته لمسيحييّ الشرق الأوسط وتشجيعهم على البقاء لمواصلة رسالتهم، على الرغم من أنهم يمثلون أقل من 2% من السكان في هذه المنطقة وقرابة 3% في مصر، وإن كانت الكنيسة هناك ترفع العدد إلى 10% .. إلا أن الكنيسة بعامة في هذه المنطقة نشطة وشديدة الحيوية".. كما أشار إلى "افتتاح جناح جديد تمت إضافته لمركز مريم "ملكة السلام" لعلاج المعوقين، وإرساء حجر الأساس لجامعة اللاهوت في مادبة التي ستجمع بين المسلمين والمسيحيين الذين سيدرسون معاً كيفية التعاون لفائدة بلدهم، وهو رمز له مغزاه ليس للأردن فحسب وإنما لمنطقة الشرق الأوسط بأسرها! وكذلك إنشاء خمس كنائس جديدة وهو ما يكشف عن أهمية الدور الذي ستقوم به الكنيسة في ثقافة هذا البلد" .. ثم اختتم الأب لومباردي تقييمه قائلاً: "إن هذه المحصّلة توضح أن الكنيسة تتمتع بحيوية واضحة وأنها تتطلع إلى الأمام" .. أما البابا فقد أوجزها قائلاً: "لقد تم غرس البذرة، لنأمل أن تثمر في هذه الأرض القاحلة من الشرق " ..
أما المفاجأة التي لا تقل فداحة واقعة الحذاء الأحمر، فهي الخطاب الذي ألقاه الأمير غازي بن محمد بن طلال عند ترحيبه بالبابا داخل المسجد. والغريب أنه لم تتم الإشارة إلى مضمونه في الصحافة العربية وإنما قام موقع الفاتيكان بنشره كاملاً يوم الاثنين 11 مايو، تحت عنوان "الخطاب الذي لم يُنشر للأمير غازي" .. ومن الصعب التحدث عن كل ما جاء في هذا الخطاب، المكوّن من أربع صفحات من المغالطات وعدم الدقة في مثل هذا الحيز، لكنني أبدأ بالتأكيد على أن من كتبه هو أحد قساوسة الفاتيكان وليس بمسلمٍ، وما كان على سمو الأمير إلا قراءته كالتلميذ "النجيب" دون حتى أن يدرك معنى ما به من طعنات!.. فكل فقرة من فقراته السبع وعشرين بحاجة إلى تعليق وتأنيب، لكنني سأعقّب على بعضٍ مما جاء به..
وبغض الطرف عن اعتباره زيارة البابا شرفاً للمسجد وللمسلمين، فلا يليق بمن يحتل مثل منصبه الاجتماعي والسياسي في الأردن أن يتفوه بما يمكن أن يوصف بالأكاذيب، فالبابا لم يعتذر أبداً عما بدر عنه من إهانة للمسلمين وللرسول عليه الصلاة والسلام، وإنما تأسف لغضب المسلمين من قوله، وتأسف لردود أفعالهم، والفرق جد شاسع بين الموقفين يا سمو الأمير .. فالبابا لم يعتذر مطلقاً عن خطأه في حق الإسلام والمسلمين وخاصة في حق نبيّنا الكريم وإنما يعتمد على التمويه وعلى تنازلات بعض المسلمين ..
أما أن تخطئ يا سمو الأمير في القرآن الكريم بهذا الوضوح، يا من تنتمي لرسول الله وآله الكرام، كما أوضحت للبابا، فذلك ما يضع انتماؤك للإسلام والمسلمين محل نظر: ففي الفقرة السابعة من الخطاب ترد عبارة: "لكن المسلمين قد شعروا بالإهانة في حبهم للنبي، الذي هو، كما يقول الله في القرآن المقدس، أقرب من المؤمنين من حبل الوريد " !! فأي قارئ للقرآن الكريم يدرك تماماً أن المتحدث هنا هو الله عز وجل، ويقول عن نفسه هو: أنه أقرب من عباده من حبل الوريد، وليس الرسول، فالآية تقول:
(ولقد خلقنا الإنسان ونعلم ما توسْوس بت نفسه ونحن أقرب إليه من حبل الوريد) (16: ق).
وتواصل نفس الفقرة قائلة: " لذلك قدّر المسلمون بصفة خاصة الإيضاح الذي أعلنه الفاتيكان بأن ما قيل في راتسبون لم يكن يعكس رأى قداستك، وإنما كان مجرد استشهاد في خطاب أكاديمي"!! وهنا لا يسعني إلا أن أهمس في أذن سمو الأمير: أن الاستشهاد في أي بحث أكاديمي لا يقفز وحده من المرجع ليقبع تحت قلم الكاتب، وإنما الكاتب هو الذي يختار الاستشهاد بعناية لسببين لا ثالث لهما: إما أن يكون الاستشهاد يؤيد موقف الكاتب الذي يذكره كتدعيم لقوله وللأطروحة التي يعرضها، أو أن الكاتب يختاره لكي يفنده وينتقده توضيحاً وتأكيداً للرأي الذي يعرضه.. أما أن يتنصّل الكاتب تهرباً من المساءلة ويلقي بوقاحة الاستشهاد على كاتبه في العصور القديمة، فذلك ما يُطلق عليه في المجال الجامعي "الجبن العلمي" و"عدم الأمانة العلمية" و"عدم القدرة على المواجهة".. الخ ، ولا يستحق صاحب مثل هذا الموقف إلا أن يُلغى بحثه بجرة قلم ويُفصل من الحلقة البحثية.. فأول ما يتعلمه الطالب في الجامعة هو كيفية التعبير عن رأيه بأدب علمي له أصوله، وأن يتحمل عاقبة هذا الرأي، أما التهرب والتنصل من المسؤولية فلا مكان له بين الأمناء من طلاب العلم.
وبغض الطرف أيضاً عن كل ما استعرضه سمو الأمير على أنه إنجازات يُشكر عليها البابا، في حين أنها في واقع الأمر ليست إلا تنازلات فُرضت على بعض المسلمين وقدّموها جهلاً أو عن عمد إلى المؤسسة الفاتيكانية، من قبيل اعتبار خطاب ال138 حدثاً تاريخياً، بينما هو في الواقع فضيحة علمية دينية أن يبصُم كل هؤلاء العلماء على أننا نعبد نفس الإله، فأبسط إنسان يعلم أن النصارى يعبدون "ربنا يسوع الميسح" الإنسان الذي تم تأليهه في مجمع نيقية عام 325، أو الإنسان الذي عُذب وصُلب ودُفن ثلاثة أيام ثم صعد ليجلس بجوار ربه، الذي هو نفسه وهو ابنه، بينما نحن فنعبد الله الواحد الأحد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوًا أحد .. وهذه العبارة المريرة المؤسفة والتي تنص على أننا نعبد نفس الإله يتلفظ بها البابا حالياً لمواصلة الهدف الذي لا يكف عن إعلانه وهو: تنصير العالم تحت لواء كاثوليكيته!
ونفس الملاحظة المريرة حول مساواة سُموك الكتاب المقدس بالقرآن الكريم، فالقرآن الكريم لم يتبدّل منه حرف منذ أُنزل على سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام، بينما الكتاب المقدس فيغص بآلاف المتناقضات والتحريف والتبديل، ويكفي سُموك الإطلاع على إعترافات القديس جيروم بما قام به في الأناجيل الأربعة، أو الإطلاع على نتائج أبحاث "ندوة عيسى" التي أثبتت أن 82% من الأقوال المنسوبة إلى يسوع لم يتفوه بها، وأن 86% من الأعمال المنسوبة إليه لم يقم بها..
أما من حيث المعلومات العامة وحديث سُموك عن "كنيسة القديس يعقوب"، شقيق يسوع عليه السلام، فلم تكن هناك كنائس في ذلك الوقت وإنما كان الحواريون يجتمعون معه في داره للتشاور، كما كانوا يجتمعون في الأقبية ودهاليز المقابر الجماعية حتى نهاية عصر الاضطهاد في القرن الرابع، وكل الآثار التي راح البابا يدشنها في رحلته الحالية بنتها والدة الإمبراطور قسطنطين، في القرن الرابع الميلادي، بعدما تم إعتبار المسيحية ديانة رسمية للإمبراطورية الرومانية وتبينوا ضرورة بناء الآثار التي تدل على ما ابتدعوه .. ووجود كلمة "كنيسة" في أناجيل اليوم يعتبرها العلماء من ضمن الإضافات اللاحقة.
وأخيراً وليس آخراً، فإن اسم سيدنا محمد صلوات الله عليه يُنطق ويُكتب محمّد Muhammad وليس "ما أو ميه" Mahomet كما دأب المستشرقون والكنسيون على تحريفه منذ القرون الوسطى .. وكان الأكرم لمن هو من العائلة الهاشمية وآل البيت أن يطالب ذلك البابا، الذي يوجه له مثل هذا الخطاب، بتصويب كتابة اسم سيدنا محمد في كافة نصوصهم، خاصة وأنهم يجيدون كتابته إذا ما تعلق بأي شخص آخر .. أما توجيه الشكر الممجوج للبابا على شجاعته الأدبية والعلمية واللاهوتية "على إعادة إدخال طقس قراءة القداس باللغة اللاتينية في الكنائس" فلا يسعني إلا إضافة : لا حول ولا قوة إلا بالله .. اللهم لا تعليق!!.(13 مايو 2009).
يمكن التواصل مع الدكتور زينب على الإيميل التالي:


وأخيراً وليس آخراً، فإن اسم سيدنا محمد صلوات الله عليه يُنطق ويُكتب محمّد muhammad وليس "ما أو ميه" mahomet كما دأب المستشرقون والكنسيون على تحريفه منذ القرون الوسطى​
أولاد الملاعين !!
هذه الكلمة لها معنى خبيث
وليس اللمز عليهم بغريب
لكن العجيب هو ترديد الحمقى من المسلمين لها الإسم
 
التعديل الأخير:
أعلى