الى م . حسان 2 والاخوة الخبراء في الانشاء

الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.

eng.amani

عضو جديد
إنضم
3 ديسمبر 2006
المشاركات
6,461
مجموع الإعجابات
492
النقاط
0

السلام عليكم


بمناسبة الحادث المؤسف في الاسكندرية اريد ان اسال
واتمنى ان تكون الاجابات مباشرة

بالنسبة للمباني السكنيه العادية او العمارات او الابراج اعرف انها من 25 الى 50 سنه فترة حياتها
ولكن متى يجب على المهندس ان يتفقدها ليعرف اهي بحاجه لترميم او لا ؟
وكيف سيتم الترميم ؟
وهل ماحدث هذا قد يكون قدم المبنى ؟
لاني ارى ان المهندس ليس فقط مصمم وان مثل هذه الحوادث يفترض ان لاتحدث بوجود مهندسين وباعداد كبيرة خاصة في مصر
ارجو الافادة
وشكرا
 

مواضيع مماثلة

حسان2

إستشاري الهندسة المدنية
إستشاري
إنضم
14 مايو 2006
المشاركات
2,979
مجموع الإعجابات
418
النقاط
0

السلام عليكم


بمناسبة الحادث المؤسف في الاسكندرية اريد ان اسال
واتمنى ان تكون الاجابات مباشرة

بالنسبة للمباني السكنيه العادية او العمارات او الابراج اعرف انها من 25 الى 50 سنه فترة حياتها
ولكن متى يجب على المهندس ان يتفقدها ليعرف اهي بحاجه لترميم او لا ؟
وكيف سيتم الترميم ؟
وهل ماحدث هذا قد يكون قدم المبنى ؟
لاني ارى ان المهندس ليس فقط مصمم وان مثل هذه الحوادث يفترض ان لاتحدث بوجود مهندسين وباعداد كبيرة خاصة في مصر
ارجو الافادة
وشكرا

الأخت الكريمة eng.amani
في البداية لا بد لي من أن أشكرك ثقتك التي منحتني اياها وآمل أن أكون عند حسن الظن
بالنسبة للحادث المؤسف في الاسكندرية الذي فجعنا له جميعا اولا من الناحية الانسانية وثانيا كوننا مهندسين مدنيين معنيين بمثل هذه الحالات, فليس لدي اي معلومات عن تفاصيل الحادث وأسبابه سوى بعض مع سمعته معكم في نشرات الأخبار عن أنه سبق تشييد طابقين اضافيين فوق البناء الصلي من عدة سنوات وأن الجهات المختصة طالبت في حينه بازالة الطابقين المذكورين لأن البناء غير قادر على حملهما, ولم أعرف لماذا لم يلبى الطلب ولم تكن هناك اجراءات جدية قبل بنائهما وبعد الطلب ولا في أي مرحلة حتى كانت الفاجعة
على أي حال من المفترض مبدئيا أن تكون جميع الأبنية التي يراد انشاؤها في أي بلد فيه الحد الأدنى من التنظيم خاضعة للحصول على تراخيص رسمية تكون الدراسة الانشائية بكل تفاصيلها ومتطلباتها جزء اساسيا من هذه التراخيص وأن تكون قد تم انجازها من قبل مهندسين مختصين معترف بهم من الجهات المخولة بذلك ويتحملو مسؤلية دراستهم مع الجهات التي صادقت عليها. اضافة لتوجب وجود اشراف منظم وموثق خلال التنفيذ وفق نظم وضوابط احترافية وتنظيم ما يسمى بمخططات حسب الواقع "as built drawings" وتحفظ جميع الوثائق المذكورة لدى الجهات المختصة ولدى الجهة المالكة مع كل التقارير اليومية واللأسبوعية والشهرية عن سير العمل وظروفه خلال التنفيذ حتى اتمامه مع مستندات الاشراف والاستلام لكل عنصر من عناصره ونتائج التجارب المخبرية والفحوصات التي تم اجراؤها خلال العمل , وتصبح هذه الوثائق المرجع الأساسي لمتابعة وضع البناء في المستقبل وتقييم اي حالة تستوجب ذلك لأي سبب
ومن أهم الأسباب التي تستوجب اعادة التقييم والنظر في هذه الوثائق هو اجراء أي تعديل على البناء او اضافات أو أي تأثيرات ناجمة عن ظروف طبيعية او استثنائية قد تحصل في أي وقت على البناء أو جواره او أي جزء له صلة به أو استثمار البناء في مرحلة من المراحل بشكل مغاير لفرضيات التصميم والترخيص
للأسف الشديد أن هذه الأسس الاحترافية للبناء لا تتبع في كثير من الأحيان في أماكن مختلفة من عالمنا العربي الذي يهمنا أمره وكثير من البلاد الأخرى لأسباب كثيرة لا مجال لذكرها الآن مما يسبب أحيانا كوارث مشابهة لما فجعنا به يوم أمس في الاسكندرية
ولا بد أن تثير فينا جميعا مثل هذه الحوادث وخاصة نحن كمهندسين والجهات التي يناط بها مسؤولية التنظيم والمتابعة والوصاية على الأعمال الهندسية حافزا قويا لدراسة أكثر واقعية لحالة هذه المهنة واستكشاف امكانية تطويرها ووضع اليد على مواضع الخلل وبذل أقصى الجهود للتحسين ورفع سوية العمل للوصول به ما أمكن للوضع المطلوب والذي يجعل منه عملا هندسيا متكاملا يحقق أسس الهندسة المدنية الثلاث: الأمان وتحقيق الغاية من الانشاء والاقتصاد
رحم الله ضحايا فاجعة الاسكندرية وخفف آلام مصابيها وأعان المتضررين منها على بلواهم وندعو الله أن يلهمنا جميعا القدرة على فعل كل ما يلزم للحفاظ على أرواح الناس وممتلكاتهم التي وضعت في أعناقنا بمجرد حملنا لشهاداتنا والألقاب الهندسية التي نعتز بها
 

م . أبو بكر

مشرف ( الهندسة المدنية )
إنضم
11 ديسمبر 2005
المشاركات
2,997
مجموع الإعجابات
404
النقاط
0
عندما نسمع بانهيار مبنى ما في بلد ما و خاصة بلد عربي ..
تجتاحنا أنواع من المشاعر .

الأول مشاعر الحزن و الأسى على مصاب أهالي البناء من موت أو جروح أو تشريد .

و الثاني مشاعر الحنق و الغضب للإهمال و التهاون في حياة البشر سواء كان ذلك من المقاول أو المهندس المنفذ أو المشرف أو المصمم أو من البلدية أو من الجهات التي لم تكترث لنداءات شاغلي البناء حول التشققات الموجودة .... الخ .

و الثالث مشاعر المحقق الذي يريد تدقيق الصور لمعرفة الأسباب و تحميل المسؤولية .

و الأخير مشاعر المهندس المتعلم الذي يبحث عن المزيد من الخبرة من خلال هذا الحادث حتى لا يكرر نفس أخطاء من سبقه في تصميم أو تنفيذ هذا البناء .

لقد وضّح أستاذنا م . حسان أنه لا يمكننا من خلال الرؤية الإعلامية الوقوف على الأسباب الحقيقية لهذا الإنهيار لكن الواقع أنه لا بد لأحد أن ينوط بهذه المهمة و يبحث عن الأسباب و التي غالباً ما تكون :

** زيادة طوابق غير مرخصة
** تغيير مواصفات البناء كإزالة عمود أو كمرة رئيسية
** تغيير صفة الاستعمال كأن يتحول المبنى السكني إلى فندق أو مشفى أو مدرسة يؤدي إلى تغيير قيمة الأحمال الحية عليه
** إجراء حفريات في مبنى مجاور تؤدي إلى تخلخل التربة تحت المبنى ... الخ .

و من حيث ان البناء عمره طويل فإن أسباب نقص المواد مستبعدة في حالتنا هذه فلو كان هناك نقص حقيقي في المواد لما صمد البناء عشرات السنين ، لكن التنفيذ الصحيح مع أخذ عوامل الأمان المشروطة في الكودات تسمح في حالات كثيرة للمينى بتحمل حمولات أكبر من الحمولة التصميمية لو تم التنفيذ حسب المخططات .

لكن المقاولين غالباً تعلموا استثمار عوامل الأمان بشكل مباشر من خلال تقليص قيمة المواد آخذين بعين الاعتبار تلك العوامل التي يلحظها المهندسون .

مما يجعل البناء على شفا حفرة من السقوط جراء أي تغيير غير متوقع مما قدمن أعلاه .

رحم الله الموتى و ألهم أهليهم الصبر و السلوان .

م . أبو بكر
 

eng.amani

عضو جديد
إنضم
3 ديسمبر 2006
المشاركات
6,461
مجموع الإعجابات
492
النقاط
0
يعني لايمكن للبناء ان يتحمل اي حمل زيادة عن اللي صممنا عليه ؟؟
معناها في التصميم نعمل حساب لطابق او اثنين في المستقبل ؟؟
ولا غلط
انا سعيدة جدا جدا برديكما واتمنى منكما المزيد
وبصراحة تعمدت هذا العنوان لتجيبا علي
كثيرا مااضع المواضيع واسال لا اجد من يرد
العذر منكما
 

eng.amani

عضو جديد
إنضم
3 ديسمبر 2006
المشاركات
6,461
مجموع الإعجابات
492
النقاط
0
ياريت الاخوة بمصر يلاقوا حل
استغرب لم هي من دون الدول الحوادث فيها بهذا الشكل ؟؟؟
 

حسان2

إستشاري الهندسة المدنية
إستشاري
إنضم
14 مايو 2006
المشاركات
2,979
مجموع الإعجابات
418
النقاط
0
الأخت الكريمة eng.amani
أنت دائما على الرحب والسعة
دائما عند القيام بدراسة أي مبنى تكون البداية بما يسمى "design criteria" أي اسس ومعايير الدراسة , تتضمن هذه الأسس كل المعطيات الأولية والكود أو الكودات المرجعية والأنظمة الأخرى التي تعتبر مرجعا للدراسة بما فيها أنظمة البناء , وبالتأكيد الدراسة المعمارية الأولية, اضافة لأية طلبات خاصة بالجهة المالكة للمنشأة والجهة المستثمرة ويجب أن تكون هذه الأسس موثقة في مقدمة أية دراسة انشائية, ومن ضمن ما تتضمنه عدد الطوابق التي تمت الدراسة على اساسها وطبيعة استثمارها وعادة تشمل عدد الطوابق والارتفاع المحدد بأنظمة البناء والدراسة المعمارية الأولية وفي بعض الحالات تتضمن عدد طوابق اضافية بناء على رغبة الجهة المالكة أو المستثمرة كاحتياط لتوقعات التوسع في المستقبل, وأحيانا أخرى يقوم الجهة الهندسية الدارسة للمشروع بأخذ بعض الاحتياطات الاضافية بمبادرة منها بعد الحصول على الضوء الأخضر من الجهة المالكة
لذلك فان الاحتفاظ بوثائق الدراسة والتنفيذ مهمة جدا لتقييم وضع البناء عند القيام بأي تعديل أو تعرض البناء لأي تأثيرات جديدة لأي سبب, وفي كل الحالات لا يجوز الخروج عن الأسس الانشائية وعوامل الأمان المطلوبة حسب الكود المرجع في أي حال ويجب أن تتم التحققات من الوضع الجديد بناء على الوضع الحقيقي للبناء ومواصفات المواد المستعملة فيه ضمن الشروط السماحات التي ينصح بها الكود والأنظمة المرجعية
 

eng.amani

عضو جديد
إنضم
3 ديسمبر 2006
المشاركات
6,461
مجموع الإعجابات
492
النقاط
0
كلام جميل ومفهوم

مالذي يحدد عدد الطوابق للمبنى ؟؟
كيف بيطلع معك بيت عدد طوابقه 5 او برج طوابقه 10
 

eng.amani

عضو جديد
إنضم
3 ديسمبر 2006
المشاركات
6,461
مجموع الإعجابات
492
النقاط
0
كلام جميل ومفهوم
مالذي يحدد عدد الطوابق ؟؟
بيت بتصممه 5 طوابق مثلا وبرج 12 طابق ؟؟
 

حسان2

إستشاري الهندسة المدنية
إستشاري
إنضم
14 مايو 2006
المشاركات
2,979
مجموع الإعجابات
418
النقاط
0
كلام جميل ومفهوم
مالذي يحدد عدد الطوابق ؟؟
بيت بتصممه 5 طوابق مثلا وبرج 12 طابق ؟؟

الأخت eng.amani
لكل منطقة في أي مديتة أو قرية نظام للبناء يحدد نسب البناء المسموحة والارتفاعات العظمى وعدد الطوابق وباختصار ما يسمى بالخطوط الغلافية للبناء, وتتولى جهات حكومية تدعى البلديات بوضع وتطوير هذه الأنطمة ومنح التراخيص بناء عليها ومراقبة التقيد بتنفيذها وعلى جميع الجهات الهندسية التقيد بها . وتختلف هذه الأنظمة "وبالنتيجة الخطوط الغلافية" من مدينة لأخرى ومن حي لآخر وربما من عقار لآخر حسب اسس التنظيم العمراني المنطقة وفي كثير من الحالات وربما في معظمها تحدد الجهة المنظمة " البلدية" حتى نوعية الاستثمار المسموح بها في كل منطقة
 

eng.amani

عضو جديد
إنضم
3 ديسمبر 2006
المشاركات
6,461
مجموع الإعجابات
492
النقاط
0
بارك الله فيك
معلومات قيمة جدا
نفع الله بك الاسلام والمسلمين
 

ممدوح انور

عضو جديد
إنضم
26 نوفمبر 2006
المشاركات
368
مجموع الإعجابات
2
النقاط
0
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
انا من الاسكندرية واسكن بالقرب من مكان الحادث ولم اسمع عنه إلا بالامس من قناة الجزيرة ولا اعرف تفاصيل والاسباب التى ادت الى الانهيار
على العموم انهيار هذا العقار يعتبر كارثة ولكن نقطة فى بحر الكوراث الذى تعيش فيه مصر
سبب هذه الكوارث كلها والتى تشمل انهيار المبانى وحوادث السكك الحديدية والطرق والفقر والجوع والجهل و انتشار الفساد فى كل مكان والوساطة والمحسوبية والرشاوى والنصب والسرقة والبطالة ......الخ هو سبب واحد وهو النظام السياسى فى مصر
فقد اغرق هذا النظام مصر فى بحر من الكوارث والازمات والفساد
بالنسبة لهذا الحادث فى حلقة فى سلسلة من حوادث انهيارات المبانى فى مصر ومنذ سنتين كنت جالسا فى المنزل وفى حوالى الساعة العاشرة صباحا شعرت بهزة زلزالية فى المنزل بخفيفة وبعد مضى حولى اكثر من ست ساعات علمت بان السبب كان انهيار منزل بالقرب من محل سكنى بحوالى 70 متر ومنذ حوالى احد عشر عاما والتحديد فى عام 1995 انهار المنزل المجاور لمنزلى وكنت جالسا عند احد اقاربى فى احد الادوار بالعقار وفى وقت المغرب فسمعت دوى الانهيار واهتزاز المنزل اهتزازا عنيفا وامتلئ الشارع بالغبار الشديد
انا اقصد من بان انهيارات المبانى فى مصر شئ عادى وليس بالغريب وان حياة المواطنين لا تشغل اهتمام النظام وتعنيهم فى شئ
انتى يااخت امانى تقولى بان الاخوة فى مصر يجدون حلا
من الذى يجد الحل وهل يستطيع احد الاعتراض او مجابهة النظام فهو نظام يحكم الدولة بالقهر والعنف والتعذيب
مصر بلد تحكم بالحديد والنار
من الناحية الفنية بالنسبة لارتفاع المبنى فان قانون التنظيم والبناء ينص على ان ارتفاع المبنى لا يزيد عن مرة ونصف عرض الشارع بمعنى انه إذا كان عرض الشارع 12 مترا فان ارتفاع المبنى سيكون 18 مترا وهو يمثل دور ارضى وخمسة طوابق والجهة المسئولة عن اصدار تراخيص البناء و تحرير المخالفات هى الوحدات المحلية وتكون فى المدن باسم الحى مثل حى شرق التابع له منطقة لوران التى وقع بها الحادث وتكون فى المناطق الريفية باسم الوحدة المحلية لمنطقة معينة
قام النظام الفاسد بعد انقلاب يوليو باصدار قوانين ظالمة فى حق ملاك العقارات وهى ان كل من كان يستأجر شقة او محلا لفترة معينة يحتكرها للابد بمعنى انه كان الملاك يؤجرون الشقق والمحلات لفترة معينة ولتكن شهرا او سنة فيفاجئهم النظام الفاسد باصدار هذه القواينين وسلب الناس امولهم لصالح فئة اخرى
استمر هذا الحال الى يومنا هذا ومن هذه الامثلة هو العقار الذى تتحدثون عنه وهو يوجد فى منطقة لوران والتى تعتبر من ارقى احياء الاسكندرية والتى يصل فيها سعر المتر فى الشقة الى من اربعة الى سبعة الاف جنية بمعنى ان الشقة التى مساحتها 150 متر يصل سعرها الى 750 الف جنية
فإذا كان صاحب العقار يملك عقارا يعتبر ثروة كبيرة ولكن لا بستفيد منه بشئ لان مسكون فكل ساكن يسكن فى شقة ثمنها مليون إلا ربع جنية ويدفع ايجارا شهريا مقداره ثلاثة جنيهات !!!!!!!
هل يعقل ان مالك العقار الذى يتملك عشرون شقة ثمنهم 15 مليون جنية لا يجد عائد من ورائهم سوى ستون جنيها فى الشهر !!!!!!!!!
إن سقوط العقار هو بمثابة عيد لهذا المالك وقد يقسط ميتا من فرحته وسعادته بسقوط هذا العقار
إن هذا العقار الذى ظل مسلوبا منه طوال اربعين او خمسين عاما يعود اليه بثروة ثمينة
فإذا كان المالك له عقارا لا يستفيد منه كما ذكرت سابقا وقام احد المقاولين بالعرض عليه فى عمل تعلية للعقار فان المالك لا يتاخر طالما انه سيستفيد وإذا كان العقار مهددا بالسقوط فلماذا يسعى لترميمه وهو يريد سقوطه
وهذه هى العلاقة بين المواطنين و بعضهم البعض
كان تخطيط الدولة بعد انقلاب يوليو 1952 على ان يكون التوسع العمران للمدن جهة المناطق الصحرواية وبالنسبة لنا هنا فى الاسكندرية فان التوسع العمرانى لها جهة الغرب ناحية الساحل الشمالى و فى بداية الثمنينات قامت بانشاء بعض المناطق السكينة خارج المدينة و لم تمد لها خطوط المواصلات التى تسهل الانتقال بين المدينة وبين هذه المناطق ولم تقم بانشاء انشطة صناعية او تجارية ...بل على من يريد السكن هناك عليه الانتقال فى الذهاب والاياب بين محل السكن هناك وبين محل العمل وقامت هذا النظام لسياسى الفاشل باصدار القوانين التى تمنع البناء داخل المدن وتمنع هدم العقارات القديمة بغرض اجبار الناس على الانتقال الى هذه المناطق فكيف تنتقل الناس الى هناك ولم يوفر لهم العمل والرزق هناك ..هذا إن دل فانما يدل على عشوائية الحكومة وسياسات النظام الفاشلة
يتدخل اصحاب النفوذ والذين لهم استثمارات عقارية داخل المدن ومنهم من هم وزراء ومنهم من يعتلون مناصب كبيرة فى الدولة فهم يملكون الفلل والاراضى فى المناطق الراقية ومن مصلحتهم عدم التوسع خارج المدينة حتى تظل اسعار الاراضى مرتفعة ولا تقل ثرواتهم التمثلة فى هذه العقارات فتعرقل هذه الحفنة المنتفعة الى تخطيط لمد خطوط المواصلات كالترام او القطارات وتوجيهة هذه المخصصات المالية الى ماهو تافه
حدثت ازمة اسكان فى الثمنينات بسبب واختناق غيرعادى بسبب تزايد حاجة الشعب الى الوحدات السكنية الجديدة والنظام الفاشل يمنع البناء داخل المدن والناس لا تذهب الى المساكن التى قام بأنشاءها واستمرت هذه الازمة فترة كبيرة من الزمن
ولكن بسبب هذه الازمة تاثرت سلبا فئة اخرى من المنتفعين وهم تاجر الخشب والموبيليات والذهب وصناعة الطوب و تجار الاسمنت ....الخ من هؤلاء ذات نفوذ ومنهم ايضا من ذات مناصب فى الحكومة
فيتدخل هؤلاء المنتفعين لرفع حالة الحظر على المبانى داخل المده فى بداية التسعينات وحدث رواجا هائلا فى هذه الفترة واندفع قطاعات عديدة من الشعب للعمل فى مجال المقاولات وصبح الجميع يعمل فى المقاولات من له خبرة ومن ليس له خبرة حتى بائع الخضار اصبح مقاولا ويبنى عمارات ولو ممرت فى منطقة شعبية عرض الشارع فيه لا يتجاوز اربعة امتار لوجدت ان 90% من المنازل فى الشارع والتى كانت لا تزيد عن ثلاث طوابق اصبحت لا تقل عن اثنى عشر طابقا والعمارة فى واجه العمارة ولو وقف احد الاشخاص فى شرفة احد الادوار وشخص اخر فى العمارة المقابلة ومد ايدهما لتصافحا معا الايدى وماحدث فى المناطق الشعبية حدث فى المناطق المتوسطة وبدرجة اقل فى الناطقة الراقية
وجاءت الكارثة لقد حدث اختناق رهيب داخل المدن وتكدث فظيع واصبح الشارع الذى كان يسكن فى 500 مواطن مثلا اصبح يسكن فيه الان عشرة الاف مواطن والذى كانت تنظر فيه عشرة سيارات اصبحت تنظر فيه مائة سيارة وإذا قام حد المواطنين بالسير فى الشارع فانه لن يجد مكانا على الرصيف للسير فقد استولى البائعين على الرصيف باكمله واصبح المواطن يسير مع السيارات داخل حارة المرور نفسها وامتلئت الشوارع بالناس واصبح الزحام لا يطاق
إن مصر تعيش اسوأ فترات حياتها فى ظل هذه النظام الى هو السبب فى تعاسة هذا الشعب
هل تعلمون ان الشعب المصرى يأكل خبزا مصنوعا من الذرة الرفيعة التى هى غذاء حيوانات كالخراف والطيور الدجنة !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
هذه الحكومة تعامل الشعب على انه حيوانات وتقدم له علف الحيوانات كغذاء وهذا هو الامر الواقع والذى يرفض او يعترض فالمعتقل مفتوح على مصرعيه
انت يااخت امانى تقولى ان الاخوة فى مصر يجدوا حلا
هل تعرفى ان نقابة المهندسين المصرية تحت الحراسة منذ سنة 1995 ؟؟
لا احد يستطيع ان يعترض لاننى كما قلت ان مصر بلد يحكم بالطوارئ ومعنى الطوارئ انه يستطع القبض على اى مواطن بدون اى مبرر وبدون اى ذنب (خطف المواطن) واقتياده الى جهة غير معلومة والاعتداء عليه بابشع الوسائل ولكن فترة محدودة
الان مصر تحكم بالارهاب وهو مثل الطوارئ ولكن اكثرضراوة منه ولكن لانه ليس لفترة محدودة مثل السابق بل باحكام يصدروها كما يحلو لهم
بالنسبة لسؤالك الخاص بعدم زيادة الاحمال عن الاحمال التصميمية
لا يجب زيادة الاحمال عن الاحمال التصميمية والمشكلة تكمن فى الاعمدة والاساسات فالعموم تم تصميمه ليتحمل حمل معين وإذا زاد هذا الحمل فالطبع سؤدى ذلك الى انهيار القطاع الخرسانى ولكن يمكن زياردة قدرة العمود بعمل تدعيم له وذلك بزيادة مساحة مقطعة واضافة اسياخ حديد اخرى وبالمثل بالنسبة للاساسات فهى صممت على حمل معين وكذلك بالنسبة لقدة تحمل التربة فقد يكون الحمل الاضافى يزيد عن قدرة تحمل التربة للاساسات السطحية وهذا الحمل الاضافة يحتاج الى اساسات عميقة (خوازيق ) وهذه كله يتوقف على قيمة هذا الحمل الاضافى واقصى مقاومة لقطاعات الاعمدة والاساسات
 

eng.amani

عضو جديد
إنضم
3 ديسمبر 2006
المشاركات
6,461
مجموع الإعجابات
492
النقاط
0
اولا

الله يعطيك العافية على ماكتبت ويبدو ان موضوعي فجر مابداخلك وهدا مش غلط
ثانيا
اتمنى ماتكون زعلت من كلامي ولكني ارى انني ايضا مسئولة لاني مهندسة ومدنيه كمان
اللي حصل كانه بمدينتي
وياريته مرة ولا اتنين كتير يااخي هالحوادث عندكم
وفعلا لازم يكون في حل
مارجعنا لورا الا سياسيونا الظلمة ولكن هل هدا معناه ان نصمت
لازم في حل او ان نترك المهنه كي لايؤنبنا ضميرنا كل مرة
دهشت لتدخل السياسة ايضا في عمل المهندس وماهذا الا من الظلم
لكن لازم يكون عنا امل واصرار ان نبقى ع الحق ومن تسول له نفسه الغش واللعب بالارواح ان لا نسمح له بذلك وان يعاقب وليطردونا
ثالثا
حمدا لله ع سلامتكم
ومابعد الظلمة الا الفجر
 
التعديل الأخير:

eng.amani

عضو جديد
إنضم
3 ديسمبر 2006
المشاركات
6,461
مجموع الإعجابات
492
النقاط
0
والله يااخي ان بمصر وغيرها من الدول العربيه ماان وزع على البلدان والشعوب لكفاهم ولكن الامور بحاجه لمن يديرها بعلم وحكمة وخوف من الله
لا باس ربنا معنا
ولكن لازم نتحرك وليضعوا كل الشعوب في السجون ولكننا لانتحرك
 

meee

عضو جديد
إنضم
11 أكتوبر 2005
المشاركات
519
مجموع الإعجابات
4
النقاط
0
السلام عليكم ...

شكرا ً على طرح الموضــــ:82: ـــــوع .... والتـــــفاعــــل :10:

ــــــــــ تحياتي ـــــــ
 

ممدوح انور

عضو جديد
إنضم
26 نوفمبر 2006
المشاركات
368
مجموع الإعجابات
2
النقاط
0
اتمنى ماتكون زعلت من كلامي ولكني ارى انني ايضا مسئولة لاني مهندسة ومدنيه كمان
اللي حصل كانه بمدينتي
لا انا مزعلتش و لاحاجة وربنا مايجيب زعل ..انا كنت برد على اسألتك فقط
 

ateffahmy

عضو جديد
إنضم
26 مارس 2006
المشاركات
58
مجموع الإعجابات
3
النقاط
0
أحد الأسباب المهمه الواجب ذكرها هو مواد البناء المستخدمه والتي كانت تستورد من رومانيا ودول أوروبا الشرقيه في السبعينات بدون أي مراقبة للجودة سواء كات حديد أو أسمنت والنتائج موجودة خصوصا في مدن القناة اللتي تم إعادة إعمارها في تلك الفترة بالإضافة لغياب مراقبة الجودة لدرجة إن بعد الزلزال فقط بدأنا نعمل مكعبات خرسانة للتأكد من الجودة وطبعا كانت القلبه اللي ها تعمل منها المكعب تأخذ حقها ولاتعبر بأي حال عن الخرسانه ( الشوربة ) المستخدمة بالفعل . وبخمسه جنيه تشتري الفني اللي قاعد يراقب صب الخرسانة حط كل دا على بعضه تلاقي أسباب الإنهيارات سواء في الأخلاق أو المباني واللي أسبابه الفساد في كل شئ في مصر وسلملي علي الديموقراطية ونظافة اليد والمخ
 
الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.
أعلى