رئيس هيئة إفتاء أهل السنة: المصالحة الوطنية أصبحت واجبا دينيا بعد الانسحاب الأميركي

إنضم
11 يوليو 2009
المشاركات
3,539
مجموع الإعجابات
154
النقاط
0
img_FileName_120103130246_1310710896_20617.jpg




أكد رئيس هيئة إفتاء أهل السنة والجماعة، الثلاثاء، أن المصالحة الوطنية أصبحت بعد انسحاب القوات الأميركية من البلاد "واجبا دينيا"، وفيما أشار إلى أن الانسحاب تحقق بفعل جهود سياسية وأخرى لجماعات المقاومة العراقية.

وقال مهدي احمد الصميدعي في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "العراق كان مريضا بسبب وجود الاحتلال الأميركي فيه، ولا يمكن للمصالحة أن تتم والاحتلال موجود داخل العراق"، مبينا أن "المصالحة قضية شرعية وواجب ديني بعد انسحاب القوات الأميركية من البلاد".

وأضاف الصميدعي أن "الجميع قد سعى حسب إمكانياته وقدرته لإنهاء هذا التواجد الأجنبي"، مشيرا إلى أن "الحكومة أرادت أن تثبت أنها مصرة على تحقيق الاتفاقية الأمنية، وكذلك المقاومة كانت مصرة أيضا على الوفاء بوعدها للشعب العراقي فتضافرت الجهود وخرجت القوات"

وكان رئيس هيئة إفتاء أهل السنة والجماعة مهدي احمد الصميدعي، حذر في كلمة له خلال المهرجان السنوي الأول للمصالحة الوطنية في (29 كانون الأول 2011)، من تدهور الأوضاع في البلاد، مؤكدا أن الموقف الذي يمر به العراق حاليا لا تحمد عقباه، فيما دعا الجميع إلى الاحتفال بخروج القوات الأميركية.

 

مواضيع مماثلة

أعلى