توزيع الامبير الكهربى على التوالى للحصول على وقودا بديلا للبترول من الماء

elakkadlun

عضو جديد
إنضم
28 ديسمبر 2011
المشاركات
2
مجموع الإعجابات
0
النقاط
0
بسم اللة الرحمن الرحيم


ان الموضوع الذى لفت نظرى بملتقى المهندسين العرب انما لكونة هام جدا من الناحية الكهربائية التطبيقية العملية والناحية الاقتصادية التى تفيد وتوفر مليارات الجنيهات لبلدى مصر وبلاد العرب جميعا انما هو موضوع الوقود البديل الذى تاملة دولا كثيرة لتوفر بدلا مما تصرفة فى جلب المواد البترولية مليارات الجنيهات لتموين السيارات والات الاحتراق الداخلى وقد يكون موقد البوتجاز . ويعتبر حلما ان يتحقق فى اليد , وانا بصفتى مهندسا للكهرباء قسم قوى كهربائية ودراسات عليا فى تنكيك الضغط العالى وهذة هى مهنتنا كمهندسين للكهرباء قرأت وتعجبت انى وجدت ان الوقود البديل انما هو دائما امامنا ولا نجد سبيلا علميا وهو امامنا لنخرج منة القوة والقدرة والطاقة والحرارة التى تكافىء مركبات ومشتقات البترول ولكنى كمهندس مصرى وعربى لم اجد صعوبة فى البحث العلمى للوصول بالموضوع لاننى متخصص فى هذا الفرع من العلم الكهربى : لاصل الى تحقيق للحقيقة وهو ان الماء وقودا بديلا للوقود البترولى الى بر او شط التنفيذ . ولكن الموضوع متدرج هندسيا وفنيا ويحتاج العلم + الخبرة ومتنوع التخصص وقد قمت بعمل خلية تحليلية لمولد مركب من الواح من انودات وكاثودات ومعى من هم اثنين من الخبرة الفنية لتحقيق ما اذا كان الناتج الذى بدت بوادرة بعد تصميمى للوحدة المولدة للوقود البديل من الماء الاليكتروليتى لاحول صورة الماء السائلة الى صورة اخرى هى صورتها الغازية واسميها الان الماء المغيز مع من شاورتهم ومن هم عمالقة فى تخصص كلا من ميكانيكا السيارت وكهرباء السيارات وهم رفاق لى فما منهم الا انهم بالخبرة افادونى ان احصل من الخلية المولدة على اولا دون ان يعلم احدهم قال لى لابد ان ابدا الموضوع معك علميا ان حصلت بتصميمك هذا على الانفجار للمركب الغازى من الايدروجين والاكسجين الناتج من الوحدة وهى ليست وحدة مغموسة بالماء انما جافة محللة للماء من ثقب دخول واخر للخروج للغازين وهى عملية علمية معقدة بالنسبة لمن ليس هو بمتخصص فى علم الكهرباء ونحن الثلاثة انا وزميليى نستحضر الاجهزة الان بمصر ونود النجاح بعد الحدوث على الانفجار الكبير يوم 26/ 12/2011 مساءا بعد تجميع 8.5 من الدقائق ثم نقوم بادارة موتورا او الة احتراق داخلى بالماء المغيز اذ ان الايدروجين بها طاقتة تقارب طاقة السعر الحرارى للبنزين 2.1 جول للايدروجين الى 2.5جول من الجازولين وسوف اسجل الابتكار بمصر بعد ان قربت من فوة الخزان الذى ولدت فية الماء المغيز عود ثقاب من الكبريت من خرطوم اعلى الوحدة فحصلت على انفجار اطاح بغطاء الخزان الى الارض بعد 2 دقيقة من زمن التشغيل لامبير 18.9 امبيرا وجهد مستمر 12.11 فولت وثالث انفجار والرابع كان بعد 8.5 دقيقة كسر بعدة غطاء الخزان من قوة اندفاع الايدروجين . والباقى اسرار العمل بيننا نحن الثلاثة اللذين نطبق ما وصلنا الية لنحرك السيارة بالماء المغيز وانفع انا وزميليى بلدى ونوفر لها سعر وكم البترول التى تمونة السيارات يوميا وانشر بمصر اولا هذا المولد للوقود البديل وايضا انشر بها محطات الوقود البديل الماء المغيز بدلا من تكلفة التموين البترولى من سولار وبنزين وغاز الى اخرة حيث يصبح بمتناول يد الفقير والغنى ولن يزيد عن 45 قرشا للتر الواحد من الماء قودا بديلا ولكن سعر وحدة الماء المغيز التى يستمر عملها اكثر من اثنى عشر عاما مع مع سائق السيارة ومع استمرار تقديم الصيانة لها وبيع وحدة ضمن التكلفة مع الاولى الاساسية احتياطية لها , هنا تكلفة الوحدة تصل الى مرة واحدة مع الصيانة فى عمر السيارة 12- 20 الف جنية ....





























بسم اللة الرحمن الرحيم


السادة اخوانى مهندسى الملتقى .... السلام ليكم ورحمة اللة

ان الموضوع الذى لفت نظرى بملتقى المهندسين العرب انما لكونة هام جدا من الناحية الكهربائية التطبيقية العملية والناحية الاقتصادية التى تفيد بلدى وبلاد العرب جميعا انما هو موضوع الوقود البديل الذى تاملة دولا كثيرة لتوفر بدلا مما تصرفة فى جلب المواد البترولية مليارات الجنيهات بوقود يعتبر حلما ان يتحقق فى اليد , وانا بصفتى مهندسا للكهرباء قسم قوى كهربائية ودراسات عليا فى تنكيك الضغط العالى , قرأت وتعجبت انى وجدت ان الوقود البديل انما هو دائما امامنا ولا نجد سبيلا علميا وهو امامنا لنخرج منة القوة والقدرة والحرارة التى تكافىء مركبات ومشتقات البترول ولكنى كمهندس مصرى وعربى لم اجد صعوبة فى البحث العلمى للوصول بالموضوع : الماء وقودا بديلا للوقود البترولى ولكن الموضوع متدرج هندسيا وفنيا ويحتاج العلم + الخبرة ومتنوع التخصص وقد قمت بعمل خلية تحليلية مركبة مكثفة الالواح من انودات وكاثودات ومعى من هم اثنين من الخبرة الفنية لتحقيق ما اذا كان الناتج الذى بدت بوادرة بعد تصميمى للوحدة المولدة للوقود البديل من الماء الاليكتروليتى لاحول صورة الماء السائلة الى صورة اخرى هى صورتها الغازية واسميها الان الماء المغيز وشاورت من هم عمالقة فى تخصص كلا من ميكانيكا السيارت وكهرباء السيارات وهم رفاق لى فما منهم الا انهم بالخبرة افادونى ان احصل من الخلية المولدة على الانفجار للمركب الغازى الناتج من الوحدة وهى ليست وحدة مغموسة بالماء انما جافة محللة للماء من ثقب دخول واخر للخروج غاز وهى عملية علمية معقدة بالنسبة لمن ليس هو بمتخصص فى علم الكهرباء ونحن الثلاثة انا وزميليى نستحضر الاجهزة ونود النجاح لادارة موتورا او الة احتراق داخلى بالماء المغيز اذ ان الايدروجين بها طاقتة تقارب طاقة السعر الحرارى للبنزين 2.1 للايدروجين الى 2.5 من الجازولين وسوف اسجل الابتكار بعد ان قربت من فوة الخزان الذى ولدت فية الماء المغيز عود ثقاب من الكبريت من خرطوم اعلى الوحدة فحصلت على انفجار اطاح بغطاء الخزان الى الارض بعد 2 دقيقة من زمن التشغيل لامبير 18.9 امبيرا وجهد مستمر 12.11 فولت والباقى اسرار العمل بيننا نحن الثلاثة اللذين نطبق ما وصلنا الية لنحرك السيارة بالماء لمغيز , وانفع انا وزميليى بلدى مصر ونوفر لها سعر وكم البترول التى تمونة السيارات يوميا بملايين الجنيهات وانشر بمصر اولا , بهذا المولد للوقود البديل وايضا انشر بمصر محطات الوقود البديل الماء المغيز بدلا من تكلفة التموين البترولى من سولار وبنزين زغاز الى اخرة مليارات الجنيهات , ويصبح بمتناول يد الفقير والغنى ولن يزيد عن 45 قرشا للتر الواحد كوقود بديلا .معذرة ان الكلمة التى مضت كرسالة كان بها اخطأ وصححتها ..
 
أعلى