خارطة التوطين في ظل الحكومات الشيعية .. ديمغرافية العراق تتغير

إنضم
12 يونيو 2006
المشاركات
4,977
مجموع الإعجابات
593
النقاط
0
كان تغيير ديمغرافية العراق من ابرز أهداف المشروع التوسعي الشيعي خصوصا بعد 2003، وانطلاقنا من ذلك انتهج الشيعة سياسات استيطانية لتحقيق تغيير حقيقي على الأرض يكسبهم سيطرة إستراتيجية.



وتشير دراسات حديثة إلى أن نسبة تزايد الولادات لدى الشيعة في محافظات جنوب العراق صار ضعف نسبة تزايد الولادات لدى السنة، وهذا ما يشير إلى توسع قادم على حساب كل المقات في مختلف جوانب الحياة وأولها الأرض.

وفيما يتعلق في الاستيطان، فقد دفعت الأحزاب الشيعية مئات الألف من العوائل الشيعية في الجنوب للاستقرار في وسط وشمال العراق، وكانت بغداد محطة ريسة لهم، تشهد بذلك مدينة الثورة (الصدر حاليا) والتي لم تكن موجود قبل عهد الرئيس العراقي الأسبق عبد الكريم قاسم. فضلا عن مناطق أخرى كثيرة في بغداد.

ووضعت الأحزاب الشيعية الحاكمة غطاءا قانونيا لهذه التجمعات البشرية المزروعة، فوزعت على موظفيها الأراضي ووسط مناطق سنية بارز كما يحصل الآن في جانب الكرخ ببغداد (ذا الغالبية السنية)، كما تركت هذه الأحزاب الحبل على الغارب للعوائل الشيعية التي سكنت في مؤسسات الدولة بعد فراغها في 2003.

وقد نجحت الأحزاب الشيعية في إلغاء ما يعرف بقانون (57) الذي أصدرته بعض الحكومات السابقة، وهو قانونا يمنع بموجبه تملك الأراضي والعقارات في بغداد إلا لسكانها الأصليين الذين شملهم التعداد السكاني لعام 1957 وما قبله من إحصاءات دون غيرهم ( أي قبل تزايد الهجرة من جنوب العراق إلى بغداد ) ، وقد ساهم هذا القانون بإبطاء عملية التغيير الديمغرافي ولكنه لاغي اليوم، ولم يستطع إيقافها.

وكان كل ذلك وسائل فاعلة في تغيير ديمغرافية المناطق السنية وخصوصا العاصمة بغداد، وهي مستمرة حتى الآن، ومن نماذجها، توزيع الحكومة العراقية أراضي محلة (691) الخالية من الأبنية المجانبة لمدينة الغزالية –ذات الغالبية السنية - على عوائل شهداء جسر الأئمة، وهي عوائل شيعية بالكامل.

كما شرع الشيعة في محاولات لتشكيل كنتونات (تجمعات سكانية) داخل المناطق السنية، كناحية النصر والسلام في منطقة أبو غريب – ذات الغالبية السنية - غرب بغداد ، وشراء الأراضي الواقعة في المساحات الخالية في منطقة الدورة - ذات الغالبية السنية - أيضا في بغداد.

وعمليات التطبيع هي الأخرى كانت وسيلة من وسائل التغيير الديمغرافي والتوسعي ، وتعميق التوسع والتغليب الطائفي لصالح التشيع على حساب تصفية الوجود السني ، فقد غيرت – ولا تزال - أسماء عدد كبير من المدن والشوارع والتقاطعات في بغداد ، لعل أبرزها تغيير اسم ( مدينة الثورة ) إلى ( مدينة الصدر ) ، ومنطقة (7 نيسان) وهو تاريخ تأسيس حزب البعث المنحل إلى (9 نيسان) يوم احتلال بغداد ، والمنطقتين ذات غالبية شيعية ، وغيرها المدن والشوارع والتقاطعات. وتعكف حالياً لجنة خاصة في مجلس محافظة بغداد لإعداد تغييرات بذلك.

وفيما يتعلق بالتهجير، فقد نجت المليشيات الشيعية في تهجير ملايين السنة، ومهجري العراق اليوم داخليا وخارجيا تجاوزوا الأربعة ملايين والنصف، ثلاثة أرباعهم من أهل السنة.

وعبر سيطرة الشيعة اليوم على الدولة العراقية، فهم يحاولن التلاعب بالحدود الإدارية بالمحافظات العراقية، وتطالب محافظتي كربلاء والنجف الشيعيتين بإلحاق مدينة النخيب التابعة لمحافظة الانبار السنية لتحقيق توسع مهم، ومحافظة بابل تريد استقطاع أجزاء من جنوب بغداد (قضاء المحمودية وهو قضاء سني خالص) وإلحاقه بها.

وضمن مشروع التوسع هذا، فقد أعادت الأحزاب الشيعية الحاكمة مئات الآلاف من الشيعة من أصول إيرانية ممن كانوا يقيمون في إيران ومنحهم وثائق هوية الأحوال الجنسية، وشهادة الجنسية، وإعطاء قسم منهم قطع أراضي في كربلاء والنجف. ويقول أحد أعضاء مجلس محافظة النجف: (إن هؤلاء زوّروا الهويات وحصلوا على الجنسية العراقية، رغم إن العديد منهم لا يتكلمون العربية، بل يتكلمون الفارسية بطلاقة).

وفي سامراء (حيث الأغلبية السنية الملتزمة دينيا)، تجري اليوم محاولات تغيير ديمغرافيتها بعدة طرق، منها عزل مرقد الإمامين عن المدينة بحواجز كونكريتية، وتوفير حماية شيعة خاصة لها، ثم شراء الأراضي المحاور وبأمر حكومي وبأسعار منخفضة كثيرا عن السوق، ووضع مخطط إداري للمدينة تكون بموجبه مقسمة لكونتات تتيح للشيعة الاستقرار هناك، وأخيرا تقديم مشروع في مجلس الوزراء مؤخرا يقترح تشكيل محافظة من بعض أجزاء سامراء والمناطق الشيعة في محافظة صلاح الدين.

وكان للتدخل الإيراني في المدينة دور مهم في حملة التشييع من خلال تسيير الوفود الإيرانية لزيارة المرقدين وإظهار الطقوس الشيعية، ولا تخلو زيارة لمسؤول إيراني من التوجه إلى سامراء خلال جولته في العراق، هذا بالإضافة إلى الدعم المعنوي الذي تقدمه إيران لإعادة بناء المرقدين.

 

مواضيع مماثلة

إنضم
27 أغسطس 2007
المشاركات
23
مجموع الإعجابات
3
النقاط
0
السلام عليكم
اخي الكريم
ان ماحدث في العراق ومازال يحدث من سياسات واحزاب متعددة هدفها الوحيد تفريق الشعب العراقي الاصيل ...حيث اصبح العراق وسيلة بيد الاحزاب ...اصبح الشمال للمجموعة من المسؤولين واصبح الجنوب بيد الاحزاب التي لها تعاون وثيق وكبير مع القوى الخارجية التي كانت ومازالت هدفها الوحيد تمزيق العراق الجريح .........اذا استمر هذا الحال فخلال الايام القادمة سنرى العراق وقد مزقه من جميع الجوانب ....لكن ان شا ءالله هذا لن يحصل للاءننا عراقين عربا واكرادا سنة وشيعة ...تحية لك
 

نجدت كوبرلي

عضو جديد
إنضم
30 أبريل 2006
المشاركات
3,162
مجموع الإعجابات
337
النقاط
0
الا يكفي دم مليون عراقي ضحية للعنف الطائفي
ام انكم تستمتعون والدم العراقي يسيل
اذا قتل احدهم بموجب ما تكتبون
وجائكم يوم القيامة يطلب العدل من الله جل وعلا
بماذا ستجيبون ؟؟؟
عندها لا يوجد ما تختبؤن وراءه
اعمالكم تنشر على الناس
اتقو الله في دماء العراقيين​
 
إنضم
12 يونيو 2006
المشاركات
4,977
مجموع الإعجابات
593
النقاط
0
السلام عليكم
اخي الكريم
ان ماحدث في العراق ومازال يحدث من سياسات واحزاب متعددة هدفها الوحيد تفريق الشعب العراقي الاصيل ...حيث اصبح العراق وسيلة بيد الاحزاب ...اصبح الشمال للمجموعة من المسؤولين واصبح الجنوب بيد الاحزاب التي لها تعاون وثيق وكبير مع القوى الخارجية التي كانت ومازالت هدفها الوحيد تمزيق العراق الجريح .........اذا استمر هذا الحال فخلال الايام القادمة سنرى العراق وقد مزقه من جميع الجوانب ....لكن ان شا ءالله هذا لن يحصل للاءننا عراقين عربا واكرادا سنة وشيعة ...تحية لك

بارك الله فيك اختي الكريمة
 
إنضم
12 يونيو 2006
المشاركات
4,977
مجموع الإعجابات
593
النقاط
0
الا يكفي دم مليون عراقي ضحية للعنف الطائفي
ام انكم تستمتعون والدم العراقي يسيل
اذا قتل احدهم بموجب ما تكتبون
وجائكم يوم القيامة يطلب العدل من الله جل وعلا
بماذا ستجيبون ؟؟؟
عندها لا يوجد ما تختبؤن وراءه
اعمالكم تنشر على الناس
اتقو الله في دماء العراقيين​

عن اي دم و اي مليون تتكلم

من قتل المليون عراقي هو امريكا و ايران و اتباعها و ميليشاتها الصفوية بالعراق
و ليس الصراع الطائفي
اصلا لا يوجد صراع طائفي بالعراق يوجد اعتداء من الحكومة االصفوية و الأمريكية على اهل السنة
فلا يصح مساواة الجلاد بالضحية

هل رأيتني دعوت الى قتل احد ما
نحن هنا نبين الحقيقة فقط اما من كان طائفيا فليبتعد عن طائفيته

فلا يجب عليك ان تكون ديمقراطيا في موضع و موضع اخر لا حسب ما ترى فقط
 
أعلى