بـدأت أخـرج مع امـرأة غـيـر !!! …زوجـتـي

تقوى الله

عضو جديد
إنضم
7 أغسطس 2005
المشاركات
1,306
مجموع الإعجابات
91
النقاط
0
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخواني الكرام ...​
هذه رسالة وصلتني عبر البريد الالكتروني ، اتمني ان يقرأها الجميع ، ارجو نشرها ، واترككم معها .​

الرجاء قراءة الموضوع جيداً



بـدأت أخـرج مع امـرأة غـيـر!!! …زوجـتـي




اطرق راسه قليلا ثم قال :




بعد 21 سنة من زواجي وجدت بريقاً جديداً من الحب
قبل فترة بدأت أخرج مع امرأة غير زوجتي
ولقد كانت الفكرة من اقتراح زوجتي حيث بادرتني بقولها
أعلم جيداً كم تحبها

المرأة التي أرادت زوجتي ان أخرج معها وأقضي وقتاً معها كانت
أميالتي ترملت منذ 19 سنة
ولكن مشاغل العمل وحياتي اليومية 3 أطفال ومسؤوليات جعلتني لا أزورها إلا نادرا

في يوم اتصلت بها ودعوتها إلى العشاء فسألتني
هل أنت بخير ؟
لأنها غير معتادة على مكالمات متأخرة نوعاً ما وتقلق جدا من ذلك
فقلت لها
نعم أنا ممتاز ولكني أريد أن أقضي وقت معك يا أمي
قالت
نحن فقط ؟ فكرت قليلاً ثم قالت أحب ذلك كثيرا

في يوم الخميس وبعد العمل مررت عليها وأخذتها كنت مضطربا قليلاً
وعندما وصلت وجدتها هي أيضاً قلقة
كانت تنتظر عند الباب مرتدية ملابس جميلة ويبدو أنه آخر فستنان قد اشتراه أبي قبل وفاته
ابتسمت أمي كملاك وقالت
قلت للجميع أنني سأخرج اليوم مع إبني والجميع فرح لذلك
ولا يستطيعون انتظار الأخبار التي سأقصها عليهم بعد عودتي


ذهبنا إلى مطعم غير عادي ولكنه جميل وهادئ تمسكت أمي بذراعي وكأنها السيدة الأولى
بعد أن جلسنا بدأت أقرأ قائمة الطعام حيث أنها لا تستطيع قراءة إلا الأحرف الكبيرة

وبينما كنت أقرأ كانت تنظر إلي بابتسامة عريضة على شفتاها المجعدتان وقاطعتني قائلة
كنت أنا من أقرأ لك وأنت صغير
أجبتها حان الآن موعد تسديد شيء من ديني بهذا الشيء ارتاحي أنت يا أماه

تحدثنا كثيراً أثناء العشاء لم يكن هناك أي شيء غير عادي ولكن قصص قديمة و قصص جديدة
لدرجة أننا نسينا الوقت إلى ما بعد منتصف الليل
وعندما رجعنا ووصلنا إلى باب بيتها قالت
أوافق أن نخرج سوياً مرة أخرى ولكن على حسابي
فقبلت يدها وودعتها

بعد أيام قليلة توفيت أمي بنوبة قلبية حدث ذلك بسرعة كبيرة لم أستطع عمل أي شيء لها

وبعد عدة أيام وصلني عبر البريد ورقة من المطعم الذي تعشينا به أنا وهي حيث اكتشفت
انها حجزت بعد ذلك العشاء طاولة لشخصين مع ملاحظة مكتوبة بخط امي تقول
دفعت الفاتورة مقدماً كنت أعلم أنني لن أكون موجودة المهم دفعت العشاء لشخصين لك ولزوجتك
لأنك مهما حاولت لن تعرف ما معنى تلك الليلة التي تناولنا فيها العشاء سويا بالنسبة لي......
أحبك ياولدي


في هذه اللحظة فهمت وقدرت معنى كلمة "حب" أو "أحبك"
وما معنى أن نجعل الطرف الآخر يشعر بحبنا ومحبتنا هذه.


لا شيء أهم من الوالدين وبخاصة الأم . إمنحهم الوقت الذي يستحقونه
فهو حق الله وحقهم وهذه الأمور لا تؤجل. . . .


اخي الحبيب, اختي االغالية

جاء احدهم و سأل عبدالله بن عمر وقال
أمي عجوز لا تقوى على الحراك وأصبحت أحملها إلى كل مكان حتى لتقضي حاجتها
وأحياناً لا تملك نفسها وتقضيها علي وأنا أحملها .. أتراني قد أديت حقها ؟

فأجابه ابن عمر
ولا بطلقة واحدة حين ولادتك
انت تفعل هذا وتتمنى لها الموت حتى ترتاح أنت
وكنت تفعلها وأنت صغير وكانت تتمنى لك الحياة


اخي الحبيب, اختي االغالية
ا
لدال على الخير كفاعله فابعث بهذه الرسالة لكل من تعرف ليعم الخير والفائدة ويكون ذلك في
ميزان حسناتك ان شاء الله تعالى

نسأل الله حسن العمل وحسن الخاتمة .... اللهم امين

لطفا إن اعجبك محتوى الرسالة أعد ارسالها لمن تعرف ليعم الخير والفائدة


لا تنسونا من دعائكم جزاكم الله خيرا

هل سال احدنا نفسه يوما ..ماذا بعد الموت؟ نعم ماذا بعد الموت؟

حفرة ضيقة.. ظلمة دامسة..غربة موحشة.. سؤال وعقاب...وعذاب ..وإما جنه..أو نار.





 
التعديل الأخير:

مواضيع مماثلة

تقوى الله

عضو جديد
إنضم
7 أغسطس 2005
المشاركات
1,306
مجموع الإعجابات
91
النقاط
0
حديث شريف

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

سأل صحابي رسول الله صلي الله عليه وسلم قائلا" :-

( يا رسول الله ، من أحب الناس بحسن صحباتي ، قال أمك ، قال ثم من ، قال أمك ، قال ثم من ، قال أمك ، قال ثم من ، قال أبوك ).

صدق رسول الله صلي الله عليه وسلم .
 

أبـو عمـــر

عضو جديد
إنضم
15 يناير 2005
المشاركات
469
مجموع الإعجابات
5
النقاط
0
N.C قال:
وبعد عدة أيام وصلني عبر البريد ورقة من المطعم الذي تعشينا به أنا وهي حيث اكتشفت
انها حجزت بعد ذلك العشاء طاولة لشخصين مع ملاحظة مكتوبة بخط امي تقول
دفعت الفاتورة مقدماً كنت أعلم أنني لن أكون موجودة المهم دفعت العشاء لشخصين لك ولزوجتك
لأنك مهما حاولت لن تعرف ما معنى تلك الليلة التي تناولنا فيها العشاء سويا بالنسبة لي......
أحبك ياولدي


في هذه اللحظة فهمت وقدرت معنى كلمة "حب" أو "أحبك"
وما معنى أن نجعل الطرف الآخر يشعر بحبنا ومحبتنا هذه.




ما أجملها من أم ... وما أجملها من مشاعر ... وما أجملها من محبة ..

والله يا أخواني مهما فعلنا فنحن مقصرين تجاه الأم ... ولكن نسأل الله أن يجعلنا من الذين ترضى عنهم أمهاتهم .

دائما يا أخواني تجدون أناس بارين بوالديهم يتمنون الموت قبل موت والديهم ... لأن الأم تحزن كثيرا على فقد ولدها فتسامحه على كل ما فعل وتدعوا له بالرحمة والغفران ... وترضى عنه

ولكن إذا ماتت الأم أو الأب قبل موتنا فما يدرينا هل رضوا عنا أم لا ...

اللهم اجعلنا من البارين بأهلنا ....

أشكرك أختي الكريمة على هذا الموضوع فقد حرك موضوعك جانبا من مشاعري تجاه والدتي ...

أمــــــي بحنانك لا .. لا تدعيني​
 

حجاج الصيفي

عضو جديد
إنضم
11 ديسمبر 2005
المشاركات
73
مجموع الإعجابات
2
النقاط
0
[frame=2 70] السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
جزاكي الله خير الجزاء علي هذة القصة الرائعه التي تذكرنا باغلي شى فى حيات الانسان (الام) والتي تبين ايضا ان حب الام لابنائها بلا حدود...
قال تعالي (وقضي ربك ألا تعبدو الا اياه وبالوالدين احسانا)
والسلام عليكم ورحمه الله وبركاته
[/frame]
 

تقوى الله

عضو جديد
إنضم
7 أغسطس 2005
المشاركات
1,306
مجموع الإعجابات
91
النقاط
0
جزانا وإياكم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إخواني الكرام أبو عمر و Elsefy ...
جزانا الله تعالي واياكم خيرا" باذن الله تعالي ، وبالفعل انها حركت داخلي خصوصا" مشاعري تجاه أمي الكريمة ، بارك الله فيها ، وجزاها عما فعلته معنا خيرا" .​
 
إنضم
8 يونيو 2005
المشاركات
146
مجموع الإعجابات
0
النقاط
0
لا أستطيع أن أضيف إلا هذه الأية.

((وقضى ربك ألا تعبدو إلا إياه وبالوالدين أحسناً .............. )) إلى أخر الأيات

وهنا يجب أن نعلم أن بر الوالدين أتى بعد العبادة مباشره.

ولكم مني التحيه
 
إنضم
6 أكتوبر 2005
المشاركات
1,295
مجموع الإعجابات
29
النقاط
0
اللهم أغفر لأمي !

حقاً نحن لا نعرف معنى كلمة أم, ولن تشعر بحنان الأم وحبها إلا إذا كانت بعيدة عنك, والله إن هذه المقالة أثارت الحنان والشوق للقاء أمي, حيث يفصل بيننا بلدان, والله يعلم السبب وهو طلب العلم, والله إنني أسعى بكل ما أملك من قوة بأن أقوم بإسعادها, رداً ولو لجزء بسيط مما فعلوته من أجلي.
اللهم إغفر لأمي, وارحمها في الدنيا والآخرة, وجعل مثابها الفردوس الأعلى إنك على كل شئ قدير
 

ahmed gamal

عضو جديد
إنضم
5 نوفمبر 2005
المشاركات
141
مجموع الإعجابات
1
النقاط
0
مش عارف يا جماعه انا كنت حاسس ان حياتي مهما عظمت قيمتها فهي تقترب من لاشئ ولكن بعد الامعان في ديني هذا ايقنت ان حياتي بها الكثير والكثير
هذا الدين الذي يضمن للانسان اجمل واسعد حياه وممات ايضا اللهم اني لو ظللت اشكرك على نعمه الاسلام طيله حياتي ما وفيت
وادعو الله ان يرزقني رضاء ابي وامي وان اقر عيناهما بي وان لا اخذلهما ابدا ما حييا وبعد مماتهما ايضا
 
التعديل الأخير:

م. عبد المنعم

عضو جديد
إنضم
28 يناير 2006
المشاركات
1,091
مجموع الإعجابات
26
النقاط
0
اللهمّ ارحمهما كما ربياني صغيراً

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

ما شاء الله أختي N.c
قصة مؤثرة ..

الحمد لله على نعمة الاسلام الذي جعل طاعة الوالدين مقرونة بطاعة الله ..
قال تعالى : *( وقضى ربك ألا تعبدوا إلا اياه وبالوالدين احساناً )*

فرضا الله ، وسخط الله ، موقوف على الوالد ..
والجّنة تحت أقدام الأمهات ..

لقد فاز وسُعد في الدنيا والآخرة لمن كسب رضا أمّه وأبيه ..
والانسان الموفّق في علمه ، وعمله ، و في دراسته ... وفي حياته ، من اغتنم دعاءهما ورضاهما وبرّهما ..

وكما يقول عليه الصلاة والسلام : *(أو ولد صالح يدعو له)*
فالولد الصالح شعاره :
( ربّ اغفر لي ولوالدي وللمؤمنين والمؤمنات يوم يقوم الحساب ... ربّ ارحمهما كما ربياني صغيرا )

ماأعظم الأم ، وحنانها ، وتسامحها ، وحبها ، ودعاءها ... لكِ كل الحب والتقدير والاجلال والطّاعة ، ياأمّي الحبيبة الغالية
وصدق المثل القائل : *( من بعد الأمّ ، احفر وطم )* و *( الأم بتلمّ )*

وشكراً
 
التعديل الأخير:

تقوى الله

عضو جديد
إنضم
7 أغسطس 2005
المشاركات
1,306
مجموع الإعجابات
91
النقاط
0
بارك الله فيكم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله فيكم أجمعين ، وفي أمهات المسلمين ، وفي زوجات المسلمين ، وفي بنات المسلمين ، وهداهم الي صراطه المستقيم ، وفي رجال المسلمين ،
حتي لا يغضبوا :83: عليهم :)
 

م. عبد المنعم

عضو جديد
إنضم
28 يناير 2006
المشاركات
1,091
مجموع الإعجابات
26
النقاط
0
اللهم اهد شباب المسلمين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله في أمهات المسلمين ، وفي زوجات المسلمين ، وفي أولاد المسلمين ، وفي رجال المسلمين ، وهداهم الى صراطه المستقيم ، وفي بنات المسلمين
حتى لا يغضبوا :17: عليهم :77:

 

salam

عضو جديد
إنضم
8 سبتمبر 2004
المشاركات
30
مجموع الإعجابات
1
النقاط
0
بارك الله أخي على هذه القصة المؤثرة وحقأ إن الجنة تحت أقدام الأمهات


[grade="00008B FF6347 DC143C 4B0082"]اللهم اغفر لنا ولوالدينا[/grade]
 

سعيد2010

عضو جديد
إنضم
10 فبراير 2006
المشاركات
11
مجموع الإعجابات
0
النقاط
0
شكراً على هذة التذكرة الجميلة فى وسط حياة بشعة مادية
 

عادل الفيصل

عضو جديد
إنضم
20 أكتوبر 2005
المشاركات
187
مجموع الإعجابات
1
النقاط
0
الحب شيئ جميل جدا و حب الام ارق حب و اصدق حب ونحن بحاجة الى الحب و لا سيما في البلاد العربية و خصوصا في العراق فلنصلي الى ربنا الله ان يمن علينا بالحب

 

احمد محمد فريد

عضو جديد
إنضم
28 فبراير 2006
المشاركات
2
مجموع الإعجابات
0
النقاط
0
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لولا العنوان ما كنت قرأت هذه المشاركة, نعم فقد كان عنوان مثير وكأن الذى وضعه صحفى محترف, وكنت قد اعددت نفسى للقول فى ان هذا الموضوع لا ينبغى ان يكون موضوعاُ فى المنتدى الهندسى وربما يكون اصلح له المنتدى الاجتماعى هذا مع ايمانى التام بأن المهندسن بشر يخصعوا ككل البشر الى جميع المشاعر المركبة والبسيطة التى وضعها الخالق سبحانة وتعالى فى اعز خلقه واروع خلقه هذا الانسان الذى تتنازعه دائماُ مشاعر الخير و مشاعر الشر وتتجاذبه اغواءات الشيطان وطهارة الملائكة, وبالرغم من هذا وطبقاُ لعنوان المشاركة فقد كنت فى البدأ افضل لها وكما قلت المنتدى الاجتماعى.
وكانت الروعة التى فاجئتى ان يكون الموضوع عن الام التى كرمها الله سبحانه وتعالى, وبذلك تحول الموضوع الى موضوع تتشرف به جميع المنتديات والمشاركات.

هيهات انسى بسمتك وعمرى ليس به سواهها
هيهات انسى كلمتك وقلـبى يعـش بصـــداهــا
هيهات انســـــــاكـى يا فــؤادى
يا روح الحنان على درب حياتى
يا شمـس امل تنـير لى ظـلماتى
يا روح قدس تهيمن على دقاتى
يا شبه خمر نســيت به عبراتى
يا عطية من الرحمن وهبت لى ذاتى
يا أمى انا فــــــــــــــــــــــــــــــجاكى
 
إنضم
6 نوفمبر 2005
المشاركات
669
مجموع الإعجابات
16
النقاط
0
اللهم احفظ لي ابي وامي

يا ليت الجميع يعلم فضل الام والاب


بارك الله في أمهات المسلمين ، وفي زوجات المسلمين ، وفي أولاد المسلمين ، وفي رجال المسلمين ، وهداهم الى صراطه المستقيم ، وفي بنات المسلمين
حتى لا يغضبوا
17.gif
عليهم
77.gif
 

friend

عضو جديد
إنضم
16 مارس 2006
المشاركات
25
مجموع الإعجابات
0
النقاط
0
جزاك الله خيرا على هذه القصة.
 
أعلى