حوار بين الليل والنهار

إنضم
30 نوفمبر 2006
المشاركات
3,375
مجموع الإعجابات
176
النقاط
0
حوار بين الليل والنهار
شعر
عبد الرحمن شميلة الأهدل




أحمد الله ما ادلهمّ المساء *******وبدا الصّبح فاستنار الفضاء
وصلاة بعدما لاح برق ******في دجى اللّيل واعتلت جوزاء
تَغْشَ طه والـه ثم صحباً ********ما تغنت وغرّدت ورقاء
ثمّت اقرأمناظرات أجيدت******* بقريض يحبـه النبـلاء
بين ليل مدرع بسواد ********ونـهـار يـزينـه لألأء
مستعيناً بمالك الخلق طُرّاً******* وإليكم ما يعشق الأدباء


" الفجـر واللّيـل "


أشرق الفجر ياله من ضياءٍ******* باسم الويه يعتريه حياء
وأتى اللّيل في لباسٍ عجيبٍ***** يتمطى (كأنّـهُ؟) الدّهمآء
ثم حيَّا إخوانه باحترامٍ ***********ووقارٍ فها به الحلسآء
وتمارى مع النّهار قليلا***** فاستمرّا وزادت الضّوضاء


" الفجـر "


فانبرى الفجر كالشِّهاب ونادى** أيها الغر طبعك الخيلاء
كيف تستطيع أن تفاخر نورا ****وضياءً وأمُّك الطخياء
حسبك الآن أنني من قريش *****وقريش جميعهم فضلاء


" الليـل "


فارتمى الليل آنذاك بتيهٍ ******بعد صبرٍ وطمّت الظُّلماء
ثم نادى وقال يا صبح أقصرِ *****فعمري ما أنت إلا وباء
أنت يا فجر أحمق متعالٍ *****ليس للحمق في البرايا دواء
أنا عبد وأنت مثلي عُبَيْد *******أتجاهلت أم أتاك الغباء
تدّعى الفخر بالضّياء وتنسى ***سورة اللّيل هكذا الجهلاء
تدّعى اليوم نسبة في قريشٍ***** فتفطن ما قالت الشعراء
والدّعاوى ما لم تقيموا عليها****** بيِّنات أبناؤها أدعياء
ثم لو صحَّ ما هناك افتخار***** إنما ذا تقوله السّفهاء
شرعنا الحق جاءنا بالتسّاوي ***غير فضلٍ يناله الأتقياء
فأبو الجهل أصله من قريشٍ **أفجر الخلق ما هناك خفاء
وبلال سما بدين وفضل *******وبعز وما بـه كبرياء
أأديم البلال عيب ونقصٌ ****أم فخار وسؤدد وعلاء
كان فذاً وكان براً تقياً**** يرزق الله فضله من يشاء


" الفجـر "


بزغ الفجر عند ذاك بشر ********ولهيب وهايت الرّمضاء
وتلا بعض سورة النصر******** فألا وتباري كأنه العنقاء
ثم أرسى وخاطب اللّيل جهراً**** أيُّها اللّيل ما يفيد الرياء
نلت عرضي ولقَنوك مقالاً** صح بعض وبعض ذاك افتراء
أوبـاءً وجـدتني وغـبيّاً***** فتعاليت أم هي الشَحناء
أتـراني مع الحـماقةِ قِرناً ****أيّها اللّيل أم هي البغضاء
أسفيـها لقيتني جـاهليّاً ****فتطاولت أم دهاك العماء
أيها الليل زادك الله ضراً******** وبلاء وزالت النّعماء
أنا فجر لكلٍ عيش هنيء******** أنا نور يجني السعداء
أنا حقاً مكلل تاج عزٍ********* وبفضلي تزين الأجواء
إنما أنت ظالم ذو شقاءٍ********** ولهذا تحبك الأشقياء
ها هو الغرب في فجور وكفر ****وغرور تحفّـه الأهـواء
أنت فيهم نشرت علمك دهراً ***ثم جاءت في أثـره الفحشاء
وانظر الشّرق مشرقاً بسناءٍ ********وصفاء وما بذاك مراء
فيـه عـز مرصع بجلال ****وقـلوب تقية وهـداء
غير بعضٍ تصهينوا ثم ضلُّوا**** وأضلُّوا فهم لنا أعداء


" اللّيـل "

صرخ الليل في النهار بصوت *****أي صوتٍ فرنت الأصداء
أيها الليل ما اشتفيت لليلاً ******بانتقاصي ولا أتتها الإطراء
أتراني كما (تـظنُّ يبـاناً؟).******* وتخيَّـلت أنـني بـكاء
خاب والله ما تظنُّ ولـكن ******أنا ليث وفي الحروب مضاء
فأنـا الآن واقـف بحسامٍ ******وقناةٍ صار بها العـظمـاء
قلت في الغرب أنّ فيه فجوراً ******وغروراً وأنّ ذاك شقاء
ثمّتنسى بأن ّفي الشرق مملمـاً ******أيّ ظلـم وعمّ فيـه البــلاء
أيّـها الفجر كم رأينـا زقاقـا****** يلتقي فيـه بالرجـال والنسـاء
ثم عيناي آنست فيه فسقا******* من شباب تزينه الخنفساء
إنّ دين الإلـه حـرم هذا******* أين أهل الجهاد والعلماء
أنقذوا الدين من سباب دمارٍ ******وفسـاد فأنتم الصلحاء
أيها الفجر هل وعيت مقالي******** أحقيق محقَّق أم هـباء


" الفجـر "

نطق الفجر بعد صمت طويل********** وهـدوءٍ كـأنّه إغماء
أيّها اللّيل إنّ قـولك هـذا *******لهو الحـقُّ والطريق السَّواء
أنا يا ليل في جهـادٍ عظيم********* وحياتي جميعـها تـعساء
وإذا كنت أيّها اللّيل حـقاً****** تسمع النّصح ما هناك ازدراء
فالنجاة النجاة من شرِّ وقتٍ *****قلَّ فيه الدّعـاة والنَّـصحاء


" الليـل "

أشفق اللّيل عند ذاك ونادى***** أيها الفجر ما يفـيد الخفاء
قم بنا الآن للجـهاد بجـد***** ونشاطٍ فـلا يدوم البقاء



" الفجـر "

ضحك الفجر واطمئنَّ بهذا *****وصفا الودُّ بينهم والإخـاء
وسماحا لما جرى من شقاق***** ونزاع وإن بدت أخطـاء
ثم صلّوا على الرّسول وآلٍ ******وصحابٍ ما استوطن الغرباء

 

د.محمد باشراحيل

إستشاري الملتقى
إنضم
11 مارس 2009
المشاركات
7,042
مجموع الإعجابات
1,011
النقاط
0
شكرا مهندس جلال على الموضوع
وعلى الشعر المقفى الموزون الفصيح
والحكم التي امتلأت به القصيدة

أنقذوا الدين من سباب دمارٍ ***** وفسـاد فأنتم الصلحاء

قم بنا الآن للجـهاد بجـد ***** ونشاطٍ فـلا يدوم البقاء


بارك الله فيك.
 

eng abdallah

عضو معروف
إنضم
7 فبراير 2009
المشاركات
6,892
مجموع الإعجابات
446
النقاط
83
حوار رائع و جميل

بارك الله فيك أخي الكريم
 
إنضم
30 نوفمبر 2006
المشاركات
3,375
مجموع الإعجابات
176
النقاط
0
شكرا مهندس جلال على الموضوع

وعلى الشعر المقفى الموزون الفصيح
والحكم التي امتلأت به القصيدة

أنقذوا الدين من سباب دمارٍ ***** وفسـاد فأنتم الصلحاء


قم بنا الآن للجـهاد بجـد ***** ونشاطٍ فـلا يدوم البقاء




بارك الله فيك.

حياك الله يادكتور باشراحيل....

الشكر لألتفاتتك النبيلة وتعليقك الجميل بالموضوع... وإهتمامك (بقريض يحبـه النبـلاء).
بارك الله فيكم وفينا يادكتور محمد..



 
إنضم
30 نوفمبر 2006
المشاركات
3,375
مجموع الإعجابات
176
النقاط
0
حوار رائع و جميل

بارك الله فيك أخي الكريم

حياك الله اخي (فائق الإبداع) مهندس عبدالله....

شكرا لألتفاتتك الرائعة وجميل تعليقك على الموضوع... وإهتمامك (بقريض يحبـه النبـلاء).
بارك الله فيكم وفيناأخي م. عبدالله..
 
إنضم
30 نوفمبر 2006
المشاركات
3,375
مجموع الإعجابات
176
النقاط
0
تصحيح إملائي (والرجاء المسامحة) لكلمتين في مقاطع من:

" الفجـر واللّيـل "



أشرق الفجر ياله من ضياءٍ****** باسـم الوجه يعتريه حياء
وأتى اللّيل في لباسٍ عجيبٍ****** يتمطى (كأنّـهُ؟) الدّهمآء
ثم حيَّا إخـوانه باحـترامٍ *****ووقارٍ فهـابه الجلســآء
وتمارى مع النّهـار قليـلا***** فاستمرّا وزادت الضّوضاء

" اللّيـل "

صرخ الليل في النهار بصوت *****أي صوتٍ فرنت الأصداء
أيها الليل ما اشتفيت لليـلاً *****بانتقاصي ولا أتتها الإطراء
أتراني كما (تـظنُّ جبـاناً؟).***** وتخيَّـلت أنـني بـكاء
خاب والله ما تظنُّ ولـكن *****أنا ليث وفي الحروب مضاء
فأنـا الآن واقـف بحسامٍ ******وقناةٍ صار بها العـظمـاء
قلت في الغرب أنّ فيه فجوراً ******وغروراً وأنّ ذاك شقـاء
ثمّ تنسى بأن ّفي الشرق ظلماً ******أيّ ظلم وعمّ فيـه البلاء
أيّها الفجركم رأينا زقـاقـا****** يلتقي فيه الرجال والنساء
ثم عيناي آنست فيه فسـقا****** من شبـاب تزينه الخنفساء
إنّ دين الإلـه حـرم هذا****** أين أهل الجهاد والعلمــاء
أنقذوا الدين من سباب دمارٍ *****وفسـاد فأنتم الصلحـاء
أيها الفجر هل وعيت مقـالي***** أحقيـق محقَّـق أم هـباء

 
التعديل الأخير:
إنضم
30 نوفمبر 2006
المشاركات
3,375
مجموع الإعجابات
176
النقاط
0
رائع
جزاكم الله كل خير


حياك الله اختي الفاضلة (ارض المعارك)....

شكرا لتواصلك الرائع ... وإهتمامك (بقريض يحبـه النبـلاء).
جزاكم الله وإيانا كل الخير.
 
التعديل الأخير:
أعلى