ان لم تكن الديمقراطية خيارنا فما هو البديل وآلياته؟

حسن مغنية

عضو جديد
إنضم
29 يوليو 2010
المشاركات
4,584
مجموع الإعجابات
394
النقاط
0
Quote=خالد الأزهري;2080892]للدقة اتفقت معك ان الديمقراطية (مش نافعة) ومع الاخ مغنية انها (لا تصلح بنسختها الغربية في المجتمعات الاسلامية)

اولا البديل موجود ولاحظ اني لم اتحدث اطلاقا في البديل رغم يقيني انك تعلم ان هناك بدائل ويمكن ان تكون محل نقاش واخذ ورد لكن لم اشر لها لانها ليست الموضوع...
دائما النقاش الموضوعي يكون بالتزام ما يدل عليه العنوان...كما هو معروف عند العقلاء
ثانيا : حتى لو افترضنا انه لا يوجد بديل فلا مانع ..لما حرمت الخمر لم يأت الصحابة بخمرهم وانيتهم وقالوا هل هناك بديل ام نواصل في الشرب وانما اراقوها مباشرة ...واكرر حتى لا تعلق على هذه النقطة البديل موجود لكنه ليس محل النقاش في هذا الموضوع ولا في موضوعي الاخر كيف تولد فكرة للبحث العلمي...لان هذا الموضوع يتكلم عن الدميقراطية ما لها وما عليها بغض النظر عن الافكار الاخرى وذاك لا علاقة له بهذا علاقة تجعل من المناسب مناقشته هناك...

بالتوفيق[/quote]

في موضوع في الملتقى العام بعنوان " الديمقراطية ما لها وما عليها"
http://www.arab-eng.org/vb/t249513.html

كان هناك نقاش على درجة عالية من الاحترام المتبادل وهو ما نتمناه دائما في كافة المواضيع الحوارية.
فريق اعتبر ان الديمقراطية هي الخيار المناسب لامتنا بعد تهذيبها وادخال ما ثبت من نصوص قطعية في الشريعة الاسلامية الى دستور الدولة الديمقراطية وهذا الفريق رسم الخطوط العريضة لهذا النظام وهو النظام الذي رفض من الفريق الآخر.
طلب الفريق الاول من الفريق الثاني طرح البديل العملي القابل للتطبيق في زماننا ومجتمعاتنا مع تبيان آليات تطبيقه فرفض الفريق الثاني كون عنوان الموضوع كان يتحدث فقط عن الديمقراطية ما لها وما عليها.
بناء على طلب الفريق الرافض لفكرة الديمقراطية بفتح موضوع خاص عن البدائل قمت بفتح هذا الموضوع علنا نتعلم شيئا جديدا خصوصا ان امتنا تخوض فترة تغييرات تاريخية ستؤثر لا محالة على اجيالنا القادمة وامتنا كلها خلال عقود او قرون قادمة.
مع رجاء شديد بان يكون الحوار حضاريا كما كان في الموضوع السابق.
 
التعديل الأخير:

حسن مغنية

عضو جديد
إنضم
29 يوليو 2010
المشاركات
4,584
مجموع الإعجابات
394
النقاط
0
كان اقتراح احد الاخوة فتح موضوع بعنوان "الحكم الاسلامي ما له وما عليه"
لم اعنون الموضوع بما اقترح اخونا وذلك لفتح المجال امام اي طرف لوضع اي بديل اذ قد يكون هناك من الاخوة من لديه بدائل اخرى غير الديمقراطية والحكم الاسلامي.
 
إنضم
20 مارس 2007
المشاركات
5,380
مجموع الإعجابات
1,626
النقاط
0
Quote=خالد الأزهري;2080892]للدقة اتفقت معك ان الديمقراطية (مش نافعة) ومع الاخ مغنية انها (لا تصلح بنسختها الغربية في المجتمعات الاسلامية)

اولا البديل موجود ولاحظ اني لم اتحدث اطلاقا في البديل رغم يقيني انك تعلم ان هناك بدائل ويمكن ان تكون محل نقاش واخذ ورد لكن لم اشر لها لانها ليست الموضوع...
دائما النقاش الموضوعي يكون بالتزام ما يدل عليه العنوان...كما هو معروف عند العقلاء
ثانيا : حتى لو افترضنا انه لا يوجد بديل فلا مانع ..لما حرمت الخمر لم يأت الصحابة بخمرهم وانيتهم وقالوا هل هناك بديل ام نواصل في الشرب وانما اراقوها مباشرة ...واكرر حتى لا تعلق على هذه النقطة البديل موجود لكنه ليس محل النقاش في هذا الموضوع ولا في موضوعي الاخر كيف تولد فكرة للبحث العلمي...لان هذا الموضوع يتكلم عن الدميقراطية ما لها وما عليها بغض النظر عن الافكار الاخرى وذاك لا علاقة له بهذا علاقة تجعل من المناسب مناقشته هناك...

بالتوفيق

في موضوع في الملتقى العام بعنوان " الديمقراطية ما لها وما عليها"
http://www.arab-eng.org/vb/t249513.html

كان هناك نقاش على درجة عالية من الاحترام المتبادل وهو ما نتمناه دائما في كافة المواضيع الحوارية.
فريق اعتبر ان الديمقراطية هي الخيار المناسب لامتنا بعد تهذيبها وادخال ما ثبت من نصوص قطعية في الشريعة الاسلامية الى دستور الدولة الديمقراطية وهذا الفريق رسم الخطوط العريضة لهذا النظام وهو النظام الذي رفض من الفريق الآخر.
طلب الفريق الاول من الفريق الثاني طرح البديل العملي القابل للتطبيق في زماننا ومجتمعاتنا مع تبيان آليات تطبيقه فرفض الفريق الثاني كون عنوان الموضوع كان يتحدث فقط عن الديمقراطية ما لها وما عليها.
بناء على طلب الفريق الرافض لفكرة الديمقراطية بفتح موضوع خاص عن البدائل قمت بفتح هذا الموضوع علنا نتعلم شيئا جديدا خصوصا ان امتنا تخوض فترة تغييرات تاريخية ستؤثر لا محالة على اجيالنا القادمة وامتنا كلها خلال عقود او قرون قادمة.
مع رجاء شديد بان يكون الحوار حضاريا كما كان في الموضوع السابق.[/QUOTE]


--------------------------------

السلام عليكم
أعتقد انك تتكلم عن موضوع الديمقراطية ام رب يعبد

التعليق
تلخيص مخل ...
اتفق الطرفان على بطلان نظرية الديمقراطية (الغربية) والتي يكون فيها رأي الاغلبية مقدم على رأي الشرع ...بعد ذلك حاول الطرف الاخر تغيير الموضوع للنقاش حول اليات الحكم الاسلامي...ولهذا طلب منه ان يلتزم بالموضوع فتحول الى هذا الموضوع ..
مع العلم ان مشاركة ايا من الطرفين هنا غير ملزمة خصوصا بعد محاولات التهرب الكثيرة لحرف الموضوع عن مساره الذي عانينا منه في الموضوع السابق وفي الاخير وصفنا مؤيدوا الديمقراطية والحريات بأننا مستفيدين مما يعانيه العالم الاسلامي لهذا لا نقبل بالديمقراطية ..يعني بالعربي كدة نحن عملاء للانظمة والسبب اننا قلنا رأينا لا اكثر
----
طالما اننا نتكلم عن نظام اسلامي فلا بد ان يكون اعتمادنا على النصوص الشرعية ومصادر التشريع ...هذه اشياء قد لا يفهما اصحاب النظريات السياسية الوضعية ...لكونها القواعد التي ينبني عليها التشريع الاسلامي ومنه ما يتعلق بالسياسة الشرعية كما يسميها العلماء...هل يتفق الطرف الاخر معي في هذه النقطة؟
------------------
نتمنى ان يكون الحوار حضاريا من كلا الطرفين لانه من الصعب جدا ان يلتزم الواحد بحوار حضاري مع شخص يتكلم عن نمط تربيتك السيء ويصفك بالعمالة ويغير الموضوع كلما طرح عليه سؤال ويأتي بمشاركات خارج النقطة موضوع البحث
 
التعديل الأخير:

حسن مغنية

عضو جديد
إنضم
29 يوليو 2010
المشاركات
4,584
مجموع الإعجابات
394
النقاط
0
الاستاذ خالد الازهري

صحيح انك لم تطرح البديل ونحن الذين طالبناك به لأنك رفضت النموذج الديمقراطي
انت رفضت التحدث عن البديل لأن موضوع البحث لم يكن عن بدائل فأدرجت لك (ولغيرك) هذا الموضوع عن البدائل لعلك تعلمنا بها اذ لم يعد عنوان الموضوع حجة للامتناع عن تقديم البدائل كما كان في الموضوع السابق.

واضح من خطابك ان البديل الامثل لديك هو الحكم الاسلامي وهذا جميل ورائع وانت ترى ان الحكم الاسلامي لا يلتقي مع الديمقراطية وهذا حقك ولكن من حقنا عليك ايضا ان تبين لنا آليات الحكم الاسلامي في هذا الزمان وهذه المجتمعات الاسلامية فلعلنا نغير رأينا في الديمقراطية ونصبح من دعاة الحكم الاسلامي الذي لسنا ضده اصلا وانما نراه قابلا للتزاوج مع الديمقراطية.

ان لم يكن لديك ما تقدمه من آليات عملية فلا بأس ولا احد يلزمك بتقديم ما لا تملك.

قد يكون هناك من يملك نماذج اخرى غير الديمقراطية وغير الحكم الاسلامي وهذا الفريق بطبيعة الحال له الحق في ان يطرح فكرته ويثبت ايجابياتها وامكانية تطبيقها.

قد يقول لنا قائل بانه يرى في نظام الحزب الواحد صاحب الايديولوجيا الفلانية نموذجا مناسبا .... مبدئيا سأخالفه الى ان يبين لنا آلية نموذجه وايجابياته فلعلي اغير رأيي بالديمقراطية لاحمل فكره.
 
التعديل الأخير:
إنضم
20 مارس 2007
المشاركات
5,380
مجموع الإعجابات
1,626
النقاط
0
الأستاذ حسن مغنية

يبدو انك لم تنتبه لهذا السؤال
طالما اننا نتكلم عن نظام اسلامي فلا بد ان يكون اعتمادنا على النصوص الشرعية ومصادر التشريع ...هذه اشياء قد لا يفهما اصحاب النظريات السياسية الوضعية ...لكونها القواعد التي ينبني عليها التشريع الاسلامي ومنه ما يتعلق بالسياسة الشرعية كما يسميها العلماء...هل يتفق الطرف الاخر معي في هذه النقطة؟
 
التعديل الأخير:

علي حسين

عضو معروف
إنضم
3 أبريل 2007
المشاركات
10,320
مجموع الإعجابات
2,965
النقاط
113
بسم الله الرحمن الرحيم
_____________________________________
قال الله تعالى: {وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُم فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُم مِّن بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْنًا يَعْبُدُونَنِي لَا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئًا وَمَن كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ} (55) سورة النــور
_____________________________________
{مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاء عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاء بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعًا سُجَّدًا يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَانًا سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِم مِّنْ أَثَرِ السُّجُودِ ذَلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَمَثَلُهُمْ فِي الْإِنجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَى عَلَى سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنْهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا} (29) سورة الفتح
_____________________________________
{وَإِذْ قُلْتُمْ يَا مُوسَى لَن نَّصْبِرَ عَلَىَ طَعَامٍ وَاحِدٍ فَادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُخْرِجْ لَنَا مِمَّا تُنبِتُ الأَرْضُ مِن بَقْلِهَا وَقِثَّائِهَا وَفُومِهَا وَعَدَسِهَا وَبَصَلِهَا قَالَ أَتَسْتَبْدِلُونَ الَّذِي هُوَ أَدْنَى بِالَّذِي هُوَ خَيْرٌ اهْبِطُواْ مِصْراً فَإِنَّ لَكُم مَّا سَأَلْتُمْ وَضُرِبَتْ عَلَيْهِمُ الذِّلَّةُ وَالْمَسْكَنَةُ وَبَاؤُواْ بِغَضَبٍ مِّنَ اللَّهِ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَانُواْ يَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ وَيَقْتُلُونَ النَّبِيِّينَ بِغَيْرِ الْحَقِّ ذَلِكَ بِمَا عَصَواْ وَّكَانُواْ يَعْتَدُونَ} البقرة 61
 

حسن مغنية

عضو جديد
إنضم
29 يوليو 2010
المشاركات
4,584
مجموع الإعجابات
394
النقاط
0
الأستاذ حسن مغنية

يبدو انك لم تنتبه لهذا السؤال

اقتباس:
طالما اننا نتكلم عن نظام اسلامي فلا بد ان يكون اعتمادنا على النصوص الشرعية ومصادر التشريع ...هذه اشياء قد لا يفهما اصحاب النظريات السياسية الوضعية ...لكونها القواعد التي ينبني عليها التشريع الاسلامي ومنه ما يتعلق بالسياسة الشرعية كما يسميها العلماء...هل يتفق الطرف الاخر معي في هذه النقطة؟


يبدو انك لم تنتبه لهذا السؤال

ابدا استاذ خالد فانا متنبه له تماما
نحن قدمنا النموذج الديمقراطي وانتم رفضتموه
انتم قدمتم النموذج الاسلامي وبطبيعة الحال ان يكون لك الحق في شرح كامل النموذج كما تراه
ومن الطبيعي انك عندما تقدم النموذج الاسلامي فستقدمه كاملا
للتوضيح : من يقدم النموذج الديمقراطي يقدمه من خلال رؤيته هو وللآخرين الذين يرفضونه الاستفسار منه عما هو غير واضح ليصل الآخرون الى استنتاج مفاده الرفض او القبول.
من يقدم نموذج الحزب الواحد ان يبين آلياته العملية وايجابياته وللآخرين مناقشته بفكرته للخروج باتفاق معه او رفض.
الحديث عن سلبيات الديمقراطية من منظوركم اصبحت واضحة لدينا والآن حديثنا عن الحكم الاسلامي الذي نطمح في تبيانه لنا من حيث طريقة اختيار الحاكم واهل الحل والعقد ووضع المواطنين غير المسلمين في الدولة الاسلامية وامور اخرى قد يتم الاستفسار عنها بدافع المعرفة لا بدافع النقاش من اجل النقاش.
اعرف كل الآيات التي تكفر والتي تفسق والتي تظلم (بتشديد اللام) من لا يحكم بما انزل الله
ما اتمناه منك هو توضيح الآليات اولا للوصول الى الهدف وهو بناء الدولة الاسلامية
 

حسن مغنية

عضو جديد
إنضم
29 يوليو 2010
المشاركات
4,584
مجموع الإعجابات
394
النقاط
0
بسم الله الرحمن الرحيم
_____________________________________
قال الله تعالى: {وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُم فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُم مِّن بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْنًا يَعْبُدُونَنِي لَا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئًا وَمَن كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ} (55) سورة النــور
_____________________________________
{مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاء عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاء بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعًا سُجَّدًا يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَانًا سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِم مِّنْ أَثَرِ السُّجُودِ ذَلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَمَثَلُهُمْ فِي الْإِنجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَى عَلَى سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنْهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا} (29) سورة الفتح
_____________________________________
{وَإِذْ قُلْتُمْ يَا مُوسَى لَن نَّصْبِرَ عَلَىَ طَعَامٍ وَاحِدٍ فَادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُخْرِجْ لَنَا مِمَّا تُنبِتُ الأَرْضُ مِن بَقْلِهَا وَقِثَّائِهَا وَفُومِهَا وَعَدَسِهَا وَبَصَلِهَا قَالَ أَتَسْتَبْدِلُونَ الَّذِي هُوَ أَدْنَى بِالَّذِي هُوَ خَيْرٌ اهْبِطُواْ مِصْراً فَإِنَّ لَكُم مَّا سَأَلْتُمْ وَضُرِبَتْ عَلَيْهِمُ الذِّلَّةُ وَالْمَسْكَنَةُ وَبَاؤُواْ بِغَضَبٍ مِّنَ اللَّهِ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَانُواْ يَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ وَيَقْتُلُونَ النَّبِيِّينَ بِغَيْرِ الْحَقِّ ذَلِكَ بِمَا عَصَواْ وَّكَانُواْ يَعْتَدُونَ} البقرة 61

صدق الله العلي العظيم
اخي علي العزام الاكرم
موضوعنا هو في الآليات التي علينا اتباعها لتطبيق شرع الله وبناء الدولة الاسلامية
 

حسن مغنية

عضو جديد
إنضم
29 يوليو 2010
المشاركات
4,584
مجموع الإعجابات
394
النقاط
0
نتمنى ان يكون الحوار حضاريا من كلا الطرفين لانه من الصعب جدا ان يلتزم الواحد بحوار حضاري مع شخص يتكلم عن نمط تربيتك السيء ويصفك بالعمالة ويغير الموضوع كلما طرح عليه سؤال ويأتي بمشاركات خارج النقطة موضوع البحث

اوصي نفسي واياك وكل مشارك بان يلتزم بامنيتك.
 
إنضم
20 مارس 2007
المشاركات
5,380
مجموع الإعجابات
1,626
النقاط
0
ابدا استاذ خالد فانا متنبه له تماما
نحن قدمنا النموذج الديمقراطي وانتم رفضتموه
انتم قدمتم النموذج الاسلامي وبطبيعة الحال ان يكون لك الحق في شرح كامل النموذج كما تراه
ومن الطبيعي انك عندما تقدم النموذج الاسلامي فستقدمه كاملا
للتوضيح : من يقدم النموذج الديمقراطي يقدمه من خلال رؤيته هو وللآخرين الذين يرفضونه الاستفسار منه عما هو غير واضح ليصل الآخرون الى استنتاج مفاده الرفض او القبول.
من يقدم نموذج الحزب الواحد ان يبين آلياته العملية وايجابياته وللآخرين مناقشته بفكرته للخروج باتفاق معه او رفض.
الحديث عن سلبيات الديمقراطية من منظوركم اصبحت واضحة لدينا والآن حديثنا عن الحكم الاسلامي الذي نطمح في تبيانه لنا من حيث طريقة اختيار الحاكم واهل الحل والعقد ووضع المواطنين غير المسلمين في الدولة الاسلامية وامور اخرى قد يتم الاستفسار عنها بدافع المعرفة لا بدافع النقاش من اجل النقاش.
اعرف كل الآيات التي تكفر والتي تفسق والتي تظلم (بتشديد اللام) من لا يحكم بما انزل الله
ما اتمناه منك هو توضيح الآليات اولا للوصول الى الهدف وهو بناء الدولة الاسلامية

أستاذ حسن ..هل افهم من هذا رفضك ان تكون الادلة الشرعية مستندايعتمد عليه في هذا الموضوع ...سواء كنا تتكلم عن القواعد العامة او كنا نتكلم عن التفاصيل وكيفية انزالها في ارض الواقع فهذا كله له ادلته ونصوصه ..هل تريد النقاش من مبدأ اسلامي ومن منطلق النصوص والادلة الشرعية ام لا؟
---
اضافة
عندما نتكلم في دائرة المباح يكون الترجيح باعتبار ايهما تفضل وما هي مزايا هذا مقارنة مع هذا ونحو ذلك ..لكن عندما نتكلم عن دائرة الواجب والحرام فالمسلم الحقيقي يسلم وينقاد ..ولا ينظر الى المزايا الموجودة في الحرام بحيث تكون سببا في تحليله ...
للاسف الشديد تناولك للموضوع هو تناول وكان التخيير بين النظام الاسلامي وغيره هو تخيير بين المباحات ولهذا تتحدى بان نعطيك تفاصيل على الرغم من ان ذلك لا يبرر صلاحية المنهج الديمقراطي الكفري
 
التعديل الأخير:

حسن مغنية

عضو جديد
إنضم
29 يوليو 2010
المشاركات
4,584
مجموع الإعجابات
394
النقاط
0
أستاذ حسن ..هل افهم من هذا رفضك ان تكون الادلة الشرعية مستندايعتمد عليه في هذا الموضوع ...سواء كنا تتكلم عن القواعد العامة او كنا نتكلم عن التفاصيل وكيفية انزالها في ارض الواقع فهذا كله له ادلته ونصوصه ..هل تريد النقاش من مبدأ اسلامي ومن منطلق النصوص والادلة الشرعية ام لا؟

ابدا يا استاذ خالد
ليس عندي اية شروط فالنموذج هو ملكك الآن وانت بينه لنا كما تريد وبالطريقة التي تراها مناسبة.
اكثر ما يعنيني هو ان تعرف اني مسلم وعربي واصوم واصلي واتمنى ان اعيش في ظل عدل الاسلام ولكني ابحث عن آلية عملية قابلة للتطبيق في عالمنا الاسلامي اليوم وفي مجتمعاتنا الاسلامية.
 

علي حسين

عضو معروف
إنضم
3 أبريل 2007
المشاركات
10,320
مجموع الإعجابات
2,965
النقاط
113
ابدا يا استاذ خالد
ليس عندي اية شروط فالنموذج هو ملكك الآن وانت بينه لنا كما تريد وبالطريقة التي تراها مناسبة.
اكثر ما يعنيني هو ان تعرف اني مسلم وعربي واصوم واصلي واتمنى ان اعيش في ظل عدل الاسلام ولكني ابحث عن آلية عملية قابلة للتطبيق في عالمنا الاسلامي اليوم وفي مجتمعاتنا الاسلامية.
قال الله تعالى: {وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُم فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُم مِّن بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْنًا يَعْبُدُونَنِي لَا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئًا وَمَن كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ} (55) سورة النــور
_____________________________________
{بَدِيعُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَإِذَا قَضَى أَمْرًا فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُن فَيَكُونُ}البقرة 117

 
التعديل الأخير:
إنضم
20 مارس 2007
المشاركات
5,380
مجموع الإعجابات
1,626
النقاط
0
ابدا يا استاذ خالد
ليس عندي اية شروط فالنموذج هو ملكك الآن وانت بينه لنا كما تريد وبالطريقة التي تراها مناسبة.
اكثر ما يعنيني هو ان تعرف اني مسلم وعربي واصوم واصلي واتمنى ان اعيش في ظل عدل الاسلام ولكني ابحث عن آلية عملية قابلة للتطبيق في عالمنا الاسلامي اليوم وفي مجتمعاتنا الاسلامية.

جميل استاذ حسن...
لنبدأ بالنقاط واحدة واحدة
اختر المحاور التي ترغب في ان ننقاشها ولا ننتقل الى محور الا بعد الانتهاء من الذي قبله...
 

حسن مغنية

عضو جديد
إنضم
29 يوليو 2010
المشاركات
4,584
مجموع الإعجابات
394
النقاط
0
أستاذ حسن ..هل افهم من هذا رفضك ان تكون الادلة الشرعية مستندايعتمد عليه في هذا الموضوع ...سواء كنا تتكلم عن القواعد العامة او كنا نتكلم عن التفاصيل وكيفية انزالها في ارض الواقع فهذا كله له ادلته ونصوصه ..هل تريد النقاش من مبدأ اسلامي ومن منطلق النصوص والادلة الشرعية ام لا؟
---
اضافة
عندما نتكلم في دائرة المباح يكون الترجيح باعتبار ايهما تفضل وما هي مزايا هذا مقارنة مع هذا ونحو ذلك ..لكن عندما نتكلم عن دائرة الواجب والحرام فالمسلم الحقيقي يسلم وينقاد ..ولا ينظر الى المزايا الموجودة في الحرام بحيث تكون سببا في تحليله ...
للاسف الشديد تناولك للموضوع هو تناول وكان التخيير بين النظام الاسلامي وغيره هو تخيير بين المباحات ولهذا تتحدى بان نعطيك تفاصيل على الرغم من ان ذلك لا يبرر صلاحية المنهج الديمقراطي الكفري

استاذ خالد
دعنا من النظام الديمقراطي الكفري
نحن الآن بصدد آليات تطبيق النظام الاسلامي
اسمع كثيرا دعوات لتحكيم شرع الله واقامة الدولة الاسلامية او دولة الخلافة ولكني لا اجد من دعاتها الا ايراد لمحاسنها دون التطرق الى الطريقة العملية لتطبيقها .
تسمع المسؤول الفلاني يقول بان الدولة ستقضي على البطالة في قطاع الشباب.....نقول له جميل ورائع ولكن لا يكفي من الوزير تصريحه وامنيته ان لم يقدم آليات عملية لتنفيذ قوله.
ارجو ان اكون قد اوصلت فكرتي لندخل في صلب الموضوع
 

حسن مغنية

عضو جديد
إنضم
29 يوليو 2010
المشاركات
4,584
مجموع الإعجابات
394
النقاط
0
جميل استاذ حسن...
لنبدأ بالنقاط واحدة واحدة
اختر المحاور التي ترغب في ان ننقاشها ولا ننتقل الى محور الا بعد الانتهاء من الذي قبله...

رائع جدا
عندما توفي رسول الله عليه وآله الصلاة والسلام كان هناك من يجهزه للدفن وهناك من يناقش امر وضع خليفة له لما لوجود حاكم او قائد للامة من اهمية.
اقترح ان نبدأ بطريقة اختيار الخليفة او الحاكم او القائد او او او
 
إنضم
20 مارس 2007
المشاركات
5,380
مجموع الإعجابات
1,626
النقاط
0
استاذ خالد
دعنا من النظام الديمقراطي الكفري
نحن الآن بصدد آليات تطبيق النظام الاسلامي
اسمع كثيرا دعوات لتحكيم شرع الله واقامة الدولة الاسلامية او دولة الخلافة ولكني لا اجد من دعاتها الا ايراد لمحاسنها دون التطرق الى الطريقة العملية لتطبيقها .
تسمع المسؤول الفلاني يقول بان الدولة ستقضي على البطالة في قطاع الشباب.....نقول له جميل ورائع ولكن لا يكفي من الوزير تصريحه وامنيته ان لم يقدم آليات عملية لتنفيذ قوله.
ارجو ان اكون قد اوصلت فكرتي لندخل في صلب الموضوع

الغريب اننا نسمعها من دعاة الديمقراطية والبطالة في ازدياد ايضا ...
كنت اظن اني فهمت الفكرة
اذكر لي نقطة محدد كمثال ...
 

حسن مغنية

عضو جديد
إنضم
29 يوليو 2010
المشاركات
4,584
مجموع الإعجابات
394
النقاط
0
قال الله تعالى: {وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُم فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُم مِّن بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْنًا يَعْبُدُونَنِي لَا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئًا وَمَن كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ} (55) سورة النــور
_____________________________________
{بَدِيعُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَإِذَا قَضَى أَمْرًا فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُن فَيَكُونُ}البقرة 117


نعم يا اخي الكريم
رب العزة وعد رسوله والمسلمين بالنصر في غزوة الاحزاب ولكنهم مع ذلك حفروا الخندق.
 

حسن مغنية

عضو جديد
إنضم
29 يوليو 2010
المشاركات
4,584
مجموع الإعجابات
394
النقاط
0
الغريب اننا نسمعها من دعاة الديمقراطية والبطالة في ازدياد ايضا ...
كنت اظن اني فهمت الفكرة
اذكر لي نقطة محدد كمثال ...

دعنا يا استاذي من دعاة الديمقراطية ولا تشتت الموضوع
محورنا ان اردت
كيفية اختيار خليفة للمسلمين في زماننا هذا من منطلق النموذج الاسلامي الذي انت اليوم صاحب الدعوة اليه وانت معلمنا فيه.
 
أعلى