حجابي عفتي ونقائي

الفارس الملثم

عضو جديد
إنضم
5 فبراير 2008
المشاركات
2,521
مجموع الإعجابات
207
النقاط
0



حملة حجابي عفتي ونقائي
بطاقات- خلفيات للشاشة- تواقيع للمنتديات
من تصميم فريق موقع الطريق إلى الله


جزاهم الله خيراً جميعاً
نرجو أن تشاركونا في نشرها إن شاء الله




لتحميل التصميمات على جهازك
اضغط هنـــــــا















البطاقات


hijab29.jpg



hijab25.jpg



hijab11.jpg



hijab21.jpg



hijab4.jpg



hijab12.jpg




hijab15.jpg



hijab30.jpg



hijab16.jpg



hijab9.jpg



hijab13.jpg



hijab42.jpg



hijab31.jpg



hijab34.jpg




hijab6.jpg



hijab7.jpg



hijab1.jpg



hijab2.jpg



hijab19.jpg




hijab17.jpg



hijab35.jpg


 

مواضيع مماثلة

محسن 9

عضو جديد
إنضم
31 مارس 2006
المشاركات
3,101
مجموع الإعجابات
132
النقاط
0
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين، نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
وبعد:
فإن المرأة المسلمة تتعبد لله -عز وجل- بما أمرت به، فمن أمر بالصلاة والصيام والزكاة والحج، هو الذي أمر كذلك بالحجاب والستر والعفاف.
وحتى ينشرح قلب المسلمة، ويهنأ بالها، وترى الحجاب إشراقة عفة وطهارة وطاعة واستجابة.. هذه بعض ثمار لباس الحجاب الشرعي؛ قلائد تجمل حياتها وترفع درجاتها.. جعلها الله تقية نقية.

عادة أم عبادة؟
لا بد أن يتساءل المرء. هل الحجاب عادة أتت من تقاليد الشعوب وعاداتها أم أنها عبادة أمر الله -عز وجل- بها؟
فإن كانت عادة من عادات الشعوب، فأنت أحق وأولى بالبقاء على العادات والتقاليد الموروثة من آبائك وأجدادك؛ لأنها رمز الشعوب، وكل أمة تفخر بذلك.
لكن حجابك ليس من ذاك الموروث الأوروبي أو الأفريقي أو العربي، أتى متوارثًا من أجيال متعاقبة، بل هو تشريع سماوي من رب العالمين.
فهل تنقاد المسلمة لتقاليد وعادات أم تسر وتفرح بأمر الله -عز وجل- وطاعته؟
أختي المسلمة:

حمل من المرفق
 

المرفقات

  • 4125.rar
    100.2 KB · المشاهدات: 2

محسن 9

عضو جديد
إنضم
31 مارس 2006
المشاركات
3,101
مجموع الإعجابات
132
النقاط
0
كل الشكر لك أخي على المجهود الرائع
جعله الله في موازين حسناتك
 
أعلى