رؤيتان مذهلتان !!

إسلام علي

عضو جديد
إنضم
15 مارس 2005
المشاركات
12,012
مجموع الإعجابات
1,839
النقاط
0
السلام عليكم
يا جماعة لا يقلل أحد من شأن الرؤى وقد عظّم النبي صلى الله عليه وسلم من شأنها
فالرؤية كما في الصحيح جزء من 42 جزء من النبوة , وما أدراك ما النبوة

هذه رؤية رآها أحد المسلمين العام الماضي
2010 م

اقتباس:
يا اخى رايت خيرا ان شاء الله :

ان هناك اشارات فى السماء ولم يكن احدا فى البداية يراها
كانت كرموز مضيئة كاضائة القمر وكنا ليلا
كانت تتحرك وتشير الى اشياء
وكانت كراس سهم فقط وكانت عديدة
الناس فى البداية لم يلاحظوها ثم قلت لمن حولى انظروا انظروا
فصمت الناس فى الشارع ونظروا
فكانت العلامات كمثل رؤس اسهم تتحرك ذهابا ومجيئا وكانها كبوصلة توشك ان تشير الى شئ
ثم اشارت كلها الى شئ اشبه بالقمر
واصبح شكله فعلا كقمر بدر وكبر حجمه واصبح جميلا
ثم بدا هذا القمر فى التحرك مثما يتحرك صفار البيض المتماسك بالضغط على اوسطه
فضغط قليلا عند منتصفه ثم انفجر

وظهر علم مصر فى السماء فصحت وصاح الناس الله اكبر وفرحنا فرحا شديدا

ثم تغير علم مصر الى علم العراق ففرحنا جدا وكبرنا فقال الناس هذا علم العراق
((لم يكن بهيئة علم العراق الحالى بل كان بنفس الوانه لكن بنجمتين فقط بينهما الله اكبر بالهيئة القديمة لكلمة الله اكبر فى فترة صدام ...

ثم تحول الى علم السعودية ولكنه كان ابيضا وعليه لا اله الا الله فصحنا بفرح غامر جدا هذا علم السعودية
ودمعت عيناى

ثم تحول الى علم ابيض عليه الجزء الاخير من الجزيرة العربية ((كان كجزء من خريطة اليمن وقد ضم اليها سلطنة عمان وجزء علوى صغير من السعودية من ناحية الغرب مع البحر ومع اليمن )) فصحنا بفرحة هذا علم المملكة ..وملت قليلا الى شخص جوارى فقلت له شارحا : اليمن ضمت اليها ما بجوارها .. يعنى كان علما لليمن ...

ثم ظهر علم فقلنا الله اكبر وفرحنا جدا وقلنا هذا علم الدولة الاسلامية فى موريتانيا
وكان اشبه بجزء من خريطة على علم ابيض ايضا ....

انتهى
عرض الأخ رؤياه للتفسير في موقع متخصص وكان هذا هو التفسير

اقتباس:
هذا تفسير الرؤيا ان صدقت الرؤيا فما كان من الصواب فمن الله وما كان من خطاء فمني ومن الشيطان ونحن عندما نفسر الرؤيا كمعبرين نلتزم بالحيادية وليس الهدف من التأويل دعم جهه معينة او الأخلال بأمن بلاد معينة او العمل ضد حكم معين بل شرح تفسير الرؤيا والله اعلم ونسأل الله أن يصلح أحوال المسلمين حكام وشعوب وحركات اسلامية
هذه الرؤيا أن صدقت تحوي رموزا قوية ومهمة ولفهم هذه الرؤيا كان من الضروري معرفة أين يعيش صاحب الرؤيا وهو من مصر إذن الرؤيا تشرح وضع مصر السياسي القادم ومن خلاله أوضاع الدول العربية شرحا تفصيليا وتدل على انه قد يحصل تغيير في الحكم في مصرفي البداية ربما يبقى الحكم بيد الوطنيين ثم ينتقل بعدها إلى الإسلاميين الذي ربما نتفا جاء أنهم قد يكونون من السلفية والمفاجئة الأخرى هي الخلافة الإسلامية والله اعلم

واليكم شرحا مفصل للرؤيا على الرابط
http://www.muslm.net/vb/showthread.php?t=409067


وهذه رؤيا أخرى وردت لنفس المعبِّر في العام 2010 م أيضا

اقتباس:
يقول شاهدت كأنه انا ومعي جماعه وكأننا مختبئين في مغارة او كهف أو بناء وكأننا مطلوبين أو هناك من يتبعنا وكأنه هناك نافذة شاهدت أخوات منقبات صغيرات دون سن البلوغ ينظرن ألينا وكأنه قبلنا ظاهر يدي ، ثم شاهدت كأني خرجت ومن معي من ذلك المكان وكأني امشي في منطقة ريفية في مصر أنا ومن معي وكأننا نتلفت في الطريق إذا كان هناك من يتبعنا فشاهدنا شخص جالس على قارعه الطريق ينظر ألينا مثل المخبرين وفعلا كان مخبرا ينظر ألينا بفضول كبير وأنا أقول في نفسي وبصوت مسموع ولكن همسا اقسم بالله لن نؤذي احد ولكن لا تتبعنا ولا تبلغ عنا ولكنه أسرع في الإبلاغ عنا وحضر جنود أو رجال امن مسلحين وحاصرونا وكأنه انتقلنا لمكان في المدينة ايضا في مصر فقام المخبر والذي ظهر بشكل رجل امن وطلب مني أن اجلس على الأرض وان امسح الأرض (امسح البلاط) إمعان في الذل فعندها انتفضت وقلت ربنا الله ولن تستطيع أن تفعل لنا شيء وتبادلنا أنا وهو اللكمات ولكنني كنت أغلبة وشعرت انه خائف ومهزوز هو ومن معه وبداء من معي بضرب البقية وهم يكبرون وكان من معي شباب صغار بعضهم عمره 17 سنة أو بهذا الحدود من العمر
انتهت الرؤيا

وهذا كان التفسير


اقتباس:
لقد كان تفسير الرؤيا تفسيرها كرؤيا عامة يحتاج للكثير من عناصر القوة برغم انها قد تكون ايضا رؤيا خاصة كما اسلفت تبين ان الله سيعين صاحب الرؤيا على امور في حياته ولكن اظن توجد عناصر قوية تؤيد ان تكون هذه رؤيا عامة والله اعلم وكما اوضحنا سابقا نحن نفسر بالظن وعند تفسير الرؤيا نتحرى المصداقية والبعد عن التحيز لجهه معينة او التحيز ضد نظام معين وهذا يجب ان يكون واقع المعبر لنتابع سويا رموز المنام لقد كان هناك شيئين لفتا نظري الأول موضوع صاحب الرؤيا ومن معه وهم كما جاء في الرؤيا شباب اغلبهم صغار السن وكذلك موضوع الكهف او المغارة وكلنا يعرف قصة اصحاب الكهف وكيف كانوا يهربون بدينهم من بطش كفار ذلك الوقت اذن هم يهربون من واقع او ضغط يتعرضون له كما جاء في سياق الرؤيا والميزة انه لم يكن عندهم سلاح وكذلك لفت انتباهي موضوع المنقبات الصغيرات هل مثلا قضية الحجاب التي تشن حرب عليها في مصر وكذلك بعض البلاد الأخرى لها دور هناك وكلنا يعلم قصة شيخ الازهر مع المنقبة الصغير دون سن البلوغ قبل اشهر قليلة وكيف امرها شيخ الازهر ان ترفع النقاب بالقوة فربما قضية النقاب تكون محركا لأحداث تحرك ضمير الغيورين على الدين خاصة ونحن نتابع تعرض الاخوات المنقبات لحملة شرسة للأسف قادها شيخ الازهر واتبعه الأخرون في هذه الحرب والكثير من شباب المسلمين (طبعا لانقصد فئة معينة ) ربما يكتم غيظة في قلبة خوفا من البطش والعواقب الوخيمة ولكم مهما استمر هذا الكتم فلابد ان ياتي يوم ليخرج الأنسان عن صمتة ليقول كلمتة وكثيرمن الثورات والأنتفاضات والأحداث بدأت بثورة الشباب ربما يقول قائل وما شأن من في غزة اقصد صاحب الرؤيا ماشأنه بمصر مثلا ان الرابط هنا هو امر التغيير ففي غزة حدث تغيير وأمسك الاسلاميون بالحكم نقصد حركة حماس نحسبهم صالحين ولانزكي على الله احد وربما فكرة التغيير هي المهم في الموضوع ولكن الوضع في غزة يختلف كثيرا عنه في مصر فمن البديهي لو كان هناك من يريد التغيير سوف يتصادم مع الواقع على الأرض اذن صاحب الرؤيا هنا مثل فكرة انتقال هذا التغيير واظن ان هذا التغيير الذي ان حصل لن يكون في بدايته ذو طابع مسلح وربما يكون بشكل احتجاجات ربما تزداد لتأخذ اشكال متعدده وربما يثمر هذا التغيير عن شيء معين في الواقع المصري ايضا من عناصر القوة التي رجحت فيها امر انها رؤيا عامة انتقالهم من الريف الى المدينة وقولهم الله ربنا وكذلك تغلب صاحب الرؤيا ومن معه على عناصر الامن هذا والله اعلم
نسأل الله أن يستعملنا في إقامة دينه
وهذه من أعاجيب الزمان التي مرت عليّ
 

مواضيع مماثلة

إسلام علي

عضو جديد
إنضم
15 مارس 2005
المشاركات
12,012
مجموع الإعجابات
1,839
النقاط
0
لقد عرضت علي رؤيا في 2008نقلها لي شخص صديق من غزة زار مصر ،والمنام كما ذكر لي لشخصية كان يشغل منصب معين في احد دوائر الحكومة ثم ترك منصبة والمنام منذ 3 سنوات في 2005وصاحبة يعيش قريب من القاهرة وحاليا في العريش وسمع الرؤيا من صاحب الرؤيا
شاهد صاحب المنام وهو رجل في الستين من العمرشاهد الرسول علية الصلاة والسلام يقول يا فلان ان الطاغية حسني لقد طال بينكم ولكنه سيزول ، واذهب الى العريش فأنه ستزول الحدود بين فلسطين وبين مصر وساعدوا اخوانكم ومن هناك ستبداء الملحمة الكبرى هذا ماجاء في المنام ان صدقت الرؤيا
إذا صدقت هذه الرؤية
فالله أكبر
الله أكبر
الله أكبر
الله أكبر
الله أكبر
الله أكبر
الله أكبر
أبشروا يا شباب مصر بالشهادة والنصر
http://www.muslm.net/vb/showthread.php?t=409067&page=8

 
التعديل الأخير:

إسلام علي

عضو جديد
إنضم
15 مارس 2005
المشاركات
12,012
مجموع الإعجابات
1,839
النقاط
0
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم اصلح لي النية والذرية
رأيت فيما يرأى النائم أني وجدت الشيخ سعد الخثلان فإذا به يقول لي:زلزال في صفر يكون بخروج نبي؟؟
فوقع في قلبي أن مراده بالزلزال الأمر العظيم وبخروج النبي المهدي المنتظر
وبعد أن قال لي هذا القول رجعت إلى سيارتي وأردت أن أشغلها فلم تشتغل معي؟؟؟
http://www.muslm.net/vb/showthread.php?t=412091
 

إسلام علي

عضو جديد
إنضم
15 مارس 2005
المشاركات
12,012
مجموع الإعجابات
1,839
النقاط
0
رائيت نفسي في غرفه وبها شاشه تلفزيون وبها شباك واسع عليه ستارة لونها فاتح وخفيفه وشاهدت في التليفزيون يزيعون الاخبار ويقولون بان الشمس اختفت من العالم كله ولكنها سوف تشرق من مصر وتقريبا هتظهر بعد كده في السعوديه ففتحت الستارة ووجدت ان الوقت وقت عتمه مابعد الفجر وقولت ان الاخبار كاذبه ومازالت العتمه موجوده وبعدها فوجئت بوجود شعاع شمس منير امامه شاب يرفع علم مصر وانتهى

وقت الرؤيه من حوالي شهر
وهذه رؤيا أخرى عرضت علينا بتأريخ 17-10-2010 في منتدى عالم بلامشكلات وسأقتبس الرؤيا
http://www.muslm.net/vb/showthread.php?t=409067&page=5



وكان تفسيرنا للرؤيا وقتها
الرؤيا ان صدقت قد تكون فرج لصاحبة الرؤيا وربما يكون لها تفسير عام وبما انها (صاحبة الرؤيا) من بلد الكنانة مصر فقد تكون لها مدلول بمصر، (ان وجود السيدة في غرفة وبها شباك واسع ذوستارة لونها فاتح مغلقة وامام شاشة التلفاز) يوحي كأنه حال اهل مصر اي الشعب كأنه هناك تقييد ومتأثرين بالاعلام ايضا المقيد برغم ان الغرف تمثل الأمن والأمان ولكن وجودها بالشكل والترتيب الذي جاء في سياق الرؤيا يوحي كأنه مقيد مع بعض الرفاهية وذكرأختفاء الشمس يوحي بكرب او ظلم او ما شابه مع احتمال انه كما ذكر اخي احمد مساله كشوف الشمس هذا وارد ايضا وشروق الشمس من مصر له اهمية كبيرة هنا اي يوحي ببداية جديدة لشيء مفقود او شيء كان الناس ينتظرونه ، أن مساله التغيير السياسي الذي يطمح له الناس في اغلب البلد العربية والأسلامية اصبح كأنه امنية صعبه المنال ان فتح الستارة بحد ذاته يمثل فرج لصاحبة الرؤيا وربما للشعب المصري عامة وبقاء العتمة ربما يمثل فترة الأنتظاراو بقاء جزء من حالة الظلم او حصول حالة من الفوضى لا قدر الله ولكن ظهور شعاع الشمس بحد ذاته تغيير كبيرومهم ووجود الشاب الذي يرفع علم مصر يمثل حالة معينة قد تحصل وهو تغيير يقوده الشباب ولكن هذا التغيير ربما يبقى على النمط القومي او الوطني وليس الأسلامي البحت

في هذه المرحلة ودل على النمط الوطني هو علم مصر لأنه علم وطني يمثل مصر حاليا ووجود ذكر مصر في البداية ربما يمثل اول تغيير سياسي يحصل ووجود ذكرالسعودية في الرؤيا ربما يمثل لتغيير لمرحلة لاحقة هذا والله اعلم

 
التعديل الأخير:

إسلام علي

عضو جديد
إنضم
15 مارس 2005
المشاركات
12,012
مجموع الإعجابات
1,839
النقاط
0
بسم الله الرحمن الرحيم​

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تدريب رقم 9
استمرارا لموضوع تفسير الرؤى السياسية سنتكلم اليوم عن رؤيا في الشأن الفلسطيني والإسلامي وفيها أحداث كثيرة قد تحدث والله اعلم هذا ان صدقت الرؤيا وكما ذكرنا سابقا نحن نفسر بالظن هذا والله اعلم واسمحوا لي في البداية أن أشير إلى أمر أني أخرت تفسير هذه الرؤيا إلى هذه الوقت لأن في الرؤيا تشير إلى وجود أحداث قد تحدث في فلسطين من قبيل القتال الداخلي فأجلت موضوع تأويلها احترازا لأن دماء الشعب الفلسطيني المسلم (بكافة أطيافه ) غالية علينا وكذلك دماء كل المسلمين في العالم ولكن للأسف حدث هذا الأمر وهنا نوجه كلامنا إلى المسلمين في فلسطين اتقوا الله في دماء المسلمين إن ما يحصل هذه الأيام من فتنة واقتتال لا يستفيد منها إلا أعداء الإسلام فيجب الاحتكام إلى القران والسنة النبوية لحسم كل الخلافات ونسأل الله أن يصلح الحال هذه الرؤيا شاهدها شاب في العشرين من عمرة غير متزوج صاحب محل بقاله وقد سمعت بهذه الرؤيا قبل أشهر من قبل شخص (صديق)فطلبت منه أن يدلني على صاحب الرؤيا لأني أحب أن اسمع منه الرؤيا بنفسي لأن النقل قد يغير بعض معاني الرؤيا خاصة في الرؤيا الطويلة والتي بها بعض التفاصيل الدقيقة فجاء لي قبل حوالي شهر من ألان فطلبت منه معلومات عنه ومن ثم تكلم عن منامة فقال شاهدت هذا المنام قبل حوالي سنة من الان أي في شهر 12 2005 (بالتقويم الإفرنجي ) وشاهدت في المنام وكأنه أنا بجوار منزلي وفي الشارع (في الواقع هو يسكن في رفح المنطقة القريبة من الحدود الفاصل بين غزة ومصر يبعد حوالي 300 متر فقط عن الحدود) وكنت مع أخي جالس في الشارع ،والشارع مليء بالناس وكان الوقت ظهرا فكأنما أصبح الظهر ليلا وكانت السماء موجودة ولكن كانت هناك غيوم تأتي من الغرب إلى الشرق الغيوم رفيعة وصغيرة ولونها اسود وصوت الغيم مثل الطائرات فصرت اركض ولا ادري إلى أين أتوجه ثم توقفت في منطقة فيها شارع يؤدي إلى مصر وكنت أفكر( إن هذا الشيء من الله وحده ) فذهبت إلى بيت فاتح لشخص اعرفه أسمة رئيس قال لي اطلع برة فقلت سوف ادخل ودخلت بالقوة ودخلت على الدرج(سلم) وطلعت عشر درجات وصلت لبسطة (مكان فارغ) حسيت انه الدرج وهمي وهو عمل درج ثاني ومخفيه عني ،طلعت في الشارع وفكرت إن الناس مثلي فكرت إن الغيم من الله ،رجعت الناس على بيوتها أنا بقيت مكاني في الشارع ،تطلعت في الغيم نازل على الأرض يضرب بيوت أنا قلت هذا قصف رباني (صار القصف على البيوت الخاصة بالذين يريدون الفتنة أما بيوت الناس فلم تصب ) وكان سقوط الغيم شبة بانفجار وبعد القصف جاء غيم ابيض اعرض وأضخم غير الغيم الأسود ووقفت غيمة كبيرة في نفس المكان الذي أنا فيه عندما نزلت هذه الغيمة الكبيرة إلى الأرض فتبين لي أنها دبابة كبيرة ولها مدفع ضخم ويقودها شخص ضخم ونزلت على مدفعها ثم عدلت نفسها وصارت تمشي باتجاهي وصرت انظر له وورائي ثم أطلقت علي كتله نار وقبل أن تصل تختفي أطلقت علي مرتي أو ثلاث وأنا اركض وصلت إلى منطقة أشبه بالجنة من الخضار وقبل وصولها رأيت النار تعدتني (تجاوزتني ) فعندها عرفت إن النار تقصد شخص أخر اسود اللون وضخم هذا الشخص كان بالقرب من الجنة أو الخضار صارت الدبابة تضرب بالشخص الأسود الضخم بكتلة النار أنا اختبأت وصارت الدبابة تضربه بالنار فيقع حتى تضع ضع (أي تأذى)وكان لدى الدبابة أشبة بالسكاكين وكانت تريد تقطيعية ولكنها مرت من فوقه من دون أن تصيبه فلفت راجعة باتجاه مرة أخرى فهرب الشخص الضخم وراء شجرة فلم تلاحظه الدبابة ثم طلع وراء شجرة أخرى فكشفته الدبابة فأطلقت علية النار وقطعته بالسكاكين ثم خرجت أنا من مخبأي وشاهدت أخي يخرج من بناء ابيض وانتهت الرؤيا

إن الرؤيا السابقة كما ذكرنا لكم كانت قبل عام تقريبا وعندما أولت الرؤيا لصاحبها قبل شهر تقريبا سألته أنت من المؤيدين لحماس فأبتسم وقل نعم قلت له هذا واضح في الرؤيا وقلت له أنت تمثل حماس في الرؤيا والشخص الذي أسمة رئيس يمثل فتح (أنا لا أعرفه )ولكن ذكر لي صاحب الرؤيا انه فعلا من المؤيدين لفتح ،في البداية نذكر إن هذه الرؤيا كانت قبل عام أي قبل انتخابات المجلس التشريعي السابق الذي فازت به حماس وفي ذلك الوقت كانت هناك ضغوطات عليها كثيرا لتغير مواقفها بخصوص ما يسمى العملية السلمية وغيرها من الأمور وكانت الساحة الفلسطينية مشحونه وتنذر بفتنة كبيرة وهذا دلت علية الرؤيا من خلال ( وكان الوقت ظهرا فكأنما أصبح الظهر ليلا وكانت السماء موجودة ولكن كانت هناك غيوم تأتي من الغرب إلى الشرق الغيوم رفيعة وصغيرة ولونها اسود وصوت الغيم مثل الطائرات )أما بخصوص إن الغيم يأتي من الغرب إلى الشرق فكلنا يعلم إن الضغوط هي من أمريكا وأوربا وهنا هي تمثل الغرب والصوت الذي يشبه صوت الطائرات هو شدة هذه الضغوط اما الطريق الذي يؤدي الى مصر فلا يخفى علينا الدور المصري وزيارات وزير المخابرات عمر سليمان المتكررة الى المنطقة، وعبارة ركض صاحب الرؤيا الى بيت فاتح وهو بيت رئيس فالبيت الفاتح (هو بيت فتح اي الحكومة )هنا يمثل فتح باب الانتخابات وحماس فرضت نفسها وقتها بالقوة (ليس قوة عسكرية بل ضغط قوي)وفازت بالانتخابات ودل عليها صعود الدرج (السلم)وقد صعد صاحب الرؤيا عشر درجات أي ستستمر في الحكومة او في موقعها 10 شهور على اعتبار اننا مثلنا كل درجة بشهر ثم بعد ذلك تصل الى مكان فارع وعبر عنه انه يشعر ان هذا السلم وهمي وأن هناك سلم أخر يخفية عنه (أي حكومة اخرة غير هذه الحكومة وهذا مايحدث في الواقع) وهذا فعلا ماحدث حيث ان الحكومة التي تمثلها حماس صار لها الان 10 شهور ،فعندها يعود الى الشارع وهنا يبداء الامر الذي كنا قلقون منه الا وهو الصراع الداخلي ،سنتوقف هنا وننتظر أن كان هناك اسئلة لكم ثم نواصل الاسبوع القادم تأويل بقية الرؤيا واذا كا احد يريد أن يشارك في التأويل فليتفضل وبقية لتأويل يحمل اشياء كبيرة قد تحث في المستقبل القريب (ان صدقت الرؤيا)ياترى ماذا تمثل هذه الدبابة البيضاء الكبيرة


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سنكمل معكم تفسير الرؤيا السياسية تدريب رقم 9( إن شاء الله) بما نظن فأن أصبنا فمن الله وان أخطئنا فمني ومن الشيطان ووصلنا إلى النقطة تطلعت في الغيم نازل على الأرض يضرب بيوت أنا قلت هذا قصف رباني (قصفت البيوت الخاصة بالذين يريدون الفتنة أما بيوت الناس فلم تصب ) وكان سقوط الغيم شبة بانفجار في هذه المرحلة التي نتخوف منها ونسأل الله أن يحقن دماء المسلمين حيث قد يحصل اقتتال كبير ولكن ليس حرب أهلية كما يروج لها البعض وأن شاء الله سيكون الشعب الفلسطيني واعي لهذا الأمر و سيزول أصحاب الفتنة وسيكون الأمر صعبا على الجميع لا حول ولا قوة إلا بالله (والحمد لله على كل شيء) أما بخصوص وبعد القصف جاء غيم ابيض اعرض وأضخم غير الغيم الأسود ووقفت غيمة كبيرة في نفس المكان الذي أنا فيه فتدل على حصول تغيرات سياسية كبيرة في دول عربية مجاورة ينتج عنها ضعف السيطرة على الحدود بين الدول العربية والأراضي الفلسطينية ويؤدي هذا إلى تجمع المقاتلين والمجاهدين من كل مكان وهذا دل عليه الغيم الأبيض المتجمع وبما أن صاحب الرؤيا شاهدها بالقرب من الحدود كم أسلفنا ومن هنا استنتجت أن المقاتلين سيكونون بالقرب من الحدود والله اعلم أما بخصوص عنده نزلت هذه الغيمة الكبيرة إلى الأرض فتبين لي أنها دبابة كبيرة ولها مدفع ضخم ويقودها شخص ضخم فتدل على تكون قوة إسلامية كبيرة ويقودها مسلمون ذو عقيدة راسخة في الفترة التي تتكون فيها لا تستطيع أن تحدد اولوياتها ولكنها ستحدد منهجها بالجهاد في ارض فلسطين ودل على هذا الأمر العبارة التالية ونزلت على مدفعها ثم عدلت نفسها وصارت تمشي باتجاهي وسيكون من قوة هذه القوة إنها لا تقارن بقوة أهل فلسطين الحالية لذلك كان صاحب الرؤيا متعجبا كما ورد في الرؤيا وصرت انظر له وورائي ثم أطلقت علي كتله نار وقبل أن تصل تختفي أطلقت علي مرتي أو ثلاث وأنا اركض وصلت إلى منطقة أشبه بالجنة من الخضار وقد تظن حركات المقاومة إن هذه القوة ستكون ضدها ولكنها ستعرف مع الوقت إن هذه القوة مساندة لها وهذا ما جاء في العبارة الأخيرة حيث أن الجنة أو الخضار يمثل فلسطين المحتلة وقبل وصولها رأيت النار تعدتني (تجاوزتني ) فعنده عرفت إن النار تقصد شخص أخر اسود اللون وضخم هذا الشخص كان بالقرب من الجنة أو الخضار أما الشخص الأسود فهو جيش الاحتلال صارت الدبابة تضرب بالشخص الأسود الضخم بكتلة النار أنا اختبأت وصارت الدبابة تضربه بالنار فيقع حتى تضع ضع (أي تأذى)وكان لدى الدبابة أشبة بالسكاكين وكانت تريد تقطيعية العبارة تدل على إن الضرب سيكون في بعض مراحلة عن بعد قد يكون بالصواريخ وتحاول القوة أن تقطع ارض فلسطين إلى أجزاء حتى تتجنب ضرباته ولكنها مرت من فوقه من دون أن تصيبه فلفت راجعة باتجاه مرة أخرى فهرب الشخص الضخم وراء شجرة فلم تلاحظه الدبابة ثم طلع وراء شجرة أخرى فكشفته الدبابة بصراحة دار بخلدي حديث الرسول علية الصلاة والسلام أو بما معناه (لا تقوم الساعة حتى يقاتل المسلمون اليهود فيقتلهم المسلمون حتى يختبئ اليهودي من وراء الحجر والشجر فيقول الحجر والشجر : يا مسلم يا عبد الله ! هذا يهودي خلفي تعال فاقتله ، إلا الغر قد فإنه شجر اليهود(. وللأمانة سألت صاحب الرؤيا عن طبيعة هذا الشجر فقال إن الشجر الذي شاهدة شجر كبير الحجم وفي الختام ستكون الغلبة للإسلام كما ورد في هذه العبارة فأطلقت علية النار وقطعته بالسكاكين ثم خرجت أنا من مخبأي وشاهدت أخي يخرج من بناء ابيض وانتهت الرؤيا بالنسبة لهذه الرؤيا إن صدقت ستحتاج إلى سنوات ليتم هذا الأمر حسب تسلسل الرؤيا هذا والله اعلم


http://www.noo-problems.com/vb/showthread.php?t=59655&page=3
 

د.محمد باشراحيل

إستشاري الملتقى
إنضم
11 مارس 2009
المشاركات
7,042
مجموع الإعجابات
1,011
النقاط
0
هذه بشائر الخلافة .. قد أزفت
وحق للقلوب الجريحة إن فرحت

شباب نفوسهم علت وسمت .. وانوار الحق قد سطعت .
*******.
من كلماتي .


مهندس إسلام .. نور الله وجهك في الجنة .
 

إسلام علي

عضو جديد
إنضم
15 مارس 2005
المشاركات
12,012
مجموع الإعجابات
1,839
النقاط
0
رأىشخص كبير في السن يبلغ من العمر 67 سنه
منذ عدة أيام ملتزم ويقرأ سورة البقره يومياً بعد الفجر في المسجد إلى الشرق

رأى ساحه بها فرشه سوداءوكان هناك الملك عبدالله ورجلين اخرين (لا اعرفهم)وانا
وقال الملك عبدالله اضبطوا الاعصاب ثم قام بلف القطعه ((الفرشه)) عليهم وقاموا هم بلف القطعه على الملك عبدالله وقاموا باطلاق النار عليه وهربت انا بعدها تجمع الحرس وناس وقمت من النوم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
حياك الله أخي الكريم، لقد ذكرت في بداية مشوارنا لموضوع تعلم تأويل الرؤيا العامة والسياسية انه اذا كان المنام له مدلول قد يكون غير طيب فلن نأوله مصلحة للمسلمين ولأمنهم وهنا ارى ان مدلول هذا المنام غير مناسب تأويله ولكن لانتهرب من تأويله بل سنترك الامور في كل الاحوال لله يقلبها كيف يشاء ولكن لي توضيح بسيط قد تستشف منه بعض الأمور أن بعض حكام المسلمين للأسف يكون من ضمن بطانتهم أناس ليسوا بقدر المسؤلية ويفتقدون النزاهة وهم سبب معاناة الشعوب وهم في النهاية لايخدمون الأ مصالحهم وهم أول ما ينقلبون على حكامهم ولنا فيما مضى عبرة أرجوا أن أكون وضحت لك بعض الأمور وسنترك هذا المنام لقدر الله، ربما نشرحه مستقبلا
 

إسلام علي

عضو جديد
إنضم
15 مارس 2005
المشاركات
12,012
مجموع الإعجابات
1,839
النقاط
0
04-06-2007, 11:07 am الاخت ام مروى بالنسبة لمنامك الذي ذكرته

رأيت هذا الحلم قبل 5 او 7 شهور و لم احدث عنه لاحد لانني لم اكن اعرف احد المفسرين من قبل الى ان اهتديت اليكم بفضل الله ..
رأيت اني انا و زوجي خرجنا من البيت لنتمشى لان الجو كان رائعا .. و كنا نمشي في شارع جميل و حوله حدائق والبيوت جميله و فخمه و بنايات عاليه وكان كل شيئ رائع و يدل على تطور البلاد حتى الناس كانوا سعداء و ضاحكين ,, و مررنا انا وزوجي من قرب حديقه سورها قليل الارتفاع و هي حديقه مائيه وكانت تله في الماء تبعد عن السور حوالي مترين يجلس عليها ثعبان ضخم و الناس يتفرجون عليه .. فقلت لزوجي كيف يضعون ثعبان بهذا الحجم وسور الحديقه صغير , و نحن نتكلم متعجبين من هذا الامر راينا امرأة تقترب من السور وتداعب الثعبان بيدها ويدها طالت الى ان وصلت الى رأس الثعبان " اقل ما يقال في وصف المرأة انها كانت ملفته للنظر وتشع طاقه اي ناريه " مسحت على رأسه وهو خانع ثم وضعت يدها في فمه و شدت على لسان الثعبان واخرجته الى الخارج بعنف وانا كنت خائفه و اقول في نفسي هل هذه مجنونه تغضب ثعبان بهذا الحجم الضخم ..... فثار الثعبان و بدا ينتصب وهو هائج و حجمه بدايضخم الى ان وصل السماء " اي بلغ حجمه تقريبا حجم بنايه تبلغ 40 او 50 طابقا " و يزحف الى الخارج و الناس بما فيهم نحن بدؤا يركضون ويصرخون و اصبح الجو مظلما وكان يدمر كل شيء في طريقه.. وصلنا بصعوبه للبيت بسبب الظلام و الدمار و اختبأنا خلف الباب ووقع في روعي ان هذا الثعبان يبحث عنا و قلت لزوجي كيف سنهرب منه .. طلب مني اخفض صوتي لانه كان يمر بالقرب منا وكان يمر ببطئ و بدون صوت همس زوجي انناسنخرج من المدينه ما ان يبتعد قليلا .. فخر جنا " هنا حسيت ان اطفالي معي لكنني لم ارهم " ملتصقين بالجدران و رئيت المدينه مدمره ومظلمه و مخيفه خرجنا منها و مشينا في طريق كأنه بين جبلين او هو وادي و كان لدي احساس بأن الطريق ليس طبيعي كان شيئ ضخم مره من هنا حتى انتبهت و قلت لزوجي بخوف ان من هنا مر الثعبان حتى وصل للمدينه اي نحن متجهين الى منبت الثعبان .... زوجي رد اننا يجب ان نبتعد على الاقل من هنا فوصلنا الى قريه زراعيه و راينا بضع اشخاص وسألناهم هل الثعبان وصل ام لا و لكنهم بدوا كانهم لايعرفون القصه فدأنا نخبرهم عن الذي حدث و كنا نحذرهم ايضا ...........
يا المفسرين الكرام لا اعرف هل لهذه الرؤيه مدلول سياسي ام انها شخصي ...و المدينه التي اعيش فيها اقل ما يقال عنها انها شديدة التطور و لكن من ناحية الدينيه فنسأل الله عز و جل الرحمه..

ان هذا المنام قد يكون له دلاله سياسية وأنا بصراحة متردد في تأويلة وأرغب بتأجيل تأويلة وشرح رموزة لأننا لانتمنى حدوث هذا الامر لأنه سيكون معاناه كبير للمسلمين الامنين ،ولكني في المقابل سأشرح بشكل عام بعض الامور تستطيعي استنتاج المنام من خلاله وربما نقوم بشروح رموزة مستقبلا ،كلنا يعلم ان نظرة شعوب المنطقة (الخليج العربي) الى ايران نظرة متخوفة وازدادت هذه النظرة بعد البرنامج النووي الخاص بها وبسبب ضعف الاعتماد على النفس والانشغال بأمور ثانوية زاد اعتماد الحكام على التدخل الخارجي وكانت ايران مطيعة ومذعنة سابقا ولكن هذا الاذعان بداء يزول وقد يقوم التدخل الخارجي (الغربي)بخطوة تصعيدية كبيرة (عمل عسكري) تسبب فوضى كبيرة نسأل الله ان يجنبنا الفتن وسائر بلاد المسلمين امين
 

إسلام علي

عضو جديد
إنضم
15 مارس 2005
المشاركات
12,012
مجموع الإعجابات
1,839
النقاط
0
كل الرؤى المذكورة بتواريخ قديمة قبل ظهور كثير من الملامح السياسية للأوضاع الحالية بمدة كبيرة
 

إسلام علي

عضو جديد
إنضم
15 مارس 2005
المشاركات
12,012
مجموع الإعجابات
1,839
النقاط
0
هذه بشائر الخلافة .. قد أزفت
وحق للقلوب الجريحة إن فرحت

شباب نفوسهم علت وسمت .. وانوار الحق قد سطعت .
*******.
من كلماتي .


مهندس إسلام .. نور الله وجهك في الجنة .
بيض الله وجهنا ووجهك دكتور :84: :75::75:
 
التعديل الأخير:

إسلام علي

عضو جديد
إنضم
15 مارس 2005
المشاركات
12,012
مجموع الإعجابات
1,839
النقاط
0

السلامـ عليكمـ ورحمهـ الله وبركاتهـ ,,..




رأيت في المنام كأني في سوق وتتساقط عليِِّ. من يميني وشمالي قذائف (قنابل) وعند

تساقطها بدأت اردد (( لا إله إلا الله )) ولكن لم يتغير الوضع .., وفجأه سمعت صوت لاعلم

هل هو من داخلي ام اني سمعته .. قال الآن لاينفع إلا (( الله اكبر )) .. وبدأت اكبر .. الله اكبر

الله اكبر .. واكررها كثيرا وبصوت عالي .. وبدأت تقل هذه القنابل حتى تلاشت ولم يتساقط شي

واستمريت على التكبير .. ثم ارتفعت الارض لـي بحيث أرى الوطن العربي كلـه ..

ورأيت (( أرض القدس )) .. وعليها ثلاث حيوانات .. خروف ابيض وسلقه بيضاء (( نوع من

انواع الكلاب )) وخنزير لونه وردي فاتح .. وآنا اكبر رأيت يظهر خرفان سوداء من منطقه في شبه

الجزيره العربيه .. متجهه الى ارض المقدس .. وكأن في نفسي كنت اشعر انه جيش من رجال وليس

خرفان .. فسكت .. فتوقف المداد .. فلما رأيت انه توقف ازددت في التكبير فزاد المدد ولم يتوقف

وانا لم اتوقف عن التكبير .. حتى غطت هذه الخرفان السود المسافه من الجزيره العربيه الى ارض

المقدس وحتى غطت ارض المقدس كلها .. ولم اعد ارى الحيوانات الثلاثه السابقه ..


معلومــات شخصيــه :

رأيت هذه الرؤيا قبل خمس سنوات تقريبا .. وكان عمري .. 25 وكنت طالبه .. قبل زواجي

أنا الان متزوجه ولدي ابن وطفله

وانا ملتزمه ولله الحمد ..


بالنسبة للمنام ان رمز الخروف الاسود كرمز للمجاهدين اظن هذا صحيح لأن الرسول علية الصلاة والسلام اول الغنم السود بالعرب ووقتها العرب المسلمين كانوا مجاهدين وفتحوا كل البلاد ، وبالنسبة للحكومات العربية بشكل عام نحن ننتظر منهم ان يجاهدوا في سبيل الله كما جاهد من قبلهم من المسلمين وندعوا لهم بالهداية ، وأظن ان هذا المنام يتوافق مع مانذكرة دائما بان مجاهدين مسلمين (هم من يسيطر على اغلب البلاد الاسلامية والعربية في الفترة والقادمة )وهم من سيحرر ارض فلسطين ،وتوجد نقطة اخرى استوقفتني وهو اللون الاسود للخروف وهنا في هذا المنام اللون الاسود اقوى من الابيض لأنه يمثل سيادة وكذلك لأنه ذكر في رؤيا اولها الرسول علية الصلاة والسلام كما اوضحت انفا ،وهذا اللون بالمناسبة يمثل راية السلفية الجهادية على كل سأنقل هذا المنام وغيره الان قبل ان تقطع عندنا الكهربا في غزة ونقوم بشرح الرؤى كما وعدتكم
 

علي حسين

عضو معروف
إنضم
3 أبريل 2007
المشاركات
10,314
مجموع الإعجابات
2,962
النقاط
113
خير ان شاء الله
جزاك الله خيرا اخي اسلام
 

إسلام علي

عضو جديد
إنضم
15 مارس 2005
المشاركات
12,012
مجموع الإعجابات
1,839
النقاط
0
04-06-2007, 11:07 am الاخت ام مروى بالنسبة لمنامك الذي ذكرته

رأيت هذا الحلم قبل 5 او 7 شهور و لم احدث عنه لاحد لانني لم اكن اعرف احد المفسرين من قبل الى ان اهتديت اليكم بفضل الله ..
رأيت اني انا و زوجي خرجنا من البيت لنتمشى لان الجو كان رائعا .. و كنا نمشي في شارع جميل و حوله حدائق والبيوت جميله و فخمه و بنايات عاليه وكان كل شيئ رائع و يدل على تطور البلاد حتى الناس كانوا سعداء و ضاحكين ,, و مررنا انا وزوجي من قرب حديقه سورها قليل الارتفاع و هي حديقه مائيه وكانت تله في الماء تبعد عن السور حوالي مترين يجلس عليها ثعبان ضخم و الناس يتفرجون عليه .. فقلت لزوجي كيف يضعون ثعبان بهذا الحجم وسور الحديقه صغير , و نحن نتكلم متعجبين من هذا الامر راينا امرأة تقترب من السور وتداعب الثعبان بيدها ويدها طالت الى ان وصلت الى رأس الثعبان " اقل ما يقال في وصف المرأة انها كانت ملفته للنظر وتشع طاقه اي ناريه " مسحت على رأسه وهو خانع ثم وضعت يدها في فمه و شدت على لسان الثعبان واخرجته الى الخارج بعنف وانا كنت خائفه و اقول في نفسي هل هذه مجنونه تغضب ثعبان بهذا الحجم الضخم ..... فثار الثعبان و بدا ينتصب وهو هائج و حجمه بدايضخم الى ان وصل السماء " اي بلغ حجمه تقريبا حجم بنايه تبلغ 40 او 50 طابقا " و يزحف الى الخارج و الناس بما فيهم نحن بدؤا يركضون ويصرخون و اصبح الجو مظلما وكان يدمر كل شيء في طريقه.. وصلنا بصعوبه للبيت بسبب الظلام و الدمار و اختبأنا خلف الباب ووقع في روعي ان هذا الثعبان يبحث عنا و قلت لزوجي كيف سنهرب منه .. طلب مني اخفض صوتي لانه كان يمر بالقرب منا وكان يمر ببطئ و بدون صوت همس زوجي انناسنخرج من المدينه ما ان يبتعد قليلا .. فخر جنا " هنا حسيت ان اطفالي معي لكنني لم ارهم " ملتصقين بالجدران و رئيت المدينه مدمره ومظلمه و مخيفه خرجنا منها و مشينا في طريق كأنه بين جبلين او هو وادي و كان لدي احساس بأن الطريق ليس طبيعي كان شيئ ضخم مره من هنا حتى انتبهت و قلت لزوجي بخوف ان من هنا مر الثعبان حتى وصل للمدينه اي نحن متجهين الى منبت الثعبان .... زوجي رد اننا يجب ان نبتعد على الاقل من هنا فوصلنا الى قريه زراعيه و راينا بضع اشخاص وسألناهم هل الثعبان وصل ام لا و لكنهم بدوا كانهم لايعرفون القصه فدأنا نخبرهم عن الذي حدث و كنا نحذرهم ايضا ...........
يا المفسرين الكرام لا اعرف هل لهذه الرؤيه مدلول سياسي ام انها شخصي ...و المدينه التي اعيش فيها اقل ما يقال عنها انها شديدة التطور و لكن من ناحية الدينيه فنسأل الله عز و جل الرحمه..

ان هذا المنام قد يكون له دلاله سياسية وأنا بصراحة متردد في تأويلة وأرغب بتأجيل تأويلة وشرح رموزة لأننا لانتمنى حدوث هذا الامر لأنه سيكون معاناه كبير للمسلمين الامنين ،ولكني في المقابل سأشرح بشكل عام بعض الامور تستطيعي استنتاج المنام من خلاله وربما نقوم بشروح رموزة مستقبلا ،كلنا يعلم ان نظرة شعوب المنطقة (الخليج العربي) الى ايران نظرة متخوفة وازدادت هذه النظرة بعد البرنامج النووي الخاص بها وبسبب ضعف الاعتماد على النفس والانشغال بأمور ثانوية زاد اعتماد الحكام على التدخل الخارجي وكانت ايران مطيعة ومذعنة سابقا ولكن هذا الاذعان بداء يزول وقد يقوم التدخل الخارجي (الغربي)بخطوة تصعيدية كبيرة (عمل عسكري) تسبب فوضى كبيرة نسأل الله ان يجنبنا الفتن وسائر بلاد المسلمين امين
انتهى المنام واليكم شرح المنام وقد ذكرت هذه الرؤيا في منتدى عالم بلا مشاكل بتأريخ 27\5\2007 في صفحة الرؤى السياسية وتدل الرؤيا ان صدقت على امور كثيرة قد تحصل مستقبلا منها الحملة العسكرية على ايران وما يتبعها من تداعيات خطيرة قد تغير معالم دول باكملها ونحن نذكر هذا الامر ونفسر هذا المنام بعد تردد مني محاولة تنبيه المسلمين الى ماقد يحث واخذ الحيطة والحذر من تبعات هذه الضربة والتي اظن انها مسألة وقت فقط ونسأل الله أن يسلم المسلمين في كل مكان وسنشرح لكم رموز المنام وسأتكلم فقط عن الرمز المهمة والقوية في هذه الرؤيا حيث عبارة رأيت اني انا و زوجي خرجنا من البيت لنتمشى لان الجو كان رائعا .. و كنا نمشي في شارع جميل و حوله حدائق والبيوت جميله و فخمه و بنايات عاليه وكان كل شيئ رائع و يدل على تطور البلاد حتى الناس كانوا سعداء و ضاحكين ,, تدل على واقع الحياة اليومي في تلك البلاد التي تعيش بها صاحبة المنام ، اما عبارة و مررنا انا وزوجي من قرب حديقه سورها قليل الارتفاع و هي حديقه مائيه وكانت تله في الماء تبعد عن السور حوالي مترين يجلس عليها ثعبان ضخم و الناس يتفرجون عليه .. فقلت لزوجي كيف يضعون ثعبان بهذا الحجم وسور الحديقه صغير , فتدل تحديدا الحديقة المائية على الخليج العربي وقد سألت صاحبة الرؤيا هل تعيشين بمدينة مطلة على الخليج فأجابت نعم وفقرة سورها قليل الارتفاع تدل على ان مدى الحماية من هذا الثعبان ضعيفة مع العلم ان الثعبان يمثل هنا ايران كنضرة طبيعية من شعوب ودول المنطقة لدورها في كثير من الامور ومدى تخوفها من هذا التاثير الايراني وبرنامجها النووي اما عبارة و نحن نتكلم متعجبين من هذا الامر راينا امرأة تقترب من السور وتداعب الثعبان بيدها ويدها طالت الى ان وصلت الى رأس الثعبان " اقل ما يقال في وصف المرأة انها كانت ملفته للنظر وتشع طاقه اي ناريه " مسحت على رأسه وهو خانع هذه العبارة تدل على التاثير الاجنبي في المنطقة ورمز له هنا بالمرأة (وقد ذكرت صاحبة المنام عند السؤال عن هذه المأة بانها كانت شقراء) والسورعندما اقتربت منه المرأة كما ذكرت يمثل الحماية (وهنا يمثل الحماية الخارجية لدول المنطقة ممثلة بأمريكا)والخنوع هنا من قبل الثعبان يمثل ان ايران كانت مطيعة وبعض مصالحها التقت مع مصالح الغرب خاصة في العراق وافغانستان وان ايران كانت منصاعة لأمريكا نوعا ما ،اما عبارة ثم وضعت يدها في فمه و شدت على لسان الثعبان واخرجته الى الخارج بعنف وانا كنت خائفه و اقول في نفسي هل هذه مجنونه تغضب ثعبان بهذا الحجم الضخم ..... تدل العبارة هنا على ان ايران وبرنامجها النووي وطموحاتها الكبيرة ازعجت الغرب وهنا امريكا وحلفائها يريدون الضغط على ايران لتذعن من جديد وشعوب المنطقة للاسف تتفرج وخائفة وليس لها كلمة اما عبارة فثار الثعبان و بدا ينتصب وهو هائج و حجمه بدايضخم الى ان وصل السماء " اي بلغ حجمه تقريبا حجم بنايه تبلغ 40 او 50 طابقا " و يزحف الى الخارج و الناس بما فيهم نحن بدؤا يركضون ويصرخون و اصبح الجو مظلما وكان يدمر كل شيء في طريقه.. فتدل هذه العبارة على ان الضربة العسكرية ستقع وسيكون الرد الايراني صعب للغاية وللاسف قد ينال من شعوب المنطقة ولاحول ولاقوة الا بالله ودل علية عبارة الى ان وصل السماء وكلنا يعرف ماهو الشيء الذي يصل الى السماء انها الصواريخ وكلنا سمع ايران اذا تعرضت لضربة فأنها سترد بالصواريخ باعداد كبيرة هذا ابرز ما وجدته في هذه الرؤيا ان صدقت هذا والله اعلم ونسأل الله ان يحمي المسلمين وأن يحفظ البلاد والعباد من ويلات الحروب وأن ينصر الاسلام والمسلمين في كل مكان 30-10-2007, 01:10 pm
 

م عامر

مشرف الملتقى العام
إنضم
5 نوفمبر 2007
المشاركات
6,551
مجموع الإعجابات
587
النقاط
0
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخي الحبيب إسلام ...
بشرك الله بالخير ...
وبإذن الله تكون ثورة مصر باكورة عودة الخلافة الإسلامية ونصر المسلمين
اللهم إنا نتوب إليك من ذنوبنا وسوء عملنا ... ونسألك أن تعاملنا بفضلك وإحسانك
اللهم أنصر المسلمين في كل مكان وهيء لنا رجلاً رشيداً يقود أمتنا للنصر والتمكين
 

سهام معمر

عضو جديد
إنضم
6 أغسطس 2009
المشاركات
1,885
مجموع الإعجابات
246
النقاط
0
اخي اسلام علي شكرا لك على هذا الموضوع
بارك الله فيك
 

إسلام علي

عضو جديد
إنضم
15 مارس 2005
المشاركات
12,012
مجموع الإعجابات
1,839
النقاط
0
الرؤيا الثالثة
وقد عرضعا علينا اخي احدم بتاريخ 31-1-2009
اقتباس:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .ام صديقى حلمت ان هناك فى الحى الذى يسكنون فية هرج ومرج وتوتر وان الناس فى الشوارعوهى تقف هى وابنها فى شارع هماك اسمة شارع التحرير ورات ان هناك مجموعة من المجهادين ياتون الى المكان ولكنهم ياتون فرادى وكل واحد فيهم له لحية ويرتدى جلباب رمادى وكان فيهم واحد طويل جدا وبعد كدة اتى رجل منهم وحضن ابنها وقبلوا بعضهم بعضا وزميلى قال له اذهب معك فقال الرجل له انتظر انا دورك لم ياتى بعد وام صديقى رات النصارى يمرون فى عربيات سوداء وعليهم غمامة سوداء فلما رات ذلك النساء الذين كانوا فى الشارع غضبوا ولوحوا باعلام سوداء كانت معهم غاضبين منهم وكانت النصارى داخل العربات السوداء فى صمت وكانهم مذلولين وعلى فكرة هذه العربات استخدامها لنقل الموتى فى الحقيقة وقال اناس واقفون دعهم يمروا مادام انهم لا يتعرضون لاحد ومروا على نقس الحال وكانت النساء اكثر من الرجال فى الشوارع ويعد كدة ام صديقى رات ان زوجها قال لها فلنذهب من هنا ورات انها تحمل ولد صعير على كتفها وتعسرت فى الطريق اثناء سيرها وقابلت واحد قريبها ملتحى وكلمته وبعد كدة اكملت مسيرها............صاحبة الحلم من الاسكندرية من القاهرة ابنها طالب بكلية الحقوق ويعمل واعزب

وكان تفسيرنا وقتها
من سياق المنام ربما يحمل معنى خاص ومعنى عام اظن الموضوع العام يخص احداث ربما تقع في الاسكندرية ربما تكون احداث مع النصارى او اضطرابات معينة (اقصد اضطرابات قد تحدث) نسأل الله ان يجنب مصر الفتن وسائر بلاد المسلمين هذا والله اعلم


الرؤيا الرابعة
ايضا وضعها اخي احمد من مصر
اقتباس:
صديقى راى انه يصعد الى منزله وشاهد امه واخته تتطبخان طعام كثير لضيوف قادمين بسببه كانهم قادمين لينئوه على شىء ومناسبة سعيدة تخصه ففتح الثلاجة وجد 3 اطباق الاول والثانى فيه طعام والثالث فيه عصير مانجو وامه قالت له افتح الباب لاقاربك فاذا ناس كثير يصعدون ويهنئوه وكان منهم اولاد عمه وقيل له كلم ابن عمك وكان ابن عمه يكلمه عن طريق تليفون نوعه اى فون وكان الموبايل معلق على الحائط وابن عمه يكلمه من دولة خارج مصر وصديقى يشاهده صوت وصورة عن طريق التليفون وصاحب الرؤية قال له مبروك يا محمود وصديقى شاهد ابن عمه فى التليفون وزنه زاد وعلى جبهته علامة الصلاة مع ان ابن عمه نحيف ولا يصلى وصديقى راى بنفس الرؤية انه راى رؤية وصديقى يحكيها لطيار داخل ممر والممر داخل مطار طيران وصديقى يعلم ان الطيار على دراية بتفسير الرؤى وبدا الطيار بتفسير الرؤية لصديقى وكان الغريب انه يفسرها لصديقى على لوحة على الحائط ويقول له انه سوف يقوم النقيب ويقول اسم النقيب ولكن صديقى لا يتذكر اسم النقيب ويقول المفسر ان النقيب هذا سوف يقوم بعمل دور عليه معين فى احداث ما يشبه عمل مسلح داخل مصر كبير او انقلاب ويقول له ايضا ان اللواء ويذكر اسمه وايضا صديقى لا يتذكر اسم اللواء وان هذا اللواء سوف يقوم بعمل دور فى الخطة كما سيفعل النقيب وصديقى جاء فى خاطره حينما ذكر لقب اللواء افتكر لواء يعرفه اسمه عبد الحليم ولكن لم يكن هو وصديقى كان يقص عليه من الطيار اسم كل واحد مشارك ودوره ورتبته وصديقى كان سوف يشارك فى الموضوع ةالطيار كان يقول ان الديون زادت فى مصر فى الفترة الاخيرة وان هولاء الظباط سوف يقومون بفعل عمل عسكرى كبير او انقلاب وكان يشير على اللوحة التى امامه ويبين دور كل واحد ويقول هنا هنفعل كذا وهنا هنفعل ايضا كذا صديقى اسمه اسلام طالب يعمل ملتزم

وكان تفسيرنا وقتها

قد يدل المنام على احداث قد تحدث في مصر ربما تحرك شعبي او سياسي مسلح معين مثلما جاء في الرؤيا هذا والله اعلم

http://www.noo-problems.com/vb/showthread.php?t=81553&page=24
 

إسلام علي

عضو جديد
إنضم
15 مارس 2005
المشاركات
12,012
مجموع الإعجابات
1,839
النقاط
0
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هذه الرؤيا عرضت علي قبل ثلاثة ايام وصاحبة الرؤيا من غزة شاهدت الرؤيا تقريبا في شهر 5-2010 وهي متزوجة في العشرينات من العمر وربة بيت وليس لها ذرية وحامل وزوجها يعمل شرطي وناشط في حركة حماس وعندما ذكر زوجها لي الرؤيا طلبت منه ان صاحبة الرؤيا تكتب الرؤيا بيدها في ورقة وقد كتبتها مشكورة
واليكم الرؤيا
تقول رأيت أسامة بن لادن وكنا نركض مسرعين إلى مكان لنختبئ به وكان أسامة بن لادن بهيئته التي يعرف بها يركض في المقدمة ونحن وراءه وكنت أنا وزوجي وأهلي ، وكذلك بعض المجاهدين يلبسون الزى الإسلامي ومسلحين ووقفنا في منطقة مليئة بأشجار النخيل ورأيت رجل يلبس ثياب بيضاء فقال لأسامة بن لادن ضع يدك على بطنها (يقصدني إنا) اقترب أسامة ووضع يده على بطني وكأنه اخذ قوة وذهب إلى النخلة وهزها وتساقط التمر واطعم الجميع زوجي والمجاهدين إلا إنا لم يطعمني وذهب الرجل الذي يلبس ثياب بيضاء (اختفى) ثم مشينا مع أسامة بن لادن ووقفنا في منطقة فيها جبال ثم شوينا الكباب وأكلنا كلنا وأنا أيضا أكلت وشاهدنا طائرة حربية في السماء ثم دعا أسامة بن لادن وبعد أن انتهى من الدعاء شاهدنا الطائرة تحطمت في السماء بعد ذلك رأيت الرجل الذي يلبس ثياب بيضاء مرة أخرى ذهب إلى أسامة بن لادن فقال له خذ هذا المفتاح افتح به الأبواب السبعة ثم اختفى الرجل وذهبنا مع أسامة بن لادن وكان أسامة في المقدمة إلى الأبواب فتح الباب الأول ولم يكن هناك شيء والباب الثاني كان به أطفال صغار والباب الثالث رأيت وردة حمراء مكتوب عليها لا اله إلا الله محمد رسول الله .. الحمد .الحمد. الباب الرابع فساد في بلده والباب الخامس والسادس أيضا فتحا ولم يظهر شيء والباب السابع كان هذا الباب المطلوب فتح هذا الباب كان أسامة بن لادن في المقدمة ونحن ورائه فدخلنا هذا الباب كان المجاهدين يقولون انتصرنا .انتصرنا انتهى المنام


تقول:
رأيت أسامة بن لادن وكنا نركض مسرعين إلى مكان لنختبئ به ( يوضح بداية ظهور بن لادن فكان الحرج للتنظيمات الإسلامية ومنها حماس) وكان أسامة بن لادن بهيئته التي يعرف بها يركض في المقدمة (دليل مواصلته فكره) ونحن وراءه وكنت أنا وزوجي وأهلي (يوضح شيء من العلانية في إتباعه بعد أن كانوا في البدء مختبئين) ، وكذلك بعض المجاهدين يلبسون الزى الإسلامي ومسلحين ( زي إسلامي وسلاح اجتمع الدين والقوة ) ووقفنا في منطقة مليئة بأشجار النخيل (هذه الوقفة هي مرحلة معينة يسودها التفاؤل تمر بها الأمة الإسلامية ويتنبأ فيها بالعاقبة الحسنة) ورأيت رجل يلبس ثياب بيضاء ( لباس الملائكة وهي تنصر المسلمين تأيد ملائكة السماء) فقال لأسامة بن لادن ضع يدك على بطنها (يقصدني إنا) اقترب أسامة ووضع يده على بطني (بشرى بمولود مجاهد) وكأنه اخذ قوة وذهب إلى النخلة وهزها وتساقط التمر ( القوة هي الدعم والتأيد اللذان يجدهما من ذاك الجيل وهز النخلة بيانات تصدر في وقت موفق جداً ويكون لها أثر كبير في التأثير على الأمة فتأتي بالثمرة ) واطعم الجميع زوجي والمجاهدين إلا إنا لم يطعمني (عدم إطعام صاحبة الرؤيا يعني الأمر يخص الرجال وهو سبيل الجهاد) وذهب الرجل الذي يلبس ثياب بيضاء (اختفى) (يدل ذهابه على اكتمال القوة) ثم مشينا مع أسامة بن لادن ووقفنا في منطقة فيها جبال ثم شوينا الكباب وأكلنا كلنا وأنا أيضا أكلت (ممكن تعبير الجبال بأن المنطقة أصبحت في قبضته لأن الجبال رواسي للأرض حتى أن نوعية الطعام الذي أطعمهم يدل على الاستقرار النفسي واستقرار المكان) وشاهدنا طائرة حربية في السماء ثم دعا أسامة بن لادن وبعد أن انتهى من الدعاء شاهدنا الطائرة تحطمت في السماء (الطائرة الحربية تربص للأعداء وتحطمها في السماء يدل على عدم وصول هذا الكيد للمجاهدين بسبب الدعاء حيث من المعلوم تعارك الدعاء مع القضاء في السماء) و بعد ذلك رأيت الرجل الذي يلبس ثياب بيضاء مرة أخرى ذهب إلى أسامة بن لادن (تأيد لا يكون إلا من السماء) فقال له خذ هذا المفتاح افتح به الأبواب السبعة ثم اختفى الرجل وذهبنا مع أسامة بن لادن وكان أسامة في المقدمة إلى الأبواب فتح الباب الأول ولم يكن هناك شيء والباب الثاني كان به أطفال صغار والباب الثالث رأيت وردة حمراء مكتوب عليها لا اله إلا الله محمد رسول الله .. الحمد .الحمد. الباب الرابع فساد في بلده والباب الخامس والسادس أيضا فتحا ولم يظهر شيء والباب السابع كان هذا الباب المطلوب فتح هذا الباب كان أسامة بن لادن في المقدمة ونحن ورائه فدخلنا هذا الباب كان المجاهدين يقولون انتصرنا .انتصرنا انتهى المنام

نأتي لأهم جزء في هذه الرؤيا ألا وهي الأبواب السبعة​


الباب الأول فتح ولم يظهر شيء : بمعنى تحقيق نصر دون أن يصاحبه إعلام
الباب الثاني كان به أطفال صغار: فترة ينشأ فيها جيل جهادي.
الباب الثالث رأيت وردة حمراء مكتوب عليها لا اله إلا الله محمد رسول الله .. الحمد .الحمد (مرحلة تأيد نسائي)
الباب الرابع فساد في بلده (ربما لم أفهم هذه العبارة ! لكن من واقع الأحداث السياسية يبدو أن التغيرات السياسية بسبب الفساد سيصب في دعم قضية الجهاد ويعد فتحاً رابعاً وهو ما تمر به الأمة اليوم (تونس، مصر، ....ألخ) وهذه هي المرحلة التي نحن فيها الآن.
الباب الخامس والباب السادس فتحا ولم يظهر شي : دليل آخر على أن هناك انتصارات ستتحقق لصالح الجهاد دون أن يسلط عليها الإعلام.
الباب السابع كان هذا الباب المطلوب فتح هذا الباب كان أسامة بن لادن في المقدمة ونحن ورائه فدخلنا هذا الباب كان المجاهدين يقولون انتصرنا .انتصرنا
لا شك أن كل مسلم مطلبه الأول هو


(بيت المقدس)


والله أعلم بالصواب


اللهم ابعث لدينك ناصراً واجعلنا من أنصاره

http://www.noo-problems.com/vb/showthread.php?t=104162
 
أعلى