رسالة إلى من يهمه الأمر ( ولِ يا محروم )

لبيبة

عضو جديد
إنضم
5 مايو 2011
المشاركات
4,052
مجموع الإعجابات
554
النقاط
0
ليتها تصل لمن جهلها

قصة واقعية جرت أحداثها في الحرم المكي

لا أطيل عليكم

روى عن أحد الحجيج العراقيين العائدين
أنه رأى حول الكعبة رجلا يطوف معهم ويصيح

( ولِ يا محروم )

في كل شوط يطوفه وعندها سأله الطائفون عن سر عبارته هذه
ما معناها ولماذا يكررها بدون إنقطاع ؟
فأجاب الرجل وهو متحسر متنهد :
كنا عشرة رجال ذهبنا للجهاد إلى روسيا
وشاء الله إن يمسكوا بنا ويحكم علينا بالإعدام في ساحة عامة
تجمهر الناس فيها وعندها قرئ المنشور وتليت أسماؤنا واحداً واحداً
وعندها رأينا إن السماء فتحت ونزل منها عشر حوريات
أضاءت لنور وجههن جنبات الكون
وامتلأت بعطرهن أرجاء الفضاء
وكنّ ذا جمال يسبي العقول ويذهب بالألباب
وعندما تدلى أول جثمان رأيناه في حضن واحدة من تلك الحوريات
أخذته وطارت به إلى السماء وهو في غاية السعادة وقمة السرور
وهكذا كلما سقط واحد
منا وعندما جاء دوري
قال صاحب المنشور أما أنت فترجع بالخبر إلى من أرسلوك ،
لكني توسلت أن يعدموني ويلحقني بأصحابي
لكنهم رفضوا فنظرت إلى تلك الحورية وهي واقفة تنتظرني
ثم قالت لي هذه الكلمة
( ولِ يا محروم )
 

مواضيع مماثلة

لبيبة

عضو جديد
إنضم
5 مايو 2011
المشاركات
4,052
مجموع الإعجابات
554
النقاط
0
*
قال الله تعالى

وَلاَ تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ أَمْوَاتًا

بَلْ أَحْيَاء عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ *

فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمُ اللّهُ مِن فَضْلِهِ

وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُواْ بِهِم مِّنْ خَلْفِهِمْ

أَلاَّ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ

(169/170) سورة آل عمران .


عندما سُئل إبن مسعود عن هذه الآية من سورة آل عمران

قال : أما أنا فقد سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال :

( أرواحهم في جوف طير خضر لها قناديل معلقة بالعرش تسرح من الجنة حيث شاءت ثم تأوي إلى تلك القناديل .. )

إن أرواح الشهداء كما جاء في صحيح مسلم
في حواصل طيور خضر تسرح في الجنة
حيث شاءت ثم تأوي إلى قناديل معلقة

تحت العرش

فاطلع عليهم ربك إطلاعة
فقال : ماذا تبغون ؟
فقالوا يا ربنا وأي شيء نبغي وقد أعطيتنا ما لم تعط أحداً من خلقك ؟
ثم عاد عليهم بمثل هذا فلما رأوا أنهم لا يتركون من أن يسألوا
قالوا نريد أن تردنا إلى الدار الدنيا فنقاتل في سبيلك حتى نقتل فيك مرة أخرى
لما يرون من ثواب الشهادة
فيقول الرب جل جلاله "
إني كتبت أنهم إليها لا يرجعون
 

لبيبة

عضو جديد
إنضم
5 مايو 2011
المشاركات
4,052
مجموع الإعجابات
554
النقاط
0
قال النبي صلى الله عليه وسلم :
من قُتِل دون ماله
فهو شهيد
ومن قتل دون أهله
فهو شهيد
ومن قتل دون دمه
فهو شهيد
ومن قتل دون دينه

فهو شهيد

فمن دافع عن أهله أو دمه أو دينه أو ماله ثم قتل
فهو شهيد
قد حصل على هذا النعيم الخالد والحياة الأبدية
والرفقة الحسنة ولا نحزن عليهم بل نُهنؤُهم
وندعوا أن يكتبنا الله منهم ونعمل في سبيل ذلك ما إستطعنا .
 
التعديل الأخير:
أعلى