جائزة نوبل للحماقة والحمقى

ameedft

عضو جديد
إنضم
16 ديسمبر 2009
المشاركات
14
مجموع الإعجابات
0
النقاط
0
جائزة نوبل للحماقة والحمقى
هل سمعت عن جائزة لا يريدها أحد!! ولا يتمنى أحد من العلماء الحصول عليها؟! إنها: "إيج نوبل" أو جائزة نوبل للحماقة والحمقى.
معنى الحماقة
قد يتساءل القارئ: ما معنى مثل هذه الحماقات؟ وهل وصل مثل هؤلاء العلماء المقدمين للجوائز والهيئات العلمية المشرفة على هذه الجائزة والجهات الصناعية والتجارية الممولة لهذه الجوائز لحالة من العبث والتفاهة والفراغ، أم أن لهم مغزى من هذه الجائزة ؟! .. يجيب البروفسير "أبراهامز" على هذا التساؤل فيقول: إنّ "إيج نوبيل" تمنح لعدة أسباب منها:أنها طريقة سرّيّة جدًّا لإغواء الناس بالتّفكير والتدبر في دور وأهمية العلم.. وبالرّغم من أنّ الجوائز قد تبدو انتقاديّة، فإن الجائزة لا تعرض تفاصيل النقد العلمي للأبحاث، بل تكتفي بإعطاء الجوائز بدون تعليق فيكون الهدف من الاهتمام في هذه الجائزة محاولة لتصحيح الاخطاء وتوضيح ان اي اختراع بحاجة الى اسس وقوانين .
وتغطي الجوائز عشرة مجالات مختلفة، ويتم منحها للفائزين في مراسم احتفالية شبيهة بجائزة نوبل الأصلية،
يتراوح ترتيب البحوث الفائزة بالجوائز من الأسوأ إلى الأكثر سوءا وتقدم الجوائز للأبحاث الفاشلة الخالية من الهدف الواضح وعديمة المعنى والمفهوم، في معظم المجالات التي تغطيها جوائز نوبل الأصلية كالجوائز العلمية التي تشمل علوم الأحياء، والاتّصالات، والطب، كما تقدم جوائز في الأدب والاقتصاد والسلام.
وإليكم بعض الأمثلة للجوائز التي حصل عليها بعض العلماء في مجالات الجائزة:
في علم الأحياء: ذهبت الجائزة الأولى لبحث يدرس تأثير طعم اللّبان "العلكة" على أمواج المخّ،
وفي الطب: ذهبت الجائزة الأولى لبحث يدرس تأثير صوت المصعد على الجهاز المناعي للإنسان.
وفي علم الأرصاد الجوية: منحت الجائزة الأولى لبحث يدعو لاعتماد صوت الدجاج كمقياس لسرعة الإعصار!!..
وفي الادب :كما ذهبت إحدى الجوائز في بحث بلا معنى؛ ولم يفهمه أحد
 

مواضيع مماثلة

أعلى