رؤيتان مذهلتان !!!

الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.

إسلام علي

عضو معروف
إنضم
15 مارس 2005
المشاركات
12,013
مجموع الإعجابات
1,842
النقاط
113
السلام عليكم
يا جماعة لا يقلل أحد من شأن الرؤى وقد عظّم النبي صلى الله عليه وسلم من شأنها
فالرؤية كما في الصحيح جزء من 42 جزء من النبوة , وما أدراك ما النبوة

هذه رؤية رآها أحد المسلمين العام الماضي
2010 م

يا اخى رايت خيرا ان شاء الله :

ان هناك اشارات فى السماء ولم يكن احدا فى البداية يراها
كانت كرموز مضيئة كاضائة القمر وكنا ليلا
كانت تتحرك وتشير الى اشياء
وكانت كراس سهم فقط وكانت عديدة
الناس فى البداية لم يلاحظوها ثم قلت لمن حولى انظروا انظروا
فصمت الناس فى الشارع ونظروا
فكانت العلامات كمثل رؤس اسهم تتحرك ذهابا ومجيئا وكانها كبوصلة توشك ان تشير الى شئ
ثم اشارت كلها الى شئ اشبه بالقمر
واصبح شكله فعلا كقمر بدر وكبر حجمه واصبح جميلا
ثم بدا هذا القمر فى التحرك مثما يتحرك صفار البيض المتماسك بالضغط على اوسطه
فضغط قليلا عند منتصفه ثم انفجر

وظهر علم مصر فى السماء فصحت وصاح الناس الله اكبر وفرحنا فرحا شديدا

ثم تغير علم مصر الى علم العراق ففرحنا جدا وكبرنا فقال الناس هذا علم العراق
((لم يكن بهيئة علم العراق الحالى بل كان بنفس الوانه لكن بنجمتين فقط بينهما الله اكبر بالهيئة القديمة لكلمة الله اكبر فى فترة صدام ...

ثم تحول الى علم السعودية ولكنه كان ابيضا وعليه لا اله الا الله فصحنا بفرح غامر جدا هذا علم السعودية
ودمعت عيناى

ثم تحول الى علم ابيض عليه الجزء الاخير من الجزيرة العربية ((كان كجزء من خريطة اليمن وقد ضم اليها سلطنة عمان وجزء علوى صغير من السعودية من ناحية الغرب مع البحر ومع اليمن )) فصحنا بفرحة هذا علم المملكة ..وملت قليلا الى شخص جوارى فقلت له شارحا : اليمن ضمت اليها ما بجوارها .. يعنى كان علما لليمن ...

ثم ظهر علم فقلنا الله اكبر وفرحنا جدا وقلنا هذا علم الدولة الاسلامية فى موريتانيا
وكان اشبه بجزء من خريطة على علم ابيض ايضا ....

انتهى

عرض الأخ رؤياه للتفسير في موقع متخصص وكان هذا هو التفسير

هذا تفسير الرؤيا ان صدقت الرؤيا فما كان من الصواب فمن الله وما كان من خطاء فمني ومن الشيطان ونحن عندما نفسر الرؤيا كمعبرين نلتزم بالحيادية وليس الهدف من التأويل دعم جهه معينة او الأخلال بأمن بلاد معينة او العمل ضد حكم معين بل شرح تفسير الرؤيا والله اعلم ونسأل الله أن يصلح أحوال المسلمين حكام وشعوب وحركات اسلامية
هذه الرؤيا أن صدقت تحوي رموزا قوية ومهمة ولفهم هذه الرؤيا كان من الضروري معرفة أين يعيش صاحب الرؤيا وهو من مصر إذن الرؤيا تشرح وضع مصر السياسي القادم ومن خلاله أوضاع الدول العربية شرحا تفصيليا وتدل على انه قد يحصل تغيير في الحكم في مصرفي البداية ربما يبقى الحكم بيد الوطنيين ثم ينتقل بعدها إلى الإسلاميين الذي ربما نتفا جاء أنهم قد يكونون من السلفية والمفاجئة الأخرى هي الخلافة الإسلامية والله اعلم

واليكم شرحا مفصل للرؤيا على الرابط
http://www.muslm.net/vb/showthread.php?t=409067


وهذه رؤيا أخرى وردت لنفس المعبِّر في العام 2010 م أيضا

يقول شاهدت كأنه انا ومعي جماعه وكأننا مختبئين في مغارة او كهف أو بناء وكأننا مطلوبين أو هناك من يتبعنا وكأنه هناك نافذة شاهدت أخوات منقبات صغيرات دون سن البلوغ ينظرن ألينا وكأنه قبلنا ظاهر يدي ، ثم شاهدت كأني خرجت ومن معي من ذلك المكان وكأني امشي في منطقة ريفية في مصر أنا ومن معي وكأننا نتلفت في الطريق إذا كان هناك من يتبعنا فشاهدنا شخص جالس على قارعه الطريق ينظر ألينا مثل المخبرين وفعلا كان مخبرا ينظر ألينا بفضول كبير وأنا أقول في نفسي وبصوت مسموع ولكن همسا اقسم بالله لن نؤذي احد ولكن لا تتبعنا ولا تبلغ عنا ولكنه أسرع في الإبلاغ عنا وحضر جنود أو رجال امن مسلحين وحاصرونا وكأنه انتقلنا لمكان في المدينة ايضا في مصر فقام المخبر والذي ظهر بشكل رجل امن وطلب مني أن اجلس على الأرض وان امسح الأرض (امسح البلاط) إمعان في الذل فعندها انتفضت وقلت ربنا الله ولن تستطيع أن تفعل لنا شيء وتبادلنا أنا وهو اللكمات ولكنني كنت أغلبة وشعرت انه خائف ومهزوز هو ومن معه وبداء من معي بضرب البقية وهم يكبرون وكان من معي شباب صغار بعضهم عمره 17 سنة أو بهذا الحدود من العمر
انتهت الرؤيا


وهذا كان التفسير


لقد كان تفسير الرؤيا تفسيرها كرؤيا عامة يحتاج للكثير من عناصر القوة برغم انها قد تكون ايضا رؤيا خاصة كما اسلفت تبين ان الله سيعين صاحب الرؤيا على امور في حياته ولكن اظن توجد عناصر قوية تؤيد ان تكون هذه رؤيا عامة والله اعلم وكما اوضحنا سابقا نحن نفسر بالظن وعند تفسير الرؤيا نتحرى المصداقية والبعد عن التحيز لجهه معينة او التحيز ضد نظام معين وهذا يجب ان يكون واقع المعبر لنتابع سويا رموز المنام لقد كان هناك شيئين لفتا نظري الأول موضوع صاحب الرؤيا ومن معه وهم كما جاء في الرؤيا شباب اغلبهم صغار السن وكذلك موضوع الكهف او المغارة وكلنا يعرف قصة اصحاب الكهف وكيف كانوا يهربون بدينهم من بطش كفار ذلك الوقت اذن هم يهربون من واقع او ضغط يتعرضون له كما جاء في سياق الرؤيا والميزة انه لم يكن عندهم سلاح وكذلك لفت انتباهي موضوع المنقبات الصغيرات هل مثلا قضية الحجاب التي تشن حرب عليها في مصر وكذلك بعض البلاد الأخرى لها دور هناك وكلنا يعلم قصة شيخ الازهر مع المنقبة الصغير دون سن البلوغ قبل اشهر قليلة وكيف امرها شيخ الازهر ان ترفع النقاب بالقوة فربما قضية النقاب تكون محركا لأحداث تحرك ضمير الغيورين على الدين خاصة ونحن نتابع تعرض الاخوات المنقبات لحملة شرسة للأسف قادها شيخ الازهر واتبعه الأخرون في هذه الحرب والكثير من شباب المسلمين (طبعا لانقصد فئة معينة ) ربما يكتم غيظة في قلبة خوفا من البطش والعواقب الوخيمة ولكم مهما استمر هذا الكتم فلابد ان ياتي يوم ليخرج الأنسان عن صمتة ليقول كلمتة وكثيرمن الثورات والأنتفاضات والأحداث بدأت بثورة الشباب ربما يقول قائل وما شأن من في غزة اقصد صاحب الرؤيا ماشأنه بمصر مثلا ان الرابط هنا هو امر التغيير ففي غزة حدث تغيير وأمسك الاسلاميون بالحكم نقصد حركة حماس نحسبهم صالحين ولانزكي على الله احد وربما فكرة التغيير هي المهم في الموضوع ولكن الوضع في غزة يختلف كثيرا عنه في مصر فمن البديهي لو كان هناك من يريد التغيير سوف يتصادم مع الواقع على الأرض اذن صاحب الرؤيا هنا مثل فكرة انتقال هذا التغيير واظن ان هذا التغيير الذي ان حصل لن يكون في بدايته ذو طابع مسلح وربما يكون بشكل احتجاجات ربما تزداد لتأخذ اشكال متعدده وربما يثمر هذا التغيير عن شيء معين في الواقع المصري ايضا من عناصر القوة التي رجحت فيها امر انها رؤيا عامة انتقالهم من الريف الى المدينة وقولهم الله ربنا وكذلك تغلب صاحب الرؤيا ومن معه على عناصر الامن هذا والله اعلم

نسأل الله أن يستعملنا في إقامة دينه
وهذه من أعاجيب الزمان التي مرت عليّ

 

مواضيع مماثلة

علي حسين

عضو معروف
إنضم
3 أبريل 2007
المشاركات
10,321
مجموع الإعجابات
2,966
النقاط
113
بارك الله بك ,, وجزاك الله خيرا على النقل .
نسال الله النصر والتمكين .
 

اراس الكردي

عضو جديد
إنضم
2 ديسمبر 2007
المشاركات
2,628
مجموع الإعجابات
165
النقاط
0
الموضوع للاغلاق

بسبب ما جرى من تلاسن وتشكيك فأن مناقشة الوضع الحالي في مصر غير مسموح به في ملتقى المهندسين العرب

جرى التحذير في أكثر من مناسبة وليس هناك اي تغيير في النقاش ... تشكيك وشتم وتعدي

المشرف العام
 
الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.
أعلى