جينات تحول الطماطم إلى فواكه !

إنضم
19 أغسطس 2009
المشاركات
5,026
مجموع الإعجابات
335
النقاط
0
بسـم اللـه الرحمـن الرحيـم


جينات تحول الطماطم إلى فواكه


قال علماء في دراسة نشرت يوم الأحد إن تحوراً في جين واحد يمكنه أن يحول ثمار الطماطم (البندورة) إلى ثمار فائقة الإنتاج قادرة على توليد فاكهة أكثر تحتوي على معدلات سكر أعلى من دون الهندسة الوراثية.
وقال الباحث زاكاري ليبمان من مختبر كود سبرنج هاربور في نيويورك إن الدراسة أظهرت أيضاً أن استخدام أساليب الزراعة التقليدية يمكن أن تزيد المحاصيل بشكل كبير مثل استخدام النباتات المعدلة وراثياً.
وكتب ليبمان وزملاؤه في دورية (نيتشر جينتكس) "Nature Genetics" إن التحور في نسخة واحدة من الجين زاد محصول الطماطم بنسبة تصل إلى 60 في المئة وزاد محتوى السكر.
وقال ليبمان في مقابلة عبر الهاتف عندما يعمل هذا الجين فقط بنصف سرعته .. يحدث إعادة توازن للنمو تتم للثمرة ككل والتي تعطيك هذه الزيادة في المحصول. "وأضاف ليبمان أن قوة زيادة المحصول للجين المعروف باسم عنقود الزهرة الواحدة والذي يتحكم في وقت الأزهار تعمل في أنواع مختلفة من الطماطم وفي بيئات مختلفة.

منقول عن جريدة البعث
العدد 13908 تاريخ 30 آذار 2010
 

مواضيع مماثلة

محسن 9

عضو جديد
إنضم
31 مارس 2006
المشاركات
3,101
مجموع الإعجابات
132
النقاط
0
ههههههه حلوة وكل الشكر على المعلومة
وفي معلومة لازم تعرفها انو الطماطم ( البندورة ) كان في قديم الزمان يا كرام فاكهة يعني مو للسلطة ولا للطبخ
يمكن الباحث زاكاري ليبمان كان بيعرف هي المعلومة عمل على تطبيقها ونجحت معو
سامحني على تغيير اللغة من عربي الى عامية نوع من التغيير

هههههههههههههه شكرا كتير
 
التعديل الأخير:

محمد م س شعيب

عضو جديد
إنضم
6 أكتوبر 2009
المشاركات
824
مجموع الإعجابات
32
النقاط
0
شكراً آخر أخي م. أحمد الشهابي ...علي جديد هذه المعلومة ...ولكن هل نسمي الآن ( حرب البندورة ) التي

كادت تقوم بين دول اوروبا الغربية بعضها البعض وكذلك بين غرب أوروبا وأمريكا ..هل نسميها بعد نجاح

هذه التجارب ..( حرب الفواكه ) .... لك تقديري ...
 
إنضم
19 أغسطس 2009
المشاركات
5,026
مجموع الإعجابات
335
النقاط
0
بسم الله الرحمن الرحيم

الزميلان العزيزان محمد شعيب - محسن 9

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أشكر فضل مروركما العطر والطيب ، وتعليقكما على المشاركة ممَّا أكسب الموضوع جمالاً وقيمةً
شاكراً فضل مروركما وإهتمامكما
 
أعلى